العودة   الحارة العمانية > حارة الثقافة والفكر

إن تم وضعك في هذا الموقف ، كيف تتعامل غالبآ

حارة الثقافة والفكر

 
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 16-12-12, 03:14 PM
الجرح العربي الجرح العربي غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الجنس: أنثى
المشاركات: 96
افتراضي إن تم وضعك في هذا الموقف ، كيف تتعامل غالبآ

غالبآ ما أستخدم أسلوب التطنيش ..

لكل شخص ، يسئ الظن .. ويتهم الآخر بإتهامات ليس هو فيها ..لكن في بعض الاحيان حقيقة ، أتأثر ، ! وخصوصآ أنك حتى ولو دافعت عن نفسك ، لاتزال نظراتهم ترمقك على أنك المجرم ّ مهما قمت بالتبرير



لا أعلم حقيقة

هل هي طبيعة أن يقدم الانسان دائمآ سوء الظن على حسن الظن !

لاني وجدت الكثيرين، بهذه الشاكلة ، دائمآ مايفكرون بالجانب الاسود للفعل ! وليس الابيض والذي يحتمل أن يكون هو الصحيح


( مسكين ع نياتك إنت ) .. هذه العبارة دائمآ ما تتردد على مسامعي من هنا وهناك !!

حقيقة ، لا أعلم ، هل الاصل أن تسئ الظن حتى لاتكون (مسكينآ ع قولة المجتمع )

وهل إحسان الظن دليل على أنك ضعيف في الاساس كما يصوره المجتمع !!!



(مسكين قلبك أبيض )


هل (القلب الابيض ) إشارة على أن هذا الشخص مسكين !!!!!



لا أعلم من اخترع هذه المصطلحات ، لكن ما أراه في المجتمع هو


كن شرسآ ، أسئ الظن .. = تسير وفق النمط الصحيح

كن طيبآ ، أحسن الظن = تسير وفق نمط لايتوافق مع الواقع !



هذه التقسيمات تصيبني بالغثيان .. ونوع من ( confusion)



ماهو التصرف الصحيح في التعامل مع الآخر !

إن كنت تقدم دائمآ إحسان الظن .. هل هذا يوقعك في مشكلات ؟؟ ربما !

إن كنت أيضآ تقدم سوء الظن .. هل هذا يجعل الآخرين ينفرون منك ؟ ربما أيضآ


حل وسط


تحسن الظن وتكون حذرآ ؟؟؟؟


لم أستطع تركيبها .. الحذر يعني قليل من سوء الظن أليس كذلك ؟؟ أو ليس هكذا ؟؟



اليوم ، تفاجأت ، من موقف الدكتورة حقيقة


ذهبت إليها لاناقشها حول موضوع


قالت لي " إيمان لما لم تسألي عن درجة الامتحان الذي قدمتيه في المنتصف "


حقيقة : لم أرغب في معرفة درجتي ، هذا هو السبب


فتفاجأت تتهمني هذا الاتهام السئ .. أنا أعرف ، لانك في إمتحان المنتصف ، قد غششت ، وهذا ليس مستواك .. لانك في الامتحان الاول ، مستواك سي ، وإمتحان المنتصف . ارتفع ليكون بي !!!


قلت لها ، يا دكتورة ، فهميني ، على أي أساس اتهمتني بالغش وأنا في حياتي الدراسية كلها لم أغش قط ولا احب الغش مطلقآ وهل عندما يرتفع مستوى الطالب يعني أنه قام بالغش !!!!



وأراها ترمقني بنظراتها الغريبة .. كأنها تقول ( لاتبرري ، أنتي غشاشة ) .. ولم تقتنع حتى بإجابتي ..


إذا هذا مستوى تفكير دكتورة ، فكيف الآخرين !!!!


يعني حتى لم تضع إحتمالات أخرى ، أن أكون قد ذاكرت جيدآ

وما أدهشني ، هو جرئتها الوقحة ، وتحليلها لما لم أذهل لاسألها عن درجتي !! هو خوفآ منها أني غششت واكتشفت الامر ..

ولم تكتفي عند هذا الحد

بل قالت

أريد منك أن تظهري مستواك في الامتحان الاخير ، وإلا ستقعين في مشاكل !


أي مستوى يا امرأة .. اتقي عقلك !!!


ماذنبي إن ارتفع مستواي

جريمة يعني !!





المهم : توقفت عن الدفاع عن نفسي ، لاني رأيت أنه دون جدوى في الاساس مع هذه الشاكلة ! وابتسمت وخرجت .. قلت لها ( شكرآ ) ...



الوقاحة لها حدود ..



ولا أستطيع التعامل مع أؤلئك المتربصون والمشككون والمسيئون الظن حقآ


كل ما أستطيع فعله ، تطنيشهم


هل هذا حل صائب ؟؟ لا أعلم ...






لا أدري ، هل تجارب الحياة تحولك إلى شخص شكاك بكل أحد ؟؟ تساؤلات ......... مفتوحة
__________________
متعبة ..إن صناعة السلام تبدأ ، أولآ وقبل كل شي ببحثنا عن حيثيات الحقيقة ,وإبتعادنا عن التصورات المسبقة للشخوص والواقع،سابحين في أغوار المعرفة ...(ربي أعني على هذا الطريق ) شكرآ (ناقد الاقلام )

إني أشعر بألم كل صفعة توجه إلى مظلوم في هذه الدنيا ، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني ..( كم صعب على الانسان أن يشعر بالانسان) ..

إيمان الحوسني (الحرية للمعتقلين )

http://www.facebook.com/profile.php?...26&ref=tn_tnmn
لماذا تشاهد هذه الإعلانات؟
  #2  
قديم 17-12-12, 12:24 AM
dynamic thought dynamic thought غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الجنس: ذكر
المشاركات: 178
افتراضي

الحذر لا يعني القليل من سوء الظن، بل يعني وضع الأمور في نصابها..
أنت تعلمين قطعاً أن نسبة كبيرة من عموم الناس لا يؤتمنون على السر مثلاً، فحين تحذرين من مصارحة من لا تعرفينه معرفة وثيقة بأهم أسرارك فأنت لا تسيئين الظن فيهم، و إنما تضعين في اعتبارك الحقيقة السابقة.. و حين تكتمين سرك عن صديقة ثرثارة فأنت أيضاً لا تسيئين الظن فيها و إنما تعاملينها بحسب حقيقتها أيضاً.. أما إن افترضت أن زميلة لك من الأمينات قد لا تكتم سراً معيناً مثلاً ففي هذه الحالة تكونين قد و قعت في إساءة الظن..
القرآن نهى عن سوء الظن ولكن طلب منا التثبت من نبأ الفاسق، فهل يعد هذا تناقضاً لأننا وضعنا نصب أعيننا احتمال كذبه و بالتالي أسأنا الظن فيه؟؟!!
بالطبع لا..بل هو مجرد وضع الأمور في نصابها فالفاسق شخص يتوقع منه الكذب بنسبة عالية بينما الصالح يتوقع منه بنسبة ضئيلة جداً..

القصة التي ذكرتيها مثيرة للاهتمام، و للأسف مشاهدة بكثرة في مجتمعنا فالبعض يظن نفسه-

وهو مخطئ- عبقرياً و يفترض الافتراضات الوهمية بناءاً على استنتاجات واهية ثم يعامل الآخرين على أنها واقع مسلم وهي في الحقيقة ليست إلا سراب..
و الحل في هذه الحالة هو أولاً الحوار (واطلبي منها أن تسألك أسألة شفوية لتقيس مدى استيعابك لما درست) فإن لم يفلح ذلك فلا سبيل إلا إلى التجاهل لأن هؤلاء- على حسب تجربتي- لن يغيروا قناعاتهم إلا بشق الأنفس، و الأفضل في هذه الحالة الخاصة أن يكون ردك بأن تحصلي على A+ في المرة القادمة لتثبتي أن النتيجة السابقة لم تكن مجرد ضربة حظ أو نتيجة غش..


تحياتي
  #3  
قديم 17-12-12, 02:41 PM
الصورة الرمزية حمراء الأسد
حمراء الأسد حمراء الأسد غير متواجد حالياً
مميز حارة التربية والتعليم وشؤون الأسرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: إمبراطورية عمان
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,633
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى حمراء الأسد
افتراضي

الصمت حكمة
__________________



kaamer4@hotmail.com
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 04:42 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd