ss

الأستاذ الدكتور عداب محمود الحمش ضيفا على المسجد

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    الخوض سيتي - وصحار سيتي
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,476

    افتراضي

    أشكرك استاذي الدكتور على تلك الأجوبة ..

    وسؤالي الآن .. ما رأيك فيمن يقول بأن الرجم ليس من الإسلام .. إذ لو كان كذلك لذكره الله في كتابه من جملة الحدود المذكورة لأن كتاب الله كامل وكافٍ وشافٍ ولا يحتاج إلى غيره ؟ مع ما ورد في السنة بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم طبق الرجم كحد على الزاني المحصن .

    ما قولك في مثل هذه الآراء ؟؟


    وسؤال آخر .. فيمن قال بأن معنى قوله تعالى : " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " .. ليس بالضرورة المقصود هو الحفظ الحرفي للقرآن وإنما هو حفظ المعاني التي أتى بها .. وهناك من يقول بأنه تعرض للتحريف من قبل البشر خصوصاً المدونين والجامعين للمصحف .. ما قولك في هذا الرأي ؟؟
    توقيع



    تابعوا على ملاذي .. سلسلة أدب الزمان

    http://alharah2.net/alharah/t44179.html#post843619

    *****************************

    [للأبطال فقط .. تصفيات كأس رمضان واستراتيجيات المشاركة للوصول الى النهائيات ]

    http://alharah2.net/alharah/t44203.html#post844062
    :

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    عُزلَة الصمت !
    المشاركات
    2,648

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ.د. عداب بن محمود الحمش مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هلال السعيدي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أهلاً بالاستاذ الدكتور بيننا.
    مرحبا بك يا حبيب هلال خير ويمن وبركة، صار عندنا بدر السعيدي وهلال السعيدي فمرحباً بكما.
    1- كيف يمكن التوفيق بين العدالة المطلقة للإله، والرحمة المطلقة له ؟
    شكراً جزيلاً .. **
    قال الله تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)) [الحديد : 28].
    وقال عزّ شأنه: (( وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)) [القصص : 73].
    وقال جلت ذاته: (( وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُم مِّن رَّحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)) [الروم : 46].
    هذه الآيات الشريفة تدلّ على أنّ الرحمة مشروطة بالشكر، وليست رحمة مطلقة!
    فالله تعالى وصف نفسه العلية بأنه رحمن ورحيم وذو رحمة، لكن لا أعلم إن قال هو أو قال رسوله صلّى الله عليه وآله وسلم بأن رحمة الله مطلقة!
    إنّ العدل التام هو عدل الله تعالى، والرحمة التامة هي رحمة الله تعالى، لكن هل ترى من العدل أن يرحم الله تعالى الظلمة الذين يسوموننا الخسف والذل والمهانة؛ أم ترى هذا لو حصل لكان هو الظلم الفاحش بعينه؟
    فالعدل التامّ أن يكون الحكم بالقسط، والرحمة التامة ألا يعذب الله الطائع ويرحم العاصي المتكبر على الله تعالى، والله أعلم.

    .
    شكراً جزيلاً لك استاذي الفاضل ،،
    إذن كيف يكون الله أرحم الراحمين ، والرحمن الرحيم !
    بمعنى : يمكن أن أقول الآتي
    د.عداب رجل رحيم ،
    لكن لا يمكن أن أقول :
    د.عداب أرحم الراحمين ،
    فالصفة الأخيرة مطلقة لا يملكها د.عداب ! وهي تطلق على الإله فقط وبذلك تكون رحمته مطلقة لا نسبية ! أليس كذلك !
    توقيع
    أحس بأنني على طبيعتي
    عندما أكون سعيداً بشكل لا يمكن احتماله.
    فرانزكافكا.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي

    النور الساطع
    ______________
    أشكرك استاذي الدكتور على تلك الأجوبة ..
    بارك الله فيكم، ونفعنا وإياكم بهديه العظيم.
    وسؤالي الآن .. ما رأيك فيمن يقول بأن الرجم ليس من الإسلام .. إذ لو كان كذلك لذكره الله في كتابه من جملة الحدود المذكورة لأن كتاب الله كامل وكافٍ وشافٍ ولا يحتاج إلى غيره ؟ مع ما ورد في السنة بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم طبق الرجم كحد على الزاني المحصن .
    ما قولك في مثل هذه الآراء ؟؟

    إنّ كتاب الله كاف شاف، وإن تأخر تدوين السنة أوقع المسلمين في إشكالات لا تنتهي، من أيسرها رواية كلّ حامل علم ما علق في ذهنه، وما فهمه.
    وإنّ حدّ الرجم ليس موجوداً في القرآن، هذا صحيح، والأحاديث الواردة في الرجم جميعها تحتاج إلى دراسة ناقدة لم أقم بها حتى هذه الساعة.
    وأصحها الحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم أنه صلى الله عليه وآله وسلّم أتي بيهودي ويهودية زنيا، فقال لليهود ما تجدون في كتابكم؟ إلى أن وضع يده الشريفة على آية الرجم في التوراة، ثم أمر بهما فرُجما على شريعة التوراة. وما سوى هذا الحديث المرفوع من أحاديث الرجم فيه كلام كثير.
    وقد رجم عمر وعثمان وعليّ رضي الله عنهم بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم، وهذا يقوي أنهم فهموا عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلّم تشريع الرجم، فرجموا.
    والسؤال الذي يطرح هنا: هل مسألة الرجم حدٌّ شرعي للزاني المحصن، مثل حدّ الجلد الوارد في كتاب الله عزّ وجل (( الزانية والزاني فاجلدوا كلّ واحد منهما مائة جلدة)) [النور].
    أو أنه تشريع تعزيريّ من حقّ الإمام العادل المجتهد أن يوقعه إذا رأى مصلحةً في ذلك؟
    أما أنا فليس لي رأي منفرد في هذه المسألة، ومسألة بحجم هذا الحدّ الذي فيه قتل مسلم عاصٍ بطريقة قاسية، كم نتمنى لو جاءت فيّ نصّ قرآني، كما جاء حدّ جلد الزاني الذي جعلناه في التطبيق غير محصن إلى نصّ قرآني.
    وحين أدرس هذه المسألة تفصيلياً وأخرج أحاديثها؛ سأوافيكم بالجواب العلمي إن شاء الله تعالى
    أما الآن؛ فلا أدري والعالم الله تعالى.
    وسؤال آخر .. فيمن قال بأن معنى قوله تعالى : " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " .. ليس بالضرورة المقصود هو الحفظ الحرفي للقرآن وإنما هو حفظ المعاني التي أتى بها .. وهناك من يقول بأنه تعرض للتحريف من قبل البشر خصوصاً المدونين والجامعين للمصحف .. ما قولك في هذا الرأي ؟؟
    لقد درست هذا الموضوع دراسة مستفيضة، خرجت من ورائها بكتابين أحدهما (القرآن الكريم ودعاوي النسخ فيه) والثاني (الأحرف السبعة بين القراءات القرآنية ومصحف عثمان) والذي توصلت إليه أنّ عدد الأحاديث التي تشير إلى وقوع تغيير في بعض كلمات القرآن الكريم من الكتبة عند أهل السنة ليست أقلّ عدداً منها عند الشيعة، ونسخ التلاوة بالذات ضرب من هذه الأضرب البشعة. لكن عين الرضا عن كلّ عيب كليلة!؟
    والذين يفهمون البيان العربيّ وحدهم هم الذين يعلمون أنّ القرآن العظيم لم يتعرض إلى أيّ لون من ألوان التحريف صغيراً كان أم كبيراً، وجميع ما يورده الشيعة والسنّة في هذا الاتجاه هزيلٌ ضعيف ليس على شيء منه نور القرآن الكريم، وليس فيه من الأسلوب القرآني شيء!
    ومن يمسك أيّ كتاب من الكتب المسماة (المصاحف) أو (اختلاف القراءات) يخرج بنتيجة واحدة، هي أنّ العلماء قد أحصول كلّ شيء، ولا شيء منه يظهر أدنى تحريف للقرآن العظيم.
    وحفظ المعاني من غير حفظ ألفاظ القرآن العظيم لا أدري كيف يكون وأين، والله تعالى أعلم.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    5,741

    افتراضي

    شيخي الفاضل وسيدي الأحب

    أستفسر عن قولكم أن العذاب سيكون في القبر وأما يوم المحشر فإما إلى نار والخلود فيها وإما إلى جنة والخلود فيها ...

    سيدي هل ثبت لديكم عذاب القبر بما رأيتم فقط أم أن له ما يقويه من القرآن الكريم أو السنة النبوية فإذا كان مما رأيت فهل يسعني أنا مثلا ( محب الصلاح ) أن أنكر عذاب القبر على اعتبار أني لم أرى ما رأيتم ولا يلزمني ما رأى غيري بل حتى إن رأيت أنا حوادث في القبور هل يمكن أن تنسحب على باقي الأموات .. !

    في الحقيقة أنني قرأت عدة أطروحات ينفون عذاب القبر ولديهم أدلة قرآنية والخلاف والجدال قديم بين المتكلمين حتى عند الإباضية فقد نقل الجعبيري في كتابه البعد الحضاري أقوالا للإباضية لا يقولون بعذاب القبر ..

    فكيف ثبت لديكم سيدي !

    2- شيخي قضية التواتر وعددها قضية شائكة جدا هل بينت لنا ما هو العدد الراجح في التواتر !


    3- أستاذي قضية الكرامات وليس الآيات التي ذكرها الله في كتابه العزيز بل ما نقلها بعض المؤلفين في كتبهم عن الصالحين هل يمكن أن ينكرها مسلم على اعتبار أن مصادرها ليس بالمصادر القطعية !


    نعتذر شيخنا عن كثرة الأسئلة ولكنها فرصة ثمينة لا تعوض بأنكم بيننا ...
    توقيع
    الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    علاية إبراء
    المشاركات
    7,539

    افتراضي

    سوريا اليوم تزج مع إيران في خانة دول الممانعة مما يضفي تعبئة شعبية لمواقفها الخارجية على الرغم من الاستبداد الذي كان يقوم به الحزب الحاكم بقيادة الراحل حافظ الأسد ... النظام لم يتغير والوجوه بقيت كما هي ولكن هناك شعور عام بأن الوضع بات أفضل بكثير بقيادة بشار الأسد ...
    - ما طبيعة العلاقة بين حركة الإخوان السورية و السلطة البعثية؟ وهل التحالف بينهما - إن وجد - ضرورة مرحلية أم *خيار استراتيجي؟
    - كيف تقيم الدعوة في سوريا بشكل عام وهل في احتضان مشروع المقاومة أثر في اتساع الدعوة؟
    - يقال - وأعتذر على هذا الكلام - بأن ثلث الشعب السوري يعمل في المخابرات، فما حقيقة هذه المقولة؟ وكيف تقيم حرية التعبير عن الرأي في البلاد؟


    أعتذر على طبيعة الأسئلة ولك كل الحق يا دكتور في الامتناع عن الإجابة عليها.
    توقيع
    ---
    لها على القلب ميثاق يبوء به * إن باء بالحب في الأوطان إيمان
    نزحُتُ عنها بحكمٌ لا أغالبهُ * لا يغلبُ القدرَ المحتومَ إنسانُ
    ---
    "وعندها رأت ذلك المشهد الذي لن تنساه أبدا... كان الحمام يطير محترقا، قاطعا مسافات لم تفكر يوما أن حماما بأجنحة مشتعلة يمكن أن يبلغ نهاياتها، وحيثما راح يسقط في البساتين و الكروم و السهول المحيطة كانت نارا جديدة تشتعل. وحينما وصلت العربات إلى تلك النقطة العالية التي تتيح للناس مشاهدة "الهادية" للمرة الأخيرة، كانت ألسنة الحرائق تلتهم الجهات الأربع"


  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    4

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً ومرحباً بالشيخ عداب الحمش ووفقك الله إلى ما يحبه ويرضاه .

    س1 / أستاذنا الكريم قرأت أن من كتبكم " الإمام ابن حبان ومنهجه في الجرح والتعديل " فما هي خلاصة بحثكم حول هذا الموضوع ؟
    وما رأيكم في انفراد ابن حبان بذكر أو توثيق رجل يعد في صنف التابعين أو كبار التابعين ؟

    س2 / ذكرتم أنكم كتبتم بحثاً حول الربيع ومسنده وخلصتم إلى مسند الربيع يشبه الكتب غير المسندة، مثل رياض الصالحين، وأن أسانيد مسند الربيع بن حبيب يصعب الاعتماد عليها؛ للجهالة المحيطة بالربيع نفسه، فضلاً عن غيره، فهل يدل هذا على أنكم لم تجدوا ترجمة للربيع بن حبيب في كتب الرجال ؟
    وما تعليقكم حول من زعم أن الربيع بن حبيب قد ذكره غير واحد من المتقدمين في فن الحديث والرجال كالبخاري وابن حبان وابن شاهين وأحمد بن حنبل وغيرهم ؟
    وهل بحثكم هذا قد طبع أم لا ؟

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    159

    افتراضي

    مرحباً بالاستاذ الدكتور: عداب محمود..
    س-هل تعرفت عن قرب بالأساتذة( زكريا المحرمي، وخميس العدوي، وخالد الوهيبي)؟؟
    وهل اطلعت على مؤلفاتهم؟؟... فإن كان جوابك لا!!! فإني لك ناصح بقراءة مؤلفاتهم وخاصة: الإيمان بين الغيب والخرافة، وأشراط الساعة، وجدلية الرواية للدكتور زكريا، وكتابه الصراع الأبدي كذلك.
    س- هل نالك شيءٌ من الكرمات الربانية؟؟
    س-وهل الدكتور عداب يعالج المرضى المصابين بالسحر والشعوذة، بالرقية الشرعية؟؟
    س-هل رأيت النبي-ص- في المنام، فلا أخفي عليك ياشيخ، بأن لك وجه نوراني يأسر القلوب ويبعث الطمأنينة فيها!! فلعل هذه الأنوار من أنوار آل البيت الأطهار...

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    42

    افتراضي

    أهلا وسهلا بك شيخنا الفاضل في حارتك العمانية بين أهلك وإخوانك وطلابك ..
    وشكرا لإدارة الحارة على إضافة علماء العلم من أمثالك وبارك الله فيك ونفع بك الأمة جمعاء ..


    في تعليق سابق لك على مسند الإمام الربيع بن حبيب – رحمه الله - قلت:
    " ... مسند الربيع يشبه الكتب غير المسندة ، مثل رياض الصالحين ، والترغيب والترهيب فأسانيده يصعب الاعتماد عليها ؛ للجهالة المحيطة بالربيع نفسه ، فضلاً عن غيره... " .

    وأسألك هنا شيخي العزيز:

    هل حكمت بجهالة الربيع وغيره ؛ لأنه لم يترجم لهم في كتب أهل السنة رغم أن هناك من يشير إلى أنهم قد ذكروا في بعض الكتب الحديثية لأهل السنة؟
    إذا كان الجواب نعم ألا تعتبر ذلك بخسًا بحق الربيع ومن روى عنهم إذا كنا نحكم عليهم بالجهالة بمجرد هذا السبب ، رغم أن المؤلفات الإباضية القديمة ذكرت نتفا من سيرهم كطبقات الدرجيني وسير الشماخي ، وأهل كل مذهب أولى بالترجمة عن علمائه وأئمته ؟
    وهَبْ أن علما من أعلام أهل السنة لم يذكر في كتب الإباضية أيحق للإباضية نعته بالمجهول ؛ لأنه لم يذكر عندهم وهو مترجم له في كتب أهل مذهبه؟

    ( وأشكر لك تواضعك في أن تكون ضيفا عندنا ، وكذلك أغبط سعة صدرك في استقبال الأسئلة ، ولا غرو في ذلك ، فالعلماء لا يملوا من كثرة السؤال بل إنهم يقولون: السؤال نصف العلم كما هو مشهور عنهم ) .
    توقيع
    { أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً } النساء82

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي

    أشكر سعة صدرك وطول بالك تحية من جديد شيخي العزيز :


    1- أذكر قبل سفرك من عمان كنت حريصا أشد الحرص على اقتناء كتاب " جدلية الرواية والدراية عند أهل الحديث " للدكتور زكريا بن خليفة المحرمي، فما رأيكم في الكتاب ؟ وما هي ملاحظاتكم عليه ؟

    2- كثر الجدل حول قضية المعراج بين مثبت ومنكر لعدم وجود الدليل الكافي أو عدم ثبوته، ما هي وجهة نظركم حول هذه القضية ؟
    وهل يكفر أو يفسق من ينكره ؟



    ودمتم بود
    توقيع


    تعلم يا بني وكن صبورا ** فإن العلم مفتاح ونور

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    192

    افتراضي

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على محمد الأمين وعلى آله وصحبه الميامين
    وبعد :
    قد تجد مني جفاء ..في كلامي ولكنه عتاب ولا يتعدى اختلاف الفكرة بيننا وبينك
    نرحب بك بين أخوانك هنا في منتدى الحارة قسم المسجد
    يقول الدكتور .محمد نعيم هاني سباعي _أستاذ الفقه وأصوله –الجاكعة الأمريكية المفتوحة –الولايات المتحدة الأمريكية في كتابه القانون :
    .."قلت ومن الجدير بالذكر أن من بين من رواه من الأئمة أقدمهم تأليفا ،وأعلاهم سندا وهو الإمام الربيع بن حبيب الفراهيدي الأزدي صاحب الجامع الصحيح ،وإسناده هكذا :
    أبو عبيدة عن جابر بن زيد هم ابن عباس رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "..."ثم ذكر كلامه في الحديث وكان يعدد روايات هذا الحديث الجليل .

    الأ يعد قولك بجهالة الربيع وما بعده من الرجال ..تهفاتا غير مقبول ..فهل الإباضية نكرات وشذوذ في هذه الأمة إذا لم يعرف علمائها وأئمتها عند تراجم المزي والذهبي وابن حجر عدا مجهولا عندك ؟
    وما هي العيوب في صناعة الحديث التي في كتاب الربيع ..وهي من الدقة بمكان حتى أنك لا تجد ادعاء لجابر بن زيد بصيغة التحديث أو السماع من لدن فلان الصحابي إذا لم يكن ذاك الصحابي ليس ممن أدركه جابر بن زيد!
    فأتحفنا رجاء بهذه العيوب –حتى نكون على بينة من أمرنا ونرى هل تستحق هذه العيوب النظر أم أنها لا ميزان لها فالفكر حر ..لا يحصر في شخص
    قلت بأن هو علم سني وغير أسانيد أهل السنة فليس لها اعتبار ؟
    أنتى تعلم شيخي عداب أن مصطلح أهل السنة والجماعة –مثل مصطلح الإباضية – هو مصطلح مخترع مصنوع ..أنشأه السياسيون والأمويون وغيرهم حتى يحشروا فيه مؤيدوهم
    والإ أن أهل السنة والجماعة ومن احتواهم هذه المصطلح يضم طوائفا عديدة وأفكارا كثيرة واتجاهات مختلفة متضاربة ..يكفي أنك تختلف مع الواهبية في عقائد كثيرة ومع أئمة الحديث المشهورون والذين كثير فيهم عقائد التجسيم والتشبيه ..ويكفي اختلاف الصوفية والسلفية والأشاعرة والأحباش وكل يدعي أنه من أهل السنة والجماعة
    ثم أن أهل السنة الجماعة لا ندري متى حصوله في أي زمن ؟
    والأسنايد التي ذكرتها اهتم بها الإباضية والشيعة المعتزلة والقدرية والمرجئة وأهل السنة وغيرهم والإ لما وجد أهل السنة والجماعة أسانيد لإباضية وشيعة ومتعزلة وقدرية ومرجئة اضطروا لجلبها وتوينها في كتبهم الصحاح ؟!!
    فعند رجوعنا للطبقات العليا لكتب الحديث عند أهل السنة نجد احتوائها لرجال لا صلة لهم بأهل السنة والجماعة الذين عنيتهم ؟بل منهم الخوارج والشيع والمعتزلة والقدرية والمرجئة والمشبهة ووغيرهم مما لا يحصى عددهم
    فهذا يعني أن التأليف المنهجي عند أهل السنة بالنسبة لروايات الحديث بدأ متأخرا حوالي نهاية القرن الثاني أو بداية القرن الثالث
    سؤال لاحظت أنك تورد مصطلح السنة والحديث كمترادفين ؟
    أليس السنة هي الطريقة التي كان يتعبد بها النبي صلى الله عليه وسلم و الحديث أو الرواية هي
    وقصة عدم تدوين السنة مع القرآن وادعائك بأنهها مسكلة كبيرة جلبت المتاعب ..برأيي ينقصها النظر ؟
    فالرسول صلى الله عليه وسلم نعم أمر بتدوين أقواله وأفعاله لكنه لم يلزم الناس بكتاب واحدا يتوارثونه ؟؟أليس هذا تضييقا عليهم ؟
    الأ يحتاج المجتمع النبوي المدني طوال تلك العشر سنوات إلى مراجعات من قبل النبي صلى الله عليه وسلم –وهو بلا شك يوحى إليه- في بعض نواحي الطريقة التي أوحى الله تعالى له أن يتعبد بها ؟
    مثل نهيه عن زيارة القبور ثم السماح بها بعد ذلك ..والكلام في الصلاة ثم تحريمه بعد ذلك ...وغيرها من القضايا المشهورة ..الأ تظن أن الله تعالى أخذ الناس بالسياسة لكي يتشربوا المنهج الجديد ويشبعوا منه تطبيقا وتنفيذا ودعوة حسب ما يتطلبه المنهج ومتغيراته طوال فترة النبوة أو المجتمع المدني والذي يمثل الفترة التشريعية ..فلم تكن الشريعة دفعة واحدة ولم تكن منجمة محجور عليها التغيير في فترة النبوة ..بل هي سياسة الله في العباد أوحاها إلى نبيه لتكون طريقته في العبادة والتوصل إلى مرضاة الله تعالى تحكمها المتغيرات والظروف الحياتية المجتمعية التي جاءت بالتدرج وانتهت بموت النبي صلى الله عليه وسلم ،وصلت إلينا "كسنة نبوية" نطبقها كما جاءت ونقيس عليها أحكامنا
    وكيف يمكن للصحابي الذي جاء من عمان مثلا سائرا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ..فيلقاه فيناوله كتابا جامعا في السنة فيذهب به إلى بلاده ثم تحدث متغيرات عديدة يحكم الله بها شريعته المتمثلة في السنة فيبطل ما ذهب به العماني إلى بلاده فيقع الناس في حيص بيص !!
    فقضية تدوين السنة في فترة النبوة –إن كنت تعني ذلك – لا اظنها ستنجح ..وهذه إرادة الله تعالى في الأمة

    وقضية تدوين القرآن الكريم مختلفة عن قضية تدوين السنة النبوية على صاحبها أتم الصلاة والتسليم ،ذلك لأن القرآن متعبدون نحن بالتلاوة والحكم..وكلامته وعبارته توقيفية لا يجوز فيها التحريف والتبديل ..بينما في السنة فما يهمنا في الدرجة الأولى هو الحكم ..سواء كان قولا او فعلا ..فلذلك كان حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على تدوين كل آية بدقة بالغة وتحت إشرافه ورعايت –صلى الله عليه وسلم –


    .................................................. ........................................

    بعض الأسئلة والاستفسارات :
    الأ ترى أن بعض العلماء المنسوبون إلى أهل البيت سواء أكانوا سنة أو شيعة يجعلون من أنفسهم أوصياء على الأمة الإسلامية وكأن الدين نسب دم ؟فقد لاحظت فيك هذه الصفة واسمحلي من العبارة .
    لقد بدأت – وما زلت- في كتابة نقد الحديث من حيث سنده ومتنه .؟ألأ ترى أن منهج التجريح والتعديل الذي تستخدمه ويستخدمه غيرك من علماء الحديث هو منهج تقليدي جاف ..بمعنى أن العالم الفلاني سيدعي الاجتهاد في قضية معينة من روايات متعددة ثم يتوصل أن تلك القضية هي سنة نبوية أو بدعة مارقة ..ثم يقوم بإلزام الناس بها ولكن عند النظر إلى معطياته نجد :أنه اعتمد على أقوال يحيى وعلي بن المديني وابن حنبل ولم يخرج عن أقوالهم في الجرح والتعديل بمعنى أن انتهج منهج التقليد ..مع أن أقوالهم اجتهادات بشرية يكتنفها الخطأو الصواب ..ليس هنا المشكلة ولكن المشكلة في أنه سيلزم الناس بهذه السنة المكتشفة عنده باعتبار أنه ثبتت سندا ومتنا ؟ وقد لاحظت ذلك كثيرا عند السلفية المشتغلين بعلوم الحديث ..مما أدى بهم إلى تناقض في السنن المدعاة من كل جانب !!
    والأ تعتبر حصر السنة في دواوين الحديث ..مشكلة أيضا ..؟؟ حيث أن الناس في هذا الزمن لا يسعهم الإ التقليد بما جاء في هذه الكتب مع إمكانية وجود روايات أخرى كثيرة لمذاهب إسلامية متعددة لم تدون ولم تلحق بهذه الكتب التي بقيت على قيد الحياة ؟؟!!!
    لماذا جاءت مذاهب الفقهاء القدماء مثل مذهب الأوزاعي والليث وجابر بن زيد وغيرهم متخلفة عن بعض الروايات التي رواها البخاري ومسلم مثلا ؟؟؟ أليس هذا دليلا على أن أؤلئك العلماء حجة في أنفسهم ولغيرهم لإدراكهم معطيات شرعية من القرآن والسنة قبل أن يخلق البخاري أو يولد مسلم..مما يشكك في اجتهاد بعض العلماء لادعائهم مخالفة أؤلئك القدماء للسنة النبوية التي باعتبار أنها سنة رويت في البخاري وومسلم !!!!؟؟؟؟

    أظهرت تشكيكا في قضية الرجم ..على الرغم من ذكرك أن الخلفاء رجموا بعد النبي صلوات الله وسلامه عليه لعلمهم بسنيته..؟فكيف يكون ذلك ؟
    ثم إذا كان الرجم ثابتا السنة حقا فلماذا يجحد به البعض ؟وهل ادعاء البعض أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأتي بأحكام التوراة وأهل الكتاب ليطبقها في أمته صحيح ؟والله تعالى يقول "لكل جعلنا شرعة ومنهاجا" ؟
    ثم كيف يقلد النبي صلى الله عليه وسلم اليهود في هذه القضية التي تزهق بها الأوراح وتسفك فيها الدماء –والنبي صلى الله عليه وسلم –بأبي هو وأمي – أشد الناس مخالفة لليهود وهو أشد الناس في التحري في دماء أهل القبلة؟
    لا يمكن أن يكون الرجم تقليدا لليهود إذا فكرنا بهذه المعطيات ؟؟أم ما قولك شيخنا الفاضل "عداب"؟

    قلت بأنك تؤمن بالكرامات ..سؤالي ما نوعية الكرامات التي تؤمن بها ؟هل لها ضوابط شرعية عندك ؟لأنا رأينا الغادي والرائح يذكر ويروي الكرامات ..ووجدنا الغادي والرائح ينكر ما شاء أيضا من الكرامات ؟
    روي عن ابن عمر –رضي الله عنه – حديث رفع اليدين المشهور ..ولكن اضطرب من ستة أوجه وعنعن فيه الزهري كما أنه معلول بالوقف ووقفه أصح من رفعه كما صرح بها كثيرون ؟فما قولك ؟
    وحديث أبي حميد الساعدي ؟أليس ضعيفا سندا أيضا ؟ لوجود رجل مجهول ؟

    وشكرا جزيلا على حسن القراءة سيدي الشيخ عداب الحمش بانتظار ردودك علينا ؟؟لنتمكن من وضع اسئلتنا واستفسارتنا مرة أخرى طوال فترة الضيافة بإذن الله تعالى.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    192

    افتراضي

    هذه الوصلة للشيخ عداب -حفظه الله تعالى - لعلها تكون مفيدة
    http://alharah.net/alharah/t12439.html

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    192

    افتراضي

    أسئة أخرى للشيخ عداب -حفظه الله تعالى -

    أيهما أصح أن نقول "سنة مجتمع عليها " لكي نتجاوز قضية الأسانيد الطويلة في العصورة المتأخرة عن عصر النبوة أم نقول "سنة متواترة " وبذلك سندخل في معمعة الأسانيد كثرتها وقلتها ؟

    هل تنتهج في منهجك في نقد الأحاديث منهج معظم المحدثين في أن الرواية التي كثرت أسانيدها في الكتب المدونة -التي توقف الروايات دونها!- يعضد بعضها البعض حتى ولو كانت كل روايات الحديث ضعيفة وبذلك يصحح الحديث ويصبح سنة ؟!!

    الأ يعد الرواي ضعيفا إذا كان مجسما مشبها لذات الله تعالى ..من أمثلة ذلك ابن خزيمة صاحب كتاب "صحيح ابن خزيمة "؟وإذا كان الجواب لا ..فما هو الدليل ؟

    في نسخ التلاوة ؟هناك من يقول أنه بما أن القرآن الكريم مخلوق فالله تعالى قادر على أن يغير في القرآن الكريم خلال فترة الوحي ما يريد إلى أن يثبت الصورة النهائية للنص الذي يجب علينا ان نحفظه ونطبقه وفيه كان الإعجاز اللغوي الأبدي؟؟فالقرآن مخلوق يجوز عليه ما يجوز على أي مخلوق آخر مع اعتبار أن ما نسخ من التلاوة وبقى من الحكم لا بد أن يطبق كسنة نبوية حتى يثبت الحكم فلماذا هذا التشدد في التشنيع على من قال بنسخ التلاوة..ما قولك ؟
    وكيف تفسر أو توجه الآية الكريمة "ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها "؟

    وأليست قضية القراءات نفسها تثبت نسخ التلاوة ؟؟فلماذا جاز تعدد القراءات مع ما يكتنفها من اختلافات إعرابية وإملائية ونطقية ولم يجز على نسخ التلاوة ذلك ؟
    أليست القراءات اختلافات لفظية بين قبائل العرب ؟إذن لماذا يخبروننا أن أحمد بن حنبل كان يحب قراءة نافع ويكره قراءة حمزة ؟وكلتيهما من القراءات السبع ؟
    ولماذا كان الكسائي يتخير في القراءات ؟؟غريبة ؟!!
    ولماذا لم يعد بعضهم "آلم " ونحوها من الحروف في أوائل السور جزءا من القرآن ؟!!!
    هذا طبعا إذا أغفلنا تلك القراءات المندثرة والآخرى التي رفضت لمخالفتها الرسم العثماني
    وشكرا جزيلا الشيخ عداب

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي

    أعود من جديد :
    وتحية طيبة سيدي الفاضل
    شيخي العزيز كما يقول أحدهم :
    دعني أثمن بالشجار محبي ** أغلى المحبة ما يكون شجارا


    قلتم سيدي :
    كتبت عن مسند الربيع بن حبيب بحثاً قارب مائة صفحة، وخرجت كثيراً من أحاديثه، ومن وراء ذلك أقول: مسند الربيع يشبه الكتب غير المسندة، مثل رياض الصالحين، والترغيب والترهيب.
    فأسانيده يصعب الاعتماد عليها؛ للجهالة المحيطة بالربيع نفسه، فضلاً عن غيره، ولعيوبٍ صناعية حديثية يعرفها علماء الإباضية المحدثون.
    أما متونه، فأكثرها موجودٌ في كتب أهل السنة بأسانيدهم، فهذه ينطبق عليها ما ينطبق على نظائرها من المسندات عند أهل السنة
    وما تفرد به الربيع، فيحتاج إلى درس خاص، كالذي ذكرتُه في جواب السؤال الأول من هذه المجموعة.
    لا تثريب عليكم في ذلك لأنكم توصلتم إلى قولكم هذا بالمقدمات والمعطيات التي بين أيديكم، ولا إشكال في ذلك إن شاء الله ولكن شيخي الفاضل:
    1- ألا يعدّ إجحافاً أن نصف الربيع الإباضي بالجهالة وفق منهج الجرح والتعديل السني؟!
    وخاصة أن أهل الحديث يرون أن الإباضية من الخوارج والمبتدعة ورواية المبتدع عندهم فيها ما فيها من الكلام.
    • وأضرب مثالا بمن هو أشهر من الربيع وهو جابر بن زيد الأزدي الإباضي، الذي قال عنه :: " لو نزل أهل البصرة عند قول جابر بن زيد لأوسعهم عما في كتاب الله علما ".
    • وقال تميم بن حدير عن الرباب سألت ابن عباس عن شيء فقال : " تسألوني وفيكم جابر بن زيد ".
    • وساق ابن سعد بإسناده، عن إياس قال: " أدركت البصرة ومفتيهم رجل من أهل عمان جابر بن زيد".
    • وقال ابن سعد: أخبرنا سليمان بن حرب قال: حدثنا حماد بن زيد قال: " ذكر أيوب يوماً جابر بن زيد فعجب من فقهه ".
    • وسئل أيوب هل رأيت جابر بن زيد ؟ قال نعم كان لبيباً لبيباً لبيباً .
    • سجن جابر بن زيد فأرسلوا إليه يستفتونه في ال***ى كيف يورث؟ فقال: تسجنوني وتستفتوني؟ فقال: انظروا من أيهم يبول فورثوه.
    • وذُكِرَ – رحمه الله- عند محمد بن سيرين فقال : " رحم الله جابراً كان مسلماً عند الدراهم " يعني كان ورعاً عندهم.
    • وقال أبو بكر ابن أبي خيثمة عن يحي بن معين وأبو زرعه : بصري ثقة.
    • قال العجلي : تابعي ثقة.
    • ووثقه ابن حبان.
    هذا ما قيل عن جابر بن زيد الأزدي الإباضي، فما كان من أهل الحديث إلا النفور من روايته لأنه إباضي أو يرى رأي الخوارج! والدليل على ذلك أنك لا تجد له مرويات عندهم إلا قليلة جدا تصل ( 18) حديثاً في كتب الحديث السبعة ، فنجد البخاري مثلاً وهو يعد كتابه أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى على الاطلاق! – ولا أدري ما هو المقياس في ذلك حينما يوصف كتاباً بأنه أصح كتاب بعد كتاب الله ، سواء أكان الربيع أم البخاري أو غيرهما - يروي عنه حديثين فقط بعدة طرق، والمتأمل في متونها يجدها في أمور الفقه!.

    2- ألا تعدّ الأسباب الخلافية السياسية والذهبية سبباً كبيراً في تجنب الرواية عن الإباضية أو المدارس الأخرى ؟!

    3- هل يحق لي أن أترجم عن البخاري في كتب تراجم الإباضية ؟ والتي سأصفه بالجهالة بعدها على حسب المقدمات والمعطيات التي سأحاكيها ، مع البخاري نفسه لم يسلم من لسان بعض أصحابه من أهل الجرح والتعديل، " وقال الخطيب عن سعيد بن عمرو قال : شهدت أبا زرعة الرازي ذكر كتاب الصحيح الذي ألفه مسلم بن الحجاج ثم المصوغ على مثاله - صحيح البخاري ، فقال لي أبو زرعة : هؤلاء قوم أرادوا التقدم قبل أوانه فعملوا شيئا يتشوفون به ، ألفوا كتابا م يسبقوا إليه ليقيموا لأنفسهم رئاسة قبل وقتها . وأتاه ذات يوم - وأنا شاهد رجل بكتاب الصحيح من رواية مسلم فجعل ينظر فيه فإذا حديث عن أسباط بن نصر ، فقال أبو زرعة : ما أبعد هذا من الصحيح يدخل في كتابه أسباط بن نصر ، ثم رأى في كتابه قطن بن نصير فقال لي : وهذا أطم من الأول " تأريخ بغداد 4/ 273.

    وقضية خلق القرآن التي كُفّر فيها البخاري واتهموه، وهذا ليس بغريب عليكم سيدي، ، يقول الذهلي : " ومن ذهب بعد مجلسنا هذا إلى محمد بن إسماعيل البخاري فاتهموه فإنه لا يحضر مجلسه إلا من كان على مثل مذهبه " لأن البخاري كان يقول بخلق القرآن، ويقول ابن حنبل : " والقرآن كلام الله ليس بمخلوق ، فمن زعم أن القرآن مخلوق فهو جهمي كافر ، ومن زعم أن القرآن كلام الله ووقف ولم يقل مخلوق ولا غير مخلوق فهو أخبث من الأول ، ومن زعم أن تلفظنا بالقرآن وتلاوتنا له مخلوق والقرآن كلام الله فهو جهمي، ومن لم يكفر هؤلاء القوم والقائلين بخلق القرآن وكلام الله فهو مثلهم - كافر - . وقال أيضا : من قال : القرآن مخلوق ، فهو عندنا كافر ، ولا يصلى خلفه " كتاب السنة لأحمد بن حنبل : 3 / 53.
    هل يحق لي بعد هذا الطعن في البخاري ؟


    4- أوليس - شيخي الفاضل- قواعد الجرح والتعديل وضعت من قبل أهل الحديث السني، فهل يلزم خضع المذاهب الأخرى على مناهج وقواعد أهل الحديث السني؟!، كما فعل أهل اللغة حينما وضعوا قواعداً في النحو، والتي كثير منها خالف القرآن الكريم، مما جعل بعضهم يقول : " بالأخطاء النحوية في القرآن الكريم " ؟

    شيخي العزيز لا تظن أني متحامل على البخاري حاشا وكلا، فالبخاري والربيع كلاهما لا يشكل عندى قداسة!
    ودمتم بود

    توقيع


    تعلم يا بني وكن صبورا ** فإن العلم مفتاح ونور

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    11

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل
    ما رأيك في منهج المحدث المغربي محمد عمراني حنشي في تخريج الاحاديث؟

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هلال السعيدي:
    إذن كيف يكون الله أرحم الراحمين ، والرحمن الرحيم !
    بمعنى : يمكن أن أقول الآتي
    د.عداب رجل رحيم ،
    لكن لا يمكن أن أقول :
    د.عداب أرحم الراحمين ،
    فالصفة الأخيرة مطلقة لا يملكها د.عداب ! وهي تطلق على الإله فقط وبذلك تكون رحمته مطلقة لا نسبية ! أليس كذلك !

    أهلا ومرحبا بك أخي هلال: يكون الله تعالى أرحم الراحمين بكون رحمته لا يعترضها عوارض بشرية تؤثر عليها سلباً أو إيجاباً، ورحمة الله تعالى تامة غير متأثرة بنوازع أو عواطف تؤثر على الحكم التكليفي، والله أعلم.

    ***

    محب الصلاح
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شيخي الفاضل وسيدي الأحب
    أستفسر عن قولكم أن العذاب سيكون في القبر وأما يوم المحشر فإما إلى نار والخلود فيها وإما إلى جنة والخلود فيها...
    سيدي هل ثبت لديكم عذاب القبر بما رأيتم فقط أم أن له ما يقويه من القرآن الكريم أو السنة النبوية فإذا كان مما رأيت فهل يسعني أنا مثلا ( محب الصلاح ) أن أنكر عذاب القبر على اعتبار أني لم أرى ما رأيتم ولا يلزمني ما رأى غيري بل حتى إن رأيت أنا حوادث في القبور هل يمكن أن تنسحب على باقي الأموات.. !
    في الحقيقة أنني قرأت عدة أطروحات ينفون عذاب القبر ولديهم أدلة قرآنية والخلاف والجدال قديم بين المتكلمين حتى عند الإباضية فقد نقل الجعبيري في كتابه البعد الحضاري أقوالا للإباضية لا يقولون بعذاب القبر..
    فكيف ثبت لديكم سيدي !

    الجواب: الحقّ في نظري أنّ في القرآن العظيم بعض آيات مجملة تحتمل إثبات عذاب القبر وتحتمل غير ذلك، ومنها:
    قَوْلُهُ تَعَالَى: ((وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمْ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ))
    وَقَوْلُهُ جَلَّ ذِكْرُهُ: ((سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ))
    وَقَوْلُهُ تَعَالَى: ((وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ))
    والأحاديث الواردة في الاستعاذة من عذاب القبر كثيرة جدّاً، وفي الصحيحين عددٌ منها، وهي بمجموعها تعطي طمأنينة. لكن أنا قلت: إني شاهدت ذلك حسياً زيادةً في التأكيد على ثبوت عذاب القبر في نظري، وما رأيته لا يلزم أحداً، فأنا لست بمشرع.
    وكان ينبغي أن أشير إلى هذا قبل ما قدمته من المشاهدة الشخصية، فأستغفر الله العظيم.
    ولا أرى لمؤمن أن ينفي عذاب القبر، لكون المتكلمين وغيرهم نفوا أو اختلفوا لأنّ القدر الوارد في الصحاح الثلاثة (البخاري ومسلم وابن حبان) كاف لترجيح دلالة الآيات السابقة ومثيلاتها على أنّ المقصود بها عذاب القبر.
    على كلّ حال كلامي كله مطارحات، والأمة لن تترك تعصبها لا لي، ولا لغيري.
    2- شيخي قضية التواتر وعددها قضية شائكة جدا هل بينت لنا ما هو العدد الراجح في التواتر !
    إذا جاء متن حديث عن خمسة من كبار الصحابة يترجح أنّ أحدهم لم يأخذ عن الآخر بأسانيد حسنة لذاتها فما فوق، فأنا أعدّ هذا من المتواتر.
    أما صغار الصحابة، فجميعهم تلقوا العلم عن الكبار، ولم يبينوا لنا عمّن تلقوا فلا أعتدّ بعددهم في التواتر!
    وقد قال بذلك أناس من قبل، لكني رأيت أنّ أقصى ما أمر الله به من الشهود أربعة مع المدعي، ومن العلماء من يقول: المدعي من الأربعة، وبهم تزهق روح مؤمنة، فكأنّ هذا أقصى ما يراد من الطمأنينة، وعليه أسير في مؤلفاتي وأنا أعرف موارد الإشكالات والاعتراضات عليه، لكن ليس هناك أفضل منه. والمعمول به في المصادر من دعاوي التواتر فيما أعلم؛ هو أن ينصّ إمام من الأئمة على أنّ هذا الحديث متواتر، فتلحقه الأمة كلها، وهذا خطأ فاحش.
    3- أستاذي قضية الكرامات وليس الآيات التي ذكرها الله في كتابه العزيز بل ما نقلها بعض المؤلفين في كتبهم عن الصالحين هل يمكن أن ينكرها مسلم على اعتبار أن مصادرها ليس بالمصادر القطعية.
    الجواب: من جهة الإلزام؛ لا يلزم مؤمناً اعتقاد صحتها، لكن لا يجوز له تكذيب عالم مصنف أوردها عن ثقات عنده، والفرق بين الأمرين لا يخفى.
    نعتذر شيخنا عن كثرة الأسئلة ولكنها فرصة ثمينة لا تعوض بأنكم بيننا...
    الجواب: حيهلا بكم جميعاً، وأسأل الله أن يجعل فيما نقوله نفعاً لبعض عباده.

    ***

    الفلق:
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سوريا اليوم تزج مع إيران في خانة دول الممانعة مما يضفي تعبئة شعبية لمواقفها الخارجية على الرغم من الاستبداد الذي كان يقوم به الحزب الحاكم بقيادة الراحل حافظ الأسد... النظام لم يتغير والوجوه بقيت كما هي ولكن هناك شعور عام بأن الوضع بات أفضل بكثير بقيادة بشار الأسد...
    - ما طبيعة العلاقة بين حركة الإخوان السورية و السلطة البعثية؟ وهل التحالف بينهما - إن وجد - ضرورة مرحلية أم *خيار استراتيجي؟

    الجواب: خرجت من سوريا بتاريخ (14/7/1975م) وعليه فأنا لا أعلم كثيراً عن سوريا. بيد أن المعروف لدى الجميع أنّ النظام العالمي كله علماني، والنظام السياسي في سوريا نظام دولة من الدول العلمانية بالتأكيد، وشرقنا العربي ليس فيه ديموقراطية -وأنا لا أعترف بها- ودوله كلها جبرية دكتاتورية، وكلّ دولة تريد أن تفرض ما تريد؛ لأن كل حاكم في ذاته يقول: ((ما أريكم إلا ما أرى)) وكلهم في ذاته يقول: ((أنا ربكم الأعلى)).
    وليس الإخوان المسلمون ابتداءً، وإنما مجموعات الشيخ مروان حديد، هم الذين بدأوا الصراع مع الدولة في سوريا، وقد حذرتُهم بأنّ هذا حرام!
    لكنّ قائد الإخوان المسلمين في سوريا في عام (1978م) نزل من الخليج إلى سوريا وتضامن معهم وزودهم بالمال، وأشعل نار الفتنة وخرج! وصار ما صار!؟
    وإلا فإن برنامج الإخوان المسلمين الأساس؛ هو الوصول إلى الحكم عن طريق الديمقراطية فقط!! لكن غباء ذلك القائد السياسي؛ هو الذي دمّر الإخوان في سوريا، ودمّر البلد وأبقانا مشردين حتى اليوم- هذا إذا أحسنا الظنّ به، وهيهات؟؟!
    - كيف تقيم الدعوة في سوريا بشكل عام وهل في احتضان مشروع المقاومة أثر في اتساع الدعوة؟
    الجواب: معلوماتي عن الداخل السوري قليلة جدّاً، وأنا إذا تحدثت عن الدعوة، فإنما أتحدث عن الدعوة إلى الله بعودة عباده إلى دينهم، ولا أتحدث عن دعوة سياسيّة، فأنا لا صلة لي من قريب ولا بعيد بأيّ حركة سياسيّة، وأرى العمل مع جميع الحركات السياسيّة التي أعرف عنها اليسير غير مرغوبٍ فيه شرعاً!
    - يقال - وأعتذر على هذا الكلام - بأن ثلث الشعب السوري يعمل في المخابرات، فما حقيقة هذه المقولة؟ وكيف تقيم حرية التعبير عن الرأي في البلاد؟
    الجواب: كل البلاد العربية أعداد أجهزة المخابرات والجواسيس فيها هائلة، وهي التي تتحكم بمصير البلد وسياستها!
    وقبل عشر سنوات من الآن رغبت أن أدرّس في جامعة من جامعات بلد مجاور لسوريا، فاستدعتني المخابرات مثلما استدعت عشرات غيري من المتقدمين، وكان شرطهم الوحيد للعمل في بلدهم أن أتعاون مع مخابرات تلك البلد! ولما رفضت هذا الشرط القذر؛ بقيت حتى اليوم بدون عمل.
    وهذا هو الحال في جميع البلاد العربية، فلم تخصيص سوريا وحدها؟
    أعتذر على طبيعة الأسئلة ولك كل الحق يا دكتور في الامتناع عن الإجابة عليها
    الجواب: أنا أجيب على كل ما تسألون ولا يهمني شيء، فقد مضى من عمري (62) سنة قمرية، فماذا يريد أعدائي فليفعلوا!

    ***

    أحمد العماني:
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً ومرحباً بالشيخ عداب الحمش ووفقك الله إلى ما يحبه ويرضاه.
    بارك الله بك ولك وعليك وحياك المولى أجمل تحية.
    س1 / أستاذنا الكريم قرأت أن من كتبكم " الإمام ابن حبان ومنهجه في الجرح والتعديل " فما هي خلاصة بحثكم حول هذا الموضوع؟
    وما رأيكم في انفراد ابن حبان بذكر أو توثيق رجل يعد في صنف التابعين أو كبار التابعين؟

    كانت رسالتي للماجستير عن ابن حبان، ورسالتي للدكتوراه في أصل وضعها (أقوال الترمذي في نقد الرجال - دراسة تطبيقية في كتابه الجامع) ومجموع صفحاتهما (4200) صفحة. من وراء هاتين الدراستين وغيرهما من دراساتي الحدثية التي تزيد على (8000) صفحة غدوت لا أعتدّ بتوثيق أيّ موثّق؛ لأنّني أشرت على أحد طلابي بكتابة رسالة للماجستير، بعنوان (مصطلح الثقة - مفهومه وتطبيقاته عند المحدثين حتى نهاية القرن الرابع الهجري) فتوصلنا إلى أن دلالة هذا المصطلح ليست حدية ولا دقيقة أبداً، لا عند الإمام الواحد، ولا عند الأئمة!
    ولهذا أضفت في دراساتي شروطاً أخرى لقبول توثيق من أطلق لفظ (ثقة) وليس مجرد ترجمة الراوي في كتاب دعاه كتاب (الثقات) فأضفت شروطاً منها: أن يروى عن المترجم جمع، ويروي هو عن جمع، ويكون له من الحديث ما يستحقّ لفظ ثقة.
    أما أن يروي حديثين أو ثلاثة يوافق فيها ما تواضع عليه أهل السنة؛ فلأجل ذلك أطلقوا عليه لفظ ثقة؛ فلاّ أقبل هذا، ولا أعتدّ به.
    وابن حبان أودع في كتابه الثقات جميع الرواة الذين لم يصلوا إلى حدّ الترك، وكلّ مجهول لم يجرح، فكيف تعتد بترجمة ابن حبان له في الثقات.
    واقرأ كتابي عن (المهدي المنتظر) وكتابي (الإمام الترمذي) تجد تطبيق هذا المنهج، والله يتولاك!
    س2 / ذكرتم أنكم كتبتم بحثاً حول الربيع ومسنده وخلصتم إلى مسند الربيع يشبه الكتب غير المسندة، مثل رياض الصالحين، وأن أسانيد مسند الربيع بن حبيب يصعب الاعتماد عليها؛ للجهالة المحيطة بالربيع نفسه، فضلاً عن غيره، فهل يدل هذا على أنكم لم تجدوا ترجمة للربيع بن حبيب في كتب الرجال؟
    وما تعليقكم حول من زعم أن الربيع بن حبيب قد ذكره غير واحد من المتقدمين في فن الحديث والرجال كالبخاري وابن حبان وابن شاهين وأحمد بن حنبل وغيرهم؟
    وهل بحثكم هذا قد طبع أم لا؟

    الجواب: بل قد وجدت ترجمة لثلاثة كلٌّ منهم يدعى الربيع بن حبيب، لكن ثلاثتهم حسب اصطلاح المحدثين مجهولين.
    ونقدي لمسند الربيع ليس لأنّ الربيع مجهول فحسب، وإنما لأنّ المسند ذاته قد صنفه غير واحد، فيما ترجح عندي من دراسة الأسانيد، وقد تفرد بجملة وافرة من الحديث لا تعرف إلا فيه، وكثير من المتون التي فيه منسوبة لغير راويها من الصحابة في كتب أهل السنة التي عنيت بالأسانيد.
    والبحث فصل من فصول كتابي (مناهج المصنفين في الحديث النبوي) المجلد الخامس الخاص بمصنفات غير أهل السنة، وهو غير مطبوع؛ لأنني لا أجد دار نشر أمينة تنشره، ولأنه يحتاج مراجعة شهر، وليس لدي الآن هذا الوقت وقد اطّلع عليه غير واحد من تلامذتي العُمانيين، بل مسودته موجودة عند بعضهم في عُمان.
    وأنا لست أدري لماذا تحرصون على هذا الكتاب، وغيره من كتب السنة خير منه بمرات ومرات؟ فقط نصرةً للمذهب؟

    ***

    ابن بركة:
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مرحباً بالاستاذ الدكتور: عداب محمود..
    س-هل تعرفت عن قرب بالأساتذة ( زكريا المحرمي، وخميس العدوي، وخالد الوهيبي)؟؟

    قلت سابقاً: إنني لم أتعرف على أحد من علماء عُمان، وكان عليهم هم أن يتعرفوا إليّ بصفتي ضيفاً عليهم.
    وهل اطلعت على مؤلفاتهم؟؟... فإن كان جوابك لا!!! فإني لك ناصح بقراءة مؤلفاتهم وخاصة: الإيمان بين الغيب والخرافة، وأشراط الساعة، وجدلية الرواية للدكتور زكريا، وكتابه الصراع الأبدي كذلك.
    الجواب: قرأت من هذه الكتب جدلية الرواية فقط، وهو كتاب جيد يدلّ على عقل صاحبه، وحبذا لو أرسلتم لنا هذه الكتب، مهما بلغ ثمنها مع الطلاب الذين يدرسون عندنا في الأردن ولكم تقديرنا.
    س- هل نالك شيءٌ من الكرامات الربانية؟؟
    أجل والله لقد أكرمني الله تعالى بكرامات لا تحصى، وله الحمد والمنة، ومن هذه الكرامات أنني كتبت في خدمة ديني أكثر من عشرة آلاف صفحة، أليس هذا إكراماً من الله تعالى؟!
    س-وهل الدكتور عداب يعالج المرضى المصابين بالسحر والشعوذة، بالرقية الشرعية؟؟
    أنا مأذون بالرقية الشرعية من خمسة شيوخ، ولكني لم أفتح هذا الباب ولن أفتحه؛ لأنّ العلم يحتاج إلى أضعاف عمري.
    س-هل رأيت النبي-ص- في المنام، فلا أخفي عليك ياشيخ، بأن لك وجه نوراني يأسر القلوب ويبعث الطمأنينة فيها!! فلعل هذه الأنوار من أنوار آل البيت الأطهار...
    الجواب: بارك الله فيك، وأسأل الله أن تكون أنواراً، ولا تكون صباحةَ وجهٍ فقط ولقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلمّ والصديقة خديجة والسيدة الزهراء وعلي والحسنين وعددٌ من أئمة آل بيتنا الأطهار عليهم السلام، ولله الفضل والمنة.

    ***

    إدريس الرواحي:
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أهلا وسهلا بك شيخنا الفاضل في حارتك العمانية بين أهلك وإخوانك وطلابك
    وشكرا لإدارة الحارة على إضافة علماء العلم من أمثالك وبارك الله فيك ونفع بك الأمة جمعاء

    الجواب:حيا الله أدبك ولطفك ونحن في خدمة طلاب العلم، إن شاء الله دوماً.
    في تعليق سابق لك على مسند الإمام الربيع بن حبيب – رحمه الله - قلت:
    "... مسند الربيع يشبه الكتب غير المسندة، مثل رياض الصالحين، والترغيب والترهيب فأسانيده يصعب الاعتماد عليها ؛ للجهالة المحيطة بالربيع نفسه، فضلاً عن غيره... ".
    وأسألك هنا شيخي العزيز:
    هل حكمت بجهالة الربيع وغيره ؛ لأنه لم يترجم لهم في كتب أهل السنة رغم أن هناك من يشير إلى أنهم قد ذكروا في بعض الكتب الحديثية لأهل السنة؟
    إذا كان الجواب نعم ألا تعتبر ذلك بخسًا بحق الربيع ومن روى عنهم إذا كنا نحكم عليهم بالجهالة بمجرد هذا السبب، رغم أن المؤلفات الإباضية القديمة ذكرت نتفا من سيرهم كطبقات الدرجيني وسير الشماخي، وأهل كل مذهب أولى بالترجمة عن علمائه وأئمته؟
    وهَبْ أن علما من أعلام أهل السنة لم يذكر في كتب الإباضية أيحق للإباضية نعته بالمجهول ؛ لأنه لم يذكر عندهم وهو مترجم له في كتب أهل مذهبه؟

    الجواب: حبيبي الغالي تقدم الكلام على مسند الربيع، وأزيد هنا: كتاب الربيع مثل كتاب الترمذي مثل كتاب أبي داود؛ لأن كثيراً من متون أحاديثه فيهما أما أسانيده فلا يعتمد عليها، وفيه تخليط في الرواية، وعسى أن ننشره قريباً، وعندما تطلعون عليه ربما تعذرونني:
    أيها الحبيب: قالوا عني في العراق: شيعي؛ فقط لأنني أقول: محمد صلى الله عليه وآله وسلّم، وهي الصيغة ذاتها التي استدلوا بها على شتمي للصحابة!!
    فأنا لا ضير عندي أن يقال: إباضي أيضاً، وعليه فأنا لا أنطلق في نقدي من كوني سنياً أبداً، وإنما من المعطيات العلميّة.
    وترجمة طبقات الدرجيني وسير الشماخي للربيع وغيره، وأهل كل مذهب أولى بالترجمة عن علمائه وأئمته؟
    الجواب: لا يخفى عليك أخي أن بين الشماخي والدرجيني وبين الربيع مفاوز، وكتب هذا وذاك غير مسندة، فلو سألنا الشماخي والدرجيني من أين لك هذا؟ ماذا يقول؟
    أرجو ألا تتعصبوا للربيع، فأنا والله لا أتعصب للبخاري ومسلم، ولا لغيرهما، ولا أعتمد حديثاً منهما حتى أخرجه بنفسي، وشأن الربيع ليس أرفع من هذا قطعاً.
    وأشكر لك تواضعك في أن تكون ضيفا عندنا، وكذلك أغبط سعة صدرك في استقبال الأسئلة، ولا غرو في ذلك، فالعلماء لا يملوا من كثرة السؤال بل إنهم يقولون: السؤال نصف العلم كما هو مشهور عنهم.
    الجواب: أسأل الله أن يجمعنا على طاعته ومحبته.

    ***

    بدر بن خميس السعيدي:
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أشكر سعة صدرك وطول بالك تحية من جديد شيخي العزيز:
    1- أذكر قبل سفرك من عمان كنت حريصا أشد الحرص على اقتناء كتاب " جدلية الرواية والدراية عند أهل الحديث " للدكتور زكريا بن خليفة المحرمي، فما رأيكم في الكتاب؟ وما هي ملاحظاتكم عليه؟

    الجواب: الكتاب ماتع طيب، وسجلت على أطرافه بعض الملاحظ، وعهدي به بعيد!
    2- كثر الجدل حول قضية المعراج بين مثبت ومنكر لعدم وجود الدليل الكافي أو عدم ثبوته، ما هي وجهة نظركم حول هذه القضية؟ وهل يكفر أو يفسق من ينكره؟
    بعد الكشوفات الحديثة، لا أرى مسوغاً لإنكار المعراج، فمن أقدرَ الكفرةَ على اكتشاف الكون؛ أقدرُ على إكرام نبيه صلى الله عليه وآله وسلّم برؤيته قبلهم.
    لكنّ في أحاديث المعراج ألفاظاً منكرة، نبهتُ عليها في بحث خاصّ ليس عندي في الأردن.
    وعندي أنّ الذي ينكر المعراج جملة وتفصيلاً صنفان من الناس:
    العالم الأثريّ وغير العالم:
    فالعالم لا يسعه إلا اجتهاده ولو خالفه جميع الناس في غير مواضع الإجماع التام. وغير العالم لا قيمة لمخالفته، وعليه أن يعرف قدر نفسه ويتبع العالم وأنت تعرف يا بدر أنني لا أكفر من يقول: لا إله إلا الله، ويقيم أركان الإسلام مهما صدر عنه من مخالفات اجتهادية.

    ***

    أبو سعاد
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على محمد الأمين وعلى آله وصحبه الميامين
    وبعد:قد تجد مني جفاء..في كلامي ولكنه عتاب ولا يتعدى اختلاف الفكرة بيننا وبينك
    نرحب بك بين أخوانك هنا في منتدى الحارة قسم المسجد

    الجواب: حياك الله، لكن الجفاء من طبع الأعراب، وليس من خصال طلبة العلم.
    يقول الدكتور.محمد نعيم هاني سباعي _أستاذ الفقه وأصوله –الجامعة الأمريكية المفتوحة –الولايات المتحدة الأمريكية في كتابه القانون:
    .."قلت ومن الجدير بالذكر أن من بين من رواه من الأئمة أقدمهم تأليفا،وأعلاهم سندا وهو الإمام الربيع بن حبيب الفراهيدي الأزدي صاحب الجامع الصحيح،وإسناده هكذا:
    أبو عبيدة عن جابر بن زيد هم ابن عباس رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "..."ثم ذكر كلامه في الحديث وكان يعدد روايات هذا الحديث الجليل.
    الأ يعد قولك بجهالة الربيع وما بعده من الرجال..تهفاتا غير مقبول..فهل الإباضية نكرات وشذوذ في هذه الأمة إذا لم يعرف علمائها وأئمتها عند تراجم المزي والذهبي وابن حجر عدا مجهولا عندك؟

    الجواب: الدكتور سباعي على الرأس والعين ما دمتَ استشهدت أنت به، لكن أنت تقول: أستاذ الفقه وأصوله، وعبارته ليست أكثر من نقل عبارة كتبت في أول صفحات مسند الربيع، فما قيمتها علمياً، وهل تثبت شيئاً؟
    وما هي العيوب في صناعة الحديث التي في كتاب الربيع..وهي من الدقة بمكان حتى أنك لا تجد ادعاء لجابر بن زيد بصيغة التحديث أو السماع من لدن فلان الصحابي إذا لم يكن ذاك الصحابي ليس ممن أدركه جابر بن زيد!
    فأتحفنا رجاء بهذه العيوب –حتى نكون على بينة من أمرنا ونرى هل تستحق هذه العيوب النظر أم أنها لا ميزان لها فالفكر حر..لا يحصر في شخص

    الجواب: أدعُ الله أن ييسر طباعة كتاب مناهج المصنفين قريباً، لتتعرف عليها، ربما زال بعد ذلك تعصبك!
    قلت بأن هو علم سني وغير أسانيد أهل السنة فليس لها اعتبار؟
    أنت تعلم شيخي عداب أن مصطلح أهل السنة والجماعة –مثل مصطلح الإباضية – هو مصطلح مخترع مصنوع..أنشأه السياسيون والأمويون وغيرهم حتى يحشروا فيه مؤيدوهم
    والإ أن أهل السنة والجماعة ومن احتواهم هذه المصطلح يضم طوائفا عديدة وأفكارا كثيرة واتجاهات مختلفة متضاربة..يكفي أنك تختلف مع الواهبية في عقائد كثيرة ومع أئمة الحديث المشهورون والذين كثير فيهم عقائد التجسيم والتشبيه..ويكفي اختلاف الصوفية والسلفية والأشاعرة والأحباش وكل يدعي أنه من أهل السنة والجماعة
    ثم أن أهل السنة الجماعة لا ندري متى حصوله في أي زمن؟
    والأسنايد التي ذكرتها اهتم بها الإباضية والشيعة المعتزلة والقدرية والمرجئة وأهل السنة وغيرهم والإ لما وجد أهل السنة والجماعة أسانيد لإباضية وشيعة ومتعزلة وقدرية ومرجئة اضطروا لجلبها وتوينها في كتبهم الصحاح؟!!
    فعند رجوعنا للطبقات العليا لكتب الحديث عند أهل السنة نجد احتوائها لرجال لا صلة لهم بأهل السنة والجماعة الذين عنيتهم؟بل منهم الخوارج والشيع والمعتزلة والقدرية والمرجئة والمشبهة ووغيرهم مما لا يحصى عددهم
    فهذا يعني أن التأليف المنهجي عند أهل السنة بالنسبة لروايات الحديث بدأ متأخرا حوالي نهاية القرن الثاني أو بداية القرن الثالث.

    الجواب: إذا سلمنا لك كلّ ما ذكرت وأنا لست حريصاً على مخالفة أحد، فهل لديكم معشر الإباضية كتاب في الجرح والتعديل والعلل قبل هذه التواريخ التي تذكر؟
    سؤال لاحظت أنك تورد مصطلح السنة والحديث كمترادفين؟
    أليس السنة هي الطريقة التي كان يتعبد بها النبي صلى الله عليه وسلم و الحديث أو الرواية هي
    وقصة عدم تدوين السنة مع القرآن وادعائك بأنهها مسكلة كبيرة جلبت المتاعب..برأيي ينقصها النظر؟
    فالرسول صلى الله عليه وسلم نعم أمر بتدوين أقواله وأفعاله لكنه لم يلزم الناس بكتاب واحدا يتوارثونه؟؟أليس هذا تضييقا عليهم؟

    الجواب: أين أمر ومتى وفي أيّ كتابٍ قرأت هذا؟!
    الأ يحتاج المجتمع النبوي المدني طوال تلك العشر سنوات إلى مراجعات من قبل النبي صلى الله عليه وسلم –وهو بلا شك يوحى إليه- في بعض نواحي الطريقة التي أوحى الله تعالى له أن يتعبد بها؟
    مثل نهيه عن زيارة القبور ثم السماح بها بعد ذلك..والكلام في الصلاة ثم تحريمه بعد ذلك...وغيرها من القضايا المشهورة..الأ تظن أن الله تعالى أخذ الناس بالسياسة لكي يتشربوا المنهج الجديد ويشبعوا منه تطبيقا وتنفيذا ودعوة حسب ما يتطلبه المنهج ومتغيراته طوال فترة النبوة أو المجتمع المدني والذي يمثل الفترة التشريعية..فلم تكن الشريعة دفعة واحدة ولم تكن منجمة محجور عليها التغيير في فترة النبوة..بل هي سياسة الله في العباد أوحاها إلى نبيه لتكون طريقته في العبادة والتوصل إلى مرضاة الله تعالى تحكمها المتغيرات والظروف الحياتية المجتمعية التي جاءت بالتدرج وانتهت بموت النبي صلى الله عليه وسلم،وصلت إلينا "كسنة نبوية" نطبقها كما جاءت ونقيس عليها أحكامنا.

    الجواب: التدرج في التشريع يقول به الفقير عداب، وقلت: أنا لا أقول بالنسخ بالمعنى الأصولي (الإبطال).
    وكيف يمكن للصحابي الذي جاء من عمان مثلا سائرا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم..فيلقاه فيناوله كتابا جامعا في السنة فيذهب به إلى بلاده ثم تحدث متغيرات عديدة يحكم الله بها شريعته المتمثلة في السنة فيبطل ما ذهب به العماني إلى بلاده فيقع الناس في حيص بيص !!
    فقضية تدوين السنة في فترة النبوة –إن كنت تعني ذلك – لا اظنها ستنجح وهذه إرادة الله تعالى في الأمة

    الجواب: أنا لم أقل تدوين السنة في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم، وإنما أقول بعد الرسول ومع تدوين القرآن العظيم.
    وقضية تدوين القرآن الكريم مختلفة عن قضية تدوين السنة النبوية على صاحبها أتم الصلاة والتسليم،ذلك لأن القرآن متعبدون نحن بالتلاوة والحكم..وكلامته وعبارته توقيفية لا يجوز فيها التحريف والتبديل..بينما في السنة فما يهمنا في الدرجة الأولى هو الحكم..سواء كان قولا او فعلا..فلذلك كان حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على تدوين كل آية بدقة بالغة وتحت إشرافه ورعايت –صلى الله عليه وسلم –
    بعض الأسئلة والاستفسارات:
    الأ ترى أن بعض العلماء المنسوبون إلى أهل البيت سواء أكانوا سنة أو شيعة يجعلون من أنفسهم أوصياء على الأمة الإسلامية وكأن الدين نسب دم؟فقد لاحظت فيك هذه الصفة واسمحلي من العبارة.

    الجواب: لا أعلم أحداً من علماء آل البيت - ولا أنا- يرى نفسه وصيّاً على الدين، وإنما نرى أنفسنا مكلفين به قبلك وقبل غيرك، وإثمنا أشدّ إن تركنا مسؤليتنا؟ قال تعالى: ((وأنذر عشيرتك الأقربين)) ونحن عشيرته الأقربون، وقال عزّ وجلّ ((وإنه لذكر لك ولقومك)) ونحن أول وأقرب قومه.
    ولا أدري لماذا أمرك رسول الله بالصلاة علينا في كلّ صلاة، وتعني فيما تعنيه الدعاء لنا، إذا لم يكن علينا المهمة الأكبر في صيانة هذا الدين، لا الوصاية عليه، ولكن الطغاة والظالمين حالوا بيننا وبين مسؤوليتنا بجهلهم وظلمهم ومتابعة الرعاع الطغام لهم طمعاً في دنياهم.
    وأنا قلت: إنني طالب علم، وما أجهله من دين الله كثير، أم غابت عن عيونك من تعصبك للربيع؟
    لقد بدأت – وما زلت- في كتابة نقد الحديث من حيث سنده ومتنه.؟ألأ ترى أن منهج التجريح والتعديل الذي تستخدمه ويستخدمه غيرك من علماء الحديث هو منهج تقليدي جاف..بمعنى أن العالم الفلاني سيدعي الاجتهاد في قضية معينة من روايات متعددة ثم يتوصل أن تلك القضية هي سنة نبوية أو بدعة مارقة..ثم يقوم بإلزام الناس بها ولكن عند النظر إلى معطياته نجد:أنه اعتمد على أقوال يحيى وعلي بن المديني وابن حنبل ولم يخرج عن أقوالهم في الجرح والتعديل بمعنى أن انتهج منهج التقليد..مع أن أقوالهم اجتهادات بشرية يكتنفها الخطأ والصواب..ليس هنا المشكلة ولكن المشكلة في أنه سيلزم الناس بهذه السنة المكتشفة عنده باعتبار أنه ثبتت سندا ومتنا؟ وقد لاحظت ذلك كثيرا عند السلفية المشتغلين بعلوم الحديث..مما أدى بهم إلى تناقض في السنن المدعاة من كل جانب !!
    الجواب: الفقير عداب يرى أن أقوال من ذكرت لها مصداقية وكثير من الأمانة، لكنني سبق أن قلت: أنا لا أعدها مقدسة، ولا بدّ من دراسة كلّ راو على حدته بالمعطيات العلميّة كلها، واقرأ عدة صفحات من كتابي (المهدي) لتعلم أنني أبعد الناس عن الرهبة من أقوال هؤلاء الأئمة.
    وإذا كنت ترى هذه العلوم بكلّ تعب العلماء عليها لا تؤدي إلى الصواب، فما البديل الذي عندك وأنت تدافع عن مسند الربيع الذي لا يداني أدناها؟
    والأ تعتبر حصر السنة في دواوين الحديث..مشكلة أيضا..؟؟ حيث أن الناس في هذا الزمن لا يسعهم الإ التقليد بما جاء في هذه الكتب مع إمكانية وجود روايات أخرى كثيرة لمذاهب إسلامية متعددة لم تدون ولم تلحق بهذه الكتب التي بقيت على قيد الحياة؟
    الجواب: أين هي هذه الأحاديث وأين أسانيدها، أطلعنا عليها، وأرنا جهود العلماء في خدمتها حتى نحترمها. وإذا أردت روايات بدون أسانيد، فكيف تعتمد عليها، وأنت لا تريد الاعتماد على الروايات المسندة
    لماذا جاءت مذاهب الفقهاء القدماء مثل مذهب الأوزاعي والليث وجابر بن زيد وغيرهم متخلفة عن بعض الروايات التي رواها البخاري ومسلم مثلا؟؟؟ أليس هذا دليلا على أن أؤلئك العلماء حجة في أنفسهم ولغيرهم لإدراكهم معطيات شرعية من القرآن والسنة قبل أن يخلق البخاري أو يولد مسلم..مما يشكك في اجتهاد بعض العلماء لادعائهم مخالفة أؤلئك القدماء للسنة النبوية التي باعتبار أنها سنة رويت في البخاري وومسلم !!!!؟؟؟؟
    الجواب: هؤلاء علماء أجلاء وجابر بن زيد إمام جبل، لكن جميعهم مجتهدون يخطؤون ويصيبون، ولا ضير عليهم، لكن هناك قاعدة تقول: ثبت العرش ثم انقش، يعني: أثبت أنّ هذا الكلام للأوزاعي مثلاً حتى نحاكمه إلى كتاب الله والمجتمع عليه لدى المسلمون وغير ذلك.
    أظهرت تشكيكا في قضية الرجم..على الرغم من ذكرك أن الخلفاء رجموا بعد النبي صلوات الله وسلامه عليه لعلمهم بسنيته..؟فكيف يكون ذلك؟
    ثم إذا كان الرجم ثابتا السنة حقا فلماذا يجحد به البعض؟وهل ادعاء البعض أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأتي بأحكام التوراة وأهل الكتاب ليطبقها في أمته صحيح؟والله تعالى يقول "لكل جعلنا شرعة ومنهاجا"؟
    ثم كيف يقلد النبي صلى الله عليه وسلم اليهود في هذه القضية التي تزهق بها الأوراح وتسفك فيها الدماء –والنبي صلى الله عليه وسلم –بأبي هو وأمي – أشد الناس مخالفة لليهود وهو أشد الناس في التحري في دماء أهل القبلة؟
    لا يمكن أن يكون الرجم تقليدا لليهود إذا فكرنا بهذه المعطيات؟؟أم ما قولك شيخنا الفاضل "عداب"؟

    الجواب: حاشا لله أن يكون النبيّ مقلّداً لليهود، وأعوذ بالله أن أكون أنا قلت ذلك!
    إنما قلت: أصح حديث روي في (الرجم) أخرجه البخاري ومسلم، فحكم النبيّ صلى الله عليه وآله وسلّم على اليهوديين بحكم التوراة، قال تعالى: ((وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله)) وحكم الرجم موجود في التوراة حتى اليوم.
    قلت بأنك تؤمن بالكرامات..سؤالي ما نوعية الكرامات التي تؤمن بها؟هل لها ضوابط شرعية عندك؟لأنا رأينا الغادي والرائح يذكر ويروي الكرامات..ووجدنا الغادي والرائح ينكر ما شاء أيضا من الكرامات؟
    تقدم الكلام على هذا.
    روي عن ابن عمر –رضي الله عنه – حديث رفع اليدين المشهور..ولكن اضطرب من ستة أوجه وعنعن فيه الزهري كما أنه معلول بالوقف ووقفه أصح من رفعه كما صرح بها كثيرون؟فما قولك؟
    أختصر عليك الكلام فأقول: مسألة رفع اليدين عند تكبيرات الانتقال، ليس مقتصراً على حديث ابن عمر عند الشيخين، لكن قال الترمذيّ عقب تخريجه (255): وفي الباب عن عمر وعلي ووائل بن حجر ومالك بن الحويرث وأنس وأبي هريرة وأبي حميد وأبي أسيد وسهل بن سعد ومحمد بن مسلمة وأبي قتادة وأبي موسى الأشعري وجابر وعمير الليثي قال أبو عيسى حديث ابن عمر حديث حسن صحيح وبهذا يقول بعض أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم منهم ابن عمر وجابر بن عبد الله وأبو هريرة وأنس وابن عباس وعبد الله بن الزبير وغيرهم ومن التابعين الحسن البصري وعطاء وطاوس ومجاهد ونافع وسالم بن عبد الله وسعيد بن جبير وغيرهم وبه يقول مالك ومعمر والأوزاعي وابن عيينة وعبد الله بن المبارك والشافعي وأحمد وإسحق و قال عبد الله بن المبارك قد ثبت حديث من يرفع يديه وذكر حديث الزهري عن سالم عن أبيه ولم يثبت حديث ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرفع يديه إلا في أول مرة» ا. ﻫ.
    وحديث أبي حميد الساعدي؟أليس ضعيفا سندا أيضا؟ لوجود رجل مجهول؟
    وشكرا جزيلا على حسن القراءة سيدي الشيخ عداب الحمش بانتظار ردودك علينا؟؟ لنتمكن من وضع اسئلتنا واستفسارتنا مرة أخرى طوال فترة الضيافة بإذن الله تعالى.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


    ***

    هذه الوصلة للشيخ عداب -حفظه الله تعالى - لعلها تكون مفيدة
    الحقائق الدرية:مقال في إثبات صحة الجامع الصحيح للإمام الربيع بن حبيب الفراهيدي.
    أخي الفاضل: أنا لست حريصاً على تضعيف مسند الربيع، ولا على تصحيح صحيح البخاري، فأنا الفقير ضدّ التعصب المذهبيّ كله، لكن المعطيات التي بين يدي لا تفيد غير هذا.

    ***

    أبو سعاد
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أسئلة أخرى للشيخ عداب -حفظه الله تعالى -
    أيهما أصح أن نقول "سنة مجتمع عليها " لكي نتجاوز قضية الأسانيد الطويلة في العصورة المتأخرة عن عصر النبوة أم نقول "سنة متواترة " وبذلك سندخل في معمعة الأسانيد كثرتها وقلتها؟

    الجواب: بل نقول: سنة مجتمع عليها؛ إذا توافق عليها أتباع المذاهب المتبوعة (السنة والإمامية والزيدية والإباضية) فقط.
    هل تنتهج في منهجك في نقد الأحاديث منهج معظم المحدثين في أن الرواية التي كثرت أسانيدها في الكتب المدونة -التي توقف الروايات دونها!- يعضد بعضها البعض حتى ولو كانت كل روايات الحديث ضعيفة وبذلك يصحح الحديث ويصبح سنة؟!!
    الفقير يصحح بالمتابعات الصالحة، ولا يصحح بالشاهد الضعيف.
    الأ يعد الرواي ضعيفا إذا كان مجسما مشبها لذات الله تعالى..من أمثلة ذلك ابن خزيمة صاحب كتاب "صحيح ابن خزيمة "؟وإذا كان الجواب لا..فما هو الدليل؟
    الجواب: أخي الفاضل: قد يكون المبتدع ولياً لله تعالى، إذا أخلص لله بما أداه اجتهاده، وكان من أهل الاجتهاد، وبناء على هذا فأنا لا أرى الإباضي مبتدعاً، ولا الإمامي، ولا الزيدي، ولا السلفيّ، ولا السنيّ، وإنما أرى هذا أخطأ في المسألة الفلانية، وهذا أصاب في اجتهادي القاصر.
    في نسخ التلاوة؟هناك من يقول أنه بما أن القرآن الكريم مخلوق فالله تعالى قادر على أن يغير في القرآن الكريم خلال فترة الوحي ما يريد إلى أن يثبت الصورة النهائية للنص الذي يجب علينا ان نحفظه ونطبقه وفيه كان الإعجاز اللغوي الأبدي؟؟فالقرآن مخلوق يجوز عليه ما يجوز على أي مخلوق آخر مع اعتبار أن ما نسخ من التلاوة وبقى من الحكم لا بد أن يطبق كسنة نبوية حتى يثبت الحكم فلماذا هذا التشدد في التشنيع على من قال بنسخ التلاوة،ما قولك؟
    الجواب: القرآن يثبت بالتواتر، فحين تدعي أنّ هذا قرآن؛ يجب أن تقيم البينة عليه، فإذا لم تستطع؛ فليس هو بحديث؛ لأنّ المدعى أنه آية، فكيف تجعله حديثاً؟
    وكيف تفسر أو توجه الآية الكريمة "ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها "؟
    الجواب: إذا عددنا الآية هنا هي العلامة والبينة الكبيرة على الحق؛ فقد خرجنا من الإشكال! وإذا قلنا: إنّ الآية هنا هي الآية القرآنية؛ فهي مسوّرة بشرطها فإذا تحقق الشرط تحقق المشروط، ونحن ندعي أنه لم يتحقق!
    وأليست قضية القراءات نفسها تثبت نسخ التلاوة؟؟فلماذا جاز تعدد القراءات مع ما يكتنفها من اختلافات إعرابية وإملائية ونطقية ولم يجز على نسخ التلاوة ذلك؟
    أليست القراءات اختلافات لفظية بين قبائل العرب؟إذن لماذا يخبروننا أن أحمد بن حنبل كان يحب قراءة نافع ويكره قراءة حمزة؟وكلتيهما من القراءات السبع؟

    الجواب: يا أخي: القراءات ليست اختلافات ألفاظ، إنما هي اختلاف في أداء الألفاظ من إمالة وترقيق وتفخيم ونحو ذلك، فكيف تحشر تحت النسخ؟
    ولماذا كان الكسائي يتخير في القراءات؟؟غريبة؟!
    الجواب: كان يتخير من أوجه الأداء، وكره أحمد أم أحبّ فكان ماذا؟ أحبّ أنت ما كرهه أحمد، وهو المدّ المشبع في قراءة حمزة، والوقف على الساكن قبل الهمز، وهي أوجه أداء، لا استبدال كلمات بغيرها.
    هذا طبعا إذا أغفلنا تلك القراءات المندثرة والآخرى التي رفضت لمخالفتها الرسم العثماني
    ولماذا لم يعد بعضهم "آلم " ونحوها من الحروف في أوائل السور جزءا من القرآن؟
    الجواب: من هذا الذي لم يعدّ (ألم) جزءاً من القرآن. وليس كلّ خلافٍ جاء معتبراً.
    وشكرا جزيلا الشيخ عداب
    العفو يا مولانا!

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي

    ***

    بدر بن خميس السعيدي:
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أعود من جديد:
    وتحية طيبة سيدي الفاضل
    شيخي العزيز كما يقول أحدهم:
    دعني أثمن بالشجار محبي ** أغلى المحبة ما يكون شجارا
    قلتم سيدي:
    اقتباس:
    كتبت عن مسند الربيع بن حبيب بحثاً قارب مائة صفحة، وخرجت كثيراً من أحاديثه، ومن وراء ذلك أقول: مسند الربيع يشبه الكتب غير المسندة، مثل رياض الصالحين، والترغيب والترهيب.
    فأسانيده يصعب الاعتماد عليها؛ للجهالة المحيطة بالربيع نفسه، فضلاً عن غيره، ولعيوبٍ صناعية حديثية يعرفها علماء الإباضية المحدثون.
    أما متونه، فأكثرها موجودٌ في كتب أهل السنة بأسانيدهم، فهذه ينطبق عليها ما ينطبق على نظائرها من المسندات عند أهل السنة
    وما تفرد به الربيع، فيحتاج إلى درس خاص، كالذي ذكرتُه في جواب السؤال الأول من هذه المجموعة.
    لا تثريب عليكم في ذلك لأنكم توصلتم إلى قولكم هذا بالمقدمات والمعطيات التي بين أيديكم، ولا إشكال في ذلك إن شاء الله ولكن شيخي الفاضل:
    1- ألا يعدّ إجحافاً أن نصف الربيع الإباضي بالجهالة وفق منهج الجرح والتعديل السني؟!
    وخاصة أن أهل الحديث يرون أن الإباضية من الخوارج والمبتدعة ورواية المبتدع عندهم فيها ما فيها من الكلام.
    • وأضرب مثالا بمن هو أشهر من الربيع وهو جابر بن زيد الأزدي الإباضي، الذي قال عنه:: " لو نزل أهل البصرة عند قول جابر بن زيد لأوسعهم عما في كتاب الله علما ".
    • وقال تميم بن حدير عن الرباب سألت ابن عباس عن شيء فقال: " تسألوني وفيكم جابر بن زيد ".
    • وساق ابن سعد بإسناده، عن إياس قال: " أدركت البصرة ومفتيهم رجل من أهل عمان جابر بن زيد".
    • وقال ابن سعد: أخبرنا سليمان بن حرب قال: حدثنا حماد بن زيد قال: " ذكر أيوب يوماً جابر بن زيد فعجب من فقهه ".
    • وسئل أيوب هل رأيت جابر بن زيد؟ قال نعم كان لبيباً لبيباً لبيباً.
    • سجن جابر بن زيد فأرسلوا إليه يستفتونه في ال***ى كيف يورث؟ فقال: تسجنوني وتستفتوني؟ فقال: انظروا من أيهم يبول فورثوه.
    • وذُكِرَ – رحمه الله- عند محمد بن سيرين فقال: " رحم الله جابراً كان مسلماً عند الدراهم " يعني كان ورعاً عندهم.
    • وقال أبو بكر ابن أبي خيثمة عن يحي بن معين وأبو زرعه: بصري ثقة.
    • قال العجلي: تابعي ثقة.
    • ووثقه ابن حبان.
    هذا ما قيل عن جابر بن زيد الأزدي الإباضي، فما كان من أهل الحديث إلا النفور من روايته لأنه إباضي أو يرى رأي الخوارج! والدليل على ذلك أنك لا تجد له مرويات عندهم إلا قليلة جدا تصل ( 18) حديثاً في كتب الحديث السبعة، فنجد البخاري مثلاً وهو يعد كتابه أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى على الاطلاق! – ولا أدري ما هو المقياس في ذلك حينما يوصف كتاباً بأنه أصح كتاب بعد كتاب الله، سواء أكان الربيع أم البخاري أو غيرهما - يروي عنه حديثين فقط بعدة طرق، والمتأمل في متونها يجدها في أمور الفقه!.

    يا بدر! عندك البحث عن مسند الربيع ضمن كتابي (مناهج المصنفين في الحديث النبوي) وكان يجدر بك أن تقرأه ولو مسودة أضيف إليها الكثير قبل هذا الكلام الذي لايقدم ولا يؤخر!
    2- ألا تعدّ الأسباب الخلافية السياسية والذهبية سبباً كبيراً في تجنب الرواية عن الإباضية أو المدارس الأخرى؟!
    الجواب: الأسباب السياسيّة والمذهبية هي التي جعلت البخاري يعرض عن تخريج حديثٍ واحدٍ لجدي موسى الكاظم، وجدي جعفر الصادق، وهما أوثق من ألف راوٍ من رواة البخاري على الأقل! لكن هل أضاع البخاري السنة بإعراضه عن ذلك؟ كلا وألف كلاّ، إنه عرف أنّ الحديث محفوظ عن مداره قبل الكاظم والصادق، فأخرجه من طريق رجل دونهما، اعتماداً على أنّ الحديث محفوظ!
    3- هل يحق لي أن أترجم عن البخاري في كتب تراجم الإباضية؟ والتي سأصفه بالجهالة بعدها على حسب المقدمات والمعطيات التي سأحاكيها، مع البخاري نفسه لم يسلم من لسان بعض أصحابه من أهل الجرح والتعديل، " وقال الخطيب عن سعيد بن عمرو قال: شهدت أبا زرعة الرازي ذكر كتاب الصحيح الذي ألفه مسلم بن الحجاج ثم المصوغ على مثاله - صحيح البخاري، فقال لي أبو زرعة: هؤلاء قوم أرادوا التقدم قبل أوانه فعملوا شيئا يتشوفون به، ألفوا كتابا م يسبقوا إليه ليقيموا لأنفسهم رئاسة قبل وقتها. وأتاه ذات يوم - وأنا شاهد رجل بكتاب الصحيح من رواية مسلم فجعل ينظر فيه فإذا حديث عن أسباط بن نصر، فقال أبو زرعة: ما أبعد هذا من الصحيح يدخل في كتابه أسباط بن نصر، ثم رأى في كتابه قطن بن نصير فقال لي: وهذا أطم من الأول " تأريخ بغداد 4/ 273.
    وقضية خلق القرآن التي كُفّر فيها البخاري واتهموه، وهذا ليس بغريب عليكم سيدي،، يقول الذهلي: " ومن ذهب بعد مجلسنا هذا إلى محمد بن إسماعيل البخاري فاتهموه فإنه لا يحضر مجلسه إلا من كان على مثل مذهبه " لأن البخاري كان يقول بخلق القرآن، ويقول ابن حنبل: " والقرآن كلام الله ليس بمخلوق، فمن زعم أن القرآن مخلوق فهو جهمي كافر، ومن زعم أن القرآن كلام الله ووقف ولم يقل مخلوق ولا غير مخلوق فهو أخبث من الأول، ومن زعم أن تلفظنا بالقرآن وتلاوتنا له مخلوق والقرآن كلام الله فهو جهمي، ومن لم يكفر هؤلاء القوم والقائلين بخلق القرآن وكلام الله فهو مثلهم - كافر -. وقال أيضا: من قال: القرآن مخلوق، فهو عندنا كافر، ولا يصلى خلفه " كتاب السنة لأحمد بن حنبل: 3 / 53.
    هل يحق لي بعد هذا الطعن في البخاري؟
    4- أوليس - شيخي الفاضل- قواعد الجرح والتعديل وضعت من قبل أهل الحديث السني، فهل يلزم خضع المذاهب الأخرى على مناهج وقواعد أهل الحديث السني؟!، كما فعل أهل اللغة حينما وضعوا قواعداً في النحو، والتي كثير منها خالف القرآن الكريم، مما جعل بعضهم يقول: " بالأخطاء النحوية في القرآن الكريم "؟
    شيخي العزيز لا تظن أني متحامل على البخاري حاشا وكلا، فالبخاري والربيع كلاهما لا يشكل عندى قداسة!
    ودمتم بود

    الجواب: أنا لا أرى نفسي مشدوداً لتضعيف الربيع وكتابه، كما لا أرى نفسي مشدوداً لتقديس البخاري وكتابه، لكنها المعطيات العلميّة يا بدر، فهل لديكم كتب في الجرح والتعديل وكتب في النقد قبل القرن السادس؟ والموجود من هذه هل هو مسند يمكن التعويل عليه. لا تجوز المقارنة بين كتب أهل السنة في الصنعة الحديثية وبين كتب غيرهم، إنصافاً وليس تعصباً، أعوذ بالله من التعصب والهوى.

    ***

    الحصان الفضي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل
    ما رأيك في منهج المحدث المغربي محمد عمراني حنشي في تخريج الاحاديث؟

    بارك الله فيه، ولن يضيره قولي: لم أقف له على شيء!

    ختاماً: أنا أعتذر للسادة الإباضية عن قولي في مسند الربيع، حُسباناً مني أنهم أكثر تحرراً من غيرهم، لكنّ الحقيقة المرة أننا كلنا في التعصب شرق!!

    والحمد لله رب العالمين

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي

    ليست المسألة تعصبا فقط ، اظنها مسألة جهل أيضا بما تقوله شيخنا ، فماقلته يحتاج توضيحا أكثر وانت تحيل لكتاب لم يطلع عليه الكثير- وأنت لك رأي وغيرك له رأي .
    وحسب معرفتي فإن شيوخ الأباضية يعتمدون كثيرا على الصحيحين ويعتنون بأحاديثهما ... ،
    توقيع
    أفكارك هي التي تقود مشاعرك

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    5,741

    افتراضي

    نشكرك شيخنا الفاضل ولا أحد يزعم نفي العصبية عنه حتى وإن ادعى غير ذلك فالكمال لله تعالى ..

    فقط أزيد شكري لك شيخنا على سعة الصدر التي تتحلى بها وتأكد شيخنا أنك بهذه الاستضافة رفعت إشكالا كبيرا كان يتبادر إلى ذهني أحيانا في بعض القضايا الحديثية فجزاك الله خير الجزاء وشكرا شكرا شكرا ....
    توقيع
    الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    13

    افتراضي

    أنا مع الشيخ

    في مسئلة الربيع بن حبيب أين تراجم الرجال

    ليس تعصباً الأباضية أخوة ولكن قول الحق يقال للأبن وللأخ وللصديق

    أجماع الأمة على البخاري ومسلم




    ــــــــــــــــــ

    أخي لك أن تضع رأيك ولكن دون تهجم على المريسي ولا على غيره وأتمنى أن لا تدرج وصلات لتلك المواقع التي تفرق بين المسلمين لا تجمعهم ..

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    192

    افتراضي

    [
    [بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على محمد الأمين وعلى آله وصحبه الميامين
    وبعد:قد تجد مني جفاء..في كلامي ولكنه عتاب ولا يتعدى اختلاف الفكرة بيننا وبينك
    نرحب بك بين أخوانك هنا في منتدى الحارة قسم المسجد]
    الجواب: حياك الله، لكن الجفاء من طبع الأعراب، وليس من خصال طلبة العلم.
    ردي حياك الله شيخ عداب ..لست جافيا طالب علم إن شاء الله

    يقول الدكتور.محمد نعيم هاني سباعي _أستاذ الفقه وأصوله –الجامعة الأمريكية المفتوحة –الولايات المتحدة الأمريكية في كتابه القانون:
    .."قلت ومن الجدير بالذكر أن من بين من رواه من الأئمة أقدمهم تأليفا،وأعلاهم سندا وهو الإمام الربيع بن حبيب الفراهيدي الأزدي صاحب الجامع الصحيح،وإسناده هكذا:
    أبو عبيدة عن جابر بن زيد هم ابن عباس رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "..."ثم ذكر كلامه في الحديث وكان يعدد روايات هذا الحديث الجليل.
    الأ يعد قولك بجهالة الربيع وما بعده من الرجال..تهفاتا غير مقبول..فهل الإباضية نكرات وشذوذ في هذه الأمة إذا لم يعرف علمائها وأئمتها عند تراجم المزي والذهبي وابن حجر عدا مجهولا عندك؟[/COLOR]
    الجواب: الدكتور سباعي على الرأس والعين ما دمتَ استشهدت أنت به، لكن أنت تقول: أستاذ الفقه وأصوله، وعبارته ليست أكثر من نقل عبارة كتبت في أول صفحات مسند الربيع، فما قيمتها علمياً، وهل تثبت شيئاً؟
    وما هي العيوب في صناعة الحديث التي في كتاب الربيع..وهي من الدقة بمكان حتى أنك لا تجد ادعاء لجابر بن زيد بصيغة التحديث أو السماع من لدن فلان الصحابي إذا لم يكن ذاك الصحابي ليس ممن أدركه جابر بن زيد!
    فأتحفنا رجاء بهذه العيوب –حتى نكون على بينة من أمرنا ونرى هل تستحق هذه العيوب النظر أم أنها لا ميزان لها فالفكر حر..لا يحصر في شخص

    الجواب: أدعُ الله أن ييسر طباعة كتاب مناهج المصنفين قريباً، لتتعرف عليها، ربما زال بعد ذلك تعصبك!
    ردي :إذا لم يكن الدكتور سباعي على الرأس والعين قبل أن أذكره أنا فأنا لا ألزمك أن تجعله على الرأس والعين بمجرد ذكري إياه
    ننتظر طباعة كتاب مناهج المصنفين ..أو تسرعه لنا بطريقة أخرى ...ولست متعصبا لكني رأيتك متعجلا

    قلت بأن هو علم سني وغير أسانيد أهل السنة فليس لها اعتبار؟
    أنت تعلم شيخي عداب أن مصطلح أهل السنة والجماعة –مثل مصطلح الإباضية – هو مصطلح مخترع مصنوع..أنشأه السياسيون والأمويون وغيرهم حتى يحشروا فيه مؤيدوهم
    والإ أن أهل السنة والجماعة ومن احتواهم هذه المصطلح يضم طوائفا عديدة وأفكارا كثيرة واتجاهات مختلفة متضاربة..يكفي أنك تختلف مع الواهبية في عقائد كثيرة ومع أئمة الحديث المشهورون والذين كثير فيهم عقائد التجسيم والتشبيه..ويكفي اختلاف الصوفية والسلفية والأشاعرة والأحباش وكل يدعي أنه من أهل السنة والجماعة
    ثم أن أهل السنة الجماعة لا ندري متى حصوله في أي زمن؟
    والأسنايد التي ذكرتها اهتم بها الإباضية والشيعة المعتزلة والقدرية والمرجئة وأهل السنة وغيرهم والإ لما وجد أهل السنة والجماعة أسانيد لإباضية وشيعة ومتعزلة وقدرية ومرجئة اضطروا لجلبها وتوينها في كتبهم الصحاح؟!!
    فعند رجوعنا للطبقات العليا لكتب الحديث عند أهل السنة نجد احتوائها لرجال لا صلة لهم بأهل السنة والجماعة الذين عنيتهم؟بل منهم الخوارج والشيع والمعتزلة والقدرية والمرجئة والمشبهة ووغيرهم مما لا يحصى عددهم
    فهذا يعني أن التأليف المنهجي عند أهل السنة بالنسبة لروايات الحديث بدأ متأخرا حوالي نهاية القرن الثاني أو بداية القرن الثالث.

    الجواب: إذا سلمنا لك كلّ ما ذكرت وأنا لست حريصاً على مخالفة أحد، فهل لديكم معشر الإباضية كتاب في الجرح والتعديل والعلل قبل هذه التواريخ التي تذكر؟
    المذهب الإباضي مذهب عقيدة وفقه بالدرجة الأولى وليس مذهب جرح وتعديل ..فذاك استولى عليه مجمموعة من الناس كان اهتمامهم بالدرجة الأولى الجرح والتعديل لذلك تجدهم قد تخلفوا أيضا في العقيدة والفقه بل وحتى اللغة العربية والأخلاق الفاضلة ..ووكل أسئلتي افتراضية فلم أبين لك موقفي حبيبنا عداب .فلا تعجل علينا ..وعلى العموم اجتهاد أهل الجرح والتعديل في منهجهم يستحق دراسته والاهتمام به واعتبر منهج لا بأس به وجهودهم ممتازة لكن ليس هذا حديثنا
    سؤال لاحظت أنك تورد مصطلح السنة والحديث كمترادفين؟
    أليس السنة هي الطريقة التي كان يتعبد بها النبي صلى الله عليه وسلم و الحديث أو الرواية هي
    وقصة عدم تدوين السنة مع القرآن وادعائك بأنهها مسكلة كبيرة جلبت المتاعب..برأيي ينقصها النظر؟
    فالرسول صلى الله عليه وسلم نعم أمر بتدوين أقواله وأفعاله لكنه لم يلزم الناس بكتاب واحدا يتوارثونه؟؟أليس هذا تضييقا عليهم؟

    الجواب: أين أمر ومتى وفي أيّ كتابٍ قرأت هذا؟!
    ألم تقل بانه كان ينبغي تدوين السنة في كتاب واحد...فمن هذا الوصي على المسلمين الذي يخول له هذا ؟؟

    الأ يحتاج المجتمع النبوي المدني طوال تلك العشر سنوات إلى مراجعات من قبل النبي صلى الله عليه وسلم –وهو بلا شك يوحى إليه- في بعض نواحي الطريقة التي أوحى الله تعالى له أن يتعبد بها؟
    مثل نهيه عن زيارة القبور ثم السماح بها بعد ذلك..والكلام في الصلاة ثم تحريمه بعد ذلك...وغيرها من القضايا المشهورة..الأ تظن أن الله تعالى أخذ الناس بالسياسة لكي يتشربوا المنهج الجديد ويشبعوا منه تطبيقا وتنفيذا ودعوة حسب ما يتطلبه المنهج ومتغيراته طوال فترة النبوة أو المجتمع المدني والذي يمثل الفترة التشريعية..فلم تكن الشريعة دفعة واحدة ولم تكن منجمة محجور عليها التغيير في فترة النبوة..بل هي سياسة الله في العباد أوحاها إلى نبيه لتكون طريقته في العبادة والتوصل إلى مرضاة الله تعالى تحكمها المتغيرات والظروف الحياتية المجتمعية التي جاءت بالتدرج وانتهت بموت النبي صلى الله عليه وسلم،وصلت إلينا "كسنة نبوية" نطبقها كما جاءت ونقيس عليها أحكامنا.

    الجواب: التدرج في التشريع يقول به الفقير عداب، وقلت: أنا لا أقول بالنسخ بالمعنى الأصولي (الإبطال).
    حسن ..
    وكيف يمكن للصحابي الذي جاء من عمان مثلا سائرا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم..فيلقاه فيناوله كتابا جامعا في السنة فيذهب به إلى بلاده ثم تحدث متغيرات عديدة يحكم الله بها شريعته المتمثلة في السنة فيبطل ما ذهب به العماني إلى بلاده فيقع الناس في حيص بيص !!
    فقضية تدوين السنة في فترة النبوة –إن كنت تعني ذلك – لا اظنها ستنجح وهذه إرادة الله تعالى في الأمة

    الجواب: أنا لم أقل تدوين السنة في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم، وإنما أقول بعد الرسول ومع تدوين القرآن العظيم.
    وقضية تدوين القرآن الكريم مختلفة عن قضية تدوين السنة النبوية على صاحبها أتم الصلاة والتسليم،ذلك لأن القرآن متعبدون نحن بالتلاوة والحكم..وكلامته وعبارته توقيفية لا يجوز فيها التحريف والتبديل..بينما في السنة فما يهمنا في الدرجة الأولى هو الحكم..سواء كان قولا او فعلا..فلذلك كان حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على تدوين كل آية بدقة بالغة وتحت إشرافه ورعايته –صلى الله عليه وسلم –
    تدوين القرآن العظيم معنا كان في عهد الرسول صلى الله وعليه وسلم فهو كان يملك الحق في ذلك ليس غيره ولا معصوم بعده

    بعض الأسئلة والاستفسارات:
    الأ ترى أن بعض العلماء المنسوبون إلى أهل البيت سواء أكانوا سنة أو شيعة يجعلون من أنفسهم أوصياء على الأمة الإسلامية وكأن الدين نسب دم؟فقد لاحظت فيك هذه الصفة واسمحلي من العبارة.

    الجواب: لا أعلم أحداً من علماء آل البيت - ولا أنا- يرى نفسه وصيّاً على الدين، وإنما نرى أنفسنا مكلفين به قبلك وقبل غيرك، وإثمنا أشدّ إن تركنا مسؤليتنا؟ قال تعالى: ((وأنذر عشيرتك الأقربين)) ونحن عشيرته الأقربون، وقال عزّ وجلّ ((وإنه لذكر لك ولقومك)) ونحن أول وأقرب قومه.
    ولا أدري لماذا أمرك رسول الله بالصلاة علينا في كلّ صلاة، وتعني فيما تعنيه الدعاء لنا، إذا لم يكن علينا المهمة الأكبر في صيانة هذا الدين، لا الوصاية عليه، ولكن الطغاة والظالمين حالوا بيننا وبين مسؤوليتنا بجهلهم وظلمهم ومتابعة الرعاع الطغام لهم طمعاً في دنياهم.
    وأنا قلت: إنني طالب علم، وما أجهله من دين الله كثير، أم غابت عن عيونك من تعصبك للربيع؟
    سامحك الله ,..,,كأنك استشطت غضبا ..حتى عيرتني بالربيع !!!

    كثيروون كثيرون الأوصياء من آل البيت يا عزيزي الشيخ عداب ..الأ نعيش الواقع ؟
    كلهم يدعي القيادة والريادة ..ويجيشون ويقيمون ويقعدون ..
    برأيي أن من أعظم البلايا في هذه الأمة ..هو ادعاء المنسوبون إلى آل البيت الحق في الخلافة ..فمنذ أن بدأوا في ذلك الأمة في تدهور,,,الإسلام ليس نسب دم عزيزي الشيخ عداب .. أرجو أن تتفهم الوضع

    فكم من الدول التي جرت بينها الدماء بحجة القرابة من الرسول -صلى الله عليه وسلم ؟انت تحفظ التاريخ أكثر مني

    بخصوص الصلاة عليك ...
    فاسمحلي أنا لا أخصك بالصلاة في التحيات !!..."الآل" معنا هم أتباع محمد الصالحون
    أما إذا ذكرت بني هاشم وأشرت إلى التسب فتلك قضية أخرى
    وآل البيت هم كغيرهم من الناس فيهم الصالح والفاسق ولو كان لهم حق لكان اليهود لهم حق أيضا لأنهم آل ابراهيم !!..



    نعود لأمر الربيع بن حبيب رحمه الله

    أقول جهالة الربيع هذه احتفظ بها لنفسك شيخنا عداب ..فلا يلزمنا
    فالإمام الربيع بن حبيب إمام بارز من أئمة الإباضية بل قد ترأس الإباضية بعد وفاة شيخه أبي عبيدة
    وله مؤلفات غير المسند مثل "آثار الربيع " و"كتاب الحجة على مخالفيه"
    ولتلامذته مؤلفات أيضا ملأوا بها أقوال الربيع رحمه الله ...يكفي أن تنظر إلى "مدونة أبي غانم الخراساني "
    وتلامذته أيضا بثوا أقواله وفتاويه وراواياته ..تجدها في الكتب الفقهية الإباضية

    والشماخي والدرجيني ..هم خلف لأؤلئك السلف ..أظن أن المعلومة وصلت ..هل تظن أن اشماخي والدرجيني كانوا يذكرون الربيع عبثا ؟؟


    عموما نتمنى وصول كتابك أو -بالأحرى - موضوعك عن المسند ..وقد ذكرت بعض الانتقادات مثل أن روايات الصحابة في مسند الربيع ليست هي في كتب أهل السنة مما يعني التخليط
    فأنا أحيلك إلى مشاركة سابقة في هذه الاستضافة ..حيث أشرت إلى إشكالية روايات صغار الصحابة ..أتظن أن ابن عباس لا يعلم الإ ما رواه أهل السنة ؟؟

    انت تعلم أن المسند معظمه من روايات صغار الصحابة كابن عباس وعائشة وأنس بن مالك عبدالله بن عمر ؟؟ ونضيف إليهم أبو هريرة وإن لم يكن صغيرا لكنه أخذ الأحاديث ممن هو أقدم منه صحبة أو ممن هو في صحبته ..أو حتى ممن هو أصغر منه إذا كان الأصغر مواظبا على طلب الحديث
    وهكذا بانسبة لابن عباس وعائشة وأنس وابن عمر رضي الله عنهم
    فقضية أن هذا الحديث في المسند من رواية ابن عباس وفي غيره ليست من روايته لا تسعفك عزيزي الشيخ عداب ..نظرا لأن ابن عباس لم يروي الإ أربعة أحاديث فقك مباشرة من الرسول صلى الله عليه وسلم كما يقول المحدثون والباقي من مراسيله عن طريق الصحابة الآخرون ممن هم أقدم منه أو في سنه أو حتى أصغر منه ..فهذه من تلك عزيزي !! وجابر بن زيد لم يدرك الإ أواسط الصحابة وصغارهم فلم يدرك أبا بكر وعمر أليس كذلك ؟ عسى ان تكون المعلومة وصلت ؟

    فليس غريبا أن ترى التبادل بين الرواية الواحدة بين أصاغر الصحابة ..هذا والله أعلم

    والبخاري ومسلم والترمذي وأبو داود وغيرهم ..لم يشترطوا حصر الأسانيد كلها ..بل اشترطوا ..انتقائها بدقة حسب معطياتهم
    ولذلك فقد اعترفت انت بتحاشي البخاري أجدادك مثل الكاظم وجعفر الصادق ...ألن نجد في حالة روى عنهم البخاري روايات جديدة عن صحابة جدد وخاصة من أهل البيت ؟

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •