ss

طالب الضامري ضيفُ الحارة

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    زكريا بن خليفة المحرمي
    كاتب ومفكر إسلامي


    أرحب بالأخ والصديق طالب الضامري بيننا في الحارة فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أشكر لكم أسئلتكم المهمة وسأجيب عليها قدر الإمكان بارك الله فيكم

    الجميع يعرف طالب الضامري ناشرا ولكن قليلون هم من يعلمون عن الضامري الكاتب والمؤلف الذي افتقدته الساحة الثقافية والفكرية! فهل لك ان تطلعنا على أسباب هذا التواري لطالب الكاتب والمؤلف؟ وهل يمكنك ان تقدم لنا نبذة بسيطة عن كتاباتك السابقة.
    الكتابة مسئولية ويجب أن تكون للبناء والتشييد لا للهدم والتخريب، فإن لم أأثر بكتاباتي على المجتمع ولا أجد القارئ المتمعن فلا يمكن أن أنشر لنفسي كتاباً.
    فقراء اليوم قراء تقليد ولا يهتمون بما يرفع من شأن الفكر والمذهب، ولا يقبلون النقد البناء أمثالهم أمثال أصحاب القصة والرواية الذين يفرحون عندما يشكرون على مجموعاتهم القصصية أو رواياتهم وإن كانت لا تستحق التقدير.
    وسأقدم لكم بعض المقدمات أو المقالات في الحارة العمانية قريباً ليطلع الكل على توجهاتي وكيف أكتب إن شاء الله تعالى.


    مشروع الدار العمانية للنشر والتوزيع التي أنشأها الضامري لنشر الكتاب العماني خارج السلطنة هل ما يزال قائما أم أن أيدي القدر كانت أقوى من المقدور الضامري فتم وأد المشروع كبقية مشاريعنا الثقافية؟
    المكتبة العمانية حلم تحقق لسنوات وقد تعود من جديد لأنها كانت حلقة الوصل بين المشرق والمغرب والمخزن الدائم للكتاب المتنقل والسفير الحقيقي للكاتب والكتاب العماني ونحن ننتظر ما وعدنا به لنفعلها من جديد.

    ما هي قراءة طالب الضامري للمشهد الثقافي العماني؟
    أرى التخبط سافراً والمشاكل تتفاقم يوماً بعد آخر ولا بوادر في القريب العاجل من النهوض بالثقافة العمانية.
    لأن القائمين عليها أطروها حسب هواهم، وجعلوا الثقافة في بوتقة ضيقة وكأن القصة القصيرة والرواية والشعر الشعبي هي الثقافة العمانية.

    والمشهد الثقافي الإباضي في عمان وأفريقيا؟
    المذهب الأباضي أراه يحتضر والكل عنه ساه لاه. وأرى مناقشات عقيمة من أطراف يجب عليها أن تجند لخدمة الإسلام المتمثل في المذهب الأباضي.
    لقد ترك الكتاب الأباضي والتعريف به وأصبح الأباضي لا يعرف المذهب وكأنه ليس له من صلة به.
    غابت الدراسات المعمقة عن المذهب في السنوات السبع الأخيرة وكثر النقاش والجدل حول مسائل قد تقسم المذهب إلى فرق متناحرة.
    لذا أدعوا الجميع إلى تحكيم كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} النساء59
    وأسألهم دعم الكتاب الأباضي وتوزيعه على المكتبات العامة والمراكز الصيفية والجامعات والكليات العامة والخاصة.
    كما يجب أن يصل إلى مختلف المناطق والقرى والسهول والجبال والوديان قبل أن يقرع جرس الإنذار فيندم الكل حيث لا ينفع الندم.

    لك وافر تقديري واحترامي.
    أشكرك وأرجو أن تتقبل كلماتي بقبول حسن

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    عصا موسى
    خاطـــر الحارة

    اهلا بالضامري
    أهلاً بمن سمى نفسه عصا موسى

    س/نلاحظ رداءة في طباعة الكتب المخرجة ما السبب في ذلك هل لانك تطبع في مصر وتطلف الكلفة القليلة على حساب الجودة.
    الطباعة في كل مكان حسب التكلفة تحصل على نوعية الورق في مصر أو لبنان أو عمان.
    وكثير من الكتب التي طبعتها في مصر أفضل من أكثر الكتب التي طبعت في عمان أو لبنان أو الإمارات أو غيرها.
    فهل أطلعت على كتبنا المطبوعة في مصر وعرفت حقيقة الأمر، أم إنك تهرف بما لا تعرف.
    ومع هذا طبعت أربعة كتيبات وكتاب على ورق 60 جرام تقليلاً للمصاريف 1000 نسخة من كل كتاب لأثبت وجودي بعد غرق مخازني في الأنواء المناخية ولم أجد أحداً يعينني بريال لإعادة طبع الكتب الغرقانة وهي موجودة وشاهد عيان لكل من له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد...


    س/ هل هناك ادارة للمكتبة وكوادر ام انك انت المدير والمخرج والطباع والممول.
    وهل هذا السؤال يهم القارئ والباحث؟ وهل ومن عيب أن أكون المدير والممول؟
    ويمكنك التعاون مع أهم المخرجين لكتبنا مثل محمد المعولي وسليمان البريدي وسليمان الهدابي وسليمان بابزيز وداود بابزيز وغيرهم، أما الطباعة فهناك مجموعة من المطابع داخل وخارج السلطنة.


    س/سمعنا مؤخرا قيام بعض الاخوة بالعمل على موسوعة الكترونية للكتاب الاباضي لكنك رفضت مساعدتهم بما عندك من كتب فما حقيقة هذا الموضوع.

    الجواب: سعيًا لتحقيق أهداف مكتبة الضامري للنشر والتوزيع في إنتاج موسوعة التراث والفكر الأباضي الإلكترونية من تحويل مجموعة من الكتب الورقية إلى عمل إبداعي يجمع إلى جانب المحتوى التقليدي إمكانات التبويب والبحث باستخدام الحاسب، مما يجعل للصياغة الإلكترونية للمحتوى قيمة مضافة تزيد من كفاءة نقل المعرفة المستهدفة إلى المتلقي...
    لذلك تسعى مكتبة الضامري للنشر والتوزيع بافتفاق مع "الشركة الهندسية لتطوير النظم الرقمية RDI" لتسخير كافة إمكاناتها وأدواتها وخبراتها التراكمية لتقديم هذا العمل وبجودة عالية لتحقيق عرضا أكثر وضوحًا وأكثر تكاملاً، ليمد المستخدم بالمعلومات المرتبطة بالموضوع المعروض حتى وإن كانت في فصول أخرى من المحتوى أو كانت من محتويات أخرى عن طريق وتفعيل خاصية الارتباط التشعبي Hyperlinks، فضلا عن جاذبية الوسائط المتعددة بمحتواها الحي مقارنةً بشكل الكتاب الورقي، الأمر الذي يؤدي إلى إقبال المستخدم عليها ويساعد على سهولة توزيعها ونشرها.

    • إدخال ومطابقة ومراجعة وإنتاج نسخة HTML لهذه النسخ الورقية.
    • تفعيل آليات العرض وربط شجرة الموضوعات والمواد المصاحبة بواجهة المستخدم.
    • تحليل وربط وتفعيل خاصية الارتباط التشعبي Hyperlinks للنص الداخلي.
    • تفعيل آليات البحث البسيط والبحث الاشتقاقي (المشتقات، الجذر، المترادفات) بمستوياته المختلفة على النص.

    • تفعيل تقنية ربط النص بالمعجم، وإتاحة الإمكانيات المعجمية للقارئ والمتلقي.

    • تفعيل تقنية القارئ الآلي العربي الخاص بالشركة.

    • تحويل مخرجات القارئ الآلي الصوتية على هيئة ملفات MP3 لتعمل على مشغل السيارة.

    • إنتاج النسخة الابتدائية على هيئة CD وتسليمها إلى العميل للموافقة المبدئية وإبداء الملاحظات.

    • إنتاج النسخة النهائية على هيئة CD وتسليمها إلى العميل للموافقة النهائية
    • في حالة رغبة أي جهة أو فرد المساهمة في إنجاح المشروع بأي دعم لهذا المشروع مادياً أو معنوياً أو مساهمة بتقديم مؤلفاته لتكون ضمن المشروع والذي سنقوم بتنفيذه بإضافة بعض المخطوطات المهمة فقط عليه التواصل مع مكتبة الضامري للنشر والتوزيع ونحن سنعمل على تقديم مالا يقل عن خمسمائة مجلد وخمسة مائة غلاف على ألا تزيد الموسوعة في إصدارها الأول عن مائتين ألف صفحة وسنعيد صف كل الكتب التي لم تقدم لنا بالأسطوانات سواء التي لها حقوق من أصحابها أو التي تأتي من الوزارات كدعم للمشروع وسأقدم جميع منشورات مكتبة الضامري للنشر والتوزيع ضمن الكتب التي ستدرج بالموسوعة لنجاح المشروع والذي أراه من أفضل وأهم المشروعات العلمية التي تخدم السلطنة والأباضية.

    • إن رأيتم أن نقوم بالمشروع مع أي جهة تقوم بالتمويل نحن على أتم الإستعداد وسنسافر لأي دولة لتجميع المادة العلمية التي طبعت خارج السلطنة إن شاء الله تعالى.
    • تعد هذه الموسوعة الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي والأمة الإسلامية وستتفرد السلطنة بها، هذا وقد بدء بالمشروع وسنخرج كذلك كتباً مفردة منها الجنة في وصف الجنة، والانحراف الأخلاقي.

    يمكننا كذلك القيام بعمل موسوعة شعراء عمان الإلكترونية بنفس الأسلوب إلا أن جميع القصائد ستسجل صوتيا بأصوات عمانية معروفة ومختارة إنشاداً أو إلقاءً.
    وقد بدأنا بديوان أبي مسلم البهلاني.
    لذا نصيحة أن تتعاونوا مع مكتبة الضامري للنشر والتوزيع إن لم تكن موسوعتكم بهذا المستوى؛ لألا تهدر الأموال من غير طائل.
    بحجة الأخوة المزيفة والتي لم نرها وأنا أبيع ممتلكاتي وبيتي وأراضي وقبلها مزرعتي.
    وهل الموسوعة المزعومة بهذه المواصفات أم كلام فارغ لا أصل له.
    t-k-aldhamri@hotmail.com

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    محب الصلاح
    أبو همام


    السلام عليكم ورحمة الله..


    الأستاذ والفاضل / طالب الضامري


    مرحبا بك مجددا بيننا في حارة الثقافة والفكر

    وأهلاً ومرحباً وشكراً لكم

    السؤال الذي أود طرحه عليك مؤقتا مرجئا بعضها لوقت آخر بإذن الله هو كالتالي ..

    لقد عرفنا أنك شاركت في الجلسة الحوارية في النادي الثقافي حول نشر وتوزيع الكتاب العماني وقد زعم الشيخ سالم بن محمد المحروقي رئيس النادي الثقافي بطبع مائة كتاب سنويا فهل بدأ المخططون لهذا المشورع العمل فيه أم أن التخطيط سيكون مصيره الدرج ؟
    الجواب:
    نعم لقد تم الحوار ونوقشت قضية الكتاب وقد كانت جلسة ممتازة نظرياً أما عملياً لا أعرف إلى أين ستصل. ولم يصلني محضر الجلسات ولا أعرف التوصيات.
    وقد عرضنا عليهم تنفيذ طبع الكتب ورقياً وإلكترونياً وقال سنبدأ بعشرة كتب سيقدمها لنا لأخذ الأسعار.
    وأنا لا أستطيع الجزم بتنفيذ ما وعد به مع العلم إنه وعد أن تتعدد نوعية الكتب التي سيتم طبعها.

    كيف يمكن أن نجعل الساحة العمانية تعج بالحركة الثقافية ؟

    إن التعريف بسلطنة عُمان قديماً وحديثاً، ليس بالأمر السهل لأنه يحتاج لمجهود علمي وعملي، ولا يقوم به إلا من وفقه الله، وأعانه على ذلك، ونحن نعلم مدى حرص ورغبة الكثير من أبناء الوطن في التعريف بسلطنة عُمان خاصة في ظل تغيرات المفاهيم عن الإسلام والعولمة التي يمكن أن نجعل لنا قدماً ثابتاً فيها إن طرحنا فكرنا وما لدينا من مخزون تراثي وفكري نابع من الأصالة العُمانية، المستمدة من كتاب الله الخالد، وسنة نبيه الماجد، لذلك هذه دعوة لعرض الإسلام من خلال التاريخ والنتاج الفكري والأدبي والثقافي العُماني من غير طعن أو رد على أحد من المسلمين، ونطرح كل ذلك بجميع اللغات الحية، كما علينا أن نحيي في الأمة اللغة العربية من خلال تعريفهم بالتراث العُماني وكتاب (الريادة العُمانية في العلوم والآداب) سيكون له الثقل الكبير ولن يقل وزناً من كتاب (موسوعة التراث العُماني في الفكر السامي لجلالة السلطان وانجازات عصر النهضة) وموسوعة التراث والفكر الأباضي الإلكترونية وكتاب (قراءة في التراث العُماني)، وكتاب (عُمان –فكر ثقافة تاريخ سياحة-).
    حيث أوكلنا العمل في هذه الدراسات لأساتذة متخصصون بأقلامهم الرائدة وفكرهم الوقاد، وقد نأتي بالعجب العجاب لخدمة السلطنة.
    لذا لقد آن الأوان ليقوم كل مثقف بمسئوليته ولا يقبل ويتقبل الوضع الراهن من وهن في الكتابة وبعد عن رعاية الثقافة والمثقف ودور النشر للقيام بالواجب الوطني صدقاً وأمانةً.

    لقد كتب عن عُمان في المصادر الحديثة الشئ الكثير وبأقلام عربية وأعجمية بحاجة إلى ترجمتها وهي موجودة وميسرة ولله الحمد وقد يعيننا بعض الأخوة في انجاز هذه الأعمال وبدأنا في جمع شيء منها ولله الحمد والمنة.
    لقد بدأت الدراسات الأكاديمية تلوح في الأفق، وقد يتسابق الكبير والصغير في البحث والتأليف حول سلطنة عمان والتي ضرب تاريخها في أعماق التاريخ؛ بل سيتسابق من ينفض الغبار محققا ومحللا ومستنتجاً ومقارناً لكل ما خطته الأنامل العمانية وجاشت به قرائحهم.
    السلطنة بحاجة ماسة للاستثمار البشري والذي يدعو جلالة السلطان يحفظه الله للاهتمام به وقد أولاه جلالته مكانة مرموقة قولاً وعملاً فقط علينا تفعيل ذلك بالتشجيع والمتابعة من الجهات الرسمية وشبه الرسمية.
    وقد اقترحنا على المسئولين بسلطنة عُمان طرح مسابقة سنوية لأفضل بحث أو كتاب يخص عمان وتقدم جائزة كبيرة للمؤلف والناشر وتكون في عدة مجالات، واقترحنا أن تقدم في مهرجان عُمان الثقافي يطرح فيها الآتي: أفضل ديوان شعر مقفى، أفضل ديوان شعر شعبي، أفضل مجموعة قصصية، أفضل رواية؛ أفضل كتاب في التاريخ؛ أفضل كتاب في التربية وعلم النفس؛ أفضل كتاب في الأدب؛أفضل كتاب في العلوم الإسلامية؛ أفضل كتاب في العلوم؛ أفضل كتاب محقق؛ أفضل كتاب مترجم؛ وغيرها مما يرونه مهماً وأي كتاب لا ينبع من صميم الفكر والتراث العُماني يخرج من المنافسة، لذلك يجب أن تكون 40٪ المصادر والمراجع العُمانية لكل كتاب، أو بحث؛ وقد عرضنا عليهم ذلك لتقديم مبالغ الجائزة من حكومة جلالة السلطان يحفظه الله ويرعاه، ومساندة منهم يمكن أن تؤول حقوق الملكية الفكرية لهذه الكتب لمكتبة الضامري للنشر والتوزيع، وتحت اشراف وزارة التراث والثقافةا و يختارون من يقوم بمراجعة البحوث أو نختارهم ضمن المعايير الدولية للبحوث.ومع هذا البعد الحقيقي عن الثقافة المتكاملة والنظرة القاصرة من المسئولين بأنه سنرى التغير كما وعد رئيس النادي الثقافي الشيخ سالم بن محمد المحروقي وسنتواصل معه ولدينا بعض الاقتراحات للقيام بالواجب الثقافي لخدمة السلطنة منها:
    1. إقامة مسابقات للبحوث والدراسات.
    2. عرض كل شهر ستة كتب من مختلف العلوم وليكن ذلك بالنادي الثقافي ويقدم دراسة ونقد للكتاب بعد أن يدعم الكتاب من النادي الثقافي ووزارة التراث بين 1000 نسخة و500 نسخة تقدم للمكتبات العامة وأعضاء جمعية الكتاب حسب تخصصاتهم وجزء يوزع بالندوة.
    3. والإهتمام بالنشر الداخلي والحث عليه، والتواصل بين الكتاب والناشرين.

    حسب رأيك أستاذي الكريم هل الثقافة هي كتاب الشعر والقصة أم غير ذلك ولا اقصد انتقاصا من أحد وإنما توضيح لبعض ما في الذهن منكم بحكم خبرتك الطويلة في مجال النشر والطباعة والتي تتجاوز ال 15 عاما ؟

    الثقافة هي النتاج الثقافي التفاعلي الذي يحدث في البلاد فمن أعتقد إن كتاب الشعر والقصة هي الثقافة فقد تجنى على العقول العمانية وقيد النتاج المعرفي والعلمي ووحاكم التاريخ وإلا علينا أن نعرف وأن نقول آن الأوان أن يسلم الكل بالثقافة اإسلامية والثقافة الطبية والثقافة العلمية والثقافة السياسية والثقافة التربوية والثقافة الأسرية والثقافة الاقتصادية والثقافة المالية، والثقافة القانونية والثقافة وغيرها.
    شكرا لك حضورك وتلبيتك الدعوة مرة ثانية .
    بارك الله فيكم وهذا من طيبكم

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    262

    افتراضي

    اهلا بالشيخ طالب ومرحبا بك


    سؤالي لماذا تم تعويض جميع أو بنسبة عالية منهم ممن تعرضوا للأنواء المناخية حتى من كانت أضرارهم طفيفة في حين لم تعطى ولا فلس أحمر إلى الآن هل لأنك رفضت ما عرض عليك وأردت مبلغا أكبر !!

    أم لم يعرضوا عليك شيئا أصلا ولماذا لأن المشاهد تحز في النفس .


    أقترح عليك محاول الوصول أو إيصال رسالتك وشكواك لجلالة السلطان قابوس بأي وسيلة فمن هم دونه لن يفعلوا لك شيئا صدقني يا شيخ .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    الصياد
    راعي الحارة


    [SIZE="5"]اهلا بالشيخ طالب ومرحبا بك


    وأهلا وسهلا بكم

    سؤالي لماذا تم تعويض جميع أو بنسبة عالية منهم ممن تعرضوا للأنواء المناخية حتى من كانت أضرارهم طفيفة في حين لم تعطى ولا فلس أحمر إلى الآن هل لأنك رفضت ما عرض عليك وأردت مبلغا أكبر!!
    أم لم يعرضوا عليك شيئا أصلا ولماذا لأن المشاهد تحز في النفس.



    لقد كانت الخسارة والفاجعة الحقيقية هي غرق مخازن أكبر دار نشر عُمانية ( مخازن مكتبة الضامري للنشر والتوزيع) والتي كان لها وجوداً متميزاً في المعارض الدولية ومشاركات رائدة في دعم الكاتب والكتاب العُماني وما يتصل بعُمان الحبيبة.
    للأسف الشديد لم يقدم لي مبلغا حتى الآن قلسلا ولا كبيراً في حين قدرت الخسائر حسب رؤية وزارة المالية ووزارة الإقتصاد الوطني والأمن الداخلي بستمائة ألف ريال ولم ينظروا إلى تقديراتنا.
    ومع هذا قيل لي سيرفع الموضوع للمقام السامي ثم عرفت إن الموضوع بديوان البلاط السلطاني وقد تحرك للموضوع كل من:
    معالي عبدالعزيز الرواس المستشار الخاص لجلالة السلطان للشئون الثقافية. وسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام لسلطنة عمان. ومعالي اللواء سلطان النعماني أمين عام شئون البلاط السلطاني. والمكتب السلطاني و جهاز الأمن الداخلي وأرسلوا برسائلهم لمعالي السيد وزير ديوان البلاط السلطاني وقد أرسل شخصاً من الموظفين عند وزير الديوان وأخذ أرقام الهواتف وقال سيتصل بنا قريبا ونحن ننتظر.

    وعليه أقول كم كنت أتمنى من المعنيين بالعلم والمعارف والثقافة أن يقفوا على هذا المعلم والذي قد ينهار بين أعينهم، وأن يساهموا بدعم مكتبة الضامري للنشر والتوزيع لترجع لمكانتها المرموقة لأجل عُمان الخير والعطاء، عُمان الحب والوئام، عُمان الأمن والأمان، عُمان قابوس.


    أقترح عليك محاول الوصول أو إيصال رسالتك وشكواك لجلالة السلطان قابوس بأي وسيلة فمن هم دونه لن يفعلوا لك شيئا صدقني يا شيخ .
    سأنتظر أسبوع آخر ثم سأرسل ببرقية لجلالة السلطان إن شاء الله تعالى وهاأنا ذا أضع هذه الصور بين أيديكم لتقفوا على معاناة النشر في سلطنة عمان.[/SIZE]

    [url=http://www.0zz0.com][/url


    [url=http://www.0zz0.com][/url
    [url=http://www.0zz0.com][/url

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    2,196

    افتراضي

    مرحبا بالاستاذ طالب الضامري في الحارة العمانية وفي حارة الثقافة والفكر خاصة

    أنا من المرتادين الدائمين لمكتبة الضامري وأزورها بين الفينة والأخرى

    ولكن من ملاحظاتي عن هذه المكتبة العريقة أنها لا تحوي بين جنباتها كتب الرواية

    سواء الروايات العربية أو العالمية وكذلك الكتب الفكرية وغيرها

    فهل أن المكتبة هي متخصصة في طباعة الكتب التراثية الأباضية فقط والكتب

    التي لها علاقة بالفكر الأباضي فقط
    توقيع
    وقد صار قلبي قابلا كل صورة * * * فمرعى لغزلان ودير لرهبان
    وبيت لنيران وكعبة طائف * * * وألواح توراة ومصحف قرآن
    أدين بدين الحب أنى توجهت *** ركائبه فالحب ديني وإيماني

    العارف الأكبر محي الدين بن عربي



  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    عُزلَة الصمت !
    المشاركات
    2,648

    افتراضي

    السيد طالب الضامري،،،
    مرحباً بك في الحارة العُمانية...
    سيدي الكريم يطول الحديث طولاً عن أوضاع الكُتب والمكتبات في عُمان، لدرجة أن أحدنا لا يعرف من أين يبدأ مسك بتلابيب هذا الموضوع العويص،،
    من خلال مشاهداتي المجتمعية لاحظت الآتي :
    - منذ أن بدأت وزارة القوى العاملة بتعمين مهنة المكتبات المحلية، أخذت هذه المكتبات بالتهاوي السريع، وفي غضون أقل من ثلاث سنوات تم إغلاق عدد كبير من المكتبات التي أنشأت بجهود فردية !
    أقولها هنا للأسف لم يستطع العُماني ( ولا أعمم فأنت أحد الإستثناءات ) أن يسير بهذه المكتبات إلى بر الأمان، بل ولقد حجم دورها من بيع الكُتب على قلتها والمجلات على محدوديتها إلى بيع الأقلام والقرطاسية فقط !
    وبالتالي فرغها من مضمونها المعنون فوق محلها !
    السؤال الأول : أين تكمن المشكلة تحديداً ! لماذا استطاع ذلك العامل الأجنبي أن يأتي لي بالكتب والمجلات المختلفة وهو غير القادر على إجادة لغة الضاد، بينما العُماني صاحب الهوية العمانية والثقافية الأصيلة هوى بها إلى الحضيض ؟
    السؤال المؤلم الذي يجره سؤالي السابق : هل نحن شعبٌ قارئ ؟ لقد أضحيت أشك في ذلك كثيراً !
    السؤال الثالث : لو كنت وزيراً للتراث القومي والثقافة فما هي الخطوات العملية التي ستبادر للقيام بها على الصعيد والمجهود الثقافي العُماني ؟
    السؤال الرابع : هل لديكم نية للإنتقال على الساحة الإلكترونية لبيع الكتب ؟ أعتقد أنها فكرة عملية خصوصاً بعد النجاح الذي حققه موقع نيل وفرات لبيع الكتب، وشخصياً أقتني الكثير من كتبي من خلاله ..
    www.neelwafurat.com
    السؤال الخامس : هل لديكم منهجية معينة لشراء الكتب من أجل بيعها في السلطنة ؟ وأقصد بذلك أن هناك كتب يكثر الطلب عليها في السوق العماني لكنها غير متوافرة، وبالتالي تبادرون إلى توفيرها للقارئ المهتم ..
    السؤال السادس : الحقيقة أنه ليس سؤالاً، ولكنه دقيقة صمت على الكتب التي نشرت صورها بتلك الطريقة المؤلمة والمكدسة بذات الكيفية !
    توقيع
    أحس بأنني على طبيعتي
    عندما أكون سعيداً بشكل لا يمكن احتماله.
    فرانزكافكا.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    265

    افتراضي

    الأخ طالب

    بداية أحييك على كفاحك من أجل المعرفة

    سؤالي قد يبدو غريبا بعض الشيء ولكنه الفضول:

    كيف تنوي التصرف بذلك الكم الهائل من الكتب التالفه؟ وكم تقدر تكاليف التصرف بها؟
    ولماذا تتركها هكذا أطلالا؟ على الأرض؟ هل لتثير مشاعر التعاطف؟ أم منتضرا للدعم الحكومي؟

    هل تريد منا -نحن الذين نربأ بالكتاب هذا الوضع - مساعدة لتغيير وضع؟ لا سيما كتب التفسير -تربت يداك-

    وشكرا
    توقيع
    ( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) رواه الترمذي

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    258

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب بن خلفان الضامري مشاهدة المشاركة
    [url=http://www.0zz0.com][/url


    [url=http://www.0zz0.com][/url
    [url=http://www.0zz0.com][/url
    يالله ما هذا

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    صالح البلوشي
    راعي الحارة
    مرحبا بالاستاذ طالب الضامري في الحارة العمانية وفي حارة الثقافة والفكر خاصة

    أشكر لكم هذه المبادرة وهذه الروح الوثابة

    أنا من المرتادين الدائمين لمكتبة الضامري وأزورها بين الفينة والأخرى

    ولكن من ملاحظاتي عن هذه المكتبة العريقة أنها لا تحوي بين جنباتها كتب الرواية

    سواء الروايات العربية أو العالمية وكذلك الكتب الفكرية وغيرها

    فهل أن المكتبة هي متخصصة في طباعة الكتب التراثية الأباضية فقط والكتب

    التي لها علاقة بالفكر الأباضي فقط


    الجواب: في الحقيقة توجد مجموعة كبيرة من الروايات العربية والعالمية والكتب الفكرية موجودة بجميع المشارب والمذاهب....
    أما إن كنت تقصد المطبوعات توجد لدينا روايات عمانية بأقلام عمانية للأباضية وغيرهم من سنة وشيعة، أما الكتب الإسلامية التراثية فالكتب العمانية جميعها أباضية..

    ولذلك توجد لدينا أمهات الكتب في المذاهب الأربعة وبعض كتب الشيعة...
    وكتب الحديث النبوي كلها متوفرة وكذلك المصادر التاريخية وكتب القانون والإدارة والبرمجة العصبية واللغوية والفكر الإسلامي حاضراً ...

    ونحن في مكتبة الضامري للشر والتوزيع ننطلق من أقوال جلالة السلطان في عدم مصادرة الفكر كما ذكرت في الردود السابقة..

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    هلال السعيدي
    رمح النار

    مرحباً بك في الحارة العُمانية...
    أشكركم والأسئلة التي تريد كتباً

    سيدي الكريم يطول الحديث طولاً عن أوضاع الكُتب والمكتبات في عُمان، لدرجة أن أحدنا لا يعرف من أين يبدأ مسك بتلابيب هذا الموضوع العويص،،
    صدقت وأنت الكاتب المثقف

    من خلال مشاهداتي المجتمعية لاحظت الآتي:

    - منذ أن بدأت وزارة القوى العاملة بتعمين مهنة المكتبات المحلية، أخذت هذه المكتبات بالتهاوي السريع، وفي غضون أقل من ثلاث سنوات تم إغلاق عدد كبير من المكتبات التي أنشأت بجهود فردية !
    أقولها هنا للأسف لم يستطع العُماني ( ولا أعمم فأنت أحد الإستثناءات ) أن يسير بهذه المكتبات إلى بر الأمان، بل ولقد حجم دورها من بيع الكُتب على قلتها والمجلات على محدوديتها إلى بيع الأقلام والقرطاسية فقط!

    وبالتالي فرغها من مضمونها المعنون فوق محلها !

    السؤال الأول : أين تكمن المشكلة تحديداً ! لماذا استطاع ذلك العامل الأجنبي أن يأتي لي بالكتب والمجلات المختلفة وهو غير القادر على إجادة لغة الضاد، بينما العُماني صاحب الهوية العمانية والثقافية الأصيلة هوى بها إلى الحضيض ؟

    الجواب: سؤال في منتهى الأهمية
    وسأقدم لكم الحل الذي قدمته لوزارة القوى العاملة ورفضته وقدمته لأكثر من جهة وكأن الأمر لا يعنيهم وهو كما يلي:
    الموضوع : تعمين الباعة في المكتبات

    فإنه لمن يمن الطالع أن يكون القرار الصائب إن شاء الله في تعمين الباعة في المكتبات والتسجيلات والتي تخدم شريحة كبيرة من أبناء السلطنة حيث يسعدنا طرح عرض مشروع للشباب والفتيات لفتح مكتبات لأنفسهم وبتسهيلات كبيرة لضمان النجاح والذي سيكون بارزا وكبيرا.
    ولزيادة النجاح واستقرار الشباب والفتيات في السوق يسرني أن أقدم هذه الاقتراحات وذلك من خلال إدارتي لإحدى أكبر دور النشر والمكتبات بالسلطنة إن لم تكن الأكبر على الإطلاق من حيث المخزون من منشوراتنا ومنشورات مجموعة كبيرة من دور النشر العربية وقد بلغت منشوراتنا 400 عنواناً تقريباً وهذا أمر لا يستهان به لذا أقترح الآتي :-
    1. التسـفير بجميع المـدراء الوافدين لأنهم أصحـاب مكتبات في الغـالب وهم المـعروفون بالتجار المستترين.
    2. التسـفير بالباعة من الوافدين 0
    3. عدم السـماح لأي مكتبة أو دار نشر بان يعمل بها من الوافدين أحـد وبدون تحايل0
    4. تشجيع ا لشباب العمانيين بفتح مكتبات لأنفسهم .
    5. منع الوافدين من توزيع الكتب و البطاقات والقرطاسية بجميع الأحوال .
    6. تقديم الدعم اللازم للشباب والفتيات بفتح مكتبات وذلك بتقديم مبلغ من المال وهو ما يقدم لدراسة نظام NVQ أو مشروع سند 0علماً بأن مجموعة كبيرة من اللذين أنهوا دراسة NVQ لم يحصلوا على عمل في أي مكان وهذا عمل مضمون.
    7. نحن على استعداد للمساهمة بالآتي :
    ‌أ) البيع على سبيل الأمانة لـ 00 3 مكتبة على أن يقدم ضمان 200 ريال للكتب أما القرطاسية والأدوات المدرسية فالبيع قطعي وبأقساط ميسرة 0
    ‌ب) الإشراف على 300 مكتبة أخرى وتجهيزها بالمبلغ المقدم كمساعدة للشباب والفتيات خمسة آلاف ريال عماني على أن يشترك في المشروع الواحد شابين أو فتاتين 0
    ‌ج) إعطاء كل فرد راتب شهري وقدره 80 ريال لمدة سنتين وبعد ذلك يستلما المكتبة بما فيها وقد يصل الذي بها بين 7000 ريال و 10000 ريال أو يزيد أي المبلغ .
    ‌د) تكون المكتبة تحت إشرافنا لسنتين لا يشتري من أي مكان آخر إلا إن كانت سلعة جيدة وبأسعار أقل أو مثل أسعارنا .
    هـ) يلتزم الشباب والفتيات بالدوام الرسمي للمكتبة وكأنها ليست له .
    8. يمنع بيع الأدوات المدرسية في المحلات التجارية ويقتصر على المكتبات فقط.
    9. طرح المناقصات لشراء الكتب داخل السلطنة فقط .
    10. من جـراء ذلك سـيضطر الوافدين من أصحاب المكتبات (تجارة مستترة) من بيع مكتباتهم وستؤول للعمانيين أن سفر بهم حقاً وصدقاً.
    11. السماح للمـكتبات بإقامة معـارض للكتب في الجامعات والكليات والأندية والمـدارس والجمـعيات بدون تحديد عدد المرات لكل راغب في إقامة معرض وهذا سـيشجع على اسـتقطاب عددا من الشـباب والفتيات للعمـل في هذا القطـاع الثقـافي التجـاري .
    12. تشجيع أبناء وبنات الضمان الاجتماعي بفتح مشاريع صغيرة لأنفسهم ومنها المكتبات التي أرى نجاحها مضمونا إن أخذ بما ذكرت من نقاط ويمكن تقديم خمسة آلاف ريال لكل شاب أو فتاة ونحن نضمن لكم نجاح المشروع ونراقبه لمدة سنتين وبدلا من تلك المساعدة يأخذ 80 ريال من دخل المكتبة لمدة سنتين وبعدها يتصرف في المكتبة كيفما يشاء ويحب وبسبب توقف الصرف من صندوق الضمان الاجتماعي لسنتين سيحافظ على مشـروعه وينمـيه .
    13. إلقاء ندوة تبين أهمية التعمين لهذه المهنة ونحن على استعداد للتخطيط لها ولمدة يومين أو ثلاث على أن تكون تحت رعاية كريمة للم قام السامي أو من يمثله، ونقترح أن يديرها سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي أو غيره ويشترك فيها الآتية أسماءهم :
    1 – سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي .
    2 – سعادة الشيخ زاهر بن عبدالله العبري
    3 - الدكتور إبراهيم بن أحمد الكندي
    4 – الدكتور محمد بن ناصر الحجري وغيرهم من أصحاب الكفاءات.
    5 - أي أشخاص تقترحهم
    6 – نقاش مفتوح حول المكتبات وأهميتها في المجتمع. نشارك فيه وفي الإجابة على التساؤلات التي تطرح.
    وإنني لعلى يقين ثابت بنجاح هذه الندوة وستساعد على التعمين وعلينا مخاطبة المشائخ والعلماء والتجار والباحثين عن العمل من الشباب والفتيات لحضور الندوة ونحتاج تجهيز واختيار المكان ونعد بطبع أعمال الندوة وتسويقها كما انه لابد أن تكون كلمة لراعي الحفل في الافتتاح تبين أهمية التعمـين وبالأخص في المـكتبات التي ستسـاند التعمـين إن شـاء الله .
    ومن هذا المنطلق أدعوكم لدعم الثقافة والأدب والمؤلفين والمكتبات بتنفيذ هذا المشروع الوطني وهو سيعيننا على التخلص من المشاكل التي ألمت بنا وسنقوي من الحركة الثقافية في السلطنة المهم بالنسبة لي الآن هو راحة البال ووجود المأوى المريح لأبنائي والاستمرار بنفس القوة والنشاط يكفي لتسديد بقية الديون إن شاء الله تعالى .
    هذا وأدعو الله عز وجل أن يوفقكم تحت ظل باني صرح عمان ومشيد مجدها رافع لواء العلم والعلماء حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله و رعاه .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    طالب بن خلفان بن سالمين الضامري
    المدير العام
    وقد تبين لنا عدم اهتمام جميع الجهات بنجاح أو إغلاق المكتبات وأصحاب المكتبات اتجهوا للقرطاسية لعدم وجود القراء من جهة ولن صاحب المكتبة أصبح لا يستطيع إدارة مكتبته والموظف لا يكترث العماني لا يكترث بنجاح أو فشل المكتبة ويقول سأستلم راتبي وإن تركت هذا العمل سأجد آخر أما الوافد الهندي أو غيره همه نجاح المشروع لأنه سيعيش منه أهله وأبناؤه.
    وهو أكثر حرصاً من صاحب المكتبة على النجاح وامتناع الجهات المناطة بجميع مطالباتنا دليل واضح على عدم اكتراثهم برسائلنا ومطالباتنا.


    السؤال المؤلم الذي يجره سؤالي السابق : هل نحن شعبٌ قارئ ؟ لقد أضحيت أشك في ذلك كثيراً!

    الجواب: في الحقيقة نحن ليس بشعب قارئ للعقم في المناهج الدراسية من الأساسي للجامعة وعدم الاهتمام بالبحوث والدراسات وإن وجدت لم ولن تفعل

    السؤال الثالث : لو كنت وزيراً للتراث والثقافة فما هي الخطوات العملية التي ستبادر للقيام بها على الصعيد والمجهود الثقافي العُماني ؟
    الجواب:
    1. دراسة الساحة الثقافية بجميع أبعادها والاجتماع بأصحاب دور النشر والمكتبات العمانية..
    2. مشاركة دور النشر الفاعلة في الأسابيع الثقافية التي تقام داخل أو خارج السلطنة وانتداب من يمثل دار النشر على نفقة الوزارة وليكن بمقدار الموظف الحكومي..
    3. العرض على المقام السامي بطرح مسابقة أفضل خمس دور نشر على غرار أفضل خمسة مصانع..
    4. طرح مسابقة السلطان قابوس الثقافية لأفضل كتاب على أن يكون المؤلف عماني أو كتاب يخص عمان وبشرط أن يكون الناشر عماني..
    5. فتح باب تحقيق التراث العماني لكل عماني ويقدم للمحقق بعد نهاية الكتاب مبلغاً من المال وتقديم الكتاب هدية وتشجيعا لدور النشر العمانية في اجتماع.
    وبعد أن تجهز مجموعة توزع على الناشرين بالتساوي وحسب القرعة..
    6. إقامة معرض سنوي للناشر العماني لا يعرض فيه إلا الكتاب المنشور عنه كما هو الحال في دول مجلس التعاون الخليجي.
    7. شراء مجموعة من الكتب المنشورة وتوزيعها على المكتبات العامة داخل السلطنة والجامعات والمراكز العلمية والمكتبات الوطنية في دول العالم حسب نوعية الكتاب والمادة العلمية..
    8. العمل على إنشاء الآتي:
    أ‌- أندية ثقافية في جميع مناطق السلطنة.
    ب‌- أندية بحثية في كل مناطق السلطنة
    ت‌- أندية علمية في كل مناطق السلطنة وغيرها
    مع غيرها من الأعمال التي يقوم بها


    السؤال الرابع : هل لديكم نية للانتقال على الساحة الإلكترونية لبيع الكتب ؟ أعتقد أنها فكرة عملية خصوصاً بعد النجاح الذي حققه موقع نيل وفرات لبيع الكتب، وشخصياً أقتني الكثير من كتبي من خلاله..


    الجواب:
    قريبا يكون لنا موقعاً خاصة بعد تجربتنا الرائدة في السلطنة بالكتاب الإلكتروني وسنحاول البدء في ذلك بعد معرض مسقط الدولي للكتاب في السنة القادمة...

    السؤال الخامس : هل لديكم منهجية معينة لشراء الكتب من أجل بيعها في السلطنة ؟ وأقصد بذلك أن هناك كتب يكثر الطلب عليها في السوق العماني لكنها غير متوافرة، وبالتالي تبادرون إلى توفيرها للقارئ المهتم ..
    الجواب
    نعم ونحن نتعامل مع مجموعة كبيرة من دور النشر ونرحب بأي اقتراح لتدرج كتب أي دار نشر ضمن معروضاتنا من أي دولة عربية وإيران لتعاونهم معنا في توزيع منشوراتنا ودور النشر العربية ترغب أن نكون لهم وكلاء خاصة دور النشر التي تشارك في المعارض الدولية.


    السؤال السادس : الحقيقة أنه ليس سؤالاً، ولكنه دقيقة صمت على الكتب التي نشرت صورها بتلك الطريقة المؤلمة والمكدسة بذات الكيفية !

    ونحن ندعوك لزيارتها على الواقع

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    رأيه فلق
    صديق الحارة


    الأخ طالب


    بداية أحييك على كفاحك من أجل المعرفة

    أشكر لك أريحيتك وبارك الله فيك وخطاك....

    سؤالي قد يبدو غريبا بعض الشيء ولكنه الفضول:
    كيف تنوي التصرف بذلك الكم الهائل من الكتب التالفه؟ وكم تقدر تكاليف التصرف بها؟
    ولماذا تتركها هكذا أطلالا؟ على الأرض؟ هل لتثير مشاعر التعاطف؟ أم منتضرا للدعم الحكومي؟
    هل تريد منا -نحن الذين نربأ بالكتاب هذا الوضع - مساعدة لتغيير وضع؟ لا سيما كتب التفسير -تربت يداك-


    الجواب: أسئلة مهمة ومثيرة حقاً
    هذه الكتب هي حياتي وفقدها يذكرني بأبنائي، وضياعها تشردهم، وذهابها كبت على القلب وشرخ في الفكر، خاصة بعدما رأيت التنصل التام من الجهات المعنية بالثقافة من رصد ما حل بأكبر دار نشر عمانية وعدم اكتراث من المعنيين بالثقافة والفكر والتراث من كبار وصغار بما حل بالمخازن، إلا مَن تكبد المشقة فزار المخازن وعرف الحقيقة فكتب في ذلك مقالاً أو نظم شعراً بارك الله لهم عملهم وثبتهم لخدمة الفكر والتراث والآداب والعلوم في عمان الخير والعطاء.
    أردت رميها يوماً وبدأت في إخراجها من المخازن ففوجئت من بلدية السيب التهديد بالمخالفة، وعندما رأى الموظف الكتب بالداخل تقهقر إلى الوراء وقال إرجعها إلى المخزن وطالب بالتعويض والمساعدات من اللجنة المشكلة بالأوامر السامية.
    فعملت بنصيحته ثم تدخلت الأجهزة الأمنية وصوروا الكتب وطلب مني تصويرها كذلك كما رأيت في الصور وسأزيدكم أخرى؛؛؛
    وَوُعِدتُ أولاً برفع الموضوع للمقام السامي ولا أعرف حقيقة ذلك...
    وهذه الكتب أكثرها طبع وبتمويل مني شخصياً وكان تقديري في الخسائر أكثر من مليون ريال عماني أما وزارة المالية ووزارة الاقتصاد وجهاز الأمن الداخلي قدروها بستمائة ألف ريال...
    وقد تأثر الكثير بهذا الحدث ومنهم معالي عبدالعزيز الرواس المستشار الخاص لجلالة السلطان للشئون الثقافية وسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة ومعالي اللواء سلطان النعماني الأمين العام لشئون البلاط السلطاني والأجهزة الأمنية ووجهوا بخطاباتهم لمعالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير الديوان مع الكتاب وهو يوم بكاء الحروف...
    وأنا أقترح مناقشة الكتاب في جلسة حوارية أو ندوة علمية بالنادي الثقافي...
    لماذا لا تثور حفيظة المؤلف والباحث والمثقف والقاص والروائي والشاعر العماني عندما يرى هذه النكسة وهذا الجحود للفكر والتراث العماني...
    أين المثقف والمؤلف العماني من الدار التي أوصلت الفكر العماني للعالم وهي تنهار؟
    لماذا لا يستغل كحدث إسلامي وثقافي وفكري ومسرحي وعلمي وأدبي وروائي وقصصي وشعري يجب أن يفعل كل بطريقته للنهوض من جديد ومطالبة الجهات الرسمية وشبه الرسمية القيام بواجبها؟!!!!!!!!!!!!!
    أعتقد التقصير عندما يكون من المثقف نفسه في حقه لن يكون التقدم ولن يكون العطاء، ولن ينتبه لهم.
    فهيا لنتعاون من جديد بروح المثقف والكاتب والشاعر والعالم والناشر..

    وأنا أعد الأخوة جميعاً في الحارة العمانية بأني سأطرح الكتاب للنقاش والمداولة بساحة الثقافة والفكر مستقبلاً إن رأيتم لذلك أهمية..

    وشكرا وأشكرك أكثر

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    714

    افتراضي عندي سؤال صغير

    الأخ / طالب

    إذا بغيت أطبع كتاب مو لازم أسوي

    يعني كيف الإجراءات .؟
    توقيع
    من معادن الرجال
    لا يرتضي الذل أن ينزل به أبدا & إلا الجبان الوضيع النفس والشـــيم
    ولا يقر على ضيم سوى رجــل & لم يدر ما المجد في معنى ولا كـلم
    نعمة العقل
    إذا أكمل الرحمن للمرء عقــله & فقد كملت أخلاقــــه ومــآربه
    يشين الفتى في الناس قلة عـقله & وإن كرمت أعراقه ومناســــبه
    صورة المنافق
    يريك النصيحة عند اللقاء & ويبريك في السر بري القلـــــــم
    فبتّ حبالك من وصـــله & ولا تكثرن عليه النــــــــدم

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    فالبدااية عندي سؤال للحارة العمانية؟؟

    وارجو الاجابة بكل امانه.؟؟//

    ما هو السبب الاساسي في استضافه الاخ طالب الضامري؟؟

    هل لانه صاحب اكبر دار نشر عمانية ؟؟

    اما ان هناك فكرة أخرى؟؟

    ما هو سبب قلة القراء؟؟

    من أين لك بدفع الايجارات الشهرية للمكتبة والمخازن والبيت وكذلك البيت المستأجر لابنك حيث سمعنا انه يعمل معك موظف بالمكتبة؟؟

    من خلال المقدمه تبين لنا انكم اول من نشر الكتاب الالكتنروني العماني

    هل ستستمرون في النشر الالكتنروني وما هي الخطه التي وضعتموها للنشر الالكتنروني؟

    تحدث عن الكتااب العماني بشكل عاام؟

    شكرا لك سيدي الفاضل ع الترحيب بكل سؤال؟؟

    وأعتذر اذا أخطت في سؤال وبامكانك عدم الرد وان تمر ع الموضوع مرور الكرام.

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    البذّار
    راعي الحارة

    عندي سؤال صغير

    ----------------------------------------------------------------------

    الأخ / طالب

    إذا بغيت أطبع كتاب مو لازم أسوي

    يعني كيف الإجراءات .؟


    يمكنك أن تأتيني به لمراجعته مع المختصين ومن ثم أخذ الموافقات اللازمة

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    262

    افتراضي

    السلام عليكم

    من تلوم في المقام الأول في تدهور حال البلاد ثقافيا ؟


    هل صحيح أن هناك شقاق حاصل بين الإباضية وبدايات تكتل مدارس فيها ؟


    شرده

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    483

    افتراضي

    الســلام عليكم ..
    أستاذ طالب أهلاً وسهلاً بك هنا ..
    عندي أسئلة لك أستاذي :
    1. ما هي اخر المعارض الي اشتركتم فيها سواء على الصعيد المحلي أو الخارجي ؟
    2. على الصعيد الخارجي هل حققتم النجاح الذي توقعتوة ؟
    3. هل إيرادات المكتبة ترضيكم محلياً
    4. كلمة منك توجهها لوزارة الثقافة ..


    شكراً لك ودعواتي لك بالتوفيق ..

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    نذير الورد
    خاطـــر الحارة
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    ما هو سبب قلة القراء؟؟

    الجواب: ضعف المناهج الدراسية في التربية والتعليم والجامعات وعدم تفعيل البحث بجميع أنواعه.
    وكذلك بسبب المحطات الفضائية وتنوعها والكتاب الإلكتروني وتنوعه..


    من أين لك بدفع الايجارات الشهرية للمكتبة والمخازن والبيت وكذلك البيت المستأجر لابنك حيث سمعنا انه يعمل معك موظف بالمكتبة؟؟الجواب: راتب التقاعد الآن أستغله وبعض مما أبيع منتظراً تنفيذ الوعود من الحكومة بالمساعدات والتعويض وصابراً على ضنك العيش.
    من خلال المقدمه تبين لنا انكم اول من نشر الكتاب الالكتنروني العمانيالجواب: هذا صحيح ولله الحمد وما أنتج شاهد عيان

    هل ستستمرون في النشر الالكتنروني وما هي الخطه التي وضعتموها للنشر الالكتنروني؟نيتنا خالصة وعملنا صادق في تطوير النشر في السلطنة بجميع المقاييس ونحن الآن نسعى لإخراج موسوعة التراث والفكر الأباضي بطريقة متطورة ومع أكبر شركة تطوير نظم الحاسبات في الشرق الأوسط وهي الشركة الهندسية وكذلك الموسوعة الشعرية العمانية الإلكترونية، وتعليم الصلاة بالصور المتحركة، وقريبا يصدر كتاب الانحراف الأخلاقي للمؤلفة العمانية كريمة بنت خميس البوسعيدية وكذلك الجنة في وصف الجنة وهو شرح للعبيرية للشيخ محمد بن إبراهيم الكندي والشارح قطب الأئمة محمد بن يوسف اطفيش.

    تحدث عن الكتااب العماني بشكل عاام؟الجواب: الكتاب العماني بين مد وجزر بين عقل وعاطفة بين عقل متحرر وآخر ملتزم وثالث متزمت، بين مقيد بالقرآن والسنة ومقلد.
    الكتاب العماني كان أقوى لغة ودليلاً.
    الكتاب العماني كان المرجأ منه إنقاذ البشرية.
    الكتاب العماني هو التراث الذي ضيعناه.
    الكتاب العماني هو الفكر الذي قد نبذناه.
    الكتاب العماني الذي فقدناه

    شكرا لك سيدي الفاضل ع الترحيب بكل سؤال؟؟
    بارك الله فيك

    وأعتذر اذا أخطت في سؤال وبامكانك عدم الرد وان تمر ع الموضوع مرور الكرام.
    مع السلامة

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    الصياد
    راعي الحارة
    السلام عليكم

    وعليكم السلام

    من تلوم في المقام الأول في تدهور حال البلاد ثقافيا ؟

    الجواب: في الحقيقة الموضوع شائك ومتداخل والكل يلام وزارة التراث والثقافة ووزارة الإعلام ووزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي ومركز البحث العلمي والجامعات ووزارة القوى العاملة ووزارة الأوقاف والشئون الدينية ووزارة الشئون القانونية ووزارة العدل والأجهزة الأمنية والمؤلف والمثقف وأصحاب رؤوس الأموال.

    هل صحيح أن هناك شقاق حاصل بين الإباضية وبدايات تكتل مدارس فيها ؟
    الكل يعلم بالشقاق والاختلاف في وجهات النظر وربما في الثوابت كما يرى البعض ولذلك يجب أن تعالج المسألة بالحكمة ولا يعطى المجال لأي كان ليزج بالمذهب في الهاوية وهنا يجب أن يتحرك أصحاب المروءة والحكمة والرأي السديد.

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    212

    افتراضي

    بنت الجنوب
    راعي الحارة
    الســلام عليكم ..
    أستاذ طالب أهلاً وسهلاً بك هنا ..
    وعليكم السلام وشكراً لاستضافتكم لنا
    عندي أسئلة لك أستاذي :
    1. ما هي اخر المعارض الي اشتركتم فيها سواء على الصعيد المحلي أو الخارجي ؟

    في السلطنة كان آخرها معرض مسقط الدولي وكذلك معرض صلالة الدولي ومعرض كومكس لبرامج الحاسب الآلي.
    والدولي كان آخرها معرض الرياض الدولي ومعرض تونس الدولي.
    2. على الصعيد الخارجي هل حققتم النجاح الذي توقعتوة ؟
    النجاح نسبي وكنا قبل غرق المخازن في تقدم مزدهر ومشاركات مميزة وقد عرفنا بالكتاب العماني بقوة وعزيمة ورأينا إقبالا جيدا على الكتاب العماني ولكن وبعد غرق المخازن تراجعنا وقلت مشاركاتنا الخارجية.3.
    هل إيرادات المكتبة ترضيكم محلياً
    غير مرض ولا يشجع على النشر.
    ولا يوجد المثقف الحريص على الثقافة العمانية عملياً.
    ولا يوجد تواصل بين المثقف أو الكاتب والناشر
    ولا نشاهد من المثقفين إلا الدعوى والكلام الفضفاض.
    ولا يلزم خريج الجامعة ببحث تخرج وهذا من المشاكل الرئيسية في ضعف صناعة الكتاب
    4. كلمة منك توجهها لوزارة الثقافة .. رجاءً طرح مسابقات لأفضل ناشر بجائزة مغرية تسمى جائزة السلطان قابوس
    وجائزة السلطان قابوس للكتاب العماني والجائزة مناصفة بين المؤلف والناشر العُماني والعماني فقط.

    في الحقيقة لا تكفي لأن البلد ليس للثقافة متجهة.
    وكل الوزارات والدوائر الحكومية ترفض الكتاب العماني
    شكراً لك ودعواتي لك بالتوفيق ..
    وأنا لكم شاكر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •