العودة   الحارة العمانية > ذاكـرة الحـارة > ضيوف الحارة

الأديب عبده خال ضيف الحارة

ضيوف الحارة

 
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 23-07-09, 06:29 AM
إدارة حارة الثقافة والفكر إدارة حارة الثقافة والفكر غير متواجد حالياً
إدارة حارة الثقافة والفكر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 975
افتراضي الأديب عبده خال ضيف الحارة

إنها نهاياتُ يوليو اللافحة، الكلُ يملأه الضجر من الجو الراكد، وحرارة الشمس اللاهبة، والنهايات الطويلة لليوم الممتد فوق عقارب الساعات. إنه وقت الهروب إلى البيوت والمراكز التجارية المكيفة حيث يحفظ الإنسانُ هناك طبيعته الإنسانية بشكل مريح. لكن أجواء يوليو لا بأس أن تحملَ لنا رغم الحرِّ الشديد المفاجآت التي تُبرِّد القلب والدماغ.

في هذه الحارة يحلُ الأديب عبده خال، فيمشي معنا على قدمين، ويحاور السكان، حوار في الثقافة والأدب، والمكان، والزمان وتغييراته التي تفرضُ نفسها بقوة على المجتمع والأدب في الخليج العربي. أتى الأديبُ عبده فتجشم عناء المسافة من السعودية إلى عُمان رغم الحرارة، وكثرة الأعمال. دعوناهُ، فلبِّى مسرعاً وفي ذكرياته زيارته لعُمان. هنا، يكون ضيفنا في عمان أخرى. إنها إليكترونية، وغير رسمية، وأكثر حراكاً مما كانت عندما أتاها. هذه العمانُ قرأتْ لعبده خال إصداراته الأدبية في أدب القصة والرواية فتشوقت له، وراقبتْ أعماله الصحفية والتحريرية في "عُكاظ"، و"الراوي"، فرغبت للإلتقاء به، ومحاورته.

ورغم أن ضيفنا العزيز عَلَم، إلاَّ أن استعادة التاريخ عنه ليس فسوق. ضيفنا يأتي من منطقة جازان في الجنوب السعودي، حيث تشكل الجغرافيا تضاريس السكان وتاريخهم الغني. وربما من هناك -من تلك البيئة الغنية- ألقيت هواجس الحديث عن الأشياء إليه. وكما يسعى الإنسان لبناء بيته لبنة لبنة، فإن ضيفنا كتب الرواية والقصة منذ 1984 ب"حوار على بوابة الأرض"، واستمر حتى قرأنا له مؤخراً "الأيام لا تخبيء أحدًا"، "نباح"، "فسوق"، "الطين". واستدراكاً للإشارة إلى جريدة "عكاظ"، ومجلة "الراوي" الأدبية بالأعلى فضيفنا الأديب يشغل منصب مدير التحرير في الأولى، وهو عضو في هيئة تحرير الثانية.

تاريخ رائع، وضيف جميل، وحارة ممتعة بإذن الله،
نرحبُ بضيفنا مرة أخرى،
ونرحبُ بأهل الحارة وزوارها،
وأهلاً بهذا الحوار الجميل في الأدب والثقافة..
لماذا تشاهد هذه الإعلانات؟
  #2  
قديم 23-07-09, 02:02 PM
الصورة الرمزية دعاء
دعاء دعاء غير متواجد حالياً
عميد الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: °•.ஓ .•° (TX)°•.ஓ .•°
المشاركات: 5,339
افتراضي



أهلاً بضيفنا الـرائع ~ ! سعداء جداً بوجودك بيننا وتلبيتك للدعوة ~
-
-

لا أخفي عليك ~ كانت لدي مكتبة متواضعة تضم مجموعة لطيفة من مؤلفاتك ~ التي لا امـل من اعادة قـرأتها ~ مرة تلو الأخرى ~ ! ومن شدة اعجابي بـ أسلوبك ~ فتحت باب الإستعارة لـزميلاتي وصديقاتي ~ حتى تنتقل العدوى إليهن ~ ومارسن هذا الطقس باحتراف ولم أرى كتبي لليوم!
-
أول اصدار لك ~ كان بعام 84 ~ أي بعد تخرجك من الجامعة ~ فهل الإنشطة الجامعية صقلت فيك هذه الموهبة ..! وماذا اضافت لك دراسة العلوم السياسية كأديب وقاص ..!
-
وأهلاً بك دوماً بيننا ..
__________________
◄قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ►
-
سميري وهل للمستهام سمير ჯღ√ تنام وبرق الابرقين سهير
تمزق أحشاء الرباب نصالهჯღ√ وقلبي بهاتيك النصال فطير




  #3  
قديم 24-07-09, 09:14 PM
الصورة الرمزية بدر العبري
بدر العبري بدر العبري غير متواجد حالياً
عميد الحارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: لا وطن ولا منفى
الجنس: غير محدد
المشاركات: 3,836
افتراضي

أهلاً بالأستاذ عبده خال بيننا في رحاب الحارة.
بدايةً أرحب بشخصك الكريم هنا وآمل أن يناسبك المقام في الحارة، ومن ثم فليسمح لي الأخوة في الحارة على شكرهم والمباركة لهم باستضافة شخص له مكانته الأدبية المرموقة كعبده خال.

لدي - كبداية - سؤالين:
1- ما هي علاقة عبده خال بالموت؟ ففي روايته "الطين" يؤمن المريض النفسي أن قد نجا من الموت، وفي "فسوق" فجليلة - إحدى شخصيات الرواية- هربت من قبرها كذلك، وهل يمكن أن يكون هذا انعكاس لشيءٍ ما عند عبده خال؟
2- عندما قرأت لعبده روايتيّ "فسوق" و "الطين" لاحظتُ أنه ينتقل من التركيز على شخصية ما إلى شخصية أخرى في بعض الأحيان، وذلك من الرغم من استخدامه ضمير المتكلم في رواياته، ألا يرى عبده أن هذا قد يشتت القارئ بعض الشيء؟ أم أنه يسعى أن يكون هذا الإنتقال هو "بصمته" في أعماله الأدبية؟

شكراً لك مرة أخرى.
__________________


العيد يا (مريم) يجي يوم ويْروح
وْيبقي صغيرك يحْلم بْعطْر وثْياب
عبد العزيز العميري

وكيف نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟!
وكل ثانيةٍ يأتيك سفاح!!
نزار قباني
  #4  
قديم 24-07-09, 11:31 PM
الصورة الرمزية سويري
سويري سويري غير متواجد حالياً
عميد الحارة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: مسقط / الخالدية / مسقط
الجنس: ذكر
المشاركات: 3,177
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى سويري
Thumbs up

أهلا بالروائى المتميز ألآستاذ عبده خال

س1- هناك من يقول أن الرواية ديوان العرب احاليا وهناك من يقول أن الشعر لازال ديوان العرب فماذا يقول عبده خال .......؟؟؟
س2- ما هو رائى عبده خال فى ألانتاج الروائى الخليجى بشكل عام والسعودى بشكل خاص هل يرضى طموحه ؟؟؟

س3-لو سئلت لمن تتمنى جائزة( البوكر )العربية لقلت لعبده خال أو عبد الرحمن منيف ولكن أنت لو سئلت لمن تتمناها من الروائيين الخليجيين أو من دول عربية أخرى فلمن يمنحها عبده خال ؟؟؟

س4-هناك من يطلق عليك الروائى المرعب لفظاعة أجواء رواياتك ولم أكن مقتنع بهذه السمية ولكن بعد قراءة سلسلةرواياتك وأخرها مدن تأكل العشب وما فعلته( بيحيى وأسرته ) بديت أميل لهذه التسمية فلماذا كل هذه القساوة؟؟؟..
س5- ماذا عن روايتك ألآخيرة ترمى بشرر هل من نبذة عنها ؟؟؟

متمنيا طيب ألآقامة للروائى عبده خال فى حارتنا واهلا وسهلا به
__________________
***
ياقمر مايغطى عليك السحاب

اللى يعرفون لونك يرونـــــــــــــــك
أن ظهر فى ألآفق نجم والا شهاب
لاصفاتك ولا اللون لونك


***

  #5  
قديم 25-07-09, 01:18 PM
الصورة الرمزية المعتصم البهلاني
المعتصم البهلاني المعتصم البهلاني غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: ادمنتون / كندا
المشاركات: 1,180
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارحب بالكاتب القدير عبده خال واتمنى له اقامة دائمة ومريحة في الحارة العمانية.

اسئلتي ستكون سياسية نوعا ما

1- كيف يرى الكاتب مستقبل العلاقات ما بين دول الخليج العربية خصوصا في ظل الانقسامات بين السياسية الراهنة؟
2- هل ستشهد المملكة العربية السعودية اي تقدم فيما يتعلق بالمشاركة الشعبية الشوروية في الحكم؟
__________________
إِنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الرُّجْعَىٰ
العلق [8]
  #6  
قديم 25-07-09, 01:21 PM
الصورة الرمزية حمد الغيثي
حمد الغيثي حمد الغيثي غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الجنس: غير محدد
المشاركات: 4,874
افتراضي

ضيفنا وأديبنا العزيز عبده خال،

ألف مرحباً بك هنا، ونشكركَ بشكل كبير جداً لقبولك دعوة الحارة العُمانية وزيارتكَ لنا هُنا.

لعبده خال إصدارات أدبية متوالية، وتتعدد في مواضيعها، إلاَّ أن هواجس المجتمع ظلتَ العنوان الأبرز دون شك. نسألُ أديبنا الضيف، إلى أين وجهته الأدبية؟ وهل خططَ لما كتبهُ حينما بدأت الرحلة السردية عام 84م؟

في حوار أجراه معك الإعلامي تركي الدخيل في برنامج إضاءات عام 2006، ركزَّت على أهمية الرواية، وغيرها من أنواع السرد على كشف المجتمع لنفسه بشكل شفاف. وقلت: "نحن لفترة طويلة لا نستطيع أن نتحدث، لا نستطيع أن نقول ما هي مشاكلنا". هل حديثكَ عن المجتمع السعودي في رواياتك، وخصوصاً في رواية "فسوق" اندرجَ ضمن التعبير عن أفكار معينة يحملها الكاتب لينشرها في المجتمع؟ أو لنقل أنه تبنى مجموعة من الأفكار وعمل على تقديمها للمجتمع بشكل مؤثر؟ واستدراكاً لحديثنا عن "فسوق"، ما هي انطباعات ضيفنا عن ردود الفعل المتضاربة حول الرواية في الخليج العربي؟


لي عودة بإذن الله،
أسمى التحايا.
__________________
الحارةُ أكبر
  #7  
قديم 25-07-09, 06:16 PM
سعيد السيابي سعيد السيابي غير متواجد حالياً
مسرحي و كاتب عُماني
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 124
افتراضي



شكرا للضيف الكريم عبده خال
فاهلا وسهل بالمملكة وأهلها

" ناقد سوري كبير وصف الكثير من الروايات الحديثة في الخليج مثل زبد البحر وقليل منها ينفع الناس، حول هذه المقوله اسأل ضيفنا عن الوضع الروائي في المملكة ؟
- ونظرتك كأحد الاعمدة المشتغلة بهذا الصنف الادبي فالى أي مدى واكب النقد المتخصص والبناء الاعمال الروائية السعودية، ورواياتك على وجه الخصوص؟
- العمل الصحفي والكتابة الادبية عملتين عند عبده خال ، أيهما الاصل بالنسبة لك؟ وأيهما ياتي في أولوية الاشتغال لديك؟
- كيف ترى المشهد الثقافي العماني ، والاعمال الروائية من وجهة نظر محايدة؟

جزيل الشكر من القلب لك أديبنا العزيز في حارة الخير العمانية
  #8  
قديم 25-07-09, 08:46 PM
سالم آل تويه سالم آل تويه غير متواجد حالياً
مدون و كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 111
افتراضي النقد واللهجة

الصديق العزيز الروائي السعودي عبده خال أهلاً وسهلاً بك -عبر أثير الشبكة الإلكترونية- في بلدك الثاني عُمان، نستقبلك ببالغ الشوق والحب. سعيد جدّاً باستضافتك من قبل موقع منتديات الحارة المتميز. تلبيتك الدعوة بردٌ وسلامٌ علينا "في نهايات يوليو اللافحة". أنت أحد الروائيين والقاصين العرب الذين كتبوا بقوة وتمكن فائق منذ انطلاقتهم وكتابهم الأول، فضلاً عن استمرارك بنشاط دؤوب. تقبل خالص التهاني على إصدارك الأخير. قرأت لك رواياتك الست السابقة ومجموعتين قصصيتين، وما زلت أحاول العثور على القصص التي كتبتها للأطفال: "حكايات المداد"، وكذلك "قالت حامدة -تسجيل لأساطير الحجاز (مائة حكاية وحكاية)" و"خرفينة -تسجيل لأساطير جنوب الجزيرة العربية (مائة حكاية وحكاية)".

1- لم يتسن لي الحصول على روايتك السابعة "ترمي بشرر" الصادرة قبل فترة، وبالتالي لم أقرأها بعد، لكني قرأت الحوار الذي أجراه معك طامي السميري في يونيو الماضي بخصوصها. أتفهم تماماً ردودك الهجومية الضارية "كي أحمي تعب ثلاث سنوات من أن تُطوِّح به أسئلتك في الهواء". في ظل هيمنة "النقد الصحفي" السريع وخفوت -إن لم يكن انعدام- النقد الضليع المعتد به والضروري، في ظل هذا ألا يخسر الروائي؟
بالتأكيد كل روائي ينقد نفسه ويُقيِّم تجربته قبل أن يفعل الناقد ذلك، خاصة إن كان روائيّاً متمكناً مثلك، لكن ألا ينبه النقدُ الراوي إلى مواطن قوته وضعفه؟ بصيغة أخرى: ألا يدفع النقد التجربة نحو التركيز على مكامن تطورها؟ ماذا مثَّل لك النقد طيلة تجربتك الإبداعية في كتابتك القصة والرواية؟

2- لا أدري إن كان هذا خارج النص أم داخله: في مجموعتك القصصية المتميزة جدّاً "ليس هناك ما يبهج" قصة بعنوان "البشارة" ترد فيها حوارات وكلمات بعضها يمكن فهمه وبعضها الآخر قد لا يمكن فهمه حتى من خلال السياق، وأظنك قصدت الحالتين بعدم استخدامك لهوامش شارحة، إذ تحتفظ الكلمات بجمالية غريبة طريفة، مثلاً: "أميوم أماي نشف.. كنه حس بمقدوم"، "الزاهيب"، "أمحاضر يبلغ أمغايب"، "من جد ويتي عامل لنا امخريبة؟!"، "امجواب ينبي... كنك ما قريته"، "وه... عادوه لا نبي"، "مه.. امعامل شيعو ظني بدل امواجيم يلي تقصف"، "واموسى.. ترى أنا شادنبع للمعامل"... لهجة لا تخلو من كلمات تنطق بالعربية الفصحى أحياناً. كتبتَ القصة في جدة وعرعر. أتساءل إن كان لهذه اللهجة علاقة بـ"عرعر" أم أنها كتبت فيها فقط؟ هل بالإمكان هنا أن تلقي بعض الضوء على هذه اللهجة وجمالها الصوتي البدائي –إن صح القول؟

  #9  
قديم 25-07-09, 09:43 PM
سالم آل تويه سالم آل تويه غير متواجد حالياً
مدون و كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 111
افتراضي هيئة الأمر بالمعروف وحقوق الإنسان والتسونامي السعودي!

1- في أحد حواراتك قلت إن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كانت تطاردك في رواية "فسوق". في هذه الرواية قمت بتعرية وفضح دور هذه الهيئة التدميري في المجتمع السعودي، دورها البعيد تماماً عن مسماها!
غريب جدّاً وجود هذه الجمعية وغير منطقي وغير لائق على الإطلاق، فدورها سلطوي متخلِّف يدعو إلى الوصاية على أخلاق الناس وتصرفاتهم ويجب فضحه داخل الرواية وخارجها، فحتى في عهد نبي الإسلام –بالرغم من الجهل والجهالة والتجاوزات الأخلاقية في مجتمع مكة والحجاز آنذاك- لم تُبتدَع آفةٌ كهذه! ومع ذلك، في القرن الحادي والعشرين، يبدو صعباً جدّاً مواجهة هذه الهيئة على أرض الواقع، والدليل الموقف الطافح بالسُّخف الذي أوقعك فيه رجال هذه الهيئة أنت والدكتور معجب الزهراني والكاتبة حليمة مظفر، ثم الموقف الآخر الغريب العجيب الذي تحدثت أنت عنه ونقدته: "في حفل توقيعي في المعرض كان بيني وبين أية امرأة تريد أخذ توقيعي وسيط وهو حارس الأمن ومهمته هو أن يأخذ الكتاب من المرأة ويسألها عن اسمها ليسلمني الكتاب وأقوم أنا بالتوقيع فهذا بحد ذاته تناقض، أوَلَيس حارس الأمن رجلاً مثلي يقوم بسؤال المرأة رغم أن هناك مسافة كبيرة بين أي كاتب وبين أية امرأة تريد أن تأخذ توقيعاً؟ ولا ننسى أننا في مكان عام، والغريب من ذلك أن رجال الهيئة يقومون بتوبيخ المرأة التي تأتي وتحصل على توقيعي، وهذا حدث كثيراً وبخاصة مع من يأتيني فهذا يسمى جلافة وسوء ظن من هذا التيار المحافظ الديني المتواجد بشكل عنيف والذين لا نراهم إلا في اليوم الذي تحضر فيه النساء واليوم المخصص للرجال لا نراهم نهائياً، فهل المنكرات لا تحدث إلا في يوم النساء ويوم الرجال لا يحدث فيه أي منكرات؟".
هذه الحكاية بحد ذاتها فانتازيا واقعية جائرة. يمكن تفهُّمُ نفيِك عدم اعترافك بالهيئة فهؤلاء الإرهابيون قد يصدر منهم أي فعل شرس، لكن -باعتبارك روائيًّا وقاصّاً ومثقفاً وصحفيّاً- لماذا لا تقوم إلى جوار الكتاب والمثقفين الآخرين في السعودية بحملة تُطالبون من خلالها بإلغاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟ واعذرني يا عزيزي فلست ملمّاً بأكثر التفاصيل.


2- طالبت الناشطة السعودية وجيهة الحويدر بالحق غير المقيد للسفر، ووجهت الدكتورة مضاوي الرشيد انتقادات شديدة اللهجة إلى "الليبرالية السعودية"، تقول في مقالة لها بعنوان "الليبرالية السعودية: من التسوُّل إلى التوسُّل": "ونعتقد اليوم أن هذا التيار قد خرج من مرحلة التسول السابقة من خلال تفعيل البيانات والعرائض إلى مرحلة التوسل للقيادة عن طريق شن هجمات عنيفة على معارضي الدولة من تيارات سياسية أخرى مروراً بأشخاص ينتقدون النظام في الداخل والخارج". وقد تعرض ناشطون وأكاديميون وإصلاحيون سعوديون للسجن، وما زال النشطاء الحقوقيون مطاردين ومهددين وآخرهم الناشط وليد أبو الخير الذي يُواجِه حملة شرسة من وزارة الداخلية السعودية. وفي 20 يوليو الجاري أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرا بلغ عدد صفحاته 69 صفحة عن سجل ممارسات السعودية فيما يتعلق بحقوق الإنسان، ووصفت تلك الانتهاكات بـ"الصادمة" و"الرهيبة"، ووو.
سؤالي عزيزي عبده –وأرجو أن تصحح لي قصور معلوماتي- لماذا حين يتعلق الأمر بحقوق الإنسان والإصلاح -في السعودية والخليج عموماً- لماذا يصمت الكتاب وينأون عن الإدانة وفضح الانتهاكات ويُدخِلون هذا الشأن عنوةً في عِداد السياسة ويتركونه لمن يسمون بالناشطين (ويوجد بينهم أكاديميون وكتاب) أو المؤسسات (مرصد حقوق الإنسان بالسعودية مثلاً)؟ أليس المطلوب من الكاتب والصحفي والمثقف والأكاديمي ألا يقفوا مكتوفي الأيدي وأن يكتبوا ويدينوا حين يستدعي الأمر ذلك؟ أليس هذا تملصاً سافراً من أحد واجباتهم في مجتمعهم؟ ألا يعني ذلك -بالنسبة إلى الكُتَّاب تحديداً- أنهم ينظرون إلى كل تلك الانتهاكات وكأنها "تخصص" فئة بعينها، وأن دورهم يقف عند حدود كتابة نصوصهم الإبداعية فقط؟

3- في السنوات الأخيرة تضاعف عدد الروايات السعودية بشكل ملحوظ، حتى إنه في عام 2006 وحده صدر ما يربو على 50 رواية دفعة واحدة! وهو ما جعل الإعلام العربي يطلق على هذه الظاهرة "تسونامي الرواية السعودية"! هل هذه الظاهرة إفراز لتحولات المجتمع السعودي؟ هل هي ردة فعل على التضييق على الحريات؟ أم أن نشأة الرواية السعودية في فترة مبكرة (1930م) مقارنة ببلدان الخليج الأخرى تجعل ازدياد عدد كتابها الآن تطوراً طبيعيّاً؟ وما قراءتك لمستوى تلك الروايات؟

  #10  
قديم 25-07-09, 10:42 PM
العائد العائد غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,498
افتراضي

مرحبا بالروائي عبده خال في منتديات الحارة العمانية
1- الرواية السعودية في السنوات الأخيرة ركزت على الإثارة الجنسية أكثر من غيرها هل تراها كذلك ؟
2-في المجتمعات الخليجية عامة والسعودية خاصة هناك حواجز سياسية ودينية إمام حرية القلم كيف تستطيع كاتب توفق بين حرية الكتابة وتلك القيود ؟
3-والسؤال الأخير هل ترى إن أعمالك الروائية تجد إقبال ومالسبب ؟
__________________
يجب إن نبقى نكتب لنملاء الدنيا ضجيجاً
:محتار:
  #11  
قديم 26-07-09, 12:13 AM
رحمة آل خليفين رحمة آل خليفين غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: ibra
الجنس: أنثى
المشاركات: 142
افتراضي

:اهلا بك سيدي في بلدك الثاني عمان واتمنى ان تكون اسئلتنا خفيفة الوقع عليك

سيدي ..... اذكر انني قبل 3 سنوات من الان قرات رائعتك" مدن تاكل العشب" و فور انتهائي من قراتها سردت احداثها على اخواتي وبنات عمي و كانت اكبرهن لا تتجاوز الثانية عشر من العمر..... والظريف في الامر ان ابنة عمي ظلت تهذي *بخديج* طوال نومها

لي عودة لاحقا
  #12  
قديم 26-07-09, 12:33 AM
رحمة آل خليفين رحمة آل خليفين غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: ibra
الجنس: أنثى
المشاركات: 142
افتراضي

مرحبا
1... ما رايك برواية *الاخرون * لصبا الحرز و* حب في السعودية* لابراهيم بادي؟ من ناجية المضمون والاسلوب الادبي .
2.... ألا ترى ان الرواية السعودية ف* الاونة الاخيرة* اصبحت تواري فشلها صياغة و مضمونا بنتناول مواضيع صارخة كالجنس والعلاقات المثلية والسحاق و غيرها للفلت انتباه القارئ ؟؟؟
3... لمن يقرأ عبدو خال؟
  #13  
قديم 26-07-09, 02:56 AM
الصورة الرمزية عاصم المحرمي
عاصم المحرمي عاصم المحرمي غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 1,196
افتراضي

مرحباً بالأخ عبده خال...
-سؤالي...ماذا قدمت الرواية للأمة لأجل تقدمها؟؟
-وما الذي ترجوه من الرواية أن تقدمه للأمة إن لم تقدم لها شيئاً إلى الآن؟؟
-وأرجو أن تصدقني القول لأنك ذا باع طويل في الرواية، فهل صحيح بأن الرواية ما هي إلا عبث العابثين بالثقافة كما يقال وتنتقد فيه((للأسف))...وكذلك مما توصف ويعاب عليها للأسف، بأنها لا تضاهي العلم وأفكاره وبأن جل الروايات لا توازي ولا تساوي سطرا واحداً من كتاب معرفي محض؟؟!!

وعذراً على أسئلتي الجارحة لذات الرواية...
مودتي لك ولكل سعودي...
__________________
((بالنقاش والحوار تَظهر معادن الأفكار)) عاصم المحرمي
((كل ما انتجه العقل، قادر على أن يدحضه العقل)) عاصم المحرمي
((دين الله لا يدعى إليه!!، بل يلجأ إليه)) عاصم المحرمي
  #14  
قديم 27-07-09, 12:15 AM
صقر فارس صقر فارس غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 8
افتراضي

أهلاً بك ضيفاً في الحارة العمانية
هل ستنفرج الأمور حسب تقديرك في المملكة وستنتهي العصبيات المذهبية؟
كيف يمكن توحيد المشهد الثقافي الخليجي؟
ما هي مؤلفاتك؟ وهل تطبع في دور نشر سعودية؟ وما هي؟
هل توجد منشوراتكم في دور النشر والمكتبات الخليجية؟
لماذا لا تحرصون على الانتشار والتعاون مع دور النشر والتوزيع والمكتبات العمانية خاصة ولك مكانة بيننا في السلطنة.
أقترح عليكم التواصل مع من ترونه مناسبا ومعروفا
  #15  
قديم 27-07-09, 01:00 AM
الصورة الرمزية الفلق
الفلق الفلق غير متواجد حالياً
سعيد المسكري
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: علاية إبراء
المشاركات: 7,539
افتراضي

أهلا و سهلا بالضيف الكريم ...

1- عبدالرحمن منيف من الأسماء الرائدة في الكتابة الروائية، ربما هي قدرته على محاكاة الواقع وكأنه فنان أو ربما نفسه الطويل في كتابة الملحمات الروائية - إن صح التعبير. ما الأثر الذي تركه منيف على الرواية السعودية بشكل عام و على عبده خال بشكل خاص؟ كيف تلقى مثقفو السعودية خبر سحب الجنسية السعودية منه؟

2- الرواية السياسية، أو الروايات التي تحكي الجانب السياسي في المجتمع، كالعلاقة بينه وبين السلطة: إلى أي درجة من الرواج تلقى مثل هذه الروايات وهل هناك مثل هذا النموذج في إصدارات عبده خال القادمة؟

3- كيف ترى حرية الرأي في السعودية؟ وهل الحرية مقصورة على جانب دون آخر؟ ما الذي يريده المجتمع السعودي - سياسيا - ولم ير قدومه في الأفق بعد؟
__________________
---
لها على القلب ميثاق يبوء به * إن باء بالحب في الأوطان إيمان
نزحُتُ عنها بحكمٌ لا أغالبهُ * لا يغلبُ القدرَ المحتومَ إنسانُ
---
"وعندها رأت ذلك المشهد الذي لن تنساه أبدا... كان الحمام يطير محترقا، قاطعا مسافات لم تفكر يوما أن حماما بأجنحة مشتعلة يمكن أن يبلغ نهاياتها، وحيثما راح يسقط في البساتين و الكروم و السهول المحيطة كانت نارا جديدة تشتعل. وحينما وصلت العربات إلى تلك النقطة العالية التي تتيح للناس مشاهدة "الهادية" للمرة الأخيرة، كانت ألسنة الحرائق تلتهم الجهات الأربع"

  #16  
قديم 28-07-09, 12:45 AM
عبده خال عبده خال غير متواجد حالياً
كاتب وروائي سعودي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 26
افتراضي

بهذا الترحيب،أكون منتشيا بما منحتني الكتابة من خفقات قلوب أعيش بها وفيها.
سنبدأ حوارنا بالحب ..وليس مهما اختلافنا بعد هذه المفردة
لكم جميعا عذق سنبلة ناضج
  #17  
قديم 28-07-09, 01:15 AM
عبده خال عبده خال غير متواجد حالياً
كاتب وروائي سعودي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 26
افتراضي

أهلا بك permalink
جاء نص سؤالك بقولك:
لا أخفي عليك ~ كانت لدي مكتبة متواضعة تضم مجموعة لطيفة من مؤلفاتك ~ التي لا امـل من اعادة قـرأتها ~ مرة تلو الأخرى ~ ! ومن شدة اعجابي بـ أسلوبك ~ فتحت باب الإستعارة لـزميلاتي وصديقاتي ~ حتى تنتقل العدوى إليهن ~ ومارسن هذا الطقس باحتراف ولم أرى كتبي لليوم!
أول اصدار لك ~ كان بعام 84 ~ أي بعد تخرجك من الجامعة ~ فهل الإنشطة الجامعية صقلت فيك هذه الموهبة ..! وماذا اضافت لك دراسة العلوم السياسية كأديب وقاص ..!

ولا أخفي عليك مقدار سعادتي حينما أجد انسانا يمرر نبض كلماتي في أوردة مختلفة من هذا الكون .
فالكاتب يحيي حينما يعيش في ذاكرة الاخرين .
وان لاتعود كتبك فهي الرحلة التي لانعود فيها للخلف ..ربما نتحرك افقيا لكننا لا نقف في نقطة واحدة بتاتا .
نعم اول اصدار كان في بداية الثمانينات وهو مجموعة قصصية بعنوان (حوار على بوابة الارض) .
ولم تأت من مقاعد الجامعة او ردهاتها أو مقرراتها،فقد وصلت الى الجامعة وانا احمل بذرة أو هاجس الحكي،وكنت ادرس في كلية الهندسة،ثم انتقلت للطب،ثما انتقلت لكلية الادارة والاقتصاد (قسم العلوم السياسية )،وفي كل كلية كنت ابحث عن مكان لشاب لم يجد عشقه بعد ..شاب يبحث عن حبيبة تمنحه العظمة الكاملة .
تختاره من بين الكائنات لتزين به مخدعها واذا لزم الامر استخدمته كحربة لثقب الارض الجرداء والبحث عن مياهها .
كانت كتابة القصة تلاحق أي جهد مبذول في أي دراسة ألتحق بها ..نام كل شيء في داخلي الا الحكي،وحكايات وروايات حملتها من طفولة مبكرة،بعضها سمعتها وعشتها وبعضها قرأتها مبكرا ..كانت الحكاية المفصل الذي تركني اتأرجح كبدول ساعة حريصة لأن تصل في الوقت المحدد.
علم السياسة لم يكن سوى وكر أبحث فيه عن مخدر يوصلني لوظيفة تحميني من هذيان الحكاية .
  #18  
قديم 28-07-09, 01:44 AM
عبده خال عبده خال غير متواجد حالياً
كاتب وروائي سعودي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 26
افتراضي

أهلاً يابدر العبري.
وبدايةً أرحب بشخصك الكريم واشكرك على حسن ظنك بي .
ينص سؤالك الاول على :
ما هي علاقة عبده خال بالموت؟ ففي روايته "الطين" يؤمن المريض النفسي أن قد نجا من الموت، وفي "فسوق" فجليلة - إحدى شخصيات الرواية- هربت من قبرها كذلك، وهل يمكن أن يكون هذا انعكاس لشيءٍ ما عند عبده خال؟
الموت يابدر وحدة وجود،هو السر الذي نقف جميعا متهيبين من فتح صرته،لأننا نعلم بأننا لن نعود .
هذه الخشية هي المحفز الكتابي للوقوف في اللحظة،والفن هو الرصيف المقابل للموت،ليصنعا بتوازيهما جدلية الحياة والفناء .
وليس مهما ان تخرج باجابة مقننة،فالخروج بمثل هذه اجابات هو كشف غموض الحياة التي نتمتع بغموضها،والتشابك في مثل هذه اللحظة يولد اللذة والنشوة في قول ما لايعرف،قول لن يجرؤ كائن من كان على نفيه بل سيقف منه موقف المتأمل.
هي شبيه بلعبة الساحر الذي يخرج الحمامة من كم ثوبك وتعلم تماما ان ثمة حركة خفية حدثت.
والفن هو الحركة القادمة من حيث لاتعلم .
أما سؤالك الثاني والذي ينص على قولك :
عندما قرأت لعبده روايتيّ "فسوق" و "الطين" لاحظتُ أنه ينتقل من التركيز على شخصية ما إلى شخصية أخرى في بعض الأحيان، وذلك من الرغم من استخدامه ضمير المتكلم في رواياته، ألا يرى عبده أن هذا قد يشتت القارئ بعض الشيء؟ أم أنه يسعى أن يكون هذا الإنتقال هو "بصمته" في أعماله الأدبية؟
أصدقك القول،عندما اكتب لايكون القارىء حاضرا –حضورا فعليا – ربما يكون حضور نشوتي أكثر طغيانا ممن سيقف بعدي على العمل لذلك أحاول دائما سبك ما اكتب كي أقنع نفسي بأن العالم الذي اكتبه ليس سوى عالمي الذي يفيض من داخلي كومضات تبدد وحشة واقع معاش فعلا .
وانا اكتب كي احيا،ولا يعنيني استجداء الانبهار بعد انتشائي بالكتابة .
  #19  
قديم 28-07-09, 02:05 AM
عبده خال عبده خال غير متواجد حالياً
كاتب وروائي سعودي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 26
افتراضي

أهلا سويري
جاء نص سؤالك الاول بأن هناك من يقول أن الرواية ديوان العرب احاليا وهناك من يقول أن الشعر لازال ديوان العرب فماذا يقول عبده خال ؟
انا لا أؤمن بالدواين لحقل فني واحد،فكل الاوعية الفنية هي الحاملة لثقافة المجتمعات،وربما سرت مقولة الخليفة عمر بن الخطاب حين قال ان الشعر ديوان العرب عبر الزمن بينما فات علينا ان لكل زمن اوعية ثقافية ناقلة لتراثها وثقافتها .
وتكرار تلك المقولة هو ارتهان لزمنية انتجت مقولاتها ووقفنا بها كما كان يقف الشاعر الجاهلي على الاطلال .
واذا امنا بتلك المقولة في هذا الزمن فماذا سنسمى السينما او المسرح أو قنوات الفضاء او النت .
وتسألني عن رأي الانتاج الروائى الخليجى بشكل عام والسعودى بشكل خاص هل يرضى طموحي ؟
سأقول لك،هناك أعمال طموحة ورائعة في جميع الاقطار،او في كل بقعة،فقط هي بحاجة الى ضوء اعلامي
وجاء سؤالك الثالث بنصية:
لو سئلت لمن تتمنى جائزة( البوكر )العربية لقلت لعبده خال أو عبد الرحمن منيف ولكن أنت لو سئلت لمن تتمناها من الروائيين الخليجيين أو من دول عربية أخرى فلمن يمنحها عبده خال ؟
لي رأي خاص بأن من يكتب من أجل الحصول على جوائز لا يستحق لقب كاتب،الكتابة عشق خاص،فهل رأيت عاشقا يبحث عمن يمنحه جائزة كونه عاشق .
واذا جاءت الجائزة فهي تالية وليست سابقة للكتابة .
أما لمن أعطيها (لو كنت امتلك القرار) فسأقول لك سأمنحها لمن أرغب في أن يتوقف عن الكتابة .
وياتي سؤالك الرابع بقولك أن هناك من يطلق عليك الروائى المرعب لفظاعة أجواء رواياتك ولم أكن مقتنع بهذه السمية ولكن بعد قراءة سلسلةرواياتك وأخرها مدن تأكل العشب وما فعلته( بيحيى وأسرته ) بديت أميل لهذه التسمية فلماذا كل هذه القساوة؟
الحياة تولد هكذا ياصديقي قاسية حارقة.
أليس مرعبا ان نتآكل بهذه الصورة .؟
فمن منحنا كل هذه الشقاوة؟
لا تبحث عن جواب.
فالحياة مرة للغاية ومع ذلك نضعها في صدورنا .
هذا القول ليس كرها في الحياة ذاتها وانما في البؤس الذي يمر بنا اثناء مسيرتنا فيها .
كثير من البؤس وقليل من الفرح ينير هذه الوحشة .
وتسأل أخيرا عن رواية ترمي بشرر :
فهل ستصدقني لو اختصرت لك الرواية في سطرين!
ولو كنت راغبا في ذلك لما كتبت الرواية ..كما اود القول بأن الرواية ليست حكاية فقط،الرواية
  #20  
قديم 28-07-09, 03:19 AM
الصورة الرمزية محب الصلاح
محب الصلاح محب الصلاح غير متواجد حالياً
هيثم إبراهيم المحرمي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 5,741
افتراضي

مرحبا بالأديب عبده خال بيننا ونتمنى لك إقامة طيبة في موقع الحارة العمانية والذي بدوره نشكره على هذه البادرة الرائعة ..

أستاذي الكريم ...

1- أرى أن أغلب مؤلفاتك تثير حفيظة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الجهاز السعودي الصلب والذي لا يعرف المهادنة فما سبب ذلك يا ترى ... هل يرون مثلا أن هناك مبالغة من قبلكم في تصوير المجتمع السعودي من خلال الروايات أم أنهم ضد أي كاتب لا يكون معهم أو معروف في صفيهم !

2- هل فعلا ما قرأناه من رفع ثلاثة شباب لدعوى ضدك بسبب نقاشكم في معرض الكتاب بالرياض 2009 وبأنك قلت أنك لا تعتقد بجهاز الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أم أنها إشاعة !

3- أين يرى عبده خال نفسه بعد هذه المؤلفات والتي هي ما بين شد وجذب ( أعني ما بين قبول ورفض ) فالبعض يصف كتاباتك بأنها مملة وخاصة رواية ( الموت يمر من هنا ) والبعض يقول بأنها أكثر من رائعة فأين ترى نفسك بين الروائيين العرب وهل حققت شيئا مما تصبوا إليه ؟

4- من وجهة نظر قاصرة ولا أدري إن كنت سأحسن التعبير أرى أن أغلب مؤلفاتك يلفها شيء من العتمة أو الغموض حتى من ناحية العناوين أو تشعر وكأنك ستدخل على رواية أو نص سينتزع منك كل ذرة تفاءل أو أمل هذا ما أشعر به أحيانا فمثلا :


ليس هناك مايبهج ،،، الموت يمر من هنا ،،، مدن تأكل العشب ،،، من يغني في هذا الليل ،،،، الأيام لاتخبىء أحدا ،،،، الأوغاد يضحكون

ما تعليقك أستاذي ..

لك التحية والود
__________________
الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 03:18 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd