العودة   الحارة العمانية > ذاكـرة الحـارة

"الوصية"

ذاكـرة الحـارة

 
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 18-06-08, 08:40 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي "الوصية"

أثارت هذه القصيدة للشاعر نزار قباني عند نشرها بين عامي 1972 و 1973 م الكثير من المهج و الأشجان لا سيما أن نشرها في وقت مرت به الأمة العربية بكثير من الأحداث أهمها وفاة الزعيم جمال عبدالناصر و أيلول 1970 الأسود بين المقاومة الفلسطينية و نظام الملك حسين بين طلال و تراجع حدة القومية العربية.

كانت هذه القصيدة موجودة لدي و فقدت الكتاب الذي يحويها ضمن الكم من الكتب في مكتبة والدي رحمه الله ، و أتذكرها من حين لآخر و بحثت عنها في الشبكة العنكبوتية ... حيث فوجئت أن بعض قصائد نزار سميت و صنفتت بالقصائد "الممنوعة" حالها مثل قصيدة "دفاتر فلسطينية" و منها هذه القصيدة و لست أدري السبب ... هل هو التهجم الصريح على حاكم عربي ؟ !!!

"الوصية"

شعر نزار قباني - مجموعة "لا"


(1)

أفتح صندوق أبي
أمزق الوصية
أبيع في المزاد ما ورثته :
مجموعة المسابيح العاجيه
طربوشه التركي ، و الجوارب الصوفيه
و علبة النشوق ، و السماور العتيق ، و الشمسيه
أسحب سيفي غاضبا
و أقطع الرؤوس ، و المفاصل المرخيه
و أهدم الشرق على أصحابه
تكية .. تكيه ..


(2)

أفتح صندوق أبي
فلا أرى ..
إلا دراويش و مولويه
و العود ، و القانون ، و البشارف الشرقيه
و قصة الزير على حصانه ..
وعاطلين يشربون القهوة التركيه
أسحب سيفي غاضبا
و أقتل المعلقات العشر ..
و أقتل الكهوف ، و الدفوف ،
و الأضرحة الغبيه ..


(3)

أفتح تاريخ أبي
أفتح أيام أبي
أرى الذي ليس يرى .
أدعية . مدائح دينيه
أوعية حشائش طبية
أدوية للقدرة الجنسيه
أبحث عن معرفة تنفعني
أبحث عن كتابة
تخص هذا العصر .. أو تخصني
فلا أرى حولي سوى ..رمل و جاهلية ..


(4)

أرفض ميراث أبي ..
و أرفض الثوب الذي ألبسني
و أرفض العلم الذي علمني
و كل ما أورثني ..
من عقد جنسيه
أرفض ألف ليله ..
و القمقم العجيب ، و المارد ،
و السجادة السحريه ..
أرفض سيف الدولة المغرور
و القصائد الذليلة . الغبيه
أحرق رسم أسرتي
أحرق أبجديتي
و من فلسطين و من صمودها ..
من طلقات النار في جرودها ..
من قمحها المغموس بالدمع ،
و من ورودها
أصنع أبجديه ..


(5)

أدخل مثل البرق من نافذة الخليفه
أراه لا يزال مثلما تركته
منذ قرون سبعة
مضاجعا جارية روميه
أقرأ آيات من القرآن فوق رأسه
مكتوبة بأحرف كوفيه
عن الجهاد في سبيل الله ، و الرسول ،
و الشريعة الحنيفه
أقول في سريرتي :
و تبارك الجهاد في النحور ، و في الأثداء
و المعاصم الطريه ..
يا حضرة الخليفة
أعبر من سرادق الحريم كالمنيه
أمشي على الأبدان ، و الغلمان ،
و الأساور المرميه
أمشي على ..
توجع الحرير و القطيفه
أدخل على الموت من نافذة الخليفه
يحسبني مرتزقا
دبجت في مديحه قصيدة همزيه
يأمر لي
من بيت مال المؤمنين . كل ما أطلبه
عباءة من قصب
و ساعة من ذهب
و من نساء قصره محظيه
أبصق فوق وجهه
و فوق وجه الدولة العليه
من أنت ؟
يا سياف .. إقطع رأسه
و هات لي الرأس على صينيه
يا ملك الزمان .. إن قتلتني
فمستحيل تقتل الحرية .


(6)

قم يا طويل العمر ..
من حجرتك الوردية
و افتح شبابيكك ..
للشمس ، و للعدل ، و للرعيه
فما رآك الشعب من آخر أيام بني أميه
هل أنت حقا من بني أميه ؟
أخرج إلى الشارع يا أميرنا
و اقرأ ..
و لو صحيفة يوميه
إقرأ ..
عن السويس ، و الأردن ، و الجولان
و المدائن السبيه
عن الذين يعبرون النهر ..
نحو الضفة الغربية
هل يا طويل العمر .. في بلاطكم
خريطة صغيره ..
للضفة الغربية ؟



المصدر: مجموعة "لا" - نزار قباني - الطبعة الثالثة عشرة كانون الثاني (يناير) 1999 - منشورات نزار قباني - بيروت - لبنان.
لماذا تشاهد هذه الإعلانات؟
  #2  
قديم 18-06-08, 10:48 PM
فكر فكر غير متواجد حالياً
عميد الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مسقط الفكر
المشاركات: 3,261
افتراضي

نعم هناك قصائد سميت بالممنوعة لأنها بكل بساطة تفضحنا!

شكراً على إضافة هذة القصيدة
__________________
قد يستريح المحارب وينام الفرس لبعض الوقت،
لبعض الوقت فقط.. وسيعود المحارب على فرسه.. فلا تحزني..


قال تعالى:
{ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ }
سورة يوسف

بعض الأحلام تتحقق!
  #3  
قديم 19-06-08, 10:12 AM
الصورة الرمزية حمد الغيثي
حمد الغيثي حمد الغيثي غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الجنس: غير محدد
المشاركات: 4,874
افتراضي

قصيدة رائعة كعادة نزار،
الوصية قديمة جداً، لكن الخليفة يأبى الاستماع لها.

هذه القصيدة تستحق الاحتفاء لذاتها، وللمجهود الكبير الذي بذله الأخ "النسر" كي يحصل عليها. له منا كل الشكر والتقدير.

تحيتي
__________________
الحارةُ أكبر
  #4  
قديم 19-06-08, 12:15 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي

الشكر للمشرف على تثبيت هذه القصيدة والتي مضمونها لا يخلو من الرمزية و التحدي ... و صحيح كم حاكم عربي لديه في بلاطه خارطة للضفة الغربية ؟

أعجبتني هذه المقاطع:

"يا ملك الزمان .. إن قتلتني
فمستحيل تقتل الحرية ."


و هذا يذكرنا بالنقاشات التي دارت في الحارة حول التعديلات الأخيره في قانون تنظيم الإتصالات العماني !!!

و كذلك المقطع السادس (6):



قم يا طويل العمر ..
من حجرتك الوردية
و افتح شبابيكك ..
للشمس ، و للعدل ، و للرعيه
فما رآك الشعب من آخر أيام بني أميه
هل أنت حقا من بني أميه ؟
أخرج إلى الشارع يا أميرنا
و اقرأ ..
و لو صحيفة يوميه
إقرأ ..
عن السويس ، و الأردن ، و الجولان
و المدائن السبيه
عن الذين يعبرون النهر ..
نحو الضفة الغربية
هل يا طويل العمر .. في بلاطكم
خريطة صغيره ..
للضفة الغربية ؟


و لاشك أن نزار توقع و توجس ردود الفعل حول قصائد هذه المجموعة فقدمها بهذا المقطع المليء بالتحدي:

"لأنني لا أمسح الغبار عن أحذية القياصرة
لأنني اقاوم الطاعون في مدينتي المحاصرة
لأن شعري كله ..
حرب على المغول ، و التتار ، و البرابرة
يشتمني الأقزام و السماسرة .."
  #5  
قديم 19-06-08, 01:10 PM
الصورة الرمزية حمد الغيثي
حمد الغيثي حمد الغيثي غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الجنس: غير محدد
المشاركات: 4,874
افتراضي

"لأنني لا أمسح الغبار عن أحذية القياصرة
لأنني اقاوم الطاعون في مدينتي المحاصرة
لأن شعري كله ..
حرب على المغول ، و التتار ، و البرابرة
يشتمني الأقزام و السماسرة .."

نعم شتمه وسيشتمه السماسرة كما شتموا المتنبي، وغيرهم!

هل لازال الخليفة مع المحظية الرومية؟!
__________________
الحارةُ أكبر
  #6  
قديم 19-06-08, 08:00 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دوتشي مشاهدة المشاركة


هل لازال الخليفة مع المحظية الرومية؟!

و ماذا تغير أخي ؟ ... يمكن زادوا حظايا آخرين !!!
  #7  
قديم 29-06-08, 12:10 AM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي بانتظار غودو

من مجموعة "لا" لنزار قباني ...




(1)

ننتظر القطار
ننتظر المسافر الخفي كالأقدار
يخرج من عباءة السنين
يخرج من بدر ، من اليرموك ،
من حطين ...
يخرج ..
من سيف صلاح الدين ..
من سنة العشرين
و نحن مرصوصون ..
في محطة التارخ ، كالسردين ..
يا سيداتي سادتي :
هل تعرفون ما حرية السردين ؟
حين يكون المرء مضطرا
لأن يقول رغم أنفه : (آمين)
حين يكون الجرح مضطرا
لأن يقبل السكين ..
يا سيداتي سادتي :
من سنة العشرين
و نحن كالدجاج في أقفاصنا
ننظر في بلاهة
إلى خطوط سكة الحديد
أفقية حياتنا ..
مثل خطوط سكة الحديد
ضيقة .. ضيقة
مثل خطوط سكة الحديد
ساعاتنا واقفة
لا الله يأتينا .. و لا موزع البريد
من سنة العشرين ، حتى سنة السبعين
نجلس في انتظار وجه الملك السعيد
كل الملوك يشبهون بعضهم
و الملك القديم ، مثل الجديد


(2)


ننتظر القطار
و نحمل البيارق الحمراء ، و الأزهار
تمضغنا مكبرات الصوت في الليل
و في النهار
تنشرنا إذاعة الدولة بالمنشار
إنتبهوا ! ..
إنتبهوا ! ..
خمسين يوما - ربما - تأخر القطار
خمسين عاما - ربما - تأخر القطار
تقيحت أفخاذنا من كثرة الجلوس
تقيحت ..
في رأسنا الأفكار
و صار لحم ظهرنا
جزءا من الجدار
جاؤوا بنا عشرين ألف مرة
تحت عويل الريح و الأمطار
و استأجروا الباصات كي تنقلنا ..
و وزعوا الأدوار ..
و علمونا .. كالقرود الرقص
و العزف على المزمار
و دربونا ..
- ككلاب الصيد - كيف ننحني
للقادم المسكون بالدهشة و الأسرار
إذا أتى القطار ..


(3)


لم نره ..
لكن من رأوه فوق الشاشة الصغيرة
يبتلع الزجاج ..
أو يسير كالهنود فوق النار
و يخرج الأرانب البيضاء من جيوبه
و يقلب الفحم إلى نضار
يؤكدون أنه ..
من أولياء الله .. جل شأنه
و أن نور وجهه يحير الأبصار ..
و أنه سيحمل القمح إلى بيوتنا
و السمن .. و الطحين .. بالقنطار
و يجعل العميان يبصرون
و يجعل الأموات ينهضون
و يزرع الحنطة في البحار
و إنه - في سنوات حكمه -
يدخلنا لجنة ..
من تحتها تنسكب الأنهار
لم نره ..
و لم نقبل يده
لكن من تبركوا يوما به ..
قالوا أن صوته
يحرك الأحجار ..
و أنه ..
و أنه ..
هو العزيز الواحد القهار ..


(4)


ننتظر القطار
مكسورة - منذ أتينا - ساعة الزمان
و الوقت لا يمر ..
و الثواني ما لها سيقان
تعلكنا ..
تنهشنا ..
مكبرات الصوت بالأسنان ..
إنتبهوا ! ..
إنتبهوا ! ..
لا أحد يقدر أن يغادر المكان
ليشتري جريدة ..
أو كعكة ..
أو قطعة صغرى من اللبان
لربه ، لا أحد ، يقدر أن يقول :
( يا رباه ) ..
لا أحد ..
يقدر أن يدخل ، حتى ، دورة المياه ..
تعال يا غودو ..
و خلصنا من الطغاة و الطغيان
و من أبي جهل ، و من ظلم أبي سفيان
فنحن محبوسون في محطة التاريخ كالخرفان
أولادنا ناموا على أكتافنا ..
رئاتنا .. تسمنمت بالفحم و الدخان
و العرضحالات التي نحملها
من قلة الدواء ..
و الغلاء ..
و الحرمان ..
صادرها مرافقو السلطان
تعال يا غودو .. و جفف دمعنا
و أنقذ الإنسان من مخالب الإنسان


(5)


تعال يا غودو ..
فقد تخشبت أقدامنا انتظار
و صار جلد وجهنا ..
كقطعة الآثار ..
تبخرت أنهارنا
و هاجرت جبالنا
و جفت البحار
و أصبحت أعمارنا ليس لها أعمار
تعال يا غودو .. فإن أرضنا
ترفض أن تزورها الأمطار
ترفض أن تكبر في ترابنا الأشجار
تعال .. فالنساء لا يحبلن ..
و الحليب لا يدر في الأبقار
إن لم تجئ من أجلنا نحن ..
فمن أجل الملايين من الصغار
من أجل شعب طيب ..
ما زال في أحلامه ..
يقرقش الأحجار
يقرقش المعلقات العشر ..
و الجرائد القديمة
و نشرة الأخبار ..


نزار قباني - بانتظار غودو - مجموعة "لا"
  #8  
قديم 02-07-08, 05:06 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي


ننتظر القطار
مكسورة - منذ أتينا - ساعة الزمان
و الوقت لا يمر ..
و الثواني ما لها سيقان
تعلكنا ..
تنهشنا ..
مكبرات الصوت بالأسنان ..
إنتبهوا ! ..
إنتبهوا ! ..
لا أحد يقدر أن يغادر المكان
ليشتري جريدة ..
أو كعكة ..
أو قطعة صغرى من اللبان
لربه ، لا أحد ، يقدر أن يقول :
( يا رباه ) ..
لا أحد ..
يقدر أن يدخل ، حتى ، دورة المياه ..
تعال يا غودو ..
و خلصنا من الطغاة و الطغيان
و من أبي جهل ، و من ظلم أبي سفيان
فنحن محبوسون في محطة التاريخ كالخرفان
أولادنا ناموا على أكتافنا ..
رئاتنا .. تسمنمت بالفحم و الدخان
و العرضحالات التي نحملها
من قلة الدواء ..
و الغلاء ..
و الحرمان ..
صادرها مرافقو السلطان
تعال يا غودو .. و جفف دمعنا
و أنقذ الإنسان من مخالب الإنسان
  #9  
قديم 02-07-08, 11:44 PM
العائد العائد غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,498
افتراضي

تسجيل حضور
__________________
يجب إن نبقى نكتب لنملاء الدنيا ضجيجاً
:محتار:
  #10  
قديم 03-07-08, 11:12 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزمن غدار مشاهدة المشاركة
تسجيل حضور

و العرضحالات التي نحملها
من قلة الدواء ..
و الغلاء ..
و الحرمان ..
صادرها مرافقو السلطان
تعال يا غودو .. و جفف دمعنا
و أنقذ الإنسان من مخالب الإنسان



لك تحيتي أخي "الزمن غدار" ... هذه الفقرة من قصيدة نزارإختصرت الكثير من مداخلاتك.
  #11  
قديم 03-07-08, 11:38 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي

من هو غودو المذكور في قصيدة نزار قباني ؟ ... هذا توضيح بسيط منقول من إحدى الوصلات.


لم نكن ننتظر ...

بانتظار غودو يتكلم صموئيل بيكيت ليقول فشل الكلام. ليس عند الإنسان ما يقوله، وإذا ينتظر، فلن يجيء أحد.

وكلما طال الحوار في "بانتظار غودو" اتسع الشعور بالفراغ. كل كلمة هاوية. كلمة وراء كلمة انحلال وراء انحلال.

وفقدان أمل يبدأ خفيفاً ثم يتضخّم. ويروح فقدان الأمل ويجيء في المسرحية كالمد والجزر. وفي مرحلة الجزر، ولأن الجزر يوقف نزف اليأس موقتاً، يبدو ذلك "كأنه" الأمل. لكنه فقدان الأمل وقد نام قليلاً استعداداً للنهوض من جديد.

عدم اليقين سيد. قال أول مخرج اميركي ل"بانتظار غودو"، قال لبيكيت من هو غودو وماذا يعني فأجابه: "لو عرفت لقلت ذلك في المسرحية". ولا بد من الاعتراف بأن هذا حقيقة ولو خيّل إلينا أنه من أجوبة المزاج.

فلاديمير واستراغون المتشردان اللذان ينتظران شخصاً يدعى غودو لأنهما يظنان أنهما على موعد معه، هما صموئيل بيكيت. ليس في المسرحية عقدة. انها أبدية من الصمت يملأه المؤلف بكلام أغلب الظن أنه الكلام الذي يقطع به صمت حياته الشخصية في الواقع. لا يعرف لماذا قال هذه العبارة ولم يقل غيرها ولا يعرف أين ستقوده ولا ماذا يقول بعدها. حوار طرشان؟ أو حوار غير طرشان مع محدثين هم الطرشان وأمام عالم هو الأطرش.

ومن هو غودو ليس مهماً. قيل هو الله. ربما. انه على كل حال ذلك الذي ينتظره إنسان، الذي ينتظره الإنسان. أي منتظَر كان. فهناك دائماً ما ينتظره الإنسان. الفرق هنا هو أن الانتظار يتواصل ولا أحد يأتي.

العجز. العجز البشري عن قهر الواقع. عن قهر الوحشة والفراغ. عن قهر الخوف. ولو ان الإنسان يستسلم لهذا الشعور بالعجز ويعترف بأنه لن يقدر أن يغيّر الوضع، لربّما كان يغيّره. لكنه غير متأكد تماماً أنه عاجز تماماً. لذلك يظل ينتظر. لذلك يتبطّن عجزه بالخيبة. لا بالأمل، إنما بالخيبة. انه يظل ينتظر لا لأنه على رجاء إنما على عدم يقين.

وخلال ذلك يتحدث أشخاص المسرحية بكلام فاقد الملامح، ينغلق دونهم أكثر فأكثر، "ينساهم" أكثر فأكثر. ويتحركون، لكنهم يتحركون بشكل يظهرهم متعلقين بأوهام، يظهرهم فاقدي الكرامة.

ويبدو فلاديمير واستراغون كاللصين اللذين أشار إليهما فلاديمير في بداية المسرحية، اللصين اللذين صُلبا مع المسيح. واحد أخذه الخلاص وآخر أخذته اللعنة. إذا كان غودو هو الله فمن من فلاديمير واستراغون سيأخذه الخلاص ومن ستأخذه اللعنة؟ هناك أمل إذن. أمل بأن يكون غودو هو الله. لكن هذا الأمل ينجب التفرقة، ينجب اللاثقة، ينجب القلق والغضب واليأس. يقتل الأمل. ان الوعد بالمجيء ينخر الانتظار.

الوعد بالخلاص يهدم الطمأنينة.

الوعد بالخلاص كالتهديد الدائم بأن لا يتحقق الوعد.

من هو قايين بين فلاديمير واستراغون ومن هو هابيل؟ اليقين! اليقين! لا وجود له. بوز ولاكي، السيد والعبد، تعرفا على فلاديمير واستراغون في الفصل الأول، ثم في ما بعد لم يتعرفا عليهما. الغلام رسول غودو يتعرف عليهما في البداية، لكنه عندما يعود، ينكرهما. وقد نقول ان فلاديمير واستراغون هما، على الأقل، يتعرفان بعضهما على بعض، لكنهما شخص واحد. انهما الوجه والقفا، انهما وجه الانتظار وقفاه، ولو لم يكن هناك غودو المربوطان بانتظاره لانفصلا.
  #12  
قديم 04-07-08, 07:32 PM
العائد العائد غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,498
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النسر مشاهدة المشاركة
و العرضحالات التي نحملها
من قلة الدواء ..
و الغلاء ..
و الحرمان ..
صادرها مرافقو السلطان
تعال يا غودو .. و جفف دمعنا
و أنقذ الإنسان من مخالب الإنسان


لك تحيتي أخي "الزمن غدار" ... هذه الفقرة من قصيدة نزارإختصرت الكثير من مداخلاتك.
ومن هم مرافقي السلطان ما دامك عرفت غودو
__________________
يجب إن نبقى نكتب لنملاء الدنيا ضجيجاً
:محتار:
  #13  
قديم 04-07-08, 07:58 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزمن غدار مشاهدة المشاركة
ومن هم مرافقي السلطان ما دامك عرفت غودو
هم من رأوه كما يقول "نزار" ....

لكن من رأوه فوق الشاشة الصغيرة
يبتلع الزجاج ..
أو يسير كالهنود فوق النار
و يخرج الأرانب البيضاء من جيوبه
و يقلب الفحم إلى نضار
يؤكدون أنه ..
من أولياء الله .. جل شأنه
و أن نور وجهه يحير الأبصار ..
و أنه سيحمل القمح إلى بيوتنا
و السمن .. و الطحين .. بالقنطار
و يجعل العميان يبصرون
و يجعل الأموات ينهضون
و يزرع الحنطة في البحار
و إنه - في سنوات حكمه -
يدخلنا لجنة ..
من تحتها تنسكب الأنهار
لم نره ..
و لم نقبل يده
لكن من تبركوا يوما به ..
قالوا أن صوته
يحرك الأحجار ..
و أنه ..
و أنه ..
هو العزيز الواحد القهار ..


لك تحيتي أخي "الزمن غدار" ....
  #14  
قديم 09-07-08, 07:00 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي "رسالة إلى عبدالمنعم رياض"

لو يقتلون مثلما قتلت ..
لو يعرفون أن يموتوا .. مثلما فعلت
لو مدمنوا الكلام في بلادنا
قد بذلوا نصف الذي بذلت
لو أنهم من خلف طاولاتهم
قد خرجوا .. كما خرجت أنت ..
و احترقوا في لهب المجد ، كما احترقت
لم يسقط المسيح مذبوحا على تراب الناصرة
و لا استبيحت تغلب
و انكسرت المناذرة ..
لو قرأوا - يا سيدي القائد - ما كتبت ..
لكنهم من عرفتهم ..
ظلوا على الحال التي عرفت ..
يدخنون ، يسكرون ، يقتلون الوقت
و يطعمون الشعب أوراق البلاغات كما علمت
و بعضهم .. يغوص في وحوله ..
و بعضهم ..
يغص في بتروله ..
و بعضهم ..
قد أغلق الباب على حريمه ..
و منتهى نضاله ..
جارية في التخت ..
يا أشرف القتلى ، على أجفاننا أزهرت
الخطوة الأولى إلى تحريرنا ..
أنت بها بدأت ..
يا أيها الغارق في دمائه
جميعهم قد كذبوا .. و أنت قد صدقت
جميعهم قد هزموا ..
و وحدك انتصرت ..


عبدالمنعم رياض قائد الجيش المصري استشهد في الجبهة إثر قصف إسرائيلي و هو يتفقد قوات الجيش المصري في جبهة القتال أثناء حرب الإستنزاف.
  #15  
قديم 23-07-08, 09:51 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي "مورفين"

اللفظة طابة مطاط
يقذفها الحاكم من شرفته للشارع ..
و وراء الطابة يجري الشعب
و يلهث .. كالكلب الجائع ..

اللفظة ، في الشارع العربي
أراجوز بارع
يتكلم سبعة ألسنة ..
و يطل بقبعة حمراء
و يبيع الجنة للبسطاء و أساور من خرز لامع
و يبيع لهم ..
فئرانا بيضا .. و ضفادع

اللفظة جسد مهترئ
ضاجعه الكاتب ، و الصحفي ..
و ضاجعه شيخ الجامع ..

اللفظة إبرة مورفين
يحقنها الحاكم للجمهور ..
من القرن السابع
اللفظة في بلدي امرأة
تحترف الفحش ..
من القرن السابع ..
  #16  
قديم 28-07-08, 04:07 AM
الصورة الرمزية حمد الغيثي
حمد الغيثي حمد الغيثي غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الجنس: غير محدد
المشاركات: 4,874
افتراضي

الشكر الكبير "للنسر" على هذه المختارات النزارية. استوقفتني هذه:

لكن من رأوه فوق الشاشة الصغيرة
يبتلع الزجاج ..
أو يسير كالهنود فوق النار
و يخرج الأرانب البيضاء من جيوبه
و يقلب الفحم إلى نضار
يؤكدون أنه ..
من أولياء الله .. جل شأنه
و أن نور وجهه يحير الأبصار ..


بالرغم من تكرار هذه الظاهرة في البلاد العربية بصور متعددة، إلاّ أنني رأيتها بصورة متطرفة في سلطنة بروناي. في هذه الدولة تكتسي الديكتاتورية بأثواب الولاية الصوفية!
وعش زمانك يا فقير بجانب المولد..!
__________________
الحارةُ أكبر
  #17  
قديم 05-08-08, 01:05 PM
النسر النسر غير متواجد حالياً
مازن الطائي - في ذمة الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,948
افتراضي


تعال يا غودو ..
فقد تخشبت أقدامنا انتظار
و صار جلد وجهنا ..
كقطعة الآثار ..
تبخرت أنهارنا
و هاجرت جبالنا
و جفت البحار
و أصبحت أعمارنا ليس لها أعمار
تعال يا غودو .. فإن أرضنا
ترفض أن تزورها الأمطار
ترفض أن تكبر في ترابنا الأشجار
تعال .. فالنساء لا يحبلن ..
و الحليب لا يدر في الأبقار
إن لم تجئ من أجلنا نحن ..
فمن أجل الملايين من الصغار
من أجل شعب طيب ..
ما زال في أحلامه ..
يقرقش الأحجار
يقرقش المعلقات العشر ..
و الجرائد القديمة
و نشرة الأخبار ..



هل يا ترى سيأتي "غودو" ... لا أعتقد فقد سأمنا الإنتظار و انتهت الأحلام و تبخرت الآمال و أصبحنا كقطيع الأغنام يقاد من غير فكر و بدون خيار !!!
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 03:27 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd