ss

الأستاذ الدكتور عداب محمود الحمش ضيفا على المسجد

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,080

    افتراضي الأستاذ الدكتور عداب محمود الحمش ضيفا على المسجد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    تستمر الحارة في مسلسل ضيافاتها المثيرة، فتارة مثقف وتارة أديب وتارة فنان.... أما هذه المرة فالضيف عالم متمرس في علوم الحديث الشريف، يشاركنا من أحد الأحياء المحيطة بالجامع الأموي.

    ضيفنا - أيها الزوار - هو الدكتور عداب الحمش وهو عالم سوري متمرس حضر إلي السلطنة ودرس فيها عاما واحد بمعهد العلوم الشرعية ...

    الدكتور عداب له مؤلفات كثيرة أغلبها في علوم الحديث الشريف، الذي كثر اللغط حولها في الساحة الدينية الآن حيث يرى البعض أن المنهج القديم لم يف هذا العلم حقه من حيث البحث والتمحيص والاكتفاء بصحة السند دون النظر إلى المتن في حين يرد الطرف الآخر على عكس ذلك بالقول بأن العلماء فندوا ما هو ضعيف وسقيم من الروايات وأن منهجهم هو المنهج الصواب وما سواه لا يعدو كونه دخيلا على الشريعة الإسلامية ومستورد من خارج حظيرة الإسلام.

    نتطلع إذن من خلال استضافة الدكتور التعرف على الخلاف بين الفريقين والرابط بينهما، علنا نصل إلى نقطة الإشكال وسبب الخلاف والطريقة المثلى للموائمة بين هذه المناهج المختلفة.

    للدكتور عداب موقف من روايات المهدي المنتظر سواء كانت سنية أو شيعية، ولمن أراد الاستزادة فإن الدكتور وضع فكره حول القضية في مؤلف بعنوان " المهدي المنتظر المهدي المنتظر في روايات أهل السنة والشيعة الإمامية دراسة حيديثية نقدية" أثار به ضجة لم تخمد بعد.

    يميل الشيخ إلى ضعف الروايات في الطرفين لأنها في رأيه لا ترقى للصحة وما صح منها ليس صريحا في المهدي المتعارف عليه روائيا ... سنعرف المزيد حول هذا الأمر خلال الحوار.

    ومن جانب آخر فإن للدكتور عداب مواقف واضحة اتجاه بعض التحركات السياسية التي تمس العالم الإسلامي والعربي بشكل خاص، ولربما يتحفنا ببعض هذه الآرآء.

    ضيفنا بين أيديكم أيها الإخوة والأخوات الكرام.

    الدكتور عداب محمود الحمش .. أهلا وسهلا بك!

    ستكون الاستضافة من تاريخ 15 / 10 / 2009 إلى 20 / 10 / 2009 ولا مانع من الاستزادة في المدة إن استدعى الأمر ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,080

    افتراضي

    -الاسم والنسبة: عداب بن السيد محمود بن السيد إبراهيم بن الشيخ محمّد "الحَمْش" آل كنعان الحسيني الرضويّ نسباً النعيميّ قبيلةً الحمويّ.
    -والدته المقرئة خديجة بنت محيي الدين بن فارس آل مغني باشا النَشْتَر الأيوبيّة الحمويّة.
    -ولد صاحب السيرة هذه في حماة – سوريا بتاريخ (11/12/1949).
    -الجنسية: عربي سوري.
    -الدين: مسلم
    -الشهادات العلميّة:
    -حصل على درجة (دكتوراه فلسفة) في الشريعة الاسلامية، تخصص دقيق (الحديث وعلومه) من كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد عام (1998م) بتقدير عام ممتاز.
    -حصل على درجة الماجستير في الشريعة الإسلامية، تخصص دقيق (كتاب وسنة- الحديث وعلومه) من جامعة أم القرى عام (1986م) بتقدير عام ممتاز
    -حصل على درجة البكالوريوس في الشريعة، تخصص دقيق (كتاب وسنة ) من جامعة أم القرى للعام الدراسي (1981م) في ثلاث سنوات ، بتقدير عام ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى- الترتيب الأوّل.
    -حصل على إجازة علمية في العلوم الإسلامية (المعقول والمنقول) من فقيه العراق الدكتور مصطفى الزلمي الشافعيّ، وحصل منه على إجازة عامّة في الفتوى.
    -حصل على إجازة علمية في العلوم الإسلامية (المعقول والمنقول) من الشيخ محمد صالح العبيدي الأعظميّ الحنفيّ، وحصل منه على إجازة في الفتوى على المذهب الحنفيّ.
    -حصل على إجازة علمية في العلوم الإسلامية (المعقول والمنقول) من الشيخ محمد علي المراد الحمويّ، وحصل منه على إجازة في تعليم المذهب الحنفيّ، وعلى إجازة روحية خاصة.
    -حصل على إجازة في القراءة والإقراء من معهد القراءات في حماة (رواية حفص).
    -حصل على إجازة في القراءة والإقراء من شيخ مقارئ جامع الإمام الحسين في القاهرة (رواية حفص).
    -حصل على إجازة حديثيّة علمية من السيّد محمد عبد اللطيف سالم التجاني القاهريّ، وحصل منه على إجازة علمية في الفتوى، وأفتى بين يديه مدّة من الزمن عام (1977م).
    -حصل على إجازة حديثية علمية من الشيخ عبد الله الغُماريّ.
    -حصل على إجازة حديثية علمية من الشيخ محمد ياسين الفطاني.
    -حصل على إجازة حديثيّة علمية من الشيخ إبراهيم بن داود الفطاني المكيّ

    - الدّرجات العلميّة:

    -أعدّ أبحاث الأستاذية الستّةَ التي قدمها إلى رئاسة جامعة صدام، ثم سافر من العراق وحصل ما حصل، وأوقف كلّ شيء بشأنها؛ لأنّ صاحب السيرة ليس على رأس عمله!
    -حصل على درجة (أستاذ مساعد= أستاذ مشارك) من جامعة صدام أيضاً عام (1996م).
    -حصل على درجة (مدرّس= أستاذ مساعد) من جامعة صدام للعلوم الإسلامية عام (1992م).
    -حصل على درجة (مدرّس مساعد- محاضر) من جامعة أمّ القرى عام (1988م).

    - الخبرات العمليّة:

    -عمل منذ (1/9/2004م) مديراً لمركز صالح كامل لخدمة الكتاب والسنة –فرع عمّان ولا يزال على رأس عمله.
    -عمل أستاذاً زائراً في معهد العلوم الشرعية بمسقط-عُمان للفصل الدراسي الأول (2003-2004م) واعتذر هو عن متابعة العمل.
    -عمل باحثاً مشاركاً غيـرَ متفرّغ في مركز البحوث العلميّة (مبدأ) بجامعة صدّام للعلوم الإسلامية (1998-2002م).
    -عمل مدرّساً وأستاذاً مساعداً متفرغاً في جامعة صدّام للعلوم الإسلامية للأعوام (92-1996م).
    -عمل مدرّساً مساعداً (محاضر) في جامعة أمّ القرى- فرع الطائف للأعوام (87-1991م).
    -عمل مدرّساً مساعداً (محاضر غير متفرغ) في دار الحديث الخيرية المكية (مستوى جامعي) للأعوام (84-1987م).
    -عمل مُعلّماً في المرحلة المتوسطة والثانوية في سوريا من عام (1970-1975م) في محافظات دمشق وحماة والرقة، وعمل عاميّ (74-1975) معلّماً في المعهد الشرعي الديني في حماة أيضاً.
    -عمل إماماً ومدرّساً دينياً عامّاً وخطيباً متطوّعاً في غضون ثلاثين سنة، في سوريا والعراق ولبنان والأردن والكويت.

    - الخبرات الإداريّة:

    -تولى رئاسة لجنة الكتاب والسنة بقسم الشريعة بكلية التربية بالطائف (88-1991م).
    - تولى رئاسة اللجنة العلمية بكلية الدعوة والفكر في جامعة صدّام للعلوم الإسلامية (94-1996م).
    -كان عضو مجلس القسم في كلية التربية في الطائف، وفي جامعة صدام، مدة عمله فيهما.
    -كان عضو اللجان التربوية والانضباط، في دار الحديث الخيرية بمكّة المكرّمة، وفي كلية التربية في الطائف، وفي جامعة صدام للعلوم الإسلامية.
    -كان عضوَ لجنة تطوير المناهج الدراسية في كلية التربية بالطائف، وفي جامعة صدام.

    - الأبحاث العلمية الدراسيّة:

    - أقوال الترمذيّ في نقد الرجال- دراسة تطبيقية في كتابه الجامع (دكتوراه) (1998م).
    - الإمام ابن حبان ومنهجه في الجرح والتعديل (رسالة الماجستير) (1986م).
    -الصهيونية العالمية- نشأتها وأطماعها ووسائل مقاومتها (بحث تخرّج البكالوريوس) (1981م).




    - أبحاث الترقيات العلمية:


    - أبحاث الأستاذية الناجزة التي لم تحكّم بسبب ظروف العراق:

    1- المهدي المنتظر في روايات أهل السنة والشيعة الإمامية (550) صفحة.
    2- الوحدان من رواة الصحيحين ومروياتهم في كتب السنة (760) صفحة.
    3- المجهولون ومروياتهم في الصحيحين (125) صفحة.
    4- المهملون من شيوخ البخاري ومروياتهم في جامعه الصحيح (470) صفحة.
    5-مناهج المصنّفين في النسخ (275) صفحة.
    6- دعاوى النسخ في القرآن الكريم (720) صفحة

    أبحاث درجة أستاذ مشارك (مساعد):

    7- ضرورة الاقتصار على الأحاديث الصحيحة في العملية التربوية [بحث محكّم].
    8- من الحكم الربانية في اختيار العرب لحمل رسالة الإسلام الخالدة [بحث محكّم].
    9- مدى إفادة القرطبي من تنوع القراءات في التفسير [بحث محكّم].
    10- منهج القرآن في حوار الأديان [بحث محكّم].
    11- منهج القرآن في ذكر الرحمن [بحث محكّم].

    أبحاث درجة أستاذ مساعد (مدرّس):

    12- التحقيق في بعض أوهام الجمع والتفريق عند المحدثين [بحث محكّم منشور].
    13- النور المحمدي بين هدي الكتاب المبين وغلوّ الغالين [بحث محكّم منشور].
    14- الشعر في الإسلام: دور الشعر في خدمة الكتاب والسنة [بحث محكّم منشور].

    - الجوائز العلميّة:

    - حصل صاحب السيرة على الجائزة الأولى في مسابقة البحوث التربوية بالمملكة العربية

    السعودية للعام (1979م) وكان عنوان البحث: البرامج التطبيقية في التعليم وأثرها في تطوير الخبرات التربوية (200) صفحة.

    - وحصل على الجائزة الأولى في مسابقة البحوث التقنيّة بالمملكة العربية السعودية للعام (1981م) وعنوان البحث: إعداد الطالب الجامعيّ للإسهام في التنمية الشاملة (225) صفحة

    - وحصل على أربعة جوائز بحثيّة على مستوى جامعة أمّ القرى:

    - منهج الإسلام في بناء المجتمع المسلم (الأوّل).

    - الإسلام والتحديات الفكرية المعاصرة (الأوّل)

    - أثر الالتزام الديني على تقدّم الطالب الدراسيّ (الأوّل)

    - أحكام مرتكب الكبيرة عند المدارس الإسلامية الكبرى (الأول).

    - وحصل على جوائز الشاعرِ الأوّل في جامعة أمّ القرى خمسَ سنوات متوالية (1979-1984م) كما حصل على جائزة واحدة في القصة القصيرة (الثاني) وجائزة واحدة في الكتابة المسرحية (الثالث).

    - الكتب المطبوعة:

    - ثعلبة بن حاطب.. الصحابي المفترى عليه طبعة خامسة.
    - الإمام الترمذي ومنهجه في كتابه الجامع (الدكتوراه) طبعة أولى (3 مجلدات) (نفد).
    - المهدي المنتظر في روايات أهل السنة والشيعة الإمامية. طبعة ثانية (نفد).
    - محاضرات في علم تخريج الحديث ونقده. طبعة ثانية (نفد).
    - رواة الحديث الذين سكت عليهم أئمة الجرح والتعديل طبعة ثانية (نفد).
    - الشعر في الإسلام (دور الشعر في خدمة الكتاب والسنّة) طبعة أولى (نفد).
    - النور المحمدي، بين هدي الكتاب المبين وغلوّ الغالين طبعة أولى.

    -كتب جاهزة للطبع:

    أكثر مؤلفات صاحب الترجمة وأبحاثه جاهزة للطبع، وتنتظر الوقت لإخراجها ووجود دار نشر أمينة تطبعها، أو تعيد طباعتها! ومنها:

    - الإمام ابن حبان ومنهجه في الجرح والتعديل خمسة مجلدات.
    - الوحدان من رواة الصحيحين ومروياتهم في كتب السنة مجلد.
    - المجهولون ومروياتهم في الصحيحين (بحث)
    - المهملون من شيوخ البخاري ومروياتهم في جامعه الصحيح (مجلد)
    - مناهج المصنفين في الجرح والتعديل. (مجلد)
    - مناهج المصنفين في الحديث النبوي. المجلد الأول، والمجلد الخامس.
    - مناهج المصنفين في النسخ. مجلد.
    - دعاوي النسخ في القرآن الكريم. مجلدان.

    والحمد لله رب العالمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي

    لكم جزيل الشكر و الامتنان على هذه المبادرة الرائعة ،

    تحية للشيخ عداب ، و عتاب على سرعة الذهاب !

    لقد جمعتني بك أمسية جميلة في منزلك بروي بمعية الأديب العراقي أبوبلال السعيدي قبل سنوات ، تحية لك و شكرا على ما أثريت به العقول في تلك الأمسية الجميلة وعلى ضيافتك الكريمة، وسلام عبِق لشخصك الكريم .

    هل لك يا شيخنا أن تسلط الضوء على ما يلي :

    1- إذا كان لتصحيح السند علمٌ هو الجرح والتعديل فهل هناك علم لتصحيح المتن ؟ و أين هو محل الفلسفة والمنطق من هذا العلم ؟

    2- بين القرآنيين من جهة و السلفيين من أهل الحديث من جهة أخرى وسطُ هو خير ، فهل لك أن تبين لنا ماهو هذا المنهج الوسطي ومن هم رجالاته ؟

    3- ما رأيك في الروايات التي تنسب معجزات مادية للنبي عليه الصلاة والسلام ؟ هل تصح ؟ و ماحكم الاستدلال بروايات من هذا النوع ؟

    4 - هل لك أن تبين لنا ظروف مغادرتك السريعة من السلطنة ولماذا؟




    جزاك الله خيرا ومن أتاح لنا هذه الفرصة السعيدة .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    39

    افتراضي

    نشكر ادارة المسجد على اضافة الدكتور عداب :
    س1/ما هو نظرتكم ك عالم بالحديث لمسند الامام الربيع بما فيه من احاديث سواء من حيث السند اوالمتن
    س2/ قرأت كتابك المهدي ولم اصل الى نتيجة جازمة تدل على اثباتك او نفيك لوجوده
    س3/هل ترى بان السنة حاكمة على القرآن ام العكس
    س4/ من المعلوم ان اهل الحديث في العادة يكونون خشني الطباع حادي المزاج ما السبب يا ترى في ذلك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    5,741

    افتراضي

    نشكر إدارة الحارة على هذه الفرصة الثمينة .. ونرحب بالسيد الدكتور عداب والذي تشرفت بالتتلمذ على يديه لعام واحد وكم تمنينا أن يبقى لأكثر من ذلك لكن الظروف حالت دون ذلك ..

    الشيخ عداب ..

    1- هل صحيح أن أغلب أهل الحديث إن لم يكن جلهم ( من السابقين ) اكتفوا بالسند دون المتن كما أشير أعلاه وإن لم يكن ذلك صحيحا فكيف نفسر وجود روايات تنافي العقل وتخالف القرآن الكريم وكأحاديث التشبيه والتجسيم والتي يصححه أهل الحديث ورايات نزول المسيح و خروج يأجوج ومأجوج وغيرها من الروايات والتي تشبه الأساطير !

    2- ما هو القول الراجح في تفسير رواية ( نزل القرآن على سبعة أحرف ) فعلى ما أذكر أن السيوطي قال أن الأقوال في الرواية تصل إلى أكثر من 30 قولا !

    3- ما هي مؤلفات تعلم نقد المتن الحديثي التي تنصحون بها !

    4- ما قولكم في سلسلة الإمام الربيع كونك حضرت للسلطنة ودرست في صرح علمي فيها !


    لنا عودة شيخنا الفاضل ..
    توقيع
    الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    944

    افتراضي

    أهلا بالأستاذ عداب بين تلامذتك وإخوتك

    سؤالي المتواضع: ما هو موقفكم من الحديث الآحاد الصحيح السند -وفق منهج الجرح والتعديل- والذي يقرر حكما شرعيا ليس له أصل قرآني، هل تقولون بأنه موجب للعمل كما يرى الشافعية والحنابلة أم أنه يصلح للاحتجاج به من باب الاستئناس وليس للإيجاب كما يفهم من منهج أبي حنيفة؟

    المعنى: هل تستقل الرواية الآحاد بالتشريع أم أنها غير مستقلة وإنما تحتاج دائما إلى الانطلاق من أصل قرآني؟

    تحياتي وتقديري.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    258

    افتراضي

    السلام عليكم الشيخ عذاب مو موقفكم من هذه الروايات وخاصة اتجاه تطور العلم الحديث


    1- إذا سقطت الذبابة في إناء أحدكم فليغمسها ؟
    2- ما موقفك شيخنا من روايات نزول المسيح في آخر الزمان ؟
    3- كيف نجمع بين من يقول أن الواجب في القرآن فقط وأن الروايات لا تلزم وبين من يقول الروايات ملزمة سواء كانت آحادية أو متواترة ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، شيخنا العزيز أهلاً ومرحباً بك معنا في منتدى الحارة العمانية.

    دكتورنا الفاضل :
    هناك مقولة حول صحيحي البخاري ومسلم في مسألة قبولهما واعتمادهما كصدر للتشريع الذي لا ريب فيه بعد القرآن الكريم، والمقولة هي : ( تلقته الأمة بالقبول ) أو ( تلقتهما الأمة بالقبول )، والباحث - شيخنا الفاضل - في تفاصيلهما أو في بعض أحاديثهما يجد منها مايقف الشعر وتشيب منه رؤوس الوالدان من هول ما فيهما العجب العجاب! والتي بعضها يسيء بديننا الإسلامي بل تفتح بابا - لأعداء الإسلام - للطعن فيه، فنجد في بعضها - كما هو معلوم لدكم وأنتم فارس هذا الميدان - أحاديث تتهم الأنبياء بالكذب، وتصف بعضهم بالشهوة الجنسية! ، وأحاديث أخرى تطعن في عرض رسول الأمة محمد صلى الله عليه وسلم، ومنها ما تتهمه بالتقصير، ومنها ما تتهمه بنسيان آية من القرآن ! وغيرها الكثير، التي لو جمعت وألفت لأخرجت في مجلدات ومجلدات!

    وسؤالي شيخنا العزيز :

    1- ما هو موقفكم من تلكم المقولة من حيث الجملة والتفصيل ؟

    2- وما موقفكم من الكتابين ؟

    لي عودة


    ودمتم بود
    توقيع


    تعلم يا بني وكن صبورا ** فإن العلم مفتاح ونور

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    104

    افتراضي

    فرصة سعيدة أن نجتمع بعلم كبير في المعقول والمنقول كالدكتور عداب_ونشكر إدارة الحارة على هذه المبادرة الطيبة.
    هناك عدة تساؤلات:

    *سمعنا أنك كنت لاتعلم عن المذهب الإباضي إلا قدرا يسيرا وأغلبه كان مستقى مما ذكر حشوا من بعض الكتاب كالبغدادي والشهرستاني وابن حزم وغيرهم وكان لمجيئك في السلطنة واحتكاكها بمشايخها _بخاصة في المعهد الشرعي_ أثر بالغ في تصحيح نظرتك وقناعاتك. فنتمنى أن تبين لنا تجربتك بهذا الصدد وبخاصة أثر لقاءاتك بسماحة الشيخ.

    *مارأي حضرتكم في حكم خلود مرتكب الكبيرة من الموحدين إذ مر بنا عنوان بحث لك في هذا الميدان.

    *ما موقفكم من مدرستي أهل الحديث وأهل الرأي؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي

    أهلا بالعالم الكبير في نظري الشيخ عداب الحمش لم نرك من قرب ولكن مؤلفاتك تشهد بعلمك سيدي

    السؤال الأول هل صحيح ما يقال أن ما صح عند أبي حنيفة هي 17 حديثا فقط وأين مصدر هذه المقولة سيدي ؟


    سيدي ما قولكم في النسخ في القرآن تلاوة لأنه حقيقة قد نؤمن بنسخ الأحكام بسبب التيسير لكن نسخ التلاوة هذا شيء فيه نظر عند البعض فما قولك سيدي

    نشكر إدارة الحارة على استضافة السيد العلامة عداب

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي

    - ماقولكم في القضايا الخلافية : خلق القرآن ورؤية الله عز وجل في الآخرة وقضية خلود مرتكبي الكبائر في النار؟ باختصار وبدون الدخول في الخلاف المعروف والمشهور
    توقيع
    أفكارك هي التي تقود مشاعرك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,196

    افتراضي

    مرحبا بالاستاذ والشيخ عداب الحمش...

    في الفلسفة:
    -ماذا قدمت الفلسفة للأمة الإسلامية؟؟ وما حجم مانفعها/ومضارها؟؟
    -هل ترى بأن الفلسفة الإسلامية مستقلة عن الفلسفة الإغريقية أم هي الوجه الآخر لنفس العملة؟؟
    -هل استطاعت الفلسفة أن تجيب عن كثير من الأسئلة التي حيرت الإنسان على مر العصور؟؟
    -وما رأيك بمقولة: (العقل قبل ورود السماع) وهل هي حجة قائمة على الإنسان أم ماذا؟؟
    -وما رأيك في من يتهم أبا حامد الغزالي، بأنه قد خلط الحابل بالنابل في علوم الفلسفة، وخلط بين منطق ارسطو، وغنوصية افلوطين والحكماء السبعة؟؟
    -هل ترى وتوافق بأن ابن رشد وكتابه تهافت التهافت، قد كان سبباً في قيام الحضارة الغربية؟؟
    -كيف تحسم بين الجدليات الفلسفية والكلامية بين الامة؟؟ وأين تقف؟؟ ولأي صفٍ تميل المعتزلي/ الأشعري؟؟

    علوم الحديث..,
    - ما مفهومك للسنة النبوية وما هو تعريفها لديك؟؟
    -وما هي ضوابط ومعالم سنة النبي -ص- لديكم؟؟
    -ما هوموقفكم من الروايات الغيبية (التي تتحدث عن عالم الغيب) ما لم يذكر في القرآن عن احداث ذلك العالم؟؟
    -هل تشترطون الأخذ بالحديث أسباب وروده وملابساته ولماذا ذكر؟؟ أم تكتفون بالسند والمتن فقط؟؟
    -هناك تعارض كبير وواضح بين بعض الأحاديث، وما تحتويه!! بين صحيحها وضعيفها وبين صحيحها وصحيحها وبين ضعيفها وضعيفها... فماذا أنتم فاعلون حينها؟؟
    -هل ترى بأن السنة ناسخة للقرآن؟؟
    -هل توافق بأن كل مذهب ذهب بما لديه فرحا من الروايات حتى فروقوا دينهم؟؟
    -ماذا قدمت هذه الأحاديث المدونة للأمة؟؟ بين مضارها/ ومنافعها؟؟

    في العلوم الإسلامية...
    - ما موقفكم من المجاز والحقيقة، في القرآن والسنة؟؟ وأنتم تعلمون بأن ابن تيمية لا يؤمن بالمجاز...وكيف تجمعون بين الفريقين؟؟
    - ما موقفكم من القياس بشكل عام؟؟ وكيف تجمعون بين من أنكره (ابن حزم)، وبين من يأخذ به؟؟
    -ألا ترون بتعدد القراءات في النص القرآن، تحريف للنص ولبعض مفراداته؟؟

    أسئلة عامة...
    -ما سبب هذا الصراع الدامي بين الشيعة والسنة في العراق من وجهة نظركم، أم أن كل قطر عربي يسقط نظامه العلماني لا بد أن تطفوا هذه الأوساخ؟؟
    -وما موقفكم من المقاومة العراقية المنتسبة للإسلام وأساليبها؟؟
    -كيف ترى التيارات الإسلامية اليوم هل هي قادرة على إخراج الأمة من ركودها المتأزم؟؟ وما رأيكم بجماعة الإخوان المسلمين خاصة؟ وحقيقة انتمائك إليها؟؟
    -أصدقنا: هل ترى بأن الإسلام هو الحل أم ماذا؟؟

    سؤال خاص إن أحببت الإجابة عنه...
    -ما حقيقة "تشيعك" يوم كنت في العراق وثورة شيوخ السنة عليك ومن بينهم حارث الضاري؟؟

    مرحباً بك بين إخوتك وأهلك في الحارة...
    توقيع
    ((بالنقاش والحوار تَظهر معادن الأفكار)) عاصم المحرمي
    ((كل ما انتجه العقل، قادر على أن يدحضه العقل)) عاصم المحرمي
    ((دين الله لا يدعى إليه!!، بل يلجأ إليه)) عاصم المحرمي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    5,741

    افتراضي

    أستاذي عودة أخرى سريعة ..

    هناك جدل حول استقلال السنة بالتشريع أم لا ..
    هل لك أن تفصل لنا المسألة بالتبسيط قليلا ونشكرك شيخنا على استجابتك الضيافة ..
    توقيع
    الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أجوبة الفقير عداب على أسئلة الأحباب
    في ابتداء هذا التواصل أقول: الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمّد سيد الأولين والآخرين، وعلى آله الطيبين الطاهرين، الذين أراد الله أن يذهب عنهم الرجس ويطهرهم تطهيرا. وعلى صحابته الأكرمين السابقين الأولين من الأنصار والمهاجرين، وعلى من تبعهم بإحسان، من غير المبدلين والمنافقين والمرتدين.
    وإنني أشكر الإخوة الأحبة الذين أتاحوا لي هذه الفرصة للقائكم أحبابي، وأسأل الله تعالى لي ولهم ولكم الهداية والرشاد والسداد والتوفيق.
    وسأحاول الإجابة على أسئلتكم باختصار شديد واضح إن شاء الله تعالى، وليشهد الله تعالى واشهدوا أنّ كلّ كلمة أكتبها إليكم هي اعتقادي الفكري أو العلمي، أو السلوكيّ، وجميع ما ينسب إليّ من خلاف في المسائل المطروحة ههنا؛ فأنا منه بريء، ولن يضيرني إذا تغير اجتهادي في مسألة أن أقول لكم: تغير اجتهادي، كما أنني لن أتردد بقول: لا أدري؛ لأنني أجهل الكثير من العلم (( وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ))

    ***

    صالح
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لكم جزيل الشكر و الامتنان على هذه المبادرة الرائعة ،
    تحية للشيخ عداب ، و عتاب على سرعة الذهاب !
    لقد جمعتني بك أمسية جميلة في منزلك بروي بمعية الأديب العراقي أبوبلال السعيدي قبل سنوات ، تحية لك و شكرا على ما أثريت به العقول في تلك الأمسية الجميلة وعلى ضيافتك الكريمة، وسلام عبِق لشخصك الكريم .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، جمعنا الله وإياكم دوماً على طاعته ومحبته والالتزام بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
    هل لك يا شيخنا أن تسلط الضوء على ما يلي :
    1- إذا كان لتصحيح السند علمٌ هو الجرح والتعديل فهل هناك علم لتصحيح المتن وأين هو محل الفلسفة والمنطق من هذا العلم ؟

    علم الجرح والتعديل ذاته في نظري القاصر يحتاج إلى مراجعة جادّة.
    وهناك علم نقد المتن عند المتقدمين والمتأخرين، ويوجد في كتب العلل، وكتب الضعفاء المعللة.
    أما قلة حجمه بالنسبة لنقد السند، فلأنّ الحديث إذا ضعف سنده، فما الحاجة إلى تكلّف نقد المتن؟ وجميع عيوب المتن راجعة إلى عيوب السند، لأنّ اللفظة الشاذة أو المنكرة في متن الحديث؛ إنما هي أثر من آثار وهم الراوي، أو سوء حفظه، أو رغبته أن يروي بالمعنى، فلم يوفق لذلك، ونحو هذا.
    أما عن دخول المنطق والفلسفة في هذا العلم، فلا ريب أن التقسيمات النظرية والاحتمالات العقلية كان لها أثر ظاهر في كتابات المتأخرين، لكنها لا أثر لها في نقد الحديث بتاتاً، فيما أرى من تجربتي الطويلة مع التخريج والنقد، والله أعلم.
    2- بين القرآنيين من جهة و السلفيين من أهل الحديث من جهة أخرى وسطُ هو خير ، فهل لك أن تبين لنا ماهو هذا المنهج الوسطي ومن هم رجالاته ؟
    القرآنيون في نظري لا ينكرون السنة كلها، كما يحاول بعض الناس أن يروج، وإنما هم يقولون: ما كان من السنة منقولاً نقلاً عملياً جيلاً بعد جيل، فهذا لا بدّ من الأخذ به؛ وإلا فلن نجد أركان الصلاة وواجباتها، وأحكام تفاصيل الصيام والحج والزكاة وسائر الأحكام العملية في الإسلام.
    لكنهم ينكرون خبر الواحد الذي يستقل بالتشريع، وأخبار الآحاد التي تأتي بحكايات يستنكرونها.
    وبهذه المناسبة أقول: إنّ آخر ما توصل إليه فهمي واجتهادي حيال مسألة أخبار الآحاد أن ننظر إلى ما توافقت عليه المذاهب الإسلامية جميعها: أهل السنة، والإمامية، والزيدية، والإباضية، فنستمسك به؛ لأنّ ما اتفقت عليه مذاهب متناحرة؛ لا بدّ أن يكون هو المنقول نقلاً جمعياً في الأمة.
    فهذا مع القرآن الكريم؛ هو الركيزة المتينة لدين الإسلام الحنيف.
    ثم ننظر في أخبار الآحاد نظرات فاحصة، ونصفها التصنيف اللائق بها بعد تخريجها ونقدها النقد المحايد الجماعيّ، ثم ننظر في اجتهادات الفقاء حيالها: ماذا بنوا عليها؟ وماذا فرعوا، وهل تعاملوا مع الحديث الصحيح الذي رواه ثلاثة أو أكثر عن صحابي، كالحديث الغريب في طبقات عديدة، مثل الحديث الذي رواه يحيى بن سعيد الأنصاري، عن محمّد بن إبراهيم التيمي، عن علقمة بن وقاص الليثي، عن عمر بن الخطاب، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثلاً؟
    ثمّ هل بنوا على الحديث الصحيح لغيره مثل الذي بنوه على الصحيح لذاته؟ وهل بنوا على الحسن لغيره مثلَ الذي بنوه على الصحيح؟
    وبمعنى آخر يجب أن تقوم دراسة جادة من عالم محدّث فقيه، ينظر في مراتب الحديث الآحادي، ويرصد تعامل فقهاء الفرق الإسلامية معها، ثم يعطي رأيه المبتنى على دراسة استقرائية. أما أنا الفقير، فلا أبني على الحديث الحسن لذاته عقيدة فرعية؟ ولا أبني على الحسن لغيره سوى الأولى فعله، والأولى تركه.
    3- ما رأيك في الروايات التي تنسب معجزات مادية للنبي عليه الصلاة والسلام ؟ هل تصح ؟ و ماحكم الاستدلال بروايات من هذا النوع ؟
    المعجزات ثابتةٌ في كتاب الله عزّ وجلّ لأنبيائه، والكرامات نشاهدها الآن لبعض عباد الله الصالحين، وقد وقفت أنا الفقير على عشرات الكرامات لبعض شيوخي من مثل بركة الطعام، وكفايته لأعداد هائلة، ومن مثل شرب السم، ومن مثل عدم تأثير النار في يديه أو جسمه، فإذا جاء حديث آحاديّ صحيح يثبت معجزة للنبيّ صلى الله عليه وسلم فأنا أثبتها؛ لمعرفتي أن بعض صالحي العصر الحاضر يقوم بظلالها؟
    4 - هل لك أن تبين لنا ظروف مغادرتك السريعة من السلطنة ولماذا؟ جزاك الله خيراً ومن أتاح لنا هذه الفرصة السعيدة .
    من المناسب قبل الجواب على هذا السؤال أن أقدم بمقدمة موضحة فأقول: إنّ جميع الفرق الإسلامية: السنة والإمامية والزيدية والإباضية مسلمون مؤمنون عندي، وهم ثلاثة أقسام: علماء، ومقلّدون، ومتّبعون على سبيل النجاة - يعني يأخذون بالحكم الأحوط في مسائل الخلاف- وعلى هذا فأمتنا كلها مقلّدة إلا أفراداً منها، والمقلد معذور لأنّ تكليفه الشرعي يوجب عليه اتّباع إمامه المقلَّد.
    والمتبعون على سبيل النجاة، ليس من حقهم إلا النصح، ولا يجوز لهم التعصب.
    أما العلماء المجتهدون، فقد تربوا على ثقافات أقطارهم وبيئاتهم، ولا سبيل للوصول إلى الحقّ معهم إلا بالحوار، وبالنصيحة والدعاء الصادق.
    هذا مذهبي منذ أكثر من ربع قرن.
    ولهذا فإنني حين سعدتُ بزيارة عُمان فصلاً دراسياً واحداً عام (2004م) كنت سعيداً جدّاً بطلابي العُمانيين وزملائي في المعهد الشرعي، ولم يحدث بيني وبين أحدٍ منهم أيّ خلافٍ على الإطلاق!
    أما عدم استمراري في العمل هناك؛ فلأنني صاحب فكرة تنقية كتب السنة مما علق فيها من أوشابٍ، واستمراري بالعمل في المعهد؛ لا يترك لي فرصة تخريج حديث واحدٍ في الشهر، علاوةً على أنّ الإجراءات الإدارية في المعهد بطيئة جدّاً، وأنا روحي تزهق بسرعة. هذا فقط، والله المستعان.
    ***
    عصا موسى
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نشكر إدارة المسجد على اضافة الدكتور عداب :
    س1/ما هو نظرتكم كعالم بالحديث لمسند الامام الربيع بما فيه من احاديث سواء من حيث السند اوالمتن.

    كتبت عن مسند الربيع بن حبيب بحثاً قارب مائة صفحة، وخرجت كثيراً من أحاديثه، ومن وراء ذلك أقول: مسند الربيع يشبه الكتب غير المسندة، مثل رياض الصالحين، والترغيب والترهيب.
    فأسانيده يصعب الاعتماد عليها؛ للجهالة المحيطة بالربيع نفسه، فضلاً عن غيره، ولعيوبٍ صناعية حديثية يعرفها علماء الإباضية المحدثون.
    أما متونه، فأكثرها موجودٌ في كتب أهل السنة بأسانيدهم، فهذه ينطبق عليها ما ينطبق على نظائرها من المسندات عند أهل السنة.
    وما تفرد به الربيع، فيحتاج إلى درس خاص، كالذي ذكرتُه في جواب السؤال الأول من هذه المجموعة.
    س2/ قرأت كتابك المهدي ولم اصل الى نتيجة جازمة تدل على اثباتك او نفيك لوجوده.
    أنا لا أستطيع أن أُثبت وجود المهدي بالمفهوم الإمامي مطلقاً؛ لأنه لا يوجد عندهم إسناد صالح لإثبات ولادته. ولا أستطيع أن أثبت وجود مهدي سيظهر مستقبلاً على منهج أهل السنة؛ لأنه لم يصحّ عندي أيّ حديث! لكنني لا أستطيع أن أنفي إمكانية ظهور رجل مهديّ في عصرنا هذا، أو بعده، يوفقه الله تعالى ويسدده لنهضة الأمة لأنّ تضعيفي لأحاديث المهدي اجتهادي، كتصحيح غيري لها. لكنني أقول: إثبات ظهور المهدي كعقيدة؛ ليس هناك ما يصلح لإثباته، أما أن يكون بشرى فلا مانع، من غير انتظار ولا ترقب، ولا اعتماد عليه.
    س3/هل ترى بان السنة حاكمة على القرآن ام العكس.
    أحسن حديث في أخبار الآحاد لا تصل درجة ثبوته إلى (70%) بحال من الأحوال ومعظم السنة مروية بالمعنى، فكيف أجعل من اجتهاد الرواة وخاصة العجمَ منهم حكاماً على كتاب الله عزّ وجل! بل القرآن قاض على السنة، وكلّ حديث أو أثر أو خبر يخالف آية قرآنية مخالفة أصولية في نظر محدث فقيه؛ فهذا ليس بحديث، ويسعك ضربه بعرض الحائط!!
    س4/ من المعلوم ان اهل الحديث في العادة يكونون خشني الطباع حادي المزاج ما السبب يا ترى في ذلك
    هذا صحيح في الجملة؛ لأنّ رقة الطباع تحتاج إلى ذكرٍ لرحمن، وكثرة تلاوة للقرآن، وكثرةٍ من قيام الليل، كما تحتاج إلى قراءة كتب الأدب والشعر، وأكثر أهل الحديث قديما وحديثاً ينقصهم هذا أو بعضه! علاوةً على أنّ ممارستهم لعلم الجرح والتعديل وعباراته المزعجة نفسياً: كذّاب وضّاع، دجّال، ستؤثّر في نفوس كثيرين بدون شكّ، فعلينا بالقرآن والأذكار الصحيحة، وكتب الأدب الراقي غير الفاحش.
    ***
    محب الصلاح
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نشكر إدارة الحارة على هذه الفرصة الثمينة .. ونرحب بالسيد الدكتور عداب والذي تشرفت بالتتلمذ على يديه لعام واحد وكم تمنينا أن يبقى لأكثر من ذلك لكن الظروف حالت دون ذلك ..
    الشيخ عداب ..
    1- هل صحيح أن أغلب أهل الحديث إن لم يكن جلهم ( من السابقين ) اكتفوا بالسند دون المتن كما أشير أعلاه وإن لم يكن ذلك صحيحا فكيف نفسر وجود روايات تنافي العقل وتخالف القرآن الكريم وكأحاديث التشبيه والتجسيم والتي يصححه أهل الحديث ورايات نزول المسيح و خروج يأجوج ومأجوج وغيرها من الروايات والتي تشبه الأساطير !

    مرحباً بك حبيبي... فأنت تعلم أنّي أحبّ تلامذتي كأولادي، وربما أحببت بعضهم أكثر، فمرحبا بك، وتحية إلى جميع أهل عُمان، وخاصة طلابي فيها.
    سؤالك هذا طويل جداً، ويحتاج جوابه إلى كتاب!! لكني أذكر جملاً تدلّ على ما وراءها:
    1- موضوع نقد السند والمتن تقدمت الإجابة عليه باختصار، وللمزيد اقرأ كتابي محاضرات في تخريج الحديث ونقده - الطبعة الثالثة، فقد أوليت هذه المسألة بعض العناية.
    2- كلّ روايةٍ تخالف القرآن الكريم في نظر محدّث ناقد وفقيه مفكّر؛ فهي مردودة، وليست من السنة في شيءٍ. وكلّ حديث فيه تجسيم ظاهر، فيجب أن تقرأ آراء العلماء الذين شرحوه أوّلاً، فتعرف وجهات النظر المختلفة، ثمّ تنظر بعد ذلك، إن كان هذا الحديث رُوي بالمعنى؛ فألصق سوء الفهم براويه، وإن كان روي باللفظ من موضع التفرد إلى نهايته؛ فانظر إلى أهلية كل راوٍ من أعمدة الإسناد وعلمه وعقله، فالتجسيم كله ليس من الإسلام في شيءٍ، ولا أشكّ في أنّ كثيراً من أهل الحديث القدماء والمُحدَثين مجسمة أعاذنا الله من الجهل وصغار العقل!
    أما روايات نزول المسيح والتفاصيل بشأن يأجوج ومأجوج - حيث أن وجودهم ثابت في القرآن الكريم - وغيرها، فأنا اشتغل على جبهات عديدة في خدمة السنة، ومن هذه الجبهات تخريج أحاديث العقائد والفتن وأشراط الساعة، ولمّا أنته بعد! لكن كما قلت سابقاً: أنا لا أثبت عقيدة أصلية بخبر الواحد الصحيح لذاته إذا لم يشهد القرآن العظيم لهذه العقيدة. ولك حبي وتحياتي.
    2- ما هو القول الراجح في تفسير رواية ( نزل القرآن على سبعة أحرف ) فعلى ما أذكر أن السيوطي قال أن الأقوال في الرواية تصل إلى أكثر من 30 قولا !
    حديث نزول القرآن على سبعة أحرف تواتر عندي مرتين: مرةً عن أبيّ بن كعب، ومرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولي في ذلك كتاب صغير اسمه (الأحرف السبعة بين القراءات المتواترة ومصحف عثمان) والذي خلصت إليه أنّ الأحرف السبعة هي: (أوجه أداء ألفاظ القرآن الكريم الثابتة عن النبيّ صلى الله عليه وسلم)
    3- ما هي مؤلفات تعلم نقد المتن الحديثي التي تنصحون بها !
    يحزنني أن أقول: إن المؤلفات في هذا الاتّجاه قليلة، وهناك عدد من الكتب المفيدة في هذا الاتجاه، ومنها:
    -شرح معاني الآثار للطحاوي، وشرح مشكل الآثار له.
    - مقاييس نقد متون السنة للدميني.
    - قواعد نقد المتن للدكتور صلاح الإدلبي.
    والكتب المختصة بالفقه المقارن تفيد في هذا الاتّجاه.
    4- ما قولكم في سلسلة الإمام الربيع كونك حضرت للسلطنة ودرست في صرح علمي فيها !
    لنا عودة شيخنا الفاضل ..

    تقدمت الإجابة على هذا السؤال، فانظرها لطفاً
    ***

    خبير
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أهلا بالأستاذ عداب بين تلامذتك وإخوتك
    أهلاً بك ومرحبا يا طيب.
    سؤالي المتواضع: ما هو موقفكم من الحديث الآحاد الصحيح السند -وفق منهج الجرح والتعديل- والذي يقرر حكما شرعيا ليس له أصل قرآني، هل تقولون بأنه موجب للعمل كما يرى الشافعية والحنابلة أم أنه يصلح للاحتجاج به من باب الاستئناس وليس للإيجاب كما يفهم من منهج أبي حنيفة؟
    المعنى: هل تستقل الرواية الآحاد بالتشريع أم أنها غير مستقلة وإنما تحتاج دائما إلى الانطلاق من أصل قرآني؟ تحياتي وتقديري.

    تقدمت الإجابة على هذا السؤال، وأزيد هنا ما يأتي:
    المقصود بالأصل القرآني في نظري أن يكون القرآن العظيم قال مثلاً: أقيموا الصلاة وآتوا الزكاة، فمشروعية الصلاة والزكاة ثابتة في القرآن العظيم.
    فإذا لم آخذ بأخبار الآحاد بفروع الصلاة والزكاة، فمن أين آتي بتشريعها وكيف أقيم الصلاة وأوتي الزكاة؟
    وكما قدّمت هناك إجماع الأمة التوافقي بجميع طوائفها، وهذا ركن الدين الأساس ثم هناك الأحاديث الصحيحة لذاتها والصحيحة لغيرها،والحسنة لذاتها، والحسنة لغيرها، فأوظف كلّ حديث في موضعه!
    فإذا كان الحديث صحيحاً لذاته سنداً وسليماً متناً فأثبت به حلالاً وحراماً بدون شكّ، وإن كنت لا أثبت به عقيدة مفردة ليس لها أصل في القرآن العظيم. وقد شرحت ذلك قبل، والله يرعاك.
    ***

    النجم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السلام عليكم الشيخ عداب مو موقفكم من هذه الروايات وخاصة اتجاه تطور العلم الحديث:
    1- إذا سقطت الذبابة في إناء أحدكم فليغمسها ؟

    الكلام في حديث الذبابة طويل الذيل، لكني سأقول كلاماً عامّا يؤصّل لهذا الحديث وغيره.
    القرآن العظيم ثابت ثبوتاً قطعياً سوراً وآياتٍ وكلماتٍ، لا يخالف في هذا أحدٌ من المسلمين، واختلاف القراءات في بعض الكلمات والحروف لا يلغي هذه الكلية الشاملة.
    والسنّة منها المتواتر، وهو أحاديث معدودة، ومنها المنقول نقلاً عملياً اتفقت عليه جميع فرق الإسلام، وهذا متواتر عمليّ.
    ومنها آحاد، والآحاد على مراتب كثيرة:
    فلو أنكر واحدٌ من علماء الأمة المحدثين صحة حديث الذبابة؛ نقول له لا يسعك إلا اجتهادك! أما إن أنكر واحدٌ من المثقفين، أو من جمهور الأمة حديث الذبابة، فنسأله: لمَ أنكرته؟ فإن قال: ذوقي لا يقبله، قلنا له: الإسلام لا يلزمك أن تغمس الذبابة في الإناء ثم تأكل منه، يعني: لم يقل أحد: إن هذا واجب، وإنما قال بعض العلماء: هذا جائز، والجائز يستوي فيه الفعل والترك تماماً، فلا ثواب ولا عقاب، لكن قد تأثم أنت لإنكارك حديثاً من غير بينة علميّة.
    وأقول: أحاديث السنة المتواترة والصحيحة والحسنة لا تتجاوز ستة آلاف حديث كما يقول الإمام الذهبي، وهي في نظري لا تصل هذا العدد!!
    وأخبار الآحاد منها أكثر من (5990) حديثاً! وهذا يعني أنها كلّها ظنية الثبوت.
    والعلوم التجريبية، منها ما هو حقيقةٌ علميّة ثابتة، قام البرهان على ثبوتها لدى الخلق، وإما نظرية لم تصل إلى درجة الحقيقة العلميّة، وإما فرضية دارت في رأس عالم، ثم راح يجري بحوثه عليها، وفي أثناء البحوث تراءت له بعض المعطيات، فحدّث بها من غير أن تكون نظرية علميّة لها أنصارها، فضلاً عن أن تكون حقيقة علميّة.
    فإذا كانت هناك حقيقة علميّة مثل دوران الأرض حول نفسها، ودورانها حول الشمس مثلاً، وجاء حديث آحادي يقول بخلاف ذلك، ومن غير إمكان التوفيق؛ فإننا نقول: أخطأ أضعف راوٍ في السند برواية هذا الحديث، وهكذا...
    2- ما موقفك شيخنا من روايات نزول المسيح في آخر الزمان ؟
    تقدمت الإجابة على هذا السؤال.
    3- كيف نجمع بين من يقول أن الواجب في القرآن فقط وأن الروايات لا تلزم وبين من يقول الروايات ملزمة سواء كانت آحادية أو متواترة ؟
    تقدمت الإجابة على هذا السؤال.
    ***

    بدر بن خميس السعيدي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، شيخنا العزيز أهلاً ومرحباً بك معنا في منتدى الحارة العمانية.
    دكتورنا الفاضل :
    هناك مقولة حول صحيحي البخاري ومسلم في مسألة قبولهما واعتمادهما كصدر للتشريع الذي لا ريب فيه بعد القرآن الكريم، والمقولة هي : ( تلقته الأمة بالقبول ) أو ( تلقتهما الأمة بالقبول )، والباحث - شيخنا الفاضل - في تفاصيلهما أو في بعض أحاديثهما يجد منها مايقِفُّ الشعر وتشيب منه رؤوس الوالدان من هول ما فيهما العجب العجاب! والتي بعضها يسيء بديننا الإسلامي بل تفتح بابا - لأعداء الإسلام - للطعن فيه، فنجد في بعضها - كما هو معلوم لديكم وأنتم فارس هذا الميدان - أحاديث تتهم الأنبياء بالكذب، وتصف بعضهم بالشهوة الجنسية! ، وأحاديث أخرى تطعن في عرض رسول الأمة محمد صلى الله عليه وسلم، ومنها ما تتهمه بالتقصير، ومنها ما تتهمه بنسيان آية من القرآن ! وغيرها الكثير، التي لو جمعت وألفت لأخرجت في مجلدات ومجلدات!

    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وحياك الله حبيبنا البدر العماني.
    وسؤالي شيخنا العزيز :
    1- ما هو موقفكم من تلكم المقولة من حيث الجملة والتفصيل ؟

    أنت تعرف يا بدر أنني لا أحب العموميات والتهويلات، كما لا أحب التقديس لأيّ جهد بشريّ غير معصوم.
    والجواب على هذا السؤال في نقاط:
    -الأولى: أن عملي الرئيس منذ سنة إلى اليوم هو نقد أحاديث صحيح البخاري حصراً، وأنا متوقف عن إخراج كتبي الأخرى لهذا السبب.
    الثانية: كلّ جهدٍ بشريّ - سوى النبيين- لا بدّ من وجود خطأٍ واختلاف فيه!
    وصحيحا البخاري ومسلم فيهما المرسل والمنقطع ورواية الوحدان، ورواية مجهول الحال والمستور وغير ذلك.
    الثالثة: هناك كتبٌ أسس في صحيح البخاري وصحيح مسلم، مثل كتب العقائد وأحكام العبادات والمواريث وغير ذلك، ففي هذه الكتب وجدت البخاري يتحرى تحرّياً دقيقاً جداً، أما في كتب الفضائل والرقائق والتفسير ووصف الجنة وأهوال القيامة وما يسمى بالترغيب والترهيب، فيتساهل بعض التساهل؛ لأنّ السابقين لم يكونوا يبنون عقيدة على أحاديث الفضائل وأشراط الساعة، كما يصنع كثيرون اليوم! ومهما يكن من أمر؛ فلا يوجد كتاب في السنة على وجه الأرض يضارع كتاب البخاري وكتاب مسلم.
    2- وما موقفكم من الكتابين ؟
    موقفي كما كنت أقول لكم دائماً: إن درجة (ممتاز) تبدأ بعلامة (90%) فلتكن هذه الأحاديث المشكلة والمنكرة من هذه العشرة من كلّ مائة، فيبقى كتاب البخاري ممتازاً، وكتاب مسلم ممتازاً، ولا يلحق بهما أيّ كتاب في السنة على الإطلاق، لا عند أهل السنة، ولا عند غيرهم، كما بينتُ ذلك في كتابي مناهج المصنفين في الحديث - من غير أهل السنة.

    ***

    الساعي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فرصة سعيدة أن نجتمع بعلم كبير في المعقول والمنقول كالدكتور عداب_ونشكر إدارة الحارة على هذه المبادرة الطيبة.
    أسعد الله أيامك بطاعة الله والعيش في ظلال القرآن. مرحبا بك.
    هناك عدة تساؤلات:
    *سمعنا أنك كنت لاتعلم عن المذهب الإباضي إلا قدرا يسيرا وأغلبه كان مستقى مما ذكر حشوا من بعض الكتاب كالبغدادي والشهرستاني وابن حزم وغيرهم وكان لمجيئك في السلطنة واحتكاكها بمشايخها _بخاصة في المعهد الشرعي_ أثر بالغ في تصحيح نظرتك وقناعاتك. فنتمنى أن تبين لنا تجربتك بهذا الصدد وبخاصة أثر لقاءاتك بسماحة الشيخ.

    الحقيقة غير ذلك، وفي عام (1992م) عهدت إليّ إحدى جامعات العراق بتدريس مادة (مناهج المحدثين) فرأيت الاقتصار على تدريس كتب أهل السنة فقط قصور من المدرس، فحاولت الحصول على كتبٍ تعرفني بما للإباضية من مصنفات في الحديث، فلم أجد سوى مسند الربيع، وزرت السفارة العمانية، فلم أجد عندهم شيئاً، فكتبت رسالة إلى سماحة الشيخ أحمد الخليلي أدام الله عليه بركاته، فزودني ببعض المصادر التي تعرفني بالإباضية، فقرأتها وحاولت الإفادة منها ومن مسند الربيع في تغطية منهج الربيع في كتابه. وكما قدمت أوّلاً فأنا ليس عندي منذ ربع قرن حساسية من الإباضية ولا من الزيدية ولا من الإمامية، وأنا أخٌ لجميع جماهير المسلمين وهم إخواني.
    وحين قدمت إلى السلطنة حماها الله، لم يكن بيني وبين مشايخها أيّ تواصل باستثناء سماحة الشيخ الخليلي، وهذا يؤسف له، ولم يكن ظني بعلماء هذا البلد أن يقابلوني بهذا الجفاء الغريب جدّاً، وأظنهم لا يجهلون مكاني العلمي في قومي!؟
    *مارأي حضرتكم في حكم خلود مرتكب الكبيرة من الموحدين إذ مر بنا عنوان بحث لك في هذا الميدان.
    أنا الفقير إلى الله تعالى شاهدت عذاب القبر بعينيّ اللتين في رأسي، وشاهدت نعيم القبر بعينيّ اللتين في رأسي!
    وبناءً على دراساتي المتواضعة أقول: الذي يدخل النار؛ لا يخرج منها! ومن كان عليه ذنوب من المؤمنين ينال عقابها في القبر، فإذا كان يوم القيامة؛ دخل المؤمنون الجنة بعد يوم الحشر على مراتبهم، ويكفي هول يوم المحشر تمحيصاً وعذاباً لمن كان له عقل!
    ومسألة الكبائر فضفاضة، ومن يقرأ كتاب الزواجر لابن حجر الهيتمي، وهو أضخم كتاب قرأته في هذا الاتجاه؛ يجد أنّ العلماء لا يكادون يتفقون على عشر كبائر فيه؟!
    ولهذا أقول: من مات على كبيرةٍ هي في علم الله كبيرةٌ، ولم تسبق له توبة بشروطها كقتل العمد مثلاً، والربا وأكل مال اليتيم؛ فليس لله حاجة ولا للمؤمنين حاجة في دخول مثل هذا الجنة، والله تعالى أعلم.
    *ما موقفكم من مدرستي أهل الحديث وأهل الرأي؟
    العاقل من يجمع بين المدرستين، فالرأي ضروريّ لفهم النصّ، والنصّ ضروريّ ليفيد منه العاقل! والمحدث بدون فقه؛ صلف، والفقيه بغير نقدٍ حديثيّ؛ مقلّد جاهل!؟
    ***
    وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين
    ولنا لقاء بإذن الله تعالى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    الخوض سيتي - وصحار سيتي
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,476

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أهلا وسهلا بك بيننا أستاذنا الدكتور عداب ..

    سؤالي .. لماذا لا يتم (حذف) الروايات المنسوبة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وما اتفق عليه علماء الحديث من أنه ضعيف أو موضوع ..

    نرى بأن دور الطباعة والنشر تهتم بالتزويق وتجميل الكتب سنة بعد سنة .. فلماذا لا تصدر هذه الدور كتاباً في الحديث يحوي أحاديث صحيحة ؟؟
    توقيع



    تابعوا على ملاذي .. سلسلة أدب الزمان

    http://alharah2.net/alharah/t44179.html#post843619

    *****************************

    [للأبطال فقط .. تصفيات كأس رمضان واستراتيجيات المشاركة للوصول الى النهائيات ]

    http://alharah2.net/alharah/t44203.html#post844062
    :

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    عُزلَة الصمت !
    المشاركات
    2,648

    افتراضي

    أهلاً بالاستاذ الدكتور بيننا ..
    1- كيف يمكن التوفيق بين العدالة المطلقة للإله ، والرحمة المطلقة له ؟
    شكراً جزيلاً ..
    توقيع
    أحس بأنني على طبيعتي
    عندما أكون سعيداً بشكل لا يمكن احتماله.
    فرانزكافكا.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي

    تقول : انك شاهدت نعيم القبر وعذاب القبر/ هل لك أن توضح كيف شاهدت ذلك ؟
    توقيع
    أفكارك هي التي تقود مشاعرك

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    علاية إبراء
    المشاركات
    7,539

    افتراضي

    أستاذي الدكتور أهلا وسهلا بك بيننا ...

    أشار المستشار عبدالجواد ياسين في كتابه السلطة في الإسلام إلى ظاهرة التنصيص السياسي التي صاحبت الصراع الشيعي السني في مرحلة التدوين. فما رأيك بهذا الكلام؟ وكيف يمكننا الاعتماد على "الأحاديث السياسية" وقد صيغت في أوج الصراع "التشريعي" - إذا صح التعبير - بين السنة والشيعة؟

    ما رأيك في أحاديث الأئمة عند الشيعة وهل ترقى إلى مستوى النص؟

    ما رأيك في الحديث الذي يشير إلى أن الإمامة في قريش؟
    *
    توقيع
    ---
    لها على القلب ميثاق يبوء به * إن باء بالحب في الأوطان إيمان
    نزحُتُ عنها بحكمٌ لا أغالبهُ * لا يغلبُ القدرَ المحتومَ إنسانُ
    ---
    "وعندها رأت ذلك المشهد الذي لن تنساه أبدا... كان الحمام يطير محترقا، قاطعا مسافات لم تفكر يوما أن حماما بأجنحة مشتعلة يمكن أن يبلغ نهاياتها، وحيثما راح يسقط في البساتين و الكروم و السهول المحيطة كانت نارا جديدة تشتعل. وحينما وصلت العربات إلى تلك النقطة العالية التي تتيح للناس مشاهدة "الهادية" للمرة الأخيرة، كانت ألسنة الحرائق تلتهم الجهات الأربع"


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    5,741

    افتراضي

    شكرا لك شيخنا سأعود للاستفسار عن بعض الردود أعلاه لنستفيد من علمك الجم وحفظك الله للأمة الإسلامية قاطبة ..
    توقيع
    الانسان الضعيف لا يستطيع ابدا ان يسامح ، فالتسامح صفة للاقوياء

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية طيبة من عند الله مباركة، وبعد
    أهلاً وسهلاً بكم في لقاء جديد، أجيب فيه على أسئلتكم الكريمة أسأل الله تعالى العون والسداد.

    تشارلي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أهلا بالعالم الكبير في نظري الشيخ عداب الحمش لم نرك من قرب ولكن مؤلفاتك تشهد بعلمك سيدي
    حياك الله يا أخي الفاضل، لو أنصف المسلمون كلّ متميّزٍ بدل قتله معنوياً؛ لكثر الخير في الأمة، ولكن بأسنا بيننا شديد، وإلى الله المشتكى
    السؤال الأول هل صحيح ما يقال أن ما صح عند أبي حنيفة هي 17 حديثا فقط وأين مصدر هذه المقولة سيدي ؟
    الجواب: أبو حنيفة فقيهٌ من أكبر فقهاء الأمة، ولأهل الحديث رسومُ صنعة، منها الرحلة في طلب الحديث، والمحافظة على علو الإسناد، والإمام أبو حنيفة رحمه الله تعالى لم يجد حاجة إلى هذا كله، فكان يعتمد على كبار محدثي عصره، من مثل مالك وشعبة وسفيان الثوري، ويُعمل عقله وفقهه في كلّ ذلك، فيأخذ من رواياتهم ما يطيب له وفق منهجه. أما عن مصدر هذه الدعوى فمصدرها الإمام أبو أحمد ابن عديّ في كتابه الكامل في الضعفاء، ونحوه قال ابن حبان في كتاب المجروحين.
    وقد كتب الدكتور شاكر ذيب مصطفى رسالة للماجستير في جامعة أم القرى بعنوان (أبو حنيفة بين الجرح والتعديل) ناقشته فيما توصل إليه في رسالتي للماجستير (ابن حبان ومنهجه في الجرح والتعديل) أيضاً وترجح عندي صحة دعوى ابن عدي فيما يخص صناعة الحديث، مع اعتقادي أنّ أبا حنيفة وليّ من أولياء الله تعالى الكبار، والله حسيبه.
    سيدي ما قولكم في النسخ في القرآن تلاوة لأنه حقيقة قد نؤمن بنسخ الأحكام بسبب التيسير لكن نسخ التلاوة هذا شيء فيه نظر عند البعض فما قولك سيدي
    للفقير عداب كتاب في (القرآن الكريم ودعاوي النسخ فيه) في مجلدين، عسى أن يصدر قريباً، أوضحت فيه عدم وجود النسخ بالمعنى الأصولي (الإزالة - الإبطال) مطلقاً لا في القرآن الكريم، ولا في السنة المطهرة، ومسألة نسخ التلاوة من أقبح الدعاوي على كتاب الله عزّ وجل، كثر القائلون بها أم قلّوا! ولأستاذنا الدكتور فضل حسن عباس مبحث جيّد في كتابه إتقان البرهان (2: 36) فما بعد بخصوص نسخ التلاوة يحسن الرجوع إليه.
    نشكر إدارة الحارة على استضافة السيد العلامة عداب
    وأنا أشكر إدارة الحارة وأشكرك على لطفك أخي الكريم.

    ***

    أبو فيصل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - ماقولكم في القضايا الخلافية : خلق القرآن ورؤية الله عز وجل في الآخرة وقضية خلود مرتكبي الكبائر في النار؟ باختصار وبدون الدخول في الخلاف المعروف والمشهور
    صحّ عن جدّي جعفر الصادق رضي الله عنه أنه قال: ما بال الناس شغلوا أنفسهم بما لم يطالَبوا به، وتركوا ما سيسألهم الله تعالى عنه يوم القيامة؟
    أخي الحبيب: المسلمون متعبَّدون بالقرآن العظيم الموجود بين أيدينا، وسواء اعتقدتَ أنه مخلوق أم ليس بمخلوق، فلن يزيد هذا أو ينقص من تكليفك الشرعي شيئاً، وأعدل الأقوال في هذه المسألة قول البخاري، ومن قال: مخلوقٌ لا أعنفه أبداً!
    ورؤية الله في الآخرة خرجتُ جميعَ أحاديثها منذ ثلاثين عاماً، والذي ترجح عندي أنّ المؤمنين يرون ربهم رؤية كشف نوراني قلبي يطمئنون معه أنهم يرون ربهم تعالى، أما أن يكونوا يرونه بعيونهم التي في رؤوسهم؛ فأنا لا أعتقد بهذه العقيدة، وأحب ألا يختلف المسلمون على ما ليس مطلوباً منهم اعتقاده أو عدم اعتقاده، والأحاديث الواردة في هذا بشريات فهمها ذلك الجيل على قدر معرفته.
    ومسألة خلود مرتكبي الكبائر تقدمت الإجابة عليها، وأسألك الدعاء أخي الفاضل.

    ***

    السنسول
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مرحبا بالاستاذ والشيخ عداب الحمش...
    مرحباً بك يا حبيب وأهلاً.
    في الفلسفة:
    -ماذا قدمت الفلسفة للأمة الإسلامية؟؟ وما حجم مانفعها/ومضارها؟؟
    أعظم فائدة لعلم الكلام والفلسفة أنها تحرك العقل وتثير تساؤلات، وضررها كبير ونفعها قليل، بل إذا قلت: إنّ المسلم لا يحتاجها أبداً في حياته الدينية؛ فلا تثريب عليك.
    -هل ترى بأن الفلسفة الإسلامية مستقلة عن الفلسفة الإغريقية أم هي الوجه الآخر لنفس العملة؟؟
    هناك قوانين وأصول فلسفية، وهناك فروعيات، فأكثر الأصول واحدة، والفروعيات مختلفة لاختلاف الفكر، وليس بعيداً أن تقول: هي الوجه الآخر للفلسفة الإغريقية!
    -هل استطاعت الفلسفة أن تجيب عن كثير من الأسئلة التي حيرت الإنسان على مر العصور؟؟
    لا أعتقد ذلك، وقد قرأت عشرات المجلدات في الفلسفة وعلم الكلام، وكنت أعجب بجمال المماحكات العقلية، لكنني لم أجد الفلسفة تورث المطأنينة واليقين أبداً!
    -وما رأيك بمقولة: (العقل قبل ورود السماع) وهل هي حجة قائمة على الإنسان أم ماذا؟؟
    أعتقد ألا تكليف قبل ورود النص الشرعي، وعمل العقل في فهم النص الشرعي، وليس في التشريع.
    -وما رأيك في من يتهم أبا حامد الغزالي، بأنه قد خلط الحابل بالنابل في علوم الفلسفة، وخلط بين منطق ارسطو، وغنوصية افلوطين والحكماء السبعة؟؟
    قرأت معظم ما كتبه الغزالي في الفلسفة وعلم الكلام والفقه والتصوف وإحياء علوم الدين، وقرأت كتابه تهاتف الفلاسفة مرة ثالثة موازناً بردود ابن رشد، وكنت أستمتع في أثناء القراءة، وأشعر بأن عقلي يتفاعل مع ما أقرأ، لكنني كنت أفقد كلّ شيء مما قرأت بعد مدة وجيزة، وهذا يعني أنّ تكليفي الشرعي لايحتاج إلى هذه الفلسفة كلها. ويظهر لي أنّ الغزالي لم يخلط الحابل بالنابل، وإنما أراد أن يفيد ويسخر منطق وفلسفة الإغريق لخدمة فكره وتطلعاته، فوقع منه مثل ما يقع من سائر من يستورد ما كتب لغير ملته لملته!
    -هل ترى وتوافق بأن ابن رشد وكتابه تهافت التهافت، قد كان سبباً في قيام الحضارة الغربية؟؟
    أنا لا أوافق على مثل هذا الطرح، فالحضارة الغربية بضخامتها كلها، لا يمكن أن تكون وليدة كتاب ابن رشد، ولا غيره؛ لأن الحضارة تراكم معرفي ومادي وتلاقح بين بيئة وأخرى يمكن الاحتكاك بها كثيراً.
    والحضارة الغربية مدينة لحضارتنا الإسلامية بكثير من حقائقها، لكن التفاعل الطويل مع حضارتنا ومعطيات أبنائها أوصلهم إلى ما هم عليه في الجانب المشرق من حضارتهم. لكنهم في نظري أحسنوا الإفادة من الحضارة الإسلامية أكثر مما أفاده المسلمون في الماضي، وما يفيده المسلمون في الحاضر.
    إنهم طوّعوا معالم الحضارة الإسلامية الكبرى؛ لتسعدهم في حياتهم؛ لكنهم لم يتركوها تؤثر على شخصيتهم ووثنيتهم وماديتهم الدنيوية.
    أما نحن المسلمين، فلم نستطع مثل ذلك في الماضي، ولم نستطعه في حاضرنا أيضاً!
    أي لم نطوّع الحضارة المدنية والتطوّر التقنيّ - وهو في جله غير إسلاميّ المصدر- ليسعدنا في دنيانا، ويعيننا على القيام بأمور ديننا تحقيقاً للخلافة المطلوبة منّا، دون أن نترك ثوابتنا وعقيدتنا، فكانوا - في هذا الجانب - أوعى منّا، على ضلالهم!
    -كيف تحسم بين الجدليات الفلسفية والكلامية بين الامة؟؟ وأين تقف؟؟ ولأي صفٍ تميل المعتزلي/ الأشعري؟؟
    الحسم مستحيل لا مني فحسب، وإنما مستحيل على الجميع! لكنني أؤمن بالعمل الفكري المؤسسي البعيد عن ضغوط الحكومات التي لا يعنيها الإسلام في قليل ولا كثير ومما أدعو إليه دائما تكوين المجتهدين، فكلما كثر المجتهدون في الأمة؛ زاد الوفاق وانحسر الخلاف، ولا أعلم اليوم في الأمة رجلاً تنطبق عليه صفات المجتهد، لا عند أهل السنة، ولا عند الإباضية، ولا غيرهم، لكن كثيرين من حملة الدكتوراه النابهين يمكن أن يصبحوا مجتهدين في عشر سنوات إذا توفر لنا الأمن السياسي والمال والإرادة الحرة.
    وقد درست العقائد كلها دراسة ناقدة، فرأيت أن المسلمين يتفقون على (95%) من فكرهم وعقائدهم، ويتدابرون على (5%) الباقية!
    فأنا شخصياً لا أجد لدي ميلاً لا إلى الأشاعرة، ولا إلى المعتزلة، ولا إلى أهل الحديث، لكنني أوافق كلً منهم على (95%) مما يعتقد، وهذه ساحة واسعة لأحبه وأتفاهم معه، وأجاهد معه، وأبني مستقبل الإسلام معه!
    لكنّ قومي لا يعجبهم هذا:
    فأهل السنة والجماعة هم أهل الحقّ المطلق!
    والإباضية هم أهل الحقّ والاستقامة!
    والزيدية هم الممثلون لفقه مجتهدي آل البيت!
    والإمامية هم أتباع المعصومين!
    لكنني في الجملة أرى المعتزلة هم عقلاءَ الأمة، لولا تلك التفاهة التي قاموا بها في سجن الناس وضربهم بل وقتل بعضهم من أجل اعتقاد (خلق القرآن).
    ولا أخجل إذا قلت لك: كلّ مسألة عقدية أو فكرية لي فيها رأيي الخاص المبتنى على أدلته النقلية والعقلية عندي.
    علوم الحديث..,
    - ما مفهومك للسنة النبوية وما هو تعريفها لديك؟؟

    السنة النبوية هي كلّ ما ثبت عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلّم قولاً أو فعلاً أو تقريراً في موضع لا يحسن سكوت الشارع عليه.
    -وما هي ضوابط ومعالم سنة النبي -ص- لديكم؟؟
    لم أفهم ماذا تعني بضوابط ومعالم سنة النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم ؟
    وعلى حسب ما فهمت: فالسنة لا تكون سنة حتى تثبت ثبوتاً صحيحاً سنداً، ولا تخالف متونها القرآن ولا الواقع التاريخي ولا العلم القطعي.
    -ما هو موقفكم من الروايات الغيبية (التي تتحدث عن عالم الغيب) ما لم يذكر في القرآن عن أحداث ذلك العالم؟؟
    الروايات التي تتحدث عن عالم الغيب قسمان:
    قسم يتصل بأشراط الساعة والفتن والملاحم وأخبار القيامة وأهوالها ونحو ذلك، وقسم يتحدّث عن مستقبل الأمة الإسلامية.
    وأنا الفقير بصدد تخريج الأحاديث المستقبلية ضمن كتاب (مستقبل الأمة الإسلامية في ضوء أحاديث الفتن وأشراط الساعة) فحين أنتهي منه أعطيك رأي بهذه الأحاديث كلها!
    أما الآن فأقول: أنت لست ملزما أن تجعل أي حديث منها معلماً بارزا على طريق بناء مستقبل الأمة.
    -هل تشترطون الأخذ بالحديث أسباب وروده وملابساته ولماذا ذكر؟؟ أم تكتفون بالسند والمتن فقط؟؟
    أيها الحبيب: إنّ علم الإسناد علم سنيّ، وليس لدى غير أهل السنة أسانيد معتبرة!
    لكن في علوم الحديث عند أهل السنة ثغرات كبيرة جدّاً جدّاً، لا نجد لها حلولاً أصلاً، سوى الترقيع! فمرسل الصحابي معضلة، والمرسل الخفي معضلة، وقبول رواية المدلس والطبقات الفارغة معضلة، وأحاديث الوحدان والمجهولين والمستورين وهي آلاف معضلات. وسبب هذه المعضلات كلها هو عدم تدوين السنة مع تدوين القرآن العظيم!
    فمن أين تأتي بأسباب ورود الحديث الصحيحة؟ وكيف لك أن تردّ ألف حديث لابن عباس وجملة ما سمع وشاهد من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم ثمانية عشر حديثاً، فضلاً عن أحاديث أبي هريرة التي ملأت السهل والجبل، ولم يسمع من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم عشرها قطعاً؟! والباقي عندك!
    -هناك تعارض كبير وواضح بين بعض الأحاديث، وما تحتويه!! بين صحيحها وضعيفها وبين صحيحها وصحيحها وبين ضعيفها وضعيفها... فماذا أنتم فاعلون حينها؟؟
    كلام النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم حقّ، فهو لا ينطق عن الهوى، وكلّ حديثين متعارضين - تعارضاً حقيقياً - لا بدّ أن يكون أحدهما صحيحاً والآخر ضعيفا، أو يكون كلاهما ضعيفين؟
    فإذا كانا ضعيفين في نقدي - وأنا لا أعتمد إلا نقدي الخاصّ فقط - فلا ألتفت إلى تعارضهما، إذ لا شأن لي بهما، وقد بينت في كتابي (ضرورة الاقتصار على الأحاديث الصحيحة في العملية التربوية) أنني لا ألتفت إلى الحديث الضعيف مطلقاً!
    أما إذا تعارض حديثان عند البخاري أو مسلم - وكل ما فيهما صحيح عن عامة أهل السنة - فأخرج الحديثين، فإذا صحّ أحدهما وضعف الآخر؛ أخذت الصحيح وتركت غير الصحيح، وإذا ضعف كلاهما؛ تركتهما معاً، من دون أدنى حرج، سوى بذل الوسع والطاقة والتقوى في نقدهما.
    -هل ترى بأن السنة ناسخة للقرآن؟؟
    القرآن لا ينسخ القرآن وإنما ينسخ نصوص ديانات سابقة، ولا ينسخ السنة؛ لأن ورود السنة مع القرآن، وليس هناك نصوص متعارضة لنقول بالنسخ، والسنّة لا تنسخ القرآن، ومبحث النسخ كله بلاءٌ قديم دخل على علوم القرآن، وقد بينت قبلُ أنه لا نسخ عندي، لا في القرآن ولا في السنة - بالمعنى الأصولي- مطلقاً.
    -هل توافق بأن كل مذهب ذهب بما لديه فرحا من الروايات حتى فروقوا دينهم؟؟
    أجل والله كلّ حزب بما لديهم فرحون، وليت الأمة كلها تصبح على مذهب واحد (إسلام بلا مذاهب) لكن هذا خيال، وهناك - كما قلت سابقاً- كهنة يتعيشون من وراء التعصب، وهناك ساسة ظالمون مجرمون يريدون أن تصبح مذاهب الأمة آلافاً حتى يبقى لهم سلطانهم بفرقة المسلمين وضعفهم!
    -ماذا قدمت هذه الأحاديث المدونة للأمة؟؟ بين مضارها/ ومنافعها؟؟
    ليس بأحدٍ من المسلمين غنىً عن سنّة النبي صلى الله عليه وآله وسلّم في الأحكام العملية كلها، لكن..
    الأحاديث الصحيحة عن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم أقلّ عدداً من آيات القرآن الكريم، ومعظمها موجود في صحاح (البخاري ومسلم وابن خزيمة وابن حبان) وليس كلّ ما في هذه الكتب صحيحاً. فلو دوّن الصحابة السنة كما دوّنوا القرآن؛ لكان عندنا في كلّ بيت المصحف الشريف من القرآن العظيم، ومثل حجمه من السنة المطهرة!
    فتصور أنت ماذا جنت هذه الروايات غير الصحيحة التي تزيد على ربع مليون رواية؟
    القرآن الكريم (604) صفحات، ولو دونت السنة ستكون في (500) صفحة لا أكثر! وأنا الفقير كتبت في خدمة السنة أكثر من ثمانية آلاف صفحة، ولا أزال أكتب ليلاً نهاراً؛ لأنّ رسالتي العلميّة بدأت الآن!!؟ فأيّ بلاء أكبر من هذا يا أخي؟؟
    في العلوم الإسلامية...
    - ما موقفكم من المجاز والحقيقة، في القرآن والسنة؟؟ وأنتم تعلمون بأن ابن تيمية لا يؤمن بالمجاز...وكيف تجمعون بين الفريقين؟؟

    أما روايات السنة فإنّها لا تعنيني كثيراً بالنسبة للمجاز لأنّ (99.9%) من السنة رويت بالمعنى، وأكثر السنة رواها الموالي الأعاجم!
    ولو أنت أمسكت كتاب نهج البلاغة المنسوب للإمام عليّ عليه السلام؛ لرأيته أعظم بلاغةً من أكثر الأحاديث المودعة في الصحيحين، لماذا؟
    لا لأنّ علياً أعظم بلاغةً من النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم - حاشا وكلاّ - بل هو تلميذه الأنجب، ولكن لأنّ نهج البلاغة كتب، ونقل مكتوبا، بخلاف السنة التي لم تدون إلا بعد أجيال، وكثير من نقلَتِها أعاجم.
    وأما بخصوص القرآن الكريم: فالذين يقولون بنفي المجاز لم يدفعهم الى ذلك إلا مسألة إثبات الصفات الخبرية على ظاهرها. بيد أن إنكار وجود المجاز في القرآن الكريم في الجملة جهل بأساليب البيان القرآنية صدر ذلك الإنكار عمّن صدر.
    ولا أبالغ إذا قلت: إذا استثنيت كلمة التوحيد وأشباهها من الثوابت الحكمية فكل ما وراء ذلك دخله المجاز وأساليب البيان العريبة.
    - ما موقفكم من القياس بشكل عام؟؟ وكيف تجمعون بين من أنكره (ابن حزم)، وبين من يأخذ به؟؟
    عندما أنتهي من نقد الصحيحين وزوائد ابن خزيمة وابن حبان عليهما؛ أجيبك لأنني لا أعرف حتى الآن القدر الصحيح من السنة، وهل يُحتاج معها إلى القياس والاستحسان أو لا!
    لكن في الجملة: القياس عمل المجتهد في فهم النصوص وتنزيلها، فإذا كان عمل المجتهد، فهل نبطل عمل المجتهدين؟
    -ألا ترون بتعدد القراءات في النص القرآن، تحريف للنص ولبعض مفراداته؟؟
    لا حاشا وكلاّ، وأنا الفقير من أهل القراءات، وليس في القراءات تحريف للنصّ قطعاً، فهات آيةً واحدة كان تعدد القراءات فيها تحريفاً للنص؟ يظهر أنك بعيد عن هذا العلم، فعلم القراءات في عُمان نادر، حسب معرفتي اليسيرة بها!
    أسئلة عامة...
    -ما سبب هذا الصراع الدامي بين الشيعة والسنة في العراق من وجهة نظركم، أم أن كل قطر عربي يسقط نظامه العلماني لا بد أن تطفوا هذه الأوساخ؟؟

    ليس في علماء العراق أهل سنة، وليس في علماء العراق شيعة، هناك علماء نواصب! وعلماء روافض! وجماهير المسلمين من الطرفين لا حول لها ولا قوّة!
    والوفاق بين أهل السنة (بعض المتصوفة الملتزمين بالكتاب والسنّة فقط!) وبين الشيعة (جماعة الخالصي فقط!) ممكن جدّاً، لولا تدخل طواغيت النواصب والروافض.
    وهذا الكلام أقوله عن تجربة مريرة مع علماء الطائفتين في العراق هداهم الله تعالى.
    -وما موقفكم من المقاومة العراقية المنتسبة للإسلام وأساليبها؟؟
    من حيث المبدأ لا يجوز أن يكون لأيّ مسلم رأي يخالف خيار المقاومة إذا احتُلّ بلدٌ من بلدان المسلمين، ويجب على بلدان المسلمين نصرتهم بكل ما تستطيع، سواء رضيت أمريكا والغرب، أو دسّوا أنوفهم في الوحل! هذا مبدأ لا يجوز لمسلم أن يعتقد سواه!
    أما المقاومة التي تقتل العراقيين لتحصيل مكاسب سياسيّة أو حصص بترولية، أو تقتل على الهوية؛ فلا بارك الله بمقاومة لعينة كهذه! وأكمل من عندك!
    -كيف ترى التيارات الإسلامية اليوم هل هي قادرة على إخراج الأمة من ركودها المتأزم؟؟ وما رأيكم بجماعة الإخوان المسلمين خاصة؟ وحقيقة انتمائك إليها؟؟
    التيارات الإسلامية كلّها عاجزة عن إخراج الأمة مما هي فيه.
    وجماعة الإخوان المسلمين هي الأعجز في نظري، وحين كنت فيها؛ كنت أقول للمسؤولين عنّا: أجبروا ثلثَ النابهين على دراسة الشريعة واكفلوهم حتى يحصلوا على تخصصات عالية في فروع الشريعة، فلم يكونوا يردون!
    العقول القادرة عند الإخوان المسلمين: طبيب ومهندس، وأضعف القدرات تجدها عند الشرعيين، والشرعيون يرون أنفسهم يجب أن يقودوا المسيرة لمعرفتهم الشرعية العرجاء، والأطباء والمهندسون لا يرون أولئك قادرين على ذلك!
    الإخوان المسلمون يريدون السلطة، فإذا أعطتهم أمريكا السلطة يحققون لها كلّ ما تريده في المنطقة، ومن وجهة نظري الخاصة، لا مانع لدى كثيرين من قياداتهم من الصلح مع إسرائيل إذا أُعطوا الحكم!
    الإخوان المسلمون سياسيون، وهم أقبح الميكيافيليين في السياسة.
    وقد انتسبت إلى جماعة الإخوان المسلمين عام (1964م) وتركتهم عام (1969م) وانضممت إلى مجموعة شيخي الشهيد مروان حديد منذ ذلك التاريخ حتى (1974م) ثم تركت العمل معه؛ لأنه لا يمتلك رؤية واضحة للعمل الإسلامي، وأمضى كلَّ عمره وهو يردد: أنا أعرف أنّ أمريكا لا تسمح بإقامة دولة إسلامية في سورياً! أنا لا أريد إقامة دولة، أنا أريد الشهادة في سبيل الله تعالى.
    ومنذ ذلك التاريخ توجهت بكليتي إلى العلم وتركت كلّ عمل سياسيّ على الإطلاق؛ وكنت ضدّ جميع الأعمال التخريبية والاغتيالات السياسيّة ونهب البنوك وما شاكل ذلك من أصناف التخريب الهمجيّ الذي حصل، ناهيك عن أنّ العمل الدعوي مرهون بجماعات عاجزة، تقوى فقط حين تريد أذاك والشر بك!!
    -أصدقنا: هل ترى بأن الإسلام هو الحل أم ماذا؟؟
    الإسلام هو الحلّ قطعاً، لكنه يحتاج إلى مسلمين ربانيين، لا إلى مسلمين غوغاء تجمعهم طبل على التلفاز، وتفرقهم عصى الحاكم الجائر!
    سؤال خاص إن أحببت الإجابة عنه...
    -ما حقيقة "تشيعك" يوم كنت في العراق وثورة شيوخ السنة عليك ومن بينهم حارث الضاري؟؟
    كلّ من يعرف الفقير عداب، يعلم يقيناً أنّه لا يخيفه لا حارث الضاري ولا صدام حسين، ولا كلّ من يمشي على رجليه! ولو كنت شيعياً لصرخت بأعلى صوتي، ولن أجد رجلاً يجرؤ على أن يقول لي: لا! فأنا ابن جلا! عند من يعرفني.
    لكنّ الشيعة قالوا لي: نحن نعلم أنّ الدكتور عداب ليس شيعيّاً، لكن نحن واثقون أنه ليس عدوّاً! قالها لي السيد علي السيستاني، وقالها لي السيد محمّد سعيد الحكيم، وقالها لي شيخي العلامة السيد مهدي الخرسان، بل قال لي مداعباً: أنت سني وثلاثة أرباع! بل أنت سنيان! والسيد مهدي الخرسان أجرأ وأصدق والله والله والله من جميع من رماني بالتشيع من أوغاد نواصب العراق!
    الشيعة يا أخي يقولون: (1) بالنصّ (2) والتعيين (3) وعصمة أجدادي من عليّ إلى علي الهادي، ويزيدون الحسن العسكري، والمهدي الذي لم تثبت عندي ولادته (4) ووجوب ولاية الأئمة المعصومين (5) وحصر الإمامة في ذرية الحسين (6) والرجعة (7) والمهدي المنتظر، وعداب الحمش لا يعتقد بواحدة من هذه العقائد السبعة، فاسأل جميع الشيعة والرافضة هل الذي ينكر هذه العقائد كلها - وليس المهدي فحسب!- يكون شيعياً!
    النواصب أوغاد لئام، يعرفون أن تهمة التشيع في بلد طائفيّ جلد تهمة خطيرة، وهم والإخوان المسلمين يريدون أن يسقطوا عداب الحمش في العراق، فرأو أنّ هذه التهمة أسرع ما تكون انتشاراً؛ لأنّ عداب يصرخ ليل نهار بانتسابه إلى آل البيت سلام الله عليهم، ويندب ظلاماتهم من النواصب الأرجاس، ومن الرافضة أدعياء حبّ آل البيت!
    لكن أحب أن أقول: ليس ناصبة العراق أحبّ إليّ من سنة أهل العراق وشيعته، وليس رافضة العراق أحبَّ إليّ من شيعة العراق وسنته!
    فإن شئت أن تقول: عداب شيعيٌّ بمعنى انتسابه إلى آل البيت وبغضه لطواغيت النواصب؛ فأنا كذلك!
    وإن حالي في هذا كحال الإمام الشافعي حين يقول:
    إذا كان رفضاً حب آل محمّد
    فليشهد الثقلان إنّي رافضي
    وإن شئت أن تقول: عدابٌ سنيّ بمعنى عدم انتقاصه لجيل صحابة النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم في الجملة وعدم تنكره لتاريخ أمة الإسلام على ما فيه من بلاياً؛ فلا مانع عندي أبداً!
    أمّا التسنن بمعنى تولي أئمة النصب الأوغاد، والتعصب الطائفي والمذهبي، وتجويز قتل الشيعة على أبواب المخابز؛ ليحصل النواصب على مكتسبات سياسيّة؛ فلا بارك الله بهذا التسنن، ولست منه في شيء، بل أبرأ إلى الله تعالى منه ومن الرفض معاً، فأنا رجل حرّ الفكر والإرادة، ولي اجتهادي الخاص، ولا يشرّفني أيّ زيادة على قول: عدابٌ رجلٌ مسلمٌ شريف من آل بيت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم طالب علم، فمن أراد أن يضيف بعد ذلك أيّ إضافة فتكون من كيسه هو، لا من عنديّ!
    مرحباً بك بين إخوتك وأهلك في الحارة...
    حياكم الله وبارك فيكم وزادكم فضلاً ونبلاً!

    ***

    النور الساطع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا وسهلا بك بيننا أستاذنا الدكتور عداب ..

    حياك الله أخي الحبيب!
    سؤالي .. لماذا لا يتم (حذف) الروايات المنسوبة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وما اتفق عليه علماء الحديث من أنه ضعيف أو موضوع ..
    هناك كتاب مطبوع في ثلاثين مجلداً تقريباً يحمل عنوان (موسوعة الأحاديث الضعيفة والموضوعة) وهناك أحاديث ضعيفة وموضوعة غير ما فيه!
    نرى بأن دور الطباعة والنشر تهتم بالتزويق وتجميل الكتب سنة بعد سنة .. فلماذا لا تصدر هذه الدور كتاباً في الحديث يحوي أحاديث صحيحة ؟؟
    معظم مدراء دور النشر تجّار لا يعرفون قيمة الكتاب النافع، ودور النشر ليست مطالبة بذلك لكن المطالب ولاة الأمر، والجماعات العاملة للإسلام، فهذه بوسعها أن ترعى عدداً من أهل العلم ليصفّوا كتب الحديث مما فيها من الضعيف الكثير، ثم يخرجوا الصحيح في موسوعة مخرجة معللة للمختصين، ويخرجون متون هذه الموسوعة في مجلد بحجم المصحف الشريف، ويريحون الأمة! وهذا أوجب على ولاة الأمور من المؤتمرات والمهرجانات وجميع الأعمال التي تقوم بها وزارات الأوقاف والاقتصاد والدفاع!!

    ***

    هلال السعيدي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أهلاً بالاستاذ الدكتور بيننا.
    مرحبا بك يا حبيب هلال خير ويمن وبركة، صار عندنا بدر السعيدي وهلال السعيدي فمرحباً بكما.
    1- كيف يمكن التوفيق بين العدالة المطلقة للإله، والرحمة المطلقة له ؟
    شكراً جزيلاً .. **

    قال الله تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)) [الحديد : 28].
    وقال عزّ شأنه: (( وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)) [القصص : 73].
    وقال جلت ذاته: (( وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُم مِّن رَّحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)) [الروم : 46].
    هذه الآيات الشريفة تدلّ على أنّ الرحمة مشروطة بالشكر، وليست رحمة مطلقة!
    فالله تعالى وصف نفسه العلية بأنه رحمن ورحيم وذو رحمة، لكن لا أعلم إن قال هو أو قال رسوله صلّى الله عليه وآله وسلم بأن رحمة الله مطلقة!
    إنّ العدل التام هو عدل الله تعالى، والرحمة التامة هي رحمة الله تعالى، لكن هل ترى من العدل أن يرحم الله تعالى الظلمة الذين يسوموننا الخسف والذل والمهانة؛ أم ترى هذا لو حصل لكان هو الظلم الفاحش بعينه؟
    فالعدل التامّ أن يكون الحكم بالقسط، والرحمة التامة ألا يعذب الله الطائع ويرحم العاصي المتكبر على الله تعالى، والله أعلم.

    ***

    أبو فيصل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تقول : انك شاهدت نعيم القبر وعذاب القبر/ هل لك أن توضح كيف شاهدت ذلك ؟
    أجل يا أخي الحبيب شاهدت عذاب القبر مرّة واحدةً، وشاهدت نعيم القبر مرات
    كان في حينا رجل بدوي، له أخت أحبت رجلاً، فهربت معه إلى شيخ قبيلتها، فأحضر القاضي وكتب لهما العقد وتزوجها الرجل الذي أحبته، وخرجها من بلدنا إلى بلد آخر، وصارت المرأة وزوجها يرسلون من يتوسط ليحلّ هذا الإشكال، فكان شقيقها يرفض أيّ لون من ألوان التفاهم طيلة سنوات، ثمّ أرسل إلى أخته وزوجها أنه رضي، ودعاهم إلى زيارته. وتمّت الزيارة، وحضر وجهاء العشيرة والحيّ، وذهب يكرم أخته وصهره ثلاثة أيّام، فلما كانت ليلة اليوم الرابع؛ دخل غرفة أخته وزوجها في بيته فقطع رأس صهره، ورأس أخته، وذبح أطفالهما الثلاثة، وذهب إلى الشرطة وسلّم نفسه إليهم، فحكموا عليه بالإعدام شنقاً، وشنقوه، وقد حضرت شنقه مع مئاتٍ في ساحة العاصي عندنا في مدينة حماة.
    ثمّ سلّموه لأهله، فغسّله أهله وكفنوه وخرج معهم جدي ووالدي وأعمامي وأنا، وكنت على شفير قبره حين دفن!
    وحين انتهى الناس من دفنه، أدّوا مراسم العزاء وبدأوا ينصرفون، فانصرفت مع جدي، وكان والدي وأعمامي لا يزالون يؤدون مراسم العزاء، فسمعنا جلبة وصياحاً: يا لطيف يا لطيف يا ستار يا ربّ، فالتفتّ إلى الوراء وإذا الرجال يتراكضون وينبطحون في الأرض، ورأيت دخاناً صاعداً من القبر كأنه مدخنة فرن!
    وفي هذه اللحظة اختطفني جدي من الأرض، ووضعي أمامه على حمارته البيضاء وأغمض عينيّ بيده، وشدّ على الحمارة لتسرع حتى هبطنا المنحدر المجاور للمقبرة.
    وتحدّث جدي ووجهاء الحيّ الذين كانوا يرتادون مضافته في كلّ ليلة أنّ هذا الرجل دخل النار فوراً لفعلته الشنيعة التي فعلها، ويظهر لي أنهم يقصدون بدخول النار عذاب القبر.
    كان هذا الحادث في عام (1963م) فيما أذكر، وهذه القصة تدعى قصة (التقسيسيّ) يعرفها جميع أهل الحيّ ممن هم في مثل سني وأكبر، والله خير الشاهدين.
    وأما نعيم القبر فشاهدته مرات عديدة وشاهده غيري، وأذكر حادثة واحدةً لها مثيلاتها عندي وعند غيري ممن يعرفها.
    استُشهد شابٌّ حمويّ صالح زميلٌ لنا، قريب من حينا، لكنّ مقبرة أهله هي مقربة أهلنا، وخرجنا في جنازته، ودفن الشاب! وبعد بضعة أشهر أصرّ والده على بناء صرحٍ حجريّ على قبره. وكانت العادة في مثل هذه الحال أن يحفروا القبر إلى مستوى الحجارة السوداء التي يضعونها على جدار القبر.
    وكان عددٌ من أصدقائه قد دعي لهذه المناسبة، فكان (حفار القبر) كلما حفر شبراً ازدادت رائحة الطيب الصادرة عن تراب القبر، ووالد الشهيد وإخوانه في بكاء ونحيب شديدين. فلما وصل (حفار القبر) إلى الحجارة السوداء أصرّ والد الشهيد على كشف القبر لرؤيته، فقيل له: حرام لا يجوز هذا! فقال: حرام أو حلال أريد أن أرى ابني! وأمر بالحجر الموازي لرأس ولده في القبر، فأزيح، والجميع يريد أن يرى، فوقعت حجارة صغيره على وجه الشهيد وعنقه، وكان في وجهه وعنقه رصاص، فنفر الدم إلى الأعلى كأنه صنبور ماء! لونه لون دم، وريحه ريح مسك، فترك والده وإخوانه القبر وخرجوا، والتزموا بأحكام الدين من يومئذ، ولم يكونوا من أهل الدين قبل هذا الحادث.
    ومثل هذا الحادث في جعبتي حوادث عديدة. وحدثني الثقات عندي بما هو أعظم من هذا، والله يتولانا وإياكم بعنايته، ويرزقنا الشهادة الصادقة الخالصة لوجهه الكريم.

    ***

    الفلق
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أستاذي الدكتور أهلا وسهلا بك بيننا ...
    حياك الله يا أخي.
    أشار المستشار عبدالجواد ياسين في كتابه السلطة في الإسلام إلى ظاهرة التنصيص السياسي التي صاحبت الصراع الشيعي السني في مرحلة التدوين. فما رأيك بهذا الكلام؟ وكيف يمكننا الاعتماد على "الأحاديث السياسية" وقد صيغت في أوج الصراع "التشريعي" - إذا صح التعبير - بين السنة والشيعة؟
    أخي الحبيب: بدأ الصراع في الأمة في حادثة السقيفة التي كانت فلتةً وقى الله شرّها كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    بدأ الخلاف سياسياً، واستمرّ سياسياً، والخلاف اليوم سياسي، وأهل العراق يذبح بعضهم بعضاً ليحصل الزعماء الكبار مغانم سياسيّة.
    والخلاف اليوم بين إيران ودول الخليج سياسي، ولكنّ أصحاب الشأن يجيشون العامة ليكونوا معهم، بل ويجلبون أمريكا لتكون معهم من أجل ما يدعى بالاستقرار السياسي لكراسيهم!
    وقد جمعت أحاديث السياسة من أكثر من ثلاثين كتاباً يتحدث عن النظام السياسي في الإسلام، وخرجت الأحاديث والوقائع التي تتحدث عن الشورى في الإسلام.
    وفي ظني أنّ أكثر أحاديث السياسة التي جمعتها ولم أخرجها بعد من صنع الحكام في العصر الأول! فلو شئت ألا تثق بشيءٍ منها فلا ضير عليك!
    ما رأيك في أحاديث الأئمة عند الشيعة وهل ترقى إلى مستوى النص؟
    لا بل ليس عندهم حديث واحد صحيح، وحديث (يكون اثنا عشر خليفة كلهم من قريش) فيه ما فيه، وهو أقوى حديث عندنا لهم!!؟ ومن أين يظهر فيه نصّ؟
    ما رأيك في الحديث الذي يشير إلى أن الإمامة في قريش؟
    حديث الأئمة من قريش من جملة أحاديث السياسة التي جمعتها ولم أخرجها تخريجا نقدياً بعد، وإن كنت قد تكلمت عليه بعض كلام في كتابي (دراسات نقدية في الحديث النبوي الشريف) لكن لو صح هذا الحديث؛ لما جاز بناء قصور شامخات عليه لولا الدعم السياسي له!

    ***

    وتفضلوا بقبول تحياتي، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •