عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 15-03-10, 08:41 PM
بنت الإسلام بنت الإسلام غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 19
افتراضي

فهم اهمية الكلمات
كلمات، كلمات، ثم كلمات


لماذا كل هذا التركيز على الكلمات
الكلمات في كل مكان فنحن ننطقها ونقرأها ونكتبها ونراها ونطبعها ونسمعها ونفكر بها إن أفكارك تتألف من كلمات
كلـــــــمات ....أفكـــــــــــار=تتألف من كلمات ....مشــــــــــاعر=موجات تردديه سلبيه أو ايجابيه....

الكلمات التي تتسبب في جذبك لما لا تريد
لا تفعل ~ لا تكن
لا تفكر في تمثال الحرية بنيويورك . أنا اعرف انك فكرت في فعلا !
آذ إن "كلا" من عقلك الباطن والواعي يحذف تلقائيا


أسمعت نفسك تستخدم أيا من هذه العبارات؟
لا تندفع
لا تقلق
لا تتأخر
لا تفعل
لا تدخن
لا تنسى
إنني لا أحكم عليك

يستجيب قانون الجذب بنفس ألطريقه التي يستجيب بها عقلك: انه يسمع ما لا تريد وعندما تسمع نفسك وأنت تقول عبارة تحتوي على كلمات "لا تفعل، ولاتكن" فانك في الواقع تعطي الانتباه والطاقة لما لا تريد
ببساطه ، اسأل نفسك : "إذن ما الذي أريده"
جمل سلبيه ="إذن ، "ما الذي أريده؟" = عبارات ايجابيه
لا تتردد بالاتصال بي =اتصل بي سريعا

لا تفزع= اهدأ

لا تنسى =تذكر أن..

لا تتأخر = أراك في الموعد

لا تصفع الباب = أغلقه بهدوء

لا أريد إيذاء نفسي = سأكون بخير

(لا تستطيع المشاعر الايجابية والسلبية شغل الذهن في آن واحد فإما تشغله هذه أو تلك)


عندما تنتقل مما لا تريد إلى ما تريد،
فان الكلمات تتغير.
وعندما تتغير الكلمات،
فان الموجات الترددية تتغير


في كل لحظه يمكنك معرفة ما إذا كانت موجتك التي تصنعها ايجابيه أم سلبيه من خلال الشعور الذي يراودك
إن قانون الجذب لا يتذكر الموجه الترددية التي أصدرتها منذ خمس دقائق أو منذ خمس أيام أو منذ خمس أشهر
انه يستجيب للموجه الترددية التي تصدرها الآن

~*لكي تعرف ما إذا كنت تصدر شعورا ايجابيا أم سلبيا فما عليك إلا أن تلقي نظره على النتائج التي تحققها~*