ss

أزهار أحمد في ضيافة حارة الثقافة والفكر

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    975

    افتراضي أزهار أحمد في ضيافة حارة الثقافة والفكر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    استمراراً لجهود حارة الثقافة والفكر في استضافة النشطين في مختلف المجالات الثقافية والفكرية فإننا في هذا الإسبوع الأخير من الشهر الفضيل سيسرنا أن نستضيف المترجمة والقاصة "أزهار أحمد" بين جنبات الحارة العمانية من يوم الأحد الموافق 13 سبتمبر إلى الأربعاء الموافق 16 سبتمبر.

    حديثنا مع أزهار هذه المرة لن يكون مقتصراً على العمل الترجمي البحت، بل نرى أنه سيتجه في معظمه للحديث عن نشاطاتها الثقافية مع الأطفال والتي تنوعت بين قصص قصيرة موجهة لهم إلى ورشات إبداعية من أجل صقل مواهبهم.
    وبالطبع لن ننسى أن نسألها عن تجربتها الروائية الأولى التي خاضتها مؤخراً تحت عنوان "العصفورة" لنعرف طعم التجارب الروائية الأولى لضيفتنا التي كانت متمرسة في كتابة القصص القصيرة.

    وكما تعلمون جميعاً فإن الأعمال الموجهة للأطفال في بلدنا الحبيبة تواجه وضعاً مأساوياً، ولن نقول بأنها معدومة ولكنها بكل تأكيد لا تفي بطموحاتنا ولا بآمالنا، فما هي المشاكل التي تواجه تلك الأعمال؟ وهل للمؤسسات الحكومية أو الخاصة دور في "زيادة الطين بلّة" أم أن لها حراكاً لا نلحظه؟
    وما هو مستقبل تلك النشاطات؟

    كل هذا وأكثر سنستشفه بإذن الله في حديثنا مع أزهار أحمد فكونوا معنا.

    مواضيع ومواقع ذات صلة ذات صلة:
    http://alharah.net/alharah/t11343.html
    مدونة أزهار أحمد
    http://alharah.net/alharah/t10263.html
    مدونة كلنا مبدعون - مخصصة لنشر نتاج المبدعين من الأطفال

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    975

    افتراضي

    السيرة الذاتية

    أزهار أحمد الحارثي

    كاتبة ومترجمة


    الدراسة: ليسانس آداب ـ أدب إنجليزي/جامعة السلطان قابوس

    العمل: مترجمة

    النشاط الإبداعي:

    ـ تكتب القصة القصيرة، والرواية، والنصوص السردية وقصص ومسرحيات الأطفال.

    ـ تترجم قصصاً ومقالات نقدية وفنية من الإنجليزية إلى العربية، كما تترجم قصصاً من العربية إلى الإنجليزية.

    ـ نشرت أعمالاً في الصحف والمجلات الخليجية والعربية وفي مواقع على الإنترنت.

    الانجازات والمشاركات:

    - جلسة قرائية قصصية في مدرسة شمساء الخليلية للبنات/ الخوير/2007

    _ جلسة قرائية قصصية في مدرسة أروى بنت عبد المطلب/ بوشر/2007

    ـ إقامة أمسية للأطفال قرأت فيها الكاتبة مجموعة من قصص مجموعتها الأولى للناشئة والشباب " أنا ويوكي"/2007

    ـ المشاركة في أمسية "شهرزاد" لقاصات عمانيات/ 2007.

    ـ إقامة ورشة "المبدع الصغير" خلال الفترة من 20/1/2008 إلى 22/1/2008.

    ـ إقامة ورعاية أمسية للأطفال بتاريخ 26/1/2008 بالنادي الثقافي ألقى فيها الأطفال إبداعاتهم القصصية.

    ـ إنشاء مدونة لإبداعات الأطفال الموهوبين على موقع مكتوب وعنوانها: http://storyclub.maktoobblog.com/

    _ المشاركة في إعداد البرنامج التلفزيوني " القارئ الصغير" خلال معرض مسقط الدولي للكتاب خلال الفترة من 27 فبراير إلى 7 مارس 2008

    ـ إقامة "برنامج الكاتب الصغير" للأطفال مدته ثلاثة أيام ضمن فعاليات معرض أبوظبي للكتاب في مارس 2008.

    _ حلقة عمل حول كتابة القصة القصيرة- بمدرسة النبع للتعليم الأساسي/ العامرات

    ـ إقامة حلقة عمل للأطفال من عمر 9 – 12 في الكتابة القصصية خلال الفترة من 9 إلى 13 أغسطس عنونها " كلنا مبدعون" وموضوعها "الحب والأمل والسلام".

    - إقامة أمسية للأطفال بتاريخ 16 أغسطس 2008 استعرض فيها الأطفال إبداعاتهم في الكتابة والرسم.

    _ المشاركة في إعداد فوازير الأطفال الرمضانية لعام 1429/2008.

    _ إعداد صفحتين أسبوعياً تعنى بإبداع الأطفال في جريدة الزمن عنوانها: "فراشات".

    _ كتابة مقال أسبوعي منوّع عن الأسرة والمجتمع والثقافة في جريدة اليوم السابع التي تصدر كل جمعة عنوانه: "أجراس صغيرة."

    - إعداد والإشراف على "ورشة إعداد المجلات" المقامة ضمن ندوة ثقافة الطفل العماني/ جامعة السلطان قابوس خلال الفترة من 13 إلى 15 أكتوبر 2008.

    - المشاركة في أمسية قصصية تضامنية مع غزة ضمن فعاليات الجمعية العمانية للكتاب والأدباء للتضامن مع غزة بتاريخ 12 يناير 2009

    - إقامة ورشة في "كتابة الأساطير" خلال الفترة من 18 إلى 22 يناير 2009 للناشئة الموهوبين من عمر 12 إلى 16 سنة بالنادي الثقافي.

    - إقامة أمسية قصصية وشعرية للأطفال بتاريخ 25 يناير 2009 بالنادي الثقافي

    - تأسيس والإشراف على برنامج الأصدقاء المبدعين (ضمن النادي الثقافي) يحوي أنشطة وفعاليات ثقافية ومكتبة وأمسيات ثقافية ومعارض فنية للأطفال والموهوبين من عمر 7 سنوات إلى 16 سنة.

    - إقامة ورشة "كتابة القصة البوليسية" خلال الفترة من 7 فبراير إلى 9 فبراير 2009 للناشئة من عمر 11 إلى 13 سنة برعاية نادي الاتفاق بولاية إبرا بالمنطقة الشرقية

    - المساعدة في الإشراف على معرض "النجمات الست" المقام في نادي الأصدقاء المبدعين وهو معرض فني بأنامل فنانات واعدات يتألقن في سماء الفن التشكيلي.

    - إقامة والإشراف على أمسية متميزة للصغار والناشئة بعنوان "خربشاتي الأولى" بتاريخ 23 مارس 2009، حول تجارب بعض الشعراء والقاصين في الكتابة حين كانوا صغاراً. شارك فيها: عبدالرزاق الربيعي، فاطمة الشيدي، بدرية الوهيبي، زهران القاسمي، وبشرى الوهيبي.

    - إقامة والإشراف على أمسية "مبدعة صغيرة" للكاتبة الصغيرة ميسم أبو شرارة، استعرضت فيها قصصها ورسوماتها وأحلامها وتجربتها الأدبية.

    * إقامة برنامج "اكتشف خيالك" برعاية بلدية مسقط والمقام في مركز تدريب الموارد البشرية خلال الفترة من 14 إلى 15 مايو 2009 للأطفال من عمر 9 إلى 14 سنة.
    * الإشراف على إصدار كتاب يحوي كتابات الأطفال المشاركين في ورش الكتابة التي أقيمت بنادي الأصدقاء المبدعين، عنوانه " أنا كاتب" وسيصدر قريبا.



    الإصدارات:

    ـ أنا ويوكي "حكايات للناشئة والشباب" 2007

    ـ الممثل "قصص قصيرة" 2007

    ـ العصفور الأول "رواية" 2009

    لها تحت الطبع:

    _ مجموعة قصصية للأطفال بعنوان " الحصان الذي فقد ذاكرته"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الخوض [حسناء الشرق]
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    يا أهلا يا أهلا أستاذة أزهار ...
    توقيع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    15,056

    افتراضي

    ما شاء الله .. نشيطة جدا

    لي تساؤل ..
    بإعتبار أنك متوجه بهذا النشاط لأدب الطفل .. ذلك الأدب الذي جنينا إهماله
    كيف تحددين أن هذه الكلمة أو تلك مناسبة للأطفال و لغويونا لم يحددوا طريقة أو نظرية أو قاموس لتحديد ذلك
    فكما تعلمين أن لغات العالم مأرقمة وفق مستويات ألفاظها و الإلمام بها ؟

    برأيك ..: كيف نزع في طفل ما حب القراءة ؟!
    توقيع
    عافت نفسي القلم ..!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    لا وطن ولا منفى
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    3,836

    افتراضي

    أهلاً بك أزهار بيننا، وأتمنى أن تطيب لك الإقامة في الحارة.
    1. هذه الجهود التي أقمتها من أجل الطفل، ما هي الجهات (الحكومية والخاصة) التي كان لها إسهام مميز في دعم نشاطاتك تلك؟
    2. لك جهود مميزة من أجل تشجيع موهبة الكتابة القصصية لدى الأطفال، فأين انتهت تلك الكتابات والإبداعات الطفولية؟
    3. سمعنا قبل فترة بنية إصدار مجلة مخصصة للأطفال بالسلطنة، كما سمعنا عن إنشاء أول مكتبة للأطفال في السلطنة، فهل لك علاقة بهذين الحدثين؟ وهل تتأملين خيراً منهما أم هما مجرد "ذر الرماد على العيون"؟!
    4. قيل لي قبل فترة - إن لم تخني الذاكرة - بأن مجموعة الترجمة في جامعة السلطان قابوس قد ترجمت عدة قصص للأطفال من أجل النشر ولكن الأمر توقف لسبب أو لآخر، فهل لديك أي خلفية عن هذا الموضوع؟

    لي عودة
    توقيع


    العيد يا (مريم) يجي يوم ويْروح
    وْيبقي صغيرك يحْلم بْعطْر وثْياب
    عبد العزيز العميري

    وكيف نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟!
    وكل ثانيةٍ يأتيك سفاح!!
    نزار قباني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,196

    افتراضي

    مرحبا بالسيدة أزهار أحمد ضيفة عزيزة على الحارة...

    عسى أن تكون لي عودة.
    توقيع
    ((بالنقاش والحوار تَظهر معادن الأفكار)) عاصم المحرمي
    ((كل ما انتجه العقل، قادر على أن يدحضه العقل)) عاصم المحرمي
    ((دين الله لا يدعى إليه!!، بل يلجأ إليه)) عاصم المحرمي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    [ بن فريش ]
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    3,496

    افتراضي

    آهلآ وسهلآ بالاستاذه أزهار،،،

    هلآ بك في الحارة


    تحياتي لك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1,096

    افتراضي

    أهلا بالسيدة أزهار احمد

    اتمنى لك طيب الإقامة بالحارة العمانية
    توقيع

    رسالة إليك أيها الصديق :
    [ لا تخشى شيء بعد اليوم ، فلم أعد أعمل حيثما كنت سابقا ، لقد تحررت من اجل الوطن ، وللمرة الاولى في حياتي أتنفس هواء نظيف ]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    4,874

    افتراضي

    مرحباً بأزهار أحمد في الحارة العُمانية،

    ١. الكثير من التحركات، والكثير من الزخم تقوم به أزهار. نطالع في الصحافة ورش عمل للكبار، وأخرى للصغار، إصدارات متنوعة، إلخ. نسألُ أزهار، إلى أين تقودكِ الطريق؟

    ٢. لربما ترتبطُ أزهار أحمد في ذهني بالأطفال، والتركيز عليهم. أنا ويوكي أتبعها ورشة أو اثنتان تهتمان بالكتابة عند الأطفال. قرأتُ بعض النصوص التي كتبها الأطفال في شرفات إحدى المرات إن لم تخني الذاكرة. كيف رأتْ أزهار الطفل؟ إحساس مرهف؟ أم جموح الحركة؟

    ٣. يبدو أن موضة الكتابة القصصية تفجرت في عُمان مع عام مسقط عاصمة الثقافة، والآن ينحى الكُتاب في عمان إلى الرواية للتعبير. عبَّر البعضُ أن عدداً من المجموعات القصصية التي صدرت لكُتاب عمانيين كانت دون التوقعات. الآن مع قدوم الموجة الروائية، هل تظنين أن بعض الأعمال القادمة أو السابقة دون المستوى؟

    ٤. قرأتُ "موظف عادي يموت في الاجتماع " التي رُفعت في موقع الحارة. استقرأتُ أسلوبكِ في السرد. وأتمنى أن أسمع رأيكِ حول السرد في عُمان. كيف ترينه؟ وأين تضعينه في رحلة الوهج الإبداعي؟ أهو خلاَّق أم ما زال يرسم طريقه؟

    ٥. هل تتكرمُ أزهار أحمد بإخبارنا عن "العصفور الأول".

    ٦. هذا المقطع جميل جداً:
    حَدَّقتُ في الظـلام فرأيتُك
    وحَدَّقتُ فيكَ فرأيتني
    حدقت في النور فرأيتك الشمس
    وحدقت في الشمس فرأيت الحياة
    وعرفت سرها.
    وحين التصق صدري بصدرك
    عرفت مكان الله.
    حدقت في المرآة فرأيت وجهي،
    وحدقت في وجهي فرأيتك.


    لكِ أسمى تحية..
    توقيع
    الحارةُ أكبر

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مَدِيِنَة ألَبُسطـَاءَ ..!!
    المشاركات
    9,501

    افتراضي

    أهلاً وسهلاً بـ الاستاذه أزهار ..

    اقامة طيبه سيدتي بيننا
    توقيع
    .
    .
    قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ الساعَةِ وَ يُنزِّلُ الْغَيْث وَ يَعْلَمُ مَا فى الأَرْحَامِ وَ مَا تَدْرِى نَفْسٌ مَّا ذَا تَكسِب غَدًا وَ مَا تَدْرِى نَفْس بِأَى أَرْض تَمُوت إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرُ)
    سورة لقمان (34)

    راحلون لا محاله !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,171

    افتراضي

    أهلاً أزهار.
    لدي سؤالان سأطرحهما الآن ثم أعود لاحقاً بعد أن تزيني الصفحة بردودك.

    الأول يدور حول التدوين (مدونتك الشخصية ومدونة كلنا مبدعون) الذي أرى أنك توقفت عن المواصلة في تحديثهما، فما السبب يا ترى؟ هل هو عدم الإيمان بجدوى التدوين أم هي مشاغل الحياة؟

    الثاني حول الأطفال والمجتمع العماني:
    هل ترى أن المجتمع العماني مجتمع يشجع على تنمية مواهب الأطفال؟ وإن لم يكن كذلك فكيف السبيل إلى تغيير الوضع؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    مسقط الفكر
    المشاركات
    3,261

    افتراضي

    أهــلا بالاستاذة أزهار في الحارة

    قد أعود ببعض الاسئلة، أرحب بك الآن وإقامة سعيدة في الحارة!
    توقيع
    قد يستريح المحارب وينام الفرس لبعض الوقت،
    لبعض الوقت فقط.. وسيعود المحارب على فرسه.. فلا تحزني..


    قال تعالى:
    { وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ }
    سورة يوسف

    بعض الأحلام تتحقق!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    مساء الخير للجميع وشاكرة لكم استضافتي
    يسعدني أن أكون بينكم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    شكرا معاوية وأهلا بك
    .......................................
    الأخ سياسي خطير جدا:
    باعتبار أنك متوجهة بهذا النشاط لأدب الطفل .. ذلك الأدب الذي جنينا إهماله، كيف تحددين أن هذه الكلمة أو تلك مناسبة للأطفال و لغويونا لم يحددوا طريقة أو نظرية أو قاموس لتحديد ذلك، فكما تعلمين أن لغات العالم مأرقمة وفق مستويات ألفاظها و الإلمام بها ؟
    شاكرة لك. اتجاهي لأدب الطفل قبل أن يكون قراراً، هو اتجاه فطري أحمله بداخلي منذ وقت طويل، وربما فرض عليّ نفسه وفرضت عليه نفسي، وليس السبب قلة الأعمال الموجهة للطفل في عمان، وإنما حب الحكاية والتخيل والخيال والحلم، وحب الحياة مع الطفل والعيش بعالمه. أما بالنسبة لتحديد الكلمة المناسبة للطفل فهذه برأيي لا تحتاج لقاموس أو نظرية، فكلنا كنا أطفالا ومررنا بحالات طفولية في داخلنا ومع أشخاص كثر كبروا أمامنا ومعنا، إضافة إلى أن قراءتي المتواصلة لقصص الصغار وبحكم خبرتي وتعاملي معهم أصبح الأمر طبيعياً، وهو كذلك بالفعل لمن ينتهج طريق الكتابة للأطفال. كل هذا أكسبني بعض الخبرة فيما يتعلق بالألفاظ المناسبة لعمر الطفل، وأنا بكتابة قصة للأطفال لا انزل لمستوى الطفل كما يحلو للبعض أن يبرر اختيار كلماته للأطفال، بل أرفع الطفل لأعلى مستوى حتى يمكنني أن أقدم شيئا يليق به. لذا فإن تحديد الكلمات المناسبة للأطفال تحددها الحكاية نفسها وعمر الطفل الموجه إليه القصة، والكتابة بشكل عام في رأيي يجب أن تقدم جديداً إما من ناحية اللغة أو الفكر أو الحياة أو التجربة. أما موضوع أرقمة لغات العالم فهذا أمر رائع لكني أتصور أنه أكاديمي أكثر منه أدبي وأتمنى لو تمكنا من تطبيقه.

    برأيك ..: كيف نزرع في طفل ما حب القراءة ؟!
    لا يمكن أن نزرع القراءة في إنسان إلا بالقراءة. يجب أن نقرأ لهم ونجعلهم يقرؤون لنا ويجب أن يروننا نقرأ ونبحث عن الكتاب ونتحدث عنه.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1,096

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكر مشاهدة المشاركة

    قد أعود ببعض الاسئلة
    بل لا بد أن تعودي

    السيدة ازهار :

    سأفتح الباب على مصراعية في مداخلتي هذه ، لا بأس أحتمليني

    التوجه الأخيرة الذي قوبلت به أسرة الترجمة ، ألا يعد إستنكاف عن تحقيق مبدأ المكافأة وحسن التقدير للكفاءات !

    ما هو منظورك الشخصي تجاه الحدث الاخير ؟

    ولك الشكر
    توقيع

    رسالة إليك أيها الصديق :
    [ لا تخشى شيء بعد اليوم ، فلم أعد أعمل حيثما كنت سابقا ، لقد تحررت من اجل الوطن ، وللمرة الاولى في حياتي أتنفس هواء نظيف ]

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    الأخ بدر العبري.. أهلا بك
    هذه الجهود التي أقمتها من أجل الطفل، ما هي الجهات (الحكومية والخاصة) التي كان لها إسهام مميز في دعم نشاطاتك تلك؟
    حين بدأت تطبيق أول خطوة من مشروعي تجاه الطفل الموهوب لم أقصد أي جهة لدعمي ولم أكن بحاجة لذلك، بل كنت سعيدة بعملي وكل ما كنت أتمناه أن يأخذ الأهل مشروعي على محمل الجد ويبحثون في مكامن أطفالهم الموهوبين وأن أجد مكاناً دائماً لإقامة هذه الفعاليات، ولا أنكر أني واجهت صعوبات وما زلت إلا أنني أيضاً وجدت رحابة صدر من أسرة كتاب القصة أولاً ثم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء. ثم أخيراً تبنّى النادي الثقافي هذا المشروع وأطلقنا عليه "نادي الأصدقاء المبدعين" وهدفه رعاية الطفل الموهوب في الكتابة وتشجيع القراءة وتوفير كل اللازم لهم. واخترت عبارة " القراءة مفتاح العالم" لتكون شعار الأصدقاء المبدعين. وما زلت أعمل على المشروع، والباب مفتوح لجميع من يرغب في تقديم أي مساعدة في هذا المجال.

    2. لك جهود مميزة من أجل تشجيع موهبة الكتابة القصصية لدى الأطفال، فأين انتهت تلك الكتابات والإبداعات الطفولية؟
    في كل ورشة أعد الأطفال بمستقبل مختلف لهم كمبدعين لأنهم يستحقون تحقيق أحلامهم، وأنا عند وعدي بذلك ما دمت قادرة، حيث سيصدر قريباً كتاباً يجمع كل قصص ورسومات الأطفال المشاركين في جميع الورش. والشكر طبعاً للنادي الثقافي الذي تبنى طباعته. الكتاب عنوانه " أنا كاتب". أتمنى ان يكون بداية جيدة للمبدعين الصغار وهو بالحقيقة سابقة سنستمر في تنفيذها. طموحي في هذا المجال لن يتوقف وما زالت أحلامنا كثيرة.

    3. سمعنا قبل فترة بنية إصدار مجلة مخصصة للأطفال بالسلطنة، كما سمعنا عن إنشاء أول مكتبة للأطفال في السلطنة، فهل لك علاقة بهذين الحدثين؟ وهل تتأملين خيراً منهما أم هما مجرد "ذر الرماد على العيون"؟!
    ليست لي علاقة بالموضوعين بقدر ما بثا في نفسي الأمل. فبالنسبة لإصدار مجلة الأطفال، أقمت مع ابتهاج الحارثي ورشة مجلة الطفل العماني، خلال ندوة ثقافة الطفل المقامة في أكتوبر الماضي لبحث إمكانية إصدار مجلة للأطفال في عمان وذلك بغرض استنباط أحلام الاطفال وأمنياتهم لمجلة خاصة بهم، لكننا تفوقنا على الفكرة الأساسية وتمكنا مع الأطفال الموهوبين من عمل مجلة تجريبية متكاملة أسميناها "لنا"، وكانت تجربة رائعة ابهرت جميع من في الندوة لأن الأطفال ابدعوا فيها وكانوا فوق التصورات. أما مكتبة الطفل العماني فهو خبر أسعدني جداً وليس لي علاقة به، ولم يكن بيدي عمل شيء سوى الفرح والانتظار، ولأن المكتبة قائمة على التبرعات فقط لذا فمن لا يعرف ويود التبرع أتمنى لو يساهم بما يمكنه من أجل إنشائها. بالنسبة للمكتبة أنا متفائلة لأنها مشروع حقيقي وجاد ومن المفترض أن تفتتح المكتبة أبوابها بعد عامين. أما المجلة فهي أمل غائم.

    4. قيل لي قبل فترة - إن لم تخني الذاكرة - بأن مجموعة الترجمة في جامعة السلطان قابوس قد ترجمت عدة قصص للأطفال من أجل النشر ولكن الأمر توقف لسبب أو لآخر، فهل لديك أي خلفية عن هذا الموضوع؟
    للأسف لم أسمع بهذا حتى اللحظة.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    الأخوة:
    السنسول
    بن فريش
    د. صالح

    مرحبا بكم مع شكري لترحيبكم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    26

    افتراضي

    الأخ حمد الغيثي:
    شاكرة لك حضورك

    ١. الكثير من التحركات، والكثير من الزخم تقوم به أزهار. نطالع في الصحافة ورش عمل للكبار، وأخرى للصغار، إصدارات متنوعة، إلخ. نسألُ أزهار، إلى أين تقودكِ الطريق؟
    كل طريق يؤدي لباب، ولكل باب مفتاح الأمل، وطريقي هو الكتابة فقط. وحبي للكتابة يمنحني هذا النشاط.

    ٢. لربما ترتبطُ أزهار أحمد في ذهني بالأطفال، والتركيز عليهم. أنا ويوكي أتبعها ورشة أو اثنتان تهتمان بالكتابة عند الأطفال. قرأتُ بعض النصوص التي كتبها الأطفال في شرفات إحدى المرات إن لم تخني الذاكرة. كيف رأتْ أزهار الطفل؟ إحساس مرهف؟ أم جموح الحركة؟
    الطفل الموهوب بالذات إحساسه مرهف وجموح الحركة بالوقت نفسه وأجمل ما يملكه هو استعداده للإبداع، أدهشني الكثير من الأطفال وأحببت اهتماماتهم التي تخرج عن دائرة التلفزيون والألعاب الالكترونية. لكنهم للأسف محاصرون ضمن دائرة نادراً ما يخرجون منها. وجموح خيالهم مرعب بالفعل، وفي كل ورشة أحاول ربط خيالهم بالكتابة، لكن المسألة صعبة نوعا ما، فهم بحاجة لوقت حتى يتأقلموا مع الكتابة كفعل إبداعي خاص وليس كفعل مدرسي. أذكر في إحدى الورش حين قال لي أحد الأطفال أنه لن يستريح حتى يحصل على جائزة نوبل في كتابة المقالات وأنه سيصلح العالم بآرائه، وأراني بعض مقالاته التي رأيت فيها لي مدى وعيه الكبير وتصميمه وتأثره بما حوله. وقال كلمة لا زلت أذكرها وهي أنه يحب العقاد لكنه سيكون أفضل منه. ورغم أني أشجعهم دائماً عن التعبير بما يجول في أنفسهم وما يرونه ويحبونه إلا أنني بالوقت نفسه أنصحهم باستخدام خيالهم قبل كل شيء.

    ٣. يبدو أن موضة الكتابة القصصية تفجرت في عُمان مع عام مسقط عاصمة الثقافة، والآن ينحى الكُتاب في عمان إلى الرواية للتعبير. عبَّر البعضُ أن عدداً من المجموعات القصصية التي صدرت لكُتاب عمانيين كانت دون التوقعات. الآن مع قدوم الموجة الروائية، هل تظنين أن بعض الأعمال القادمة أو السابقة دون المستوى؟
    القارئ هو من يحكم على أي عمل، والتفاؤل يسبق التشاؤم. ولا أفهم معنى أن تكون الكتابة موضة، لأنها بالنسبة لي أمر لا فرار منه وليس بيد الكاتب الحقيقي التوقف عن الكتابة أيا كان شكلها.

    قرأتُ "موظف عادي يموت في الاجتماع " التي رُفعت في موقع الحارة. استقرأتُ أسلوبكِ في السرد. وأتمنى أن أسمع رأيكِ حول السرد في عُمان. كيف ترينه؟ وأين تضعينه في رحلة الوهج الإبداعي؟ أهو خلاَّق أم ما زال يرسم طريقه؟
    السرد عند بعض الكتاب مبشّر بنتاج أدبي سيكون له بصمة في الأدب العماني، وهناك أسماء أحرص على متابعتها والاستفادة من خبرتها، والوهج الإبداعي لا يتعلق بزمن معين بل هو مقترن ما يضعه المبدع بين الناس فإن كان مبدعا حقيقيا فإن السرد خلاقا بلا شك وسيظل اسمه محفوراً على مر الأزمان. واعتقد أن التاريخ العماني خير شاهد على أن الأدب في عمان رسم طريقه منذ قرون طويلة.

    ٥. هل تتكرمُ أزهار أحمد بإخبارنا عن "العصفور الأول".
    العصفور الأول هي روايتي الأولى وطريقي الأول في عالم الرواية التي أعتبرها هدفي الحقيقي في حياتي. فحلمي الأول والأخير أن أكون روائية حقيقية وجيدة. وحكاية هذه الرواية هي حكاية كاتب تحدث في كل زمان ومكان، فالبطل كاتب يحلم بالإبداع والتميز وتحقيق الأمل. فيحاول اكتشاف طريقه إلى عوالم يتصور أنها ستدله إلى هدفه، لكنه يقع فريسة الألم والواقع المضني. فيستمر بحثه وضياعه داخل نفسه وخارجها حتى يحقق ألمه ورحلته في كتاب أطلق عليه " العصفور الأول".

    ٦. هذا المقطع جميل جداً:
    حَدَّقتُ في الظـلام فرأيتُك
    وحَدَّقتُ فيكَ فرأيتني
    حدقت في النور فرأيتك الشمس
    وحدقت في الشمس فرأيت الحياة
    وعرفت سرها.
    وحين التصق صدري بصدرك
    عرفت مكان الله.
    حدقت في المرآة فرأيت وجهي،
    وحدقت في وجهي فرأيتك.

    شاكرة لك. هذا المقطع من جملة كتابات نثرية جربت فيه المزج بين اللغة العربية والإنجليزية.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    4,874

    افتراضي

    أشكر الأخت أزهار على إجاباتها السابقة.

    - مرَّ بخُلدي أن دار المُنى السويدية تتخصصُ تقريباً بترجمة عينات مهمة من أدب الطفل الاسكندنافي إلى اللغة العربية. هل اطلعتِ على تراجم شبيهة إلى العربية أو باللغة الإنجليزية تُعنى بأدب الطفل.؟

    - "أنا ويوكي"، قرأتُ في الصُحف أنه صدر كطبعة خاصة. ماذا يعني ذلك؟ وهل تمَّ توزيعه في عمان ودول الخليج بشكل جيد؟

    - أودُ أن أسئلكِ عن السرد واللغة. كيف تنظرين إلى اللغة، وكيف تطوعينها في نصوصكِ؟ لم أطلع على "العصفور الأول" حتى الآن، لكن ما هي طُرق السرد التي استخدمتِها؟

    لكِ التحية
    توقيع
    الحارةُ أكبر

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مدائن الطيبة..
    المشاركات
    2,052

    افتراضي

    مرحباً بالأستاذة أزهار في الحارة العمانية..
    سعدنا بك بيننا..
    لدي بعض الأسئلة التي تدور في خلدي الآن:
    س1: أرى بأن الكتابة للطفل أمر فيه ما فيه من الصعوبة، وهو يعتمد على بعض الأسس التي يجب أن ينتهجها الكاتب في هذا المجال...فما هي الأسس التي تسير عليها أزهار أحمد في كتابتها للطفل؟؟
    وما هي الصعوبات التي تواجهها؟

    س2(أنا ويوكي)...هل وصل إلى الطفل بالشكل الذي خططي له؟؟ وهل هناك مشروع كتابي آخر تحضر له أزهار يخص الطفل؟

    س3: هل تفكر أزهار أحمد في ترجمة أعمالها إلى لغات أخرى؟ وهل للترجمة دور كبير في الوصول إلى الآخر بدلاً من الإكتفاء بالظهور المحلي؟؟

    لك شكري..
    توقيع
    وما زال للحياة قلب ينبض..

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •