عرض مشاركة واحدة
  #37  
قديم 21-10-10, 04:32 PM
الصورة الرمزية الرحبي الهمداني
الرحبي الهمداني الرحبي الهمداني غير متواجد حالياً
سالم بن حمدون
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: إبراء - الخزينة
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,638
افتراضي

[QUOTE=الساعي;409616]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حادي الارواح22 مشاهدة المشاركة


والله إنك ما تستحي على نفسك لتنقل هذا الكلام الذي يمزق شمل الأمة ويزيد من جراحها وتنشره في بلدنا الطيب أهلها ولم تسع أن تأخذه إلا من أناس يهدمون بنيان الأمة كل يوم ولهم يد في كل دم يسيل في شرق وغرب العالم الإسلامي هؤلاء الوهابية الذي جعلوا الإسلام شيعا لن يغنوا عنك من الله شيئا. لكنكم قوم طمست بصيرتكم فلا ترون الحق إلا مع معاوية وفرقته من بني أمية الذي لوثوا العالم الإسلامي بحمية الجاهلية والتعصب لآبائهم قل لي بالله عليك هل كان لمعاوية قصب السبق في الإسلام فقد أسلم متأخرا وجاء يحارب عليا كرم الله وجهه على الملك مع وجود من هم أولى منه من الصحابة وسن لكم بعد ذلك لعن علي في كل جمعة إلا أن أتى سيدنا عمر بن عبد العزيز-رضي الله عنه- وأبدل ذلك بالآية (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى..........) وما زلتم ترثون نهج أسلافكم من بني أمية وتنصرونهم وتترضون على يزيد وعبدالله بن زياد رغم فسقهم وفجورهم وإفسادهم في الأرض وقتلهم للمسلمين من الصحابة والتابعين وتعتبرونهم من سادتكم.
أي منطق للحق هذا؟! اقرؤوا التاريخ جيدا وفتحوا عقولكم لتعرفوا الفرق بيننا والخوارج ولا تأخذوا دينكم من هؤلاء الذين تبرأ منهم علماء المذاهب الأربعة أنفسهم والتصقوا بأهل السنة زورا وبهتانا ولم يتأسس مذهبهم إلا بإثارة الفتن وسفك الدماء إلى وقتنا هذا..
وأتحداك أن تأتيني بإباضي واحد في الشرق والغرب له دور فيما يحدث من فتن وتفجير وإرهاب في العالم ستجد أن وراء كل فتنة يقف خلفها أتباع هذا الفكر الوهابي المقتفين لفتاوى سلفهم ابن تيمية وابن القيم ومن جاء بعدهم في تكفير المخالفين. والتاريخ يشهد أنا كنا دعاة التسامح منذ القدم فبينما خاض الخوارج-الأزارقة والصفرية والنجدات- في تكفير الدولة الأموية_ التي كانت تمثلها السنة آنذاك_ ومحاربتها آثر أصحابنا القعود والإنعزال عن هذه الدولة الظالمة وتبرؤوا من أفعالها في قتل الصحابة لكنهم لم يستحلوا دماء أهلها وجعلوهم في دائرة المسلمين لهم حقوقهم ما لم يروا كفرا بواحا وشركا ظاهرا، وما لم يبدأهم أحد بالقتال ولذلك سموا بجماعة القعدة حتى اعتدت عليهم تلك الدولة وقتلت فريقا منهم وشردتهم. وهذه الحقيقة لا ينكرها إلا مكابر ومتعصب لما يراه من حق ظاهر عند هذه الفئة المؤمنة ذات المنهج المعتدل. وهذا ما نراه في تهجم علماؤكم عليهم فهم يسعون لتمويه الحقيقة وتعميتها عليكم وتشويه صورتهم حتى لا تتعرفوا على سيرتهم الزكية وتصلوا للحق فيلصقونا بالخوارج ظلما ويستندون على نصوص وروايات موضوعة تدعم موقفهم ألفها أسلافهم، والله حسيبنا منهم {يوم توفى كل نفس ما كسبت} و{يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها} وستتحسرون على هذا الإتباع الأعمى الذي لن يفيدكم إلا انحطاطا في الفكر وتخلفا في السلوك وتشددا في المواقف وسعيا للتفريق بين الأمة.
وما زلنا ولله الحمد على النهج القويم لأسلافنا فلا نبدأ أحدا بالاعتداء والهجوم لا بالقول ولا بالسنان ولا دور لنا في أي فرقة وما ألف من مؤلفات في هذا الجانب المذهبي لم يأت إلا من قبيل الرد والدفاع عندما تعديتم علينا بينما لم نبدأ أحدا بالهجوم كحال علمائكم الذين يألفوا مؤلفات بين الحين والآخر في سبنا وشتمنا وتفسيقنا وجعلنا من كلاب النار والبعض يكفرنا ولا يجيز الصلاة خلفنا. عاملكم الله بعدله.
بارك الله فيك أخي الغالي ،وسوف أطرح موضوعاً يتناول حقيقة ما دار بين الإمام علي بن ابي طالب كرّم الله وجهه وبين القرّاء من المناظرات ،حتى يكون لجاماً لهؤلاء الذين يتباكون على الإمام علي والصحابة من المهاجرين والأنصار ،وفي حقيقتهم هم من ناصر أعداء الإمام والصحابة وسفكوا دماءهم ،وقلبوا دولة الإسلام إلى دولة كسروية ،ومن ثم قتلهم للإمام الحسين وآل بيت النبي صلى الله عليه وسلّم