العودة   الحارة العمانية > حارة اللغة والأدب

كانت سراباً وكان الحبُّ صحراءَ

حارة اللغة والأدب

 
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 30-12-12, 01:14 AM
ع المعمري ع المعمري غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الجنس: غير محدد
المشاركات: 265
افتراضي كانت سراباً وكان الحبُّ صحراءَ



كانت سراباً وكان الحبُّ صحراءَ
أمشي و منْ عطشي شاهدتُها ماءَ

ظمآنَ أجري و يجري الحتف يتبعني
و النسرُ يـحسبُ في الأجواءِ إجراءَ

و الثعلب الماكرُ الجوعانُ يرقبني
و الوحشُ ينشطُ خلفي صارَ مـشّـاءَ

نعلي هنا انقطعت فالشوك في قدمي
حتى سقطتُ على البيداءِ إعياءَ

و اسْــتـقبلتْ أرضها الغبراء خاتمتي
و الحتفُ أدركني روحاً و أعضاءَ

فانْحطّ نسر السما نحوي يمزّقني
و الوحشُ صيّرني في البيدِ أشلاءَ

و جاءَ ثعلبها ركضاً لـمـزْعـتهِ
قد كان لي كلّ من في البيدِ أعداءَ
لماذا تشاهد هذه الإعلانات؟
  #2  
قديم 01-01-13, 10:43 AM
الصورة الرمزية الفارس2020
الفارس2020 الفارس2020 غير متواجد حالياً
نصر المحاربي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الجنس: ذكر
المشاركات: 5,649
افتراضي

الله الله يالمعمري جمال وتصوير رائع جداً جدا ...كلمات عذبة برغم بساطتها إلا أنها أستطاعت أن توصل الفهم إلى القارئ دامت كلماتك الشعرية الرائعة شعلة تضيء طريق الأدباء.
  #3  
قديم 02-01-13, 12:18 AM
أنفاس الفجر أنفاس الفجر غير متواجد حالياً
عميد الحارة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: عَالَمي الْوَرْدِي، !
الجنس: أنثى
المشاركات: 16,868
افتراضي

تصوير مدهش ،
بوركت أيهآ الرائع ،،
__________________
.
.
.
عندَهـُ وحْدَهـ لَآ تَمُوت الأُمنِياتـ
"أنْفْاس الفَجْر"..
  #4  
قديم 02-01-13, 02:19 PM
الصورة الرمزية ساكورا كاتسو
ساكورا كاتسو ساكورا كاتسو غير متواجد حالياً
مشرف حارة التربية والتعليم وشؤون الأسرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: اليــــــــ日本ـــــــــــابان
الجنس: ذكر
المشاركات: 22,696
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ساكورا كاتسو
افتراضي

تشبيهات في الصميم أيها الشاعر الواعد

لا فض الله فاك
__________________
[]
•• قَلْبِي، مُلكـُ ربّي،
وَ ربّي حَبيبَ قلْبِي••
،
  #5  
قديم 07-01-13, 10:30 AM
ع المعمري ع المعمري غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الجنس: غير محدد
المشاركات: 265
افتراضي

هذي الحياة مع الأحباب إن تركوا
بعد الرحيل جروحاً ثمّ أدواءَ

(( شكرا لك أخي الفارس و شكرا لك أختي أنفاس الفجر و شكرا لك أديبنا ساكورا ))

جزيتم خيرا على مروركم الكريم
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 07:01 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd