العودة   الحارة العمانية > ذاكـرة الحـارة

كم راتبك يا خلفان وسوف أخبرك عن راتب كومار

ذاكـرة الحـارة

 
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #41  
قديم 21-05-08, 10:55 AM
الباحث الحر الباحث الحر غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 77
افتراضي

بن دارس .....

أمس راد ع الموضوع

ليش ما تكمل ...


الله يخليك ؟؟؟!!!!
لماذا تشاهد هذه الإعلانات؟
  #42  
قديم 29-05-08, 12:35 AM
بن دارس بن دارس غير متواجد حالياً
علي الزويدي ( قلم سياسي واقتصادي )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,468
افتراضي

تشير الساعة إلى الحادية عشر مساء، يرن هاتف الشقة التي كان خلفان يستأجرها كشخص عزوبي مع صديقه خميس بمبلغ لم يزد على الخمسين ريالا في الحيل الجنوبية. فتلك الشقة بالنسبة له "شقة الحرية" كما سماها الدكتور غازي عبدالرحمن القصيبي في إحدى روائعه: خميس وخلفان موظفان لا يستطيعان الزواج بسبب عدم وجود "السيولة" لديهما. فضلا شراء سيارة لكل واحد منهما؛ خلفان اشترى 300 جي تي، وخميس اشترى "ميتين أل". والشقة الرخيصة كانت مرتعا لـ"الصيدات" اللاتي يحصلان عليهن سواء كانت اندونيسية أو فلبينية أو حتى من بني جلدتهما. يدفع الواحد منهما خمسة ريالات أو يشتري "كارت" لستخدمه تلك الفتاة في ذلك الهاتف العمومي المجاور لشقتهما والمزدحم بهذا لتتصل هذه الشغالة أو تلك بأهلها نظير الخدمة التي تقدمها لخلفان أو خميس..

في البداية لم يكن يرغب خلفان في الرد على تلك المكالمة،، فما أكثر المكالمات المزعجة في منتصف الليالي مع عدم وجود "كاشف الرقم" آنذاك. وما أكثر ما فقد خلفان أعصابه وهو يسب ويشتم من يتصل بالهاتف دون أن يرد أو يتكلم أحد. لكن أحيانا تأتي مكالمة فيسمع صوتا نسائيا جميلا يقول له: آسفة اتصلت بالغلط، فيجد خلفان الفرصة لاقتناص فريسة جديدة يلعب معها لعبة الاصطياد فيسمعها غزلا وحبا محاولا مقابلتها بأي شكل بعدما أشبعها عذب الحديث وأسمعها حلو الملاطفة لتوافق على مقابلته ليكتشف أن ذلك الصوت الفيروزي لم يكن سوف لأبشع وحدة قابلها في حياته، فيهرب منها من أول مقابلة، لكن صديقه خميس لم يكن "ليفوت" أية صيدة. فشعاره: رينج أو كفر (بفتح الكاف) كله يدخل الشقة.

رد خلفان على المكالمة، أتاه صوت يقول له مساء الخير. فرد بالتحية المعتادة: مساء النور. حاول أن يتذكر ذلك الصوت؛ إنه صوت الفتاة التي قابلها في مركز الاوكي سنتر منذ أيام. نهض من فراشه بعدما كاد النعاس يغلبه، بسرعة البرق دار في باله: صيدة جديدة وحلوة ما رايح أفوتها.. تراه صار لي كم يوم والهرمونات تغلي في جسمي، وأنا العزوبي اللي ما قادر اتزوج، وما أقدر أصوم طول السنين لعدم الاستطاعة على الزواج، لكن يرد عليه ذاته: ما قادر تتزوج لكن قادر تشتري سيارة بستة آلاف. فيرد على ذاته: السيارة غير والزواج غير!! وهو يتصارع معه ذاته يسمع صوتا أعلى في أذنه: وين سرحت يا خلفان، انا جالسة انتظرك تتكلم ونته ما ترد عليّ..

يتبــع
  #43  
قديم 03-06-08, 04:22 PM
wormheart wormheart غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2
افتراضي

وينك يا بن دارس تراك وهقتنا معك وقصتك اللي ما تريد تنتهي
  #44  
قديم 06-06-08, 11:16 PM
ساخر في زمن البكاء ساخر في زمن البكاء غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 54
افتراضي

أقول بن دارس أنا جاي الحارة خصيصا حال قصتك هذه

وهذي أول مشاركة لي في هذا المنتدى وخلنا نشوف وين بيوصل

بس أقول كومار هين زال
  #45  
قديم 07-06-08, 01:28 PM
بن دارس بن دارس غير متواجد حالياً
علي الزويدي ( قلم سياسي واقتصادي )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,468
افتراضي

لم يكن يصدق خلفان أن "سلمى" تتصل به حتى وإن كان الوقت متأخرا وأن عليه أن يصحو مبكرا ليزاحم الناس في محطة البترول التي يخرج منها ويعبئ فيها الوقود ويطلب فيها "السندويشات" فضلا عن وجود "البنشر" و"كهربائي السيارات"...

تلعثم مرات ومرات هذه المرات، لم يكن الأمر جديدا أن يغازل هذه الفتاة أو تلك بل ويقضي الساعات الطويلة في الهاتف، ورغم أنه يئن من فواتير الهيئة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية (آنذاك) لكنه كان يستفيد أيضا من تلك المكالمات، فكم من فتاة دفعت عنه الفاتورة وكم من فتاة أعطته مبلغا "محترما" ليسدد به الفاتورة وزيادة، وكم من فتاة قال له: خذ يا حبيبي عطر ديور أو أرماني أو لابيدوس... لملم نفسه وجلس على سريره يحاول التركيز على ما يريد أن يقوله لهذه الجميلة التي قابلها في الاوكي سنتر منذ أيام. لم يدم الحال طويلا إلى أن وجد المخرج الذي غيره هذه المرة بدلا من الأسلوب القديم المتمثل في الغزل والكلمات العسلية:-

بصراحة لما شفتك وكلمتك وجدتك إنسانة مثقفة وواعية، قلت أكيد هذه المرأة خريجة جامعية فقلت زين أسألها عن بعض الأشياء حول الجامعة والدراسة.. من هناك "شبك" خلفان فبدأ يرمى حباله ويطوقها حول ليلى التي استجابت له. فأخذ يتجاذب معها أطراف الحديث. ورغم أنه لم يكن يرغب في تضييع الوقت في الهاتف ومن ثم الخروج معها لينال منها ما يستطيع إلا أنه فضل الانتظار هذه المرة؛ فقد كانت ليلى عنيدة في عدم تلبية دعواته المتكررة في الخروج معها، في حين كان خلفان يبتكر الحيل محاولا اصطيادها للخروج معه، إلا أن أغلب المحاولات كانت فاشلة إلى أن نجحت في محاولته الأخيرة - كما سماها - فأقنع ليلى بالخروج معه، فوافقت..

بقيــــــة
  #46  
قديم 07-06-08, 09:30 PM
الصورة الرمزية بن مرهي
بن مرهي بن مرهي غير متواجد حالياً
عميد الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 4,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن دارس مشاهدة المشاركة
لم يكن يصدق خلفان أن "سلمى" تتصل به حتى وإن كان الوقت متأخرا وأن عليه أن يصحو مبكرا ليزاحم الناس في محطة البترول التي يخرج منها ويعبئ فيها الوقود ويطلب فيها "السندويشات" فضلا عن وجود "البنشر" و"كهربائي السيارات"...


تلعثم مرات ومرات هذه المرات، لم يكن الأمر جديدا أن يغازل هذه الفتاة أو تلك بل ويقضي الساعات الطويلة في الهاتف، ورغم أنه يئن من فواتير الهيئة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية (آنذاك) لكنه كان يستفيد أيضا من تلك المكالمات، فكم من فتاة دفعت عنه الفاتورة وكم من فتاة أعطته مبلغا "محترما" ليسدد به الفاتورة وزيادة، وكم من فتاة قال له: خذ يا حبيبي عطر ديور أو أرماني أو لابيدوس... لملم نفسه وجلس على سريره يحاول التركيز على ما يريد أن يقوله لهذه الجميلة التي قابلها في الاوكي سنتر منذ أيام. لم يدم الحال طويلا إلى أن وجد المخرج الذي غيره هذه المرة بدلا من الأسلوب القديم المتمثل في الغزل والكلمات العسلية:-

بصراحة لما شفتك وكلمتك وجدتك إنسانة مثقفة وواعية، قلت أكيد هذه المرأة خريجة جامعية فقلت زين أسألها عن بعض الأشياء حول الجامعة والدراسة.. من هناك "شبك" خلفان فبدأ يرمى حباله ويطوقها حول ليلى التي استجابت له. فأخذ يتجاذب معها أطراف الحديث. ورغم أنه لم يكن يرغب في تضييع الوقت في الهاتف ومن ثم الخروج معها لينال منها ما يستطيع إلا أنه فضل الانتظار هذه المرة؛ فقد كانت ليلى عنيدة في عدم تلبية دعواته المتكررة في الخروج معها، في حين كان خلفان يبتكر الحيل محاولا اصطيادها للخروج معه، إلا أن أغلب المحاولات كانت فاشلة إلى أن نجحت في محاولته الأخيرة - كما سماها - فأقنع ليلى بالخروج معه، فوافقت..


بقيــــــة
اثرك تعرفنه هذه السوالف بن دارس
واصل نحن متواصلين
  #47  
قديم 28-08-08, 02:38 PM
الباحث الحر الباحث الحر غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 77
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن دارس مشاهدة المشاركة


بقيــــــة

متى ؟؟؟؟
  #48  
قديم 30-09-08, 02:25 PM
Dreamer Dreamer غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مسقط العز - الخوير !
المشاركات: 21
افتراضي

متـابع لك اخي بن دراس سرد جميل ..
بس اخي الا تراء ان في الموضوع شي غريب .. !!
خلفان اراد ان يستقرض 20 ريال ! هل صارت 20 تستحق ذل واهانة للحصول عليها ؟
كان الاجدر ان يلجىء الى والدة او امة او حتى البنك او اي شي لا يذلـة .. ! :محتار:
ولكن تبقى رواية انت راويها تحركها يمينـا شمالآ فهي تستجمع طاقتها منك ..

تحياتي القلبيـة الك
  #49  
قديم 07-10-08, 09:05 AM
الباحث الحر الباحث الحر غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 77
افتراضي

بن دارس ....

مو أخبار خلفان مع ليلى ؟؟؟؟

ترانا انتظرنا واجد
  #50  
قديم 01-02-09, 10:07 AM
الصورة الرمزية *العنود*
*العنود* *العنود* غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الماضي البعيد
المشاركات: 1,144
افتراضي

بن دارس....

كمل السرد رحم الله والديك..... تعبنابي لاننا متشوقين صابرين
  #51  
قديم 05-02-09, 10:09 AM
الصورة الرمزية Shem
Shem Shem غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: حبي عمان
الجنس: أنثى
المشاركات: 465
افتراضي

اسلوب جميل

احداث مشوقة تجذب القارئ

ترتيب جميل للأحدلث

وعجبني استخدامك للهجة العمانية بدل الفصحى :brows:

بس ماكأنك غيرت اسم سلمى ليلى في اخر جزء نزلته

وفي انتظار البقية ارجو عدم التأخير
__________________
]▒▓♣♠ سبحانےالله ۈبحمدھﮯ•°•°• سبحانےالله الـ؏ظيم ♣♠▒▓
  #52  
قديم 06-10-09, 01:07 AM
بن دارس بن دارس غير متواجد حالياً
علي الزويدي ( قلم سياسي واقتصادي )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,468
افتراضي

جهز نفسه، ذهب إلى إحدى المكتبات يبحث عن كتاب في أشعار الحب والغزل، قام يقلب الصفحات لينتقي أجمل ما قيل فيه، ولما لا؟ فهو يريد أن يكون "كازانوفا" زمانه.. كما قراء نثرا في الحب أيضا.. وها هو اليوم "قيس" يتودد إلى "ليلى" بشعره الذي أصابها بسهامه. اعتقد "خلفان" أن "أسلوبه" هو الذي جعل ليلى تقع في غرامه منذ أو "خروج" معا، لكن خلفان لم يكن يدرك أن ليلى كانت تبحث عن العاطفة التي فقدتها في أسرتها.. فوالدها "وزير" له حقيبته الدبلوماسية التي يملأ بها الأوراق، ووالدها أيضا رجل أعمال له حقيبته المالية التي يأخذها في مكتبه الخاص ليقضي الساعات في اتصالات بداخل السلطنة وخارجها، وهو يتابع حركة الأسهم والسندات. أما أمها فهي "سيدة المجتمع" التي فرغت جهدها في خدمة ورعاية الحفلات الخيرية وفي نفس الوقت حضور حفلات "قصر البستان" و"الانتر". عرفت ليلى شغالتها "كوماري" أكثر من معرفتها بوالدتها، فكوماري أتت إلى المنزل لتخدمها وتعطيها "المرضعة" في حين انشغلت امها برشاقتها ومجتمعها المخملي..


كلما لمحت والدها فإنها تريد أن تجلس معه وتتجاذب أطراف الحديث، أليست الابنة أكثر حبا لوالدها؟ لكنه "مشغول" في أعماله الوزارية التي كثرت سواء في مجالس تخصصية أو في مجالس إدارة شركات حكومية، وفي المساء فإنه هواتفه لا تكاد تصمت من كثرة الاتصالات، فحتى عندما تقعد ليلى مع والدها برهة فإن هواتفه لا تسكت.. كذلك سمعت ذات يوم أن والدها "يحضر الدكتوراه" وهو الذي لم يكمل سوى الثانوية العامة. كلما أرادت أن تقترب منه يؤمي إليها بالذهاب إلى أمها؛ تلك الأم المشغولة هي الأخرى في حفلاتها وحتى سهراتها، صحيح أن لليلى حساب بنكي يزيد بالمئة كلما سحبت منه العشرة ريالات، لكن ما فائدة المال عند غياب الترابط الأسري!! فحتى أخوتها وأخواتها مشغولون؛ الأكبر مشغول بـ"تفحيص" ويلات الفيراري والبورشة واللامبورجيني، أما الأصغر فيعيش في الخارج إثر بعثة حصل عليها بعدما اتصل والده بأحد المسئولين للحصول عليها. وأخيرا، فالأخت الكبرى كانت قد ارتبطت بشخص، رفض والدها تزويجه في البداية لأنه "أقل مستوى منهم" لكن ذهبت تلك الأخت للمحكمة لتحصل على الزواج فتقطع الأسرة العلاقة معها بأكملها، فلا يعرفون شيئا عنها الآن...


يتبــــــــع
__________________
مدونتي (بن دارس) تم اختراقها:-
www.bindaris.net

لم أعد اكتب روابط حساباتي الجديدة في الفيس بوك، لأنه يتم اختراقها من حين لآخر..
  #53  
قديم 06-10-09, 01:09 AM
بن دارس بن دارس غير متواجد حالياً
علي الزويدي ( قلم سياسي واقتصادي )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,468
افتراضي

وجدت ليلى في خلفان الرجل الحنون بحسبما اعتقدت، فقد سمعت منه كلاما لم تسمعه من قبل، بل وجدت أيضا اهتماما لطالما فقدته في محيط أسرتها، خلفان كان فقيرا في جيبه لكنه غنيا في عطفه وحبه، فبقدر ما أكرمها من ذلك الحب بقدر ما أكرمته هي أيضا. ذات يوم أخبرها بأنه يبحث عن عمل، لم تجد صعوبة في أن تجري بعض الاتصالات لأحد المسئولين الذين يتردد على منزلها يريد التقرب منها ومن والدها أيضا، ذلك المسئول فرح جدا عندما أتته المكالمة من ليلى تطلب فيها أن تساعده في توظيف خلفان (قريب لها كما ادعت) في إحدى الوزارات، وبدون أن يسأل عن مؤهلات خلفان، ردها عليها: اعتبري خلفان وقد توظف... لم يصدق خلفان نفسه أنه حصل على وظيفة وهو الشاب الذي لم يترك بابا إلا وطرقه، حتى أنه ذهب إلى بيوت بعض الوزراء لكن الحراس كانوا منتبهين فأخرجوه من السور عنوة، ولم يترك شركة إلا ودق أبوابها، لكن بابوا وراجوا كانا أكثر شراسة من حراس الوزير...


همس خلفان في نفسه: صحيح كما يقول المثل العماني: .... شيء يغني ... وشيء يفقر....بالمقابل،، غير خلفان رأيه في ليلى، صحيح أن نيته في البداية كانت اللعب بعواطف ليلى واستغلالها، لكنه وجد أنها صادقة في مشاعرها وانها انسانة تستحق كل الاهتمام والتقدير،،، ليس ذنبها أنها ابنة وزير وأنها لم ترضع من نهدي امها وان رصيدها في البنك (كما أخبرته) يفوق أضعاف ما سوف يجنيه من راتبه لغاية تقاعده، لكنها أحبته بكل عنف، فبادلها المشاعر.. حبها قادها لأن تشتري له السيارة بعدما ساعدته في التوظيف وأن تستأجر له الشقة، في حين كل ما كان يمنحها هو مشاعر صادقة في أغلبها وكاذبة أحيانا، ففي يوم من الأيام فكر في مصير هذه العلاقة؛ كيف لموظف فقير أن يتزوج ابنة وزير؟

فهل تزوجها؟


يتبـــع
__________________
مدونتي (بن دارس) تم اختراقها:-
www.bindaris.net

لم أعد اكتب روابط حساباتي الجديدة في الفيس بوك، لأنه يتم اختراقها من حين لآخر..
  #54  
قديم 06-10-09, 01:13 AM
بن دارس بن دارس غير متواجد حالياً
علي الزويدي ( قلم سياسي واقتصادي )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,468
افتراضي

ولأن لكل علاقة نهاية، فقد أتى اليوم الذي قررت ليلى أن تتكلل تلك العلاقة بالزواج، لم يكن خلفان قد فكر مليا، لكن عندما عرضت عليه الفكرة، فقد فرح في البداية: أتزوج ابنة هذا الوزير المليونير فأصبح أنا مليونيرا!!! تظاهر خلفان أمام ليلى بأنها سوف تكون أجمل ليلة في عمره عندما يقترن بها شرعا وأمام الملأ، لكنه نوّه إلى احتمال رفض والديها له.. فأمها سيدة المجتمع الذي يشار إليها بالبنان وأبوها وزير مليونير وسطه مجموعة من المليونيرات والوزراء الذي يشكلون "لوبيا" له تأثيره في تسيير الأمور... قالت ليلى لخلفان: دع لي أمر والدتي ووالدي لي، فهما لم يرفضا لي أي طلب في حياتي قط..


بدافع الحب والعاطفة توجهت ليلى إلى والديها، تذكرا تجربة ابنتهما الكبرى التي تزوجت أيضا عن حب برجل قلبه كبير لكن جيبه صغير، تلك البنت تعيش بعيدا عنهم لكن لم تكن ظروفها المادية جيدا، فزوجها كله ديون في ديون، والحب في عصر المادة يكافح لكنه قد ينهزم وقد ينتصر.. ردت ليلى على أمها التي يمكن أن تؤثر على أبيها: ألم تتزوجي أبي عندما كان فقيرا؟ فهو لم يكن وزيرا ولم تكوني أنتي سيدة مجتمع ولم تكونا أغنياء.. تناست الأم ذلك الحال فردت عليها: لكن الزمن تغير الآن، في الماضي عشت ووالدك في شقة والآن نعيش في هذا القصر بالقرم، هذا "اللي اسمه خلفان" عايش في شقة ولا أريدك أن تعيشي في تلك الشقة....


دار الحديث في حلقة مفرغة بين الابنة والأم، ذهبت إلى الأب فلم يكن رأيه في خلفان أفضل: كيف تتزوجين رجلا فقيرا "نكرة" في المجتمع وأنا الوزير الذي يشار إليه بالبنان؟ مستحيل أن أوافق... وإن أصررت مثل أختك على موقفك فسوف أحرمك من كل شيء كما حرمت أختك أيضا.. صحيح أنني بدأت فقيرا لكن الظروف تغيرت الآن،، كنت أعيش في شقة بعشرين ريالا والآن تصرفين أنت ذلك المبلغ في مطعم مع صديقاتك.. لا أريدك يا ابنتي أن تذوقي حياة الفقر، دعيه هو.. فسوف يتزوج من فقيرة مثله، أما أنتي فلا يليق بك إلا الغني الميسور الحال...لم ينصدم خلفان عندما أخبرته ليلى بقرار والديها بعدم الزواج، فهو أيضا غير قادر على مواجهتهما وغير قادر على تلبية طلبات ليلى المادية،، فليبحث عن فتاة طيبة وفي حالها وترضى أن تسكن معه في شقة صغيرة...وهو في دوامة من "الفلاشات" واسترجاع الذكريات، لمحه صديق فأتاه الفرج من حيث لا يدري.


يتبــــــع
__________________
مدونتي (بن دارس) تم اختراقها:-
www.bindaris.net

لم أعد اكتب روابط حساباتي الجديدة في الفيس بوك، لأنه يتم اختراقها من حين لآخر..
  #55  
قديم 11-10-09, 06:39 PM
العروة الوثقى العروة الوثقى غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 16
افتراضي

انتظر بقية القصة بفارغ الصبر،،

أستاذي القدير لك أجمل تحياتي
  #56  
قديم 24-10-09, 09:52 PM
الصورة الرمزية السندباد
السندباد السندباد غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: Sohar ا صحـار
المشاركات: 6
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى السندباد
افتراضي

متى يوصل الجزء اللي بعده

بالانتظار
  #57  
قديم 22-02-11, 09:19 AM
الصورة الرمزية قلبي
قلبي قلبي غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الجنس: أنثى
المشاركات: 37
افتراضي

ماشاء الله

سرد جميل ,,/

سووف اكوون هناا

لاتاابع كل مااهو جديد ,/
  #58  
قديم 17-03-11, 05:36 PM
أسمر أسمر غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الجنس: ذكر
المشاركات: 11
افتراضي

الصراحة عاد ما قصه
  #59  
قديم 17-03-11, 09:04 PM
الصورة الرمزية رنآآآد
رنآآآد رنآآآد غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الجنس: أنثى
المشاركات: 11
افتراضي

انزين وبعدين شو صار نبا نعرف
__________________
عمانية وكلي فخر

  #60  
قديم 20-03-11, 12:59 AM
العزيز العزيز غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الجنس: ذكر
المشاركات: 204
افتراضي

هذا ينطبق على شركة بهوان حيث أن الموظف العماني عندهم راتبه 200 ريال حيث راتب الهندي فيها حوالي 2000 ريال
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 03:41 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd