ss

الأديب عبده خال ضيف الحارة

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    5,741

    افتراضي

    عودة سريعة أستاذي العزيز

    أثناء تصفحي لموسوعة ويكيبيديا وضعت قائمة بأفضل 100 رواية عربية عن طريق اتحاد الكتاب العرب ولم أجد لكم مؤلفا يذكر رغم روعة بعضها في حين وجدت الروائي عبدالرحمن منيف في ذيل القائمة عن رواية ( مدن الملح ) وكذلك غازي القصيبي عن العصفورية ما رأيك في هذا التقسيم أيها الفاضل وهل تراه منطقيا

    ط£ظپط¶ظ„ ظ…ط§ط¦ط© ط±ظˆط§ظٹط© ط¹ط±ط¨ظٹط© - ظˆظٹظƒظٹط¨ظٹط¯ظٹط§طŒ ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ط*ط±ط©
    توقيع
    الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    أهلا بالاخ معتصم
    جاء نص سؤالك الاول كالتالي:
    كيف يرى الكاتب مستقبل العلاقات ما بين دول الخليج العربية خصوصا في ظل الانقسامات بين السياسية الراهنة؟
    وأقول لك : الذي تعلمته من الكتب والتاريخ والحياة،أنه لا يوجد موقف سياسي ثابت .
    فالسياسة هي علم التحولات والبحث عن المصالح الوطنية أينما وجدت .
    ومجلس التعاون الخليجي نهض في عام 1980 لمواجهة خطر الثورة الايرانية كما هو ايضا تكتل ضد بزوغ قوة العراق واطماع النظام العراقي أبان حكم الرئيس السابق صدام حسين
    ومع انتفاء السبب الثاني وبقاء السبب الاول سيكون هذا التكتل قائما لكنه لا يغني ولايسمن من جوع في ظل رفض وعدم انصياع ايران لكل التهديدات الدولية .
    ولهذا اتصور أن التكتل الخليجي فقد اهميته العسكرية ان كان الغرض منه مواجهة ايران حتى مع وجود القواعد الامركية في المنطقة ولو تم التركيز على خلق تكتل اقتصادي كهدف استراتيجي خليجي سيكون عمر المجلس مديدا لأن التغيرات السياسية سريعة التحول والتبدل بينما المصالح التجارية والمالية أكثر حرصا على البقاء والتطور والنمو .
    2- هل ستشهد المملكة العربية السعودية اي تقدم فيما يتعلق بالمشاركة الشعبية الشوروية في الحكم؟
    مفهوم المشاركة الشعبية من معانيه وجود الاحزاب والمؤسسات المدنية القائمة باستقلالية،وغالبا ما تلجأ الدول الى تفصيل المفاهيم السياسية وفق ظرفيتها كي تقترب من الجو العالمي ولكي لاتتحول الى ملامة من قبل المجتمع الدولي .
    وفي السعودية ثمة (تفصيل) سياسي يتلائم مع ظرفيتها .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    مرحبا حمد الغيثي تقول:

    لعبده خال إصدارات أدبية متوالية، وتتعدد في مواضيعها، إلاَّ أن هواجس المجتمع ظلتَ العنوان الأبرز دون شك. نسألُ أديبنا الضيف، إلى أين وجهته الأدبية؟ وهل خططَ لما كتبهُ حينما بدأت الرحلة السردية عام 84م؟
    ياحمد أنا أفضل أن يظل الاديب تائها لا يعرف الى أي اتجاه يسير،كي تظل حاسة البحث عن الجهات الاصلية قائما في بحثه المستمر .
    ومعرفة الجهة يجعل الخطوات واثقة وجازمة بينما الفن يسير في الدروب غير المؤكدة .
    هذا باختصار –ياحمد- اجابتي على سؤالك الاول أما سؤالك الاخر والذي تقول فيه :
    في حوار أجراه معك الإعلامي تركي الدخيل في برنامج إضاءات عام 2006، ركزَّت على أهمية الرواية، وغيرها من أنواع السرد على كشف المجتمع لنفسه بشكل شفاف. وقلت: "نحن لفترة طويلة لا نستطيع أن نتحدث، لا نستطيع أن نقول ما هي مشاكلنا". هل حديثكَ عن المجتمع السعودي في رواياتك، وخصوصاً في رواية "فسوق" اندرجَ ضمن التعبير عن أفكار معينة يحملها الكاتب لينشرها في المجتمع؟ أو لنقل أنه تبنى مجموعة من الأفكار وعمل على تقديمها للمجتمع بشكل مؤثر؟ واستدراكاً لحديثنا عن "فسوق"، ما هي انطباعات ضيفنا عن ردود الفعل المتضاربة حول الرواية في الخليج العربي؟
    رحمك الله يا حمد،قلت في اجابة سابقة أن مفهوم الرواية عندي ليس مفهوما حكائيا فقط،فهي خصلات شعر متطاير عليك جدله بما يؤدي الى خلق تسريحة تجريبية للظهور بالمظهر الحسن وفق رؤية الروائي وعليه أن لايطمئن لهذه (التسريحة) فينكثها مرارا .
    وبين (التسريح) والنكث فترات زمنية متعاقبة تتغير فيها الذائقة والافكار،والروائي مكتشف (ذائقة) وباحث عن أفكار جديدة ..وبهذا هو ثائر لا يرتهن لشكل ما أو زمن ما .
    فحركة التنقل والتبدل سمة ضرورية أثناء الكتابة .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    أهلا بك يا سعيد تقول أن
    " ناقدا سوريا كبيرا وصف الكثير من الروايات الحديثة في الخليج مثل زبد البحر وقليل منها ما ينفع الناس، حول هذه المقوله اسأل ضيفنا عن الوضع الروائي في المملكة ؟
    أولا أي فعل له فائض،هذا الفائض يمكن الاستفادة منه او يذهب هباء،وهذا هو ما لاينفع الناس –في حينه- وربما يأتي زمن ويستفاد من هذا الفائض المهدر .
    أما عن وضع الرواية في المملكة فهو في حالة طفرة بحاجة الى الوقت كي يصفو زبده
    أما سؤالك الثاني والذي تقول فيه :
    - ونظرتك كأحد الاعمدة المشتغلة بهذا الصنف الادبي فالى أي مدى واكب النقد المتخصص والبناء الاعمال الروائية السعودية، ورواياتك على وجه الخصوص؟
    أؤمن أن الناقد ليس معنيا بالاشارة صوب كل عمل أدبي يتم نشره،كما أن الكم الابداعي المنتج يفوق عدد النقاد بمراحل .
    وأنا أؤمن أيضا ان الكتابة غزل مسترق لايحدث الا بين شخصين رغبا في بعضهما ،فيهيم كل واحد منهما بالاخر ،وهذا الهيام يفضح سر لوعتهما .
    وهذا الغزل قد ينشأ بين العمل الادبي والناقد أو بين العمل الادبي والقارىء له .
    وبالنسبة لدور النقد لأعمالي فانا تواق لمغازلة القراء وليس النقاد،فمع هذه النوعية انت تدخل في قصة حب جديدة ..بينما قصص الحب مع النقاد شبيهة بالدخول في قصة حب مع رجل او امراة ملولة بسبب دربة السير في الطرق المألوفة أو التعالي لجذبك في الاتجاه الذي لا يروق لك .
    وتقول في سؤالك الثالث:
    - العمل الصحفي والكتابة الادبية عملتين عند عبده خال ، أيهما الاصل بالنسبة لك؟ وأيهما ياتي في أولوية الاشتغال لديك؟
    دخلت الى الصحافة أبحث عن الكاتب ..وقد نشرت أول قصة لي وعمري 17 عاما ،وعندما طرقت أبواب الصحافة كنت أبحث عن مساحة لحكايات ضجت في داخلي .
    ولم أفلح في أي عمل صحفي (ولم أركز في ذلك) كنت أبحث عن مساحة لأن أرسم فيها هياكل لشخصيات ستكون ذات يوم تعبر مخيلة الناس كشخصيات حقيقية .
    اما سؤالك الذي تقول فيه:
    - كيف ترى المشهد الثقافي العماني ، والاعمال الروائية من وجهة نظر محايدة؟
    فهو من الاسئلة ذات الملمس الحريري في ظاهرها بينما هي أنياب حادة تريد فصل جلدك عن عظمك .
    سأقول لك: زرت مسقط ثلاث مرات،وفي كل مرة أبهر بكتاب جدد يحملون ادوات مغايرة عمن سبقهم،وفي كل مرة أعود وفي جعبتي ثلاثة أو أربعة كتاب جدير بهم أن يتقدموا المشهد الثقافي العربي .
    ومع هذا أعتقد أن الكتابة عشق خاص ربما يداري العاشق عشقه فلا يرى .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    262

    افتراضي

    السلام عليكم مرحبا بك يا أستاذ عبده

    مستمتع بقرآة ردودك ولكن عندي ملاحظة صغيرة لك

    لو غيرت لون إجابتك عن لون السائل لسهولة التمييز بين السؤال والجواب لأن اصحاب النظر الضعيف والنظارات الثقيلة نتعب قليلا

    شكرا لك وعذرني على التطفل

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    3,630

    افتراضي

    الأستاذ الكبير والأديب المتميز عبده خال
    مرحبا بك بين جنبات الحارة وشكرا على قبول الدعوة

    1- ما سر الحزن الشديد الذي يغلف روايتي الموت يمر من هنا و مدن تأكل العشب ؟
    2- هل قرية السوداء في روية الموت يمر من هنا ترمز للوطن العربي الكبير ؟
    3- ما علاقة عبده خال باليمن ، فمن خلال قراءتي للروايات كنت أظن أن عبده خال يمنيا الى ان عرفت انه سعودي ؟
    4- تحدثت في إحدى رواياتك ( أعتقد أنها الأيام لا تخبيء أحدا ) عن النزوح اليمني من السعودية بعد حرب الخليج ، فما راي الأديب عبده خال في هذا النزوح في تلك الفترة ؟
    5- ما علاقة الأديب عبده خال بالشعر الشعبي العراقي ، ذلك أنني قد قرات في إحدى الروايات قصيدة عراقية شعبية للشاعر الكبير مظفر النواب والتي مطلعها
    مرينا بيكم حمد وحنا في قكطار الليل
    و سمعنا دق قهوة و شمينا ريحة هيل

    مرحبا بك مرة أخرى ونتمنى أن نكون لك كما قال الشاعر
    أراشوا جناحي ثم بلوه بالندى
    فلم استطع عن ارضهم طيرانا
    توقيع
    كم أعاني مما كتبت عذابا ..... ويعاني في شرقنا الشرفـــاء
    كل من قاتلوا بحرف شجاع ..... ثم مـــاتوا ... فإنهم شهـــداء

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي

    مرحبا بك عبده خال بين محبي قلمك
    كتبت للأطفال ودرستهم، إن لم تخني الذاكرة، فهل كتبت عنهم؟

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    3

    Wink


    مساء الخير أستاذ عبده خال..
    لدي سؤال لم أجد له إجابة واضحة ومقنعة حتى الآن
    هل يجب عزل التقييم (الديني)عن الكتابة الابداعية الأدبية كالشعر والرواية والقصة؟
    بحيث يكون تقييم النص على أساس أدبي و ليس ديني.

    مرحبا بك مرة أخرى..


  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    169

    افتراضي

    مرحبا بك لك ابتسامة دائمة
    قرأت لك الموت يمر من هنا (كانت غالية الثمن الى حد ما ) ولكن اشتريتها
    قرأت لك أيضا فسوق والطين .. أحببتهما أكثر من الأولى رغم انني لم أشتريهما فقد انزلتهما الكترونيا .. فيهما فكرة ابداعية حقيقية ..
    أستاذي أنا أشتغل على كتابة رواية أولى لي وقد قمت بعرضها على العديدين ممن أبدوا آراء مشجعة ولكنها ماتزال قصيرة .. هل تقاس الرواية بحجم مابها من أوراق ؟ مارأيك في هذا الأمر ..

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الخوض [حسناء الشرق]
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    الأستاذ عبده خال .. ذاكرة لقاءين تدور في ذاكرتي [إن كنت تذكر الفول السوداني ــ وطرفة محمد الحارثي] .. أحببت أن ألقي التحية ولا أسئلة لدي .. أقرأ ما يدور باستمتاع هائل ..
    توقيع

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    146

    افتراضي

    الرائع عبده خال.. أُسجل حضوري هُنا وقفةَ تقديرٍ واعجاب بـ"خصلات الشعر المتطايرة" التي تتحفنا بها. أذكرُ أنه حين "وقعت" فسوق في يدي قبل سنة أتممتُها في جلسةٍ واحدةٍ سرقت النوم من جفوني، وهي في قائمة ما أريدُ قراءته مرةً ثانيةً وثالثة. رواية لذيذة بحق.. أحببتُ التحليل الفلسفي للمجتمع فيها.

    سلامي الحار..
    توقيع
    لا أفهم!
    >
    <
    >
    صمت!

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    أهلا سالم ،لازالت ذكريات خطواتنا وجلساتنا في مسقط تتوهج كبريق نجمة مبتعدة الا أن حضورها باق .
    تقول أنه:
    لم يتسن لي الحصول على روايتك السابعة "ترمي بشرر" الصادرة قبل فترة، وبالتالي لم أقرأها بعد، لكني قرأت الحوار الذي أجراه معك طامي السميري في يونيو الماضي بخصوصها. أتفهم تماماً ردودك الهجومية الضارية "كي أحمي تعب ثلاث سنوات من أن تُطوِّح به أسئلتك في الهواء". في ظل هيمنة "النقد الصحفي" السريع وخفوت -إن لم يكن انعدام- النقد الضليع المعتد به والضروري، في ظل هذا ألا يخسر الروائي؟
    بالتأكيد كل روائي ينقد نفسه ويُقيِّم تجربته قبل أن يفعل الناقد ذلك، خاصة إن كان روائيّاً متمكناً مثلك، لكن ألا ينبه النقدُ الراوي إلى مواطن قوته وضعفه؟ بصيغة أخرى: ألا يدفع النقد التجربة نحو التركيز على مكامن تطورها؟ ماذا مثَّل لك النقد طيلة تجربتك الإبداعية في كتابتك القصة والرواية؟
    حسنا ياسالم،انت تكتب وتعرف ان الكتابة خيار للكاتب في المقام الاول،فربما يسمع ويقرأ كثيرا،هذه الاراء التي يحملها عن تجربته عليه ان يتعامل معها بحذر شديد كي لايختطف من قبل الناقد الذي لو كتبت على هواه فلن يرضى بذلك،فستجده يطالبك في دراسة أخرى بنهج الطريقة التي يستهويها،وفي ظني ان الكاتب هو البوصلة التي تحدد الاتجاه وعلى الاخرين اتباع اشارته،والاتباع هنا هو الارتهان لفضاء النص وليس الجدل خارج النص.
    أما بخصوص سؤالك الثاني فقد جاء نصه بقولك:
    لا أدري إن كان هذا خارج النص أم داخله: في مجموعتك القصصية المتميزة جدّاً "ليس هناك ما يبهج" قصة بعنوان "البشارة" ترد فيها حوارات وكلمات بعضها يمكن فهمه وبعضها الآخر قد لا يمكن فهمه حتى من خلال السياق، وأظنك قصدت الحالتين بعدم استخدامك لهوامش شارحة، إذ تحتفظ الكلمات بجمالية غريبة طريفة، مثلاً: "أميوم أماي نشف.. كنه حس بمقدوم"، "الزاهيب"، "أمحاضر يبلغ أمغايب"، "من جد ويتي عامل لنا امخريبة؟!"، "امجواب ينبي... كنك ما قريته"، "وه... عادوه لا نبي"، "مه.. امعامل شيعو ظني بدل امواجيم يلي تقصف"، "واموسى.. ترى أنا شادنبع للمعامل"... لهجة لا تخلو من كلمات تنطق بالعربية الفصحى أحياناً. كتبتَ القصة في جدة وعرعر. أتساءل إن كان لهذه اللهجة علاقة بـ"عرعر" أم أنها كتبت فيها فقط؟ هل بالإمكان هنا أن تلقي بعض الضوء على هذه اللهجة وجمالها الصوتي البدائي –إن صح القول؟
    التميز ياسالم يكتسبه الانسان من بيئته،تميز اللبس والاهازيج والحركة واللهجة،هذه التيمات هي محصلة أي انسان وربما لهذا قيل ان الانسان ابن بيئته .
    وما قرأته في قصة البشارة من لهجة ذات صوت بدائي –كما تقول- هي لهجة الارض،لهجة الانسان المستسلم لثقافته وفيها تركت الصوت أو اللهجة تحمل تفكير شخوص القصة،تحمل وجودهم كما يرونه في أعماقهم .
    ونحن حينما نكون منتمين لمواقعنا تتوالد افكارنا كما هي عارية كطفل خرج للكون يحمل صرخاته الاولى .
    ان الشفاهية هي الحرية بينما الكتابة هي العبودية ،فالشفاهي يتحدث من غير قيود والمدون يخضع لتفكير قبل الكتابة .
    وربما انت اول من يشير لهذه القصة بهذا العمق،ولذلك أقول لك هي قصة حاولت فيها ان تكون اللغة (اللهجة) حاملة شخوصها كما يريدون وليس كما يراد لهم .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    حبيبي سالم
    قضية الهيئة مع رواية فسوق وكذلك متوالية الاحداث التي وقعت بمعرض الكتاب هو جزء من وجود .
    ووجودك داخل وعاء ثقافي تتحرك فيه لن تكون حركتك فيه حركة حرة،فحركتك تحرك من يجاورك لايقافك او دفعك للامام،وطبيعة المجتمعات وجود تناقضات تتدافع لاحداث الحياة.
    وكما تعطي لنفسك حرية الحركة واختيار المواقع التي ترغب في الوصول اليها،فمن حق الطرف الاخر (الذي يعاكسك في الاتجاه) ان يمنعك من التقدم ..وعليك الايمان بأن من حق خصمك معارضتك .
    وهكذا تتولد الحياة والافعال،ولذلك عليك تحمل ما يحدث على ارض الواقع،وان تعمل من أجل تثبيت أفكارك وهذا لايحدث باستعداء السلطة على طرف،فالحراك الثقافي ينتج من توليد الافكار والحجج وليس بانهاء معضلاتك الثقافية برفع سوط السلطة .
    لذلك لا أجد مبررا لدخول القمع كوسيلة لاسكات أي صوت يحمل استنكاره ورفضه للواقع.
    وأرى أيضا ان موقف المثقف من قضاياه الحقوقية التزامه بالمبادىء الانسانية الكبرى (العدل –الخير-المساوة –تقرير المصير –وكل مفردة تمكن الانسان من حياة كريمة ) هي حجر الزاوية
    ولأننا لانمتلك خاتم سليمان،يغدو العمل لتحقيق تلك المبادىء قائما على المجاهدة والبحث عن الوسائل الثقافية لاحداث التغير للوصول الى الحياة الكريمة .
    وعندما تقول :ان السنوات الأخيرة تضاعف عدد الروايات السعودية بشكل ملحوظ، حتى إنه في عام 2006 وحده صدر ما يربو على 50 رواية دفعة واحدة! وهو ما جعل الإعلام العربي يطلق على هذه الظاهرة "تسونامي الرواية السعودية"! هل هذه الظاهرة إفراز لتحولات المجتمع السعودي؟ هل هي ردة فعل على التضييق على الحريات؟ أم أن نشأة الرواية السعودية في فترة مبكرة (1930م) مقارنة ببلدان الخليج الأخرى تجعل ازدياد عدد كتابها الآن تطوراً طبيعيّاً؟ وما قراءتك لمستوى تلك الروايات؟
    وسوف اقول لك ان هناك أسباب عديدة لهذا الانفجار الروائي،سوف اوجزها في الاسباب الاتية:
    أولا:تسيد الرواية للمشهد العالمي وبالتالي فمن يكتبها يجلس تحت الاضواء،والجلوس تحت الاضواء جذب الفراشات الحقيقية والفراشات الباحثة عن الموت .
    ثانيا: انفراج على مستوى التعبير،وهذا مكن من يحمل أسرارا عن حقب زمنة مختلفة لأن يقولها عبر الرواية .
    ثالثا: ما حدث من أحداث جسام على مستوى العالم كان فيها المواطن السعودي منتجا للحدث وراغبا في تلوين كل العالم بالافكار التي يحملها،هذه الاحداث جعلت العالم يسلط الضوء على هذا الفرد بمحاولة معرفته من خلال حياته ولأن الرواية تجسد تلك الحركة فقد رحبت الدور بنشر الروايات السعودية،هذا النشر قابله استهلاك قرائي كبير مما جعل الناشر يطبع أي عمل يحمل اسم مواطن أو مواطنة سعودية .
    رابعا: هذه الاعمال واجهت هجوما مضادا عنيفا من قبل التيار المحافظ جعل مسألة الرفض مسألة تسويقية .
    خامسا: كل من كتب رواية وجد صدى لعمله مهما كانت الرواية ضعيفة،هذا الاستسهال في كتابة الرواية جذب من هم اقل دربة في الكتابة .
    سادسا: عندما نقيس الفترة الزمنية التي كتبت فيها الرواية سنجد ان الكثافة السكانية والتعليم العالي مكن الكثيرين من التعلم الجامعي وما بعده (مقارنة بنشأة الرواية)،هذا التعليم جعل من حملة الشهادات العليا ممثلين لدور المثقف،ورغب كل ممن يمتلك شهادة جامعية في اثبات أنه مثقف بكتابة المقالة أو الرواية ،وهذا الاحساس ساهم في تفريخ مئات الكتاب
    هذه الزحمة الكتابية جعلت التسابق محموما نحو الشهرة،ووجد البعض ان الكتابة العارية تمنح هذه الشهرة،فظهرت الروايات العارية .
    وهناك أسباب لو واصلت استحضارها فلن ننتهي .

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    الاخ الذي رمز لاسمه بالزمن غدار
    جاءت الاجابة على الاخ سالم تحمل ردا على سؤالك الاول .
    أما بالنسبة لاسؤالك الثاني والذي تقول فيه :
    في المجتمعات الخليجية عامة والسعودية خاصة هناك حواجز سياسية ودينية إمام حرية القلم كيف تستطيع كاتب توفق بين حرية الكتابة وتلك القيود ؟
    الفن هو الوسيلة الارقى لتجسيد الحياة،وكلما زادت القيود،كلما كانت حركة الفن نشطة وغير متوقعة .
    فالقيد يكبل الايدي والاقدام لكنه لايستطيع بتاتا تقيد الاحلام،والاحلام تتوالد في أضيق الزنازن.
    وحركة الكتابة بحاجة للفنان الذي يستطيع تجسيد أحلامه على الواقع بوجود كل القيود المصفد بها .
    ربما يكون هذا القول غير مقنع للبعض،لكن تاريخ الفن يشهد أن اعظم الاعمال رقيا وجدت تحت السياط والحجر والتكبيل .
    وفي زمننا الراهن يمكن للكاتب الهروب بأجنة كتاباته الى خارج الحدود بسهولة،ويلد في الخارج ويعود من غير ان يحمل بين يديه جرما صريحا .
    اعتقد ايضا ان الكاتب هو من يسلم يده للقيد أو يحرر يده من القيد .
    أما عن سؤالك الاخير والذي نص على :هل ترى إن أعمالك الروائية تجد إقبال ومالسبب ؟
    دائما اقول ان الكتابة هي عشق وليس مهما ان يتناقل الناس حكاية عشقك أو يتناولونها صباح مساء .
    الاهم ان تبقى ممسكا بهذا العشق..وأنا عاشق للكتابة لن يضمحل هذا العشق باقبال الناس أو ادبارهم .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    مرحبا بالحالمة :
    وانا لازلت أهذي بخديج .فرواية مدن تاكل العشب هي حكاية اللوعة ،ومن يلتاع يظل في مرحلة هذيان

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    .وتسألين ما رايك برواية *الاخرون * لصبا الحرز و* حب في السعودية* لابراهيم بادي؟ من ناجية المضمون والاسلوب الادبي .
    وهذا السؤال من الاسئلة التي تقذفك في الماء وتحذرك من الابتلال.
    باختصار أرى ان لكل عمل قارىء ما،ولهذا ليس من اللائق أن تصف أكلة بأي وصف مقزز على مسامع من يأكلها كما ليس من المحبب أن تمتدح اكلة ما على مسامع من يأكله كي لا تدخل الى مخيلته كحاسد .
    وعلى صياغة المخيلة الشعبية المصرية التي تقول (لكل فولة كيال) تكون الكتابة كذلك .
    أما سؤالك الثاني والذي تقولين فيه :
    ألا ترى ان الرواية السعودية ف* الاونة الاخيرة* اصبحت تواري فشلها صياغة و مضمونا بنتناول مواضيع صارخة كالجنس والعلاقات المثلية والسحاق و غيرها للفلت انتباه القارئ ؟؟؟
    هذا حكم عام تم استنساخه من الحكم على اعمال روائية خاصة .
    وهو حكم لايمكن الارتهان اليه في ظل غياب القراءة النقدية حتى على تلك الاعمال التي ينطبق سؤالك عليها .
    ويمكن القول ايضا اننا نعيش فترة مد تجعل كل الاشياء تبدو مقدمة وعلى غير هيأتها لذلك نحن بحاجة لفترة زمنية كي يصفو الماء الكدر .
    أما عن سؤالك الاخير لمن أقرأ :
    سأقول لك انني أقرأ للكثيرين ولايمكن حصر الاسماء لكن القاعدة في هذه القراءة أني أبحث عن كاتب يخلق في داخلي الدهشة.
    والقراءة هي البحث عمن يملأ الناقص منك .

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    الاخ السنسول :
    لاتورد الابل هكذا ياسنسول .
    هناك الكثيرون ممن يرى أن الرواية هي حكاية كتبسيط للعالم المعقد الذي تنتجه الرواية ..وفي كثير من المرات قلت بأن الرواية ليست نتاج حكائي بل هي نتاج معرفي .
    ولو أنك قارىء جيد (بعيد عن يقولون) لربما اكتشفت أهمية الرواية في حياة البشرية ولن انافح عن الرواية ما لم تكن على يقين بأنها منتج معرفي تختلط فيها جميع حقول المعرفة لانتاج هذا العالم الروائي .
    وهل تعلم أن علم النفس ولد من رحم الرواية،أي أن هذا الفن الذي ترى انه لايقدم ولا يؤخر اصبح ركيزة اساسية في تقويم النفس البشرية ومعرفة علاتها بواسطة علم النفس وهو علم -كما قلت - ولد على أكتاف روايات دستوفسكي .
    ياصديقي : امسك بأي رواية -لعلم من اعلامها- وستجد أن الرواية خليط من معارف عدة تم احتوائها في قالب حكائي

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    5,741

    افتراضي

    متابع بشغف يا أستاذ عبده
    توقيع
    الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    8,041

    افتراضي

    شدني أسلوب ردودك ،
    ما شاءالله
    مميز

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    284

    افتراضي

    هل هناك أفق تغيير ثقافي مقبل في السعودية؟

    بعض الناس يقولون أنه لو غابت مؤسسة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر لأظهر الليبراليون السعوديون من أفعال وممارسات ما يمكن أن يصدم الذوق العام السعودي مثل الاختلاط والعلاقات الغرامية وغير ذلك مما يمارس في الخفاء، وظهور هذا المستور قد يخلق فتنة اجتماعية كبيرة، فلهذا هم لا يحبذون إيقاف هذه المؤسسة.

    ما رأي الأستاذ عبده خال.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •