ss

عبداللهُ المعمري ضيفُ الحارة

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    3,630

    افتراضي

    مرحبا بالاستاذ عبدالله
    أنورت حارتنا بقلمك
    توقيع
    كم أعاني مما كتبت عذابا ..... ويعاني في شرقنا الشرفـــاء
    كل من قاتلوا بحرف شجاع ..... ثم مـــاتوا ... فإنهم شهـــداء

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصقر الذهبي مشاهدة المشاركة
    مرحبا بالاستاذ عبدالله
    أنورت حارتنا بقلمك
    أهلا بالصقر الذهبي
    الحارة منورة بوجودك

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    خبير
    س3: هل ترى أن هناك أفقا للإلحاد في عمان والعالم العربي أم أن الإطروحات الإسلامية التي بدأت تشق طريقها مثل (العقلانيين) ستكون عقبة أو ربما جسرا للإلحاد
    لعلك تقصد بالالحاد نفي الخالق أو العلة الأولى - وليس المعنى العربي القديم - الإلحاد بهذا المعنى لا يوجد له أفق في أي بلد، إنه يظهر فقط عند علماء الطبيعة والفلاسفة والنخب الفكرية، أما الشعوب فلا تفارق أديانها. وخذ أميريكا كمثال، فالاحصائيات تشير ألى أن المؤمنين يقتربون من 90% .
    الموقف الذي تتخذه الغالبية في عمان من الإلحاد تجعل له بريقا خاصا، ويغري محبي الشهرة بادعائه، ويظهرنا نحن العمانيين بمظهر قمعي، لماذا لا يترك كل شخص ليعبر عن أفكاره والحوار مفتوح للجميع، لماذا لا يترك كل ملحد ليعبر عن أفكاره، لماذا لا ننظر إلى الفوائد العائدة على الاسلام من وجود ملحد، بعض هذه الفوائد هي:
    1) حث علماء الاسلام العمانيين على الرد وهذا يعني تطوير المناهج الفكرية الاسلامية، فعدم وجود حركة تعني الكسل، والضعف الفكري.
    2) سحب البريق عن فكرة الإلحاد وبالتالي لا يدخل فيه من يبحث عن الشهرة من خلال تقمص المحضورات المجتمعية
    3) رفع الوعي بضرورة التسامح في المجتمع العماني، ونزع السلطة القمعية التي يرفعها البعض باسم الاسلام.

    بالنسبة للعقلانيين فأقترح أنه يفترض بنا الابتعاد عن اختراع أي تسمية، ألا يكفي أننا ما نزال نعاني من أسماء مثل الخوارج والنواصب والروافض، ثم قد يتحول اسم العقلانيين إلى مشنقة لكل مفكر، ومن يتم جمعهم حاليا في اسم العقلانيين لا يمثلون فكرا واحدا. أرى أن يُقرأ كل شخص في أفق كتاباته لا في أفق تقسيم مسبق.
    العقل مفهوم معقد، متحدر من أصول قديمة، وعلى مدى ألف عام تم استخدامه في الثقافة العربية بطرق شتى ومقاربات متناقضة حتى تحول إلى وثن وكينونة متعالية، وأحيانا سيفا مشرعا أو حبل مشنقة، لا أعتقد أننا بحاجة إلى العقل كعنصر متداول في الثقافة العمانية المعاصرة، نستطيع استبداله بمفاهيم جديدة مثل المنهج والمقاربة والمنظومة والمنطق والوعي.
    من جهة أخرى، يُفترض بكل متحدث عن العقل أن يخبرنا ما هو، كيف يعرف العقل؟، لأنه من غير المنطقي أن يتبناه الجميع ولا يتوافقون. إن ذلك يعني أنه وعاء مفرغ من محتواه وتتم تعبئته لاحقا حسب الانتماءات، ولذلك لا يكفي أن نقول العقل ونسكت، نحتاح إلى إضافة ما حتى تتضح الصورة.
    أحسب أن اشكالية العقل والنقل الاسلامية يمكن فهمها على أنها اشكالية حجم النص، فالخلاف الحقيقي هو حول حجم نصوص التشريع الاسلامي، فإذا زاد حجم هذه النصوص ضاقت المساحة التي يتحرك فيها المفكر الاسلامي، وإذا تقلص حجم النص اتسعت الحرية، ولذلك يأتي أهل الحديث في مقابلة دائمة مع أهل الرأي أو أهل العقل، بالنص أقصد القرآن والسنة والنصوص المصاحبة المتعلقة بالتاريخ واللغة والمناهج المؤسسة.
    إنني لا أخفي إعجابي بالمفكر الاسلامي العماني خميس العدوي، وقد أعجبني كتابه الأخير (رواية الفرقة الناجية)، وهو كتاب (كتيب) يضرب لنا مثالا على ضرورة التسامح بين الفرقاء، إنه لا يحاول تقديم الأدلة المنطقية في الكتاب بقدر ما يحاول تصوير الآثار المترتبة على الاتكاء بعنف على رواية ما.
    لكن هل اتفق معه؟، لو حدث فيجب أن أتوقف عن الكتابة، إن كل شخص عماني يقدم فكرة، يساهم في رفع درجة الوعي وتنشيط العمل الفكري.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    س4: هل أنت مرتاح نفسيا لقناعاتك الحالية اتجاه الأدب والفكر والدين
    إذا استبعدنا مسألة الاستيقاظ صباحا من أجل الوظيفة والفواتير والأقساط آخر الشهر ، فأنا الانسان الأكثر سعادة وارتياحا على وجه الأرض.
    لا توجد لذة تعادل لذة الاكتشاف المعرفي، والترقي تباعا في مستوى الوعي، ومعرفة أن هذا الترقي لن يتوقف حتى الاغفاءة الأخيرة.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    944

    افتراضي

    هل أخبرتك من قبل أنك رائع
    توقيع
    جس الطبيب خافقي، وقال لي : هل هاهنا الألم ؟
    قلت له : نعم
    فشق بالمشرط جيب معطفي ... وأخرج القلم !
    هز الطبيب رأسه ... وابتسم، وقال لي : ليس سوى قلم !!!
    فقلت : لا يا سيدي، هذا يدُ ... وفم !
    رصاصة ... ودم !
    وتهمة سافرة ... تمشي بلا قدم !

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الخوض [حسناء الشرق]
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    رائع للغاية .. هل لك أن تخبرنا عن تجربة جماعة الخليل للأدب .. أتذكر المرة الأولى التي التقيتُ فيها بك في الجامعة ــ كنتُ أنافح عن نزار قباني ــ والتقينا أكثر في السكن الداخلي .. بعيداً عن هذه القصة التي لا علاقة لها بداهة بهذا الحوار .. إلى أي مدى أثرت فيك تجربة جماعة الخليل .. س2 أخبرنا عن الأصدقاء الذين عرفتهم في الجامعة أكثر .. س3 تنقلت طويلا بين جهات عمل مختلفة .. لماذا؟؟
    توقيع

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    937

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تشرفنا بتواجدك بيننا اخينا واستاذنا الفاضل عبدالله وفقك الله دائما وابدا ...
    توقيع
    قال تعالى "الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون"
    *وحدي وصلت العز لآخر موانيه انثى ولكني عن الفين رجال*
    قال تعالى:"واستعينوا بالصبر والصلاة وانها لكبيرة الا على الخاشعين"

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ibra
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    142

    افتراضي

    مساء الخير

    1- ما رايك بالنشاط التدويني الذي ازداد بشكل كبير في الاونه الاخيره في عمان؟؟
    2- ما تنبؤاتك للمستقبل الكتابي ف مجال القصه القصيره في عمان ؟
    3- هل توافقني الراي في ان الكتاب العمانين باتوا يكررون انفسهم في اعمالهم الكتابيه؟

    شكرا

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    2,143

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المعمري مشاهدة المشاركة
    خبير


    لعلك تقصد بالالحاد نفي الخالق أو العلة الأولى - وليس المعنى العربي القديم - الإلحاد بهذا المعنى لا يوجد له أفق في أي بلد، إنه يظهر فقط عند علماء الطبيعة والفلاسفة والنخب الفكرية، أما الشعوب فلا تفارق أديانها.
    عبدالله المعمري،
    لقد ذكرت في ردّك هذا نقطه أتمنى منك أن تجيبني عليها بالتفصيل، ذكرت في مقالك وحصرت بأن علماء الطبيعة والفلاسفة والنخب الفكريه ملحدون،
    فهل لك أن تفصّل لنا ذلك؟؟
    برأيك من هم العلماء الآن الموجودون في ذاكرتك الحاليه الذي إتصفوا بالإلحاد؟؟
    يقول المولى عزّ وجل (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ).
    الدّكتور T. V. N. Persaud هو أستاذ التّشريح, أستاذ طبّ الأطفال و صحّة الطّفل, و أستاذ التّوليد, طبّ النّساء و العلوم التّناسليّة في جامعة مانيتوبا, وينيبيج, مانيتوبا, كندا . ئيس قسم التشريح لمدّة 16 سنة . هو معروف في حقله . هو المؤلّف ل 22 كتاب و قد نشر ما يزيد عن 181 صحيفة علميّة .
    في 1991, تلقّى الجائزة الأكثر تميّزًا المقدّمة في حقل التشريح في كندا, جائزة منحة ج.ك.ب. من جمعيّة علماء التّشريح الكنديّة . عندما سُئِلَ عن المعجزات العلميّة في القرآن الذي قد بحثه, صرّح بالأتباع :
    “أنّ محمد كان رجل عاديّ جدًّا . لم يكن من الممكن أن يقرأ, لم يعرف [ كيف ] الكتابة . في الحقيقة, هو كان أمّيّ . و نتكلّم عن اثنا عشر [ في الواقع حوالي أربعة عشر ] . لديك شخص ما أمّيّ يعمل التّصريحات و التّصريحات العميقة و ذلك دقيق بشكل مذهل عن الطّبيعة العلميّة . و لا يمكن أن أرى كيف يمكن أن يكون هذا فرصة مجرّدة شخصيًّا . هناك دقّة كثيرة جدًّا و, حبّ الدّكتور مور, ليس لديّ أيّ صعوبة في عقلي أنّ هذا وحي إلهيّ أو الكشف الذي قاده إلى هذه التّصريحات .

    الأستاذ بيرسود قد ضمّن بعض مقاطع القرآن الكريم و أحاديث نبوية لمحمد في بعض من كتبه .قد قدّم هذه المقاطع و محمد أحاديث نبوية أيضًا في عدّة مؤتمرات .

    2 ) الدّكتور جو لياي سيمبسون هو رئيس قسم التوليد و طبّ النّساء, أستاذ التّوليد و طبّ النّساء, و أستاذ علم الوراثة الجزيئيّ و البشريّ في كلّيّة بيلور للطّبّ, هيوستن, تكساس, الولايات المتّحدة الأمريكيّة سابقًا, هو كان أستاذ أوب-جين و رئيس القسم لأوب-جين في جامعة تينيسي, ميمفيس, تينسي, الولايات المتّحدة الأمريكيّة كان رئيس مجتمع الخصوبة الأمريكيّة أيضًا . قد تلقّى جوائز كثيرة, متضمّنًا جمعيّة الأساتذة للتّوليد و طبّ النّساء جائزة اعتراف عامّة في 1992 .الأستاذ سيمبسون درس أحاديث نبوية لمحمد :

    ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو الْأَحْوَصِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْأَعْمَشِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏زَيْدِ بْنِ وَهْبٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ ‏
    ‏حَدَّثَنَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَهُوَ الصَّادِقُ الْمَصْدُوقُ قَالَ ‏ ‏إِنَّ أَحَدَكُمْ ‏ ‏يُجْمَعُ ‏ ‏خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ثُمَّ يَكُونُ ‏ ‏عَلَقَةً ‏ ‏مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ يَكُونُ ‏ ‏مُضْغَةً ‏ ‏مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ وَيُقَالُ لَهُ اكْتُبْ عَمَلَهُ وَرِزْقَهُ وَأَجَلَهُ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ الرُّوحُ فَإِنَّ الرَّجُلَ مِنْكُمْ لَيَعْمَلُ حَتَّى مَا يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجَنَّةِ إِلَّا ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ كِتَابُهُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ وَيَعْمَلُ حَتَّى مَا يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ النَّارِ إِلَّا ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الْكِتَابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ 2
    درس هؤلاء أحاديث نبوية لمحمد إلى حدّ كبير, ملاحظة أن الأيّام الأربعون الأولى تكوّن مرحلة مميّزة بوضوح من بداية الجنين .هو أُبْهِرَ خصوصًا بالدّقّة و الدّقّة المطلقتين لمحمد أحاديث نبوية تلك . ثمّ, أثناء مؤتمر واحد, أعطى الرّأي التّالي :
    “أحاديث محمد تمدّنا بالتطوّر المتعلّق بعلم الأجنّة الرّئيسيّ. أفكّر, مرارًا وتكرارًا من قبل المتحدّثين الآخرين صباح اليوم لا يمكن أن يُحْصَل على أساس المعرفة العلميّة التي كانت متاحة [ في ] وقت كتابتهم . . . ., أفكّر, ذلك ليس فقط ليس هناك نزاع بين علم الوراثة و الدّين لكنّ, في الحقيقة, الدّين يمكن أن يرشد العلم بإضافة اعتراف لبعض من الطرق العلميّة التّقليديّة, ذلك هناك يتواجد تصريحات في القرآن المظهّر بعد قرون ليكون صالح, أيّ معرفة الدّعم في القرآن أنزل من اللّه .


    3 ) الدّكتور إ. مارشول جونسون هو أستاذ شرفيّ للتّشريح و علم الأحياء الإنمائي في جامعة تومس جفرسون, فيلادلفيا, بنسلفانيا, الولايات المتّحدة الأمريكيّة لمدّة 22 سنة كان أستاذ التّشريح, رئيس قسم التشريح و مدير معهد دنيال بوف . كان رئيس مجمع بحوث عجائب المخلوقات أيضًا . قد ألّف أكثر من 200 مؤلّف . في 1981, أثناء المؤتمر الطّبّيّ السّابع في دامام, المملكة العربيّة السّعوديّة, الأستاذ جونسون قال في تقديم ورق بحثه :
    “ملخّص : القرآن يصف ليس فقط نموّ الشّكل الخارجيّ, لكنّ يؤكّد أيضًا المراحل الدّاخليّة, المراحل داخل الجنين, لخلقه و نموّه, التي تؤكّد الأحداث الرّئيسيّة المتعرّفة بالعلم الحديث .

    أيضًا قال : كعالم, يمكن أن أتعامل مع الأشياء فقط التي يمكن أن أراها بصفة خاصّة . يمكن أن أفهم علم الأجنّة و علم الأحياء الإنمائي . يمكن أن أفهم الكلمات التي تُتَرْجَم إليّ من القرآن . بينما (كما) أعطيت المثال فيما مضى, لأغيّر ما عرفته, لم يكن من الممكن أن أصف الأشياء التي وُصِفَتْ . لا أرى أيّ دليل على الحقيقة لدحض مفهوم أن كان يجب على هذا الفرد, محمد, أن يطوّر هذه المعلومات من أى مكان . لا جدال أن التّدخّل الإلهيّ كان مشترك في ما كتب .”4



    4 ) الدّكتور ويليام و. حي عالم بحريّ معروف . هو أستاذ العلوم الجيولوجيّة في جامعة كولورادو, الصّخرة, كولورادو, الولايات المتّحدة الأمريكيّة كان أسقف مدرسة روزنستيل لماراين و علم جوّيّ في جامعة ميامي سابقًا, ميامي, فلوريدا, الولايات المتّحدة الأمريكيّة بعد مناقشة مع الأستاذ قشّ عن ذكر القرآن للحقائق حديثًا مكتشفة على البحار, قال :
    “أجده ممتع جدًّا أن نوع المعلومات هذا في القرآن الكريم, و ليس لديّ أيّ طريقة لمعرفة أين أتت, لكننيّ أعتقد أنّه ممتع جدًّا و عندما سُئِلَ عن مصدر القرآن, أجاب : حسنًا, أعتقد أنّه يجب أن يكون الكائن الإلهيّ .
    5 ) الدّكتور جيرالد ك. جويرينجر هو مدير المنهج و أستاذ مساعد علم الأجنّة الطّبّيّ في قسم علم الأحياء الخليّة, مدرسة الطّبّ, جامعة جورج تاون, واشنطون, الولايات المتّحدة الأمريكيّة أثناء المؤتمر الطّبّيّ السّعوديّ الثّامن في الرّياض, المملكة العربيّة السّعوديّة, الأستاذ جويرينجر صرّح بالأتباع في تقديم ورق بحثه :
    “في مقاطع القرآن) اُحْتُوِيَ وصف شامل إلى حدّ ما تطوّر بشريّ من وقت امتزاج الجاميت خلال تكوين الأعضاء . هذا سّجلّ كاملا للتطوّر البشريّ, مثل تصنيف, المصطلح و وصف التواجد السابق . هذا الوصف يسبق بقرون كثيرة تسجيل المراحل المتنوّعة الذي سجّل في العلم التّقليديّ .

    6 ) الدّكتور يوشيهايد كوزاي هو أستاذ شرفيّ في جامعة طوكيو, هونجو, طوكيو, اليابان, و كان مدير المرصد الفلكيّ القوميّ, ميتيكا, طوكيو, اليابان . قال :
    “أنا أُبْهَر جدًّا بإيجاد الحقائق الفلكيّة الحقيقيّة في القرآن, و لنا علماء الفلك الحديثون كانوا يدرسون قطع صغيرة جدًّا من الكون . قد ركّزنا مجهوداتنا لفهم جزء صغير جدًّا . لأنّ باستخدام تلسكوبات, يمكن أن نرى فقط أجزاء قليلة جدًّا [ من ] السّماء بدون التّفكير تقريبًا الكون بالكامل . لذا بقراءة القرآن أعتقد أننيّ يمكن أن أجد طريقتي المستقبليّة لتحقيق الكون .

    7) الأستاذ تيجاتات تيجاسين هو رئيس قسم التشريح في جامعة تشيانج مايّ, تشيانج مايّ, تايلاند . سابقًا, هو كان عميد كلّيّة الطبّ في نفس الجامعة . أثناء المؤتمر الطّبّيّ السّعوديّ الثّامن في الرّياض, المملكة العربيّة السّعوديّة, الأستاذ تيجاسين وقف و قال :
    “أثناء السنوات الثّلاثة الماضية, أصبحت مهتمّ بالقرآن . . . . من دراستي و ما قد تعلّمته من هذا المؤتمر, أعتقد أن كل شيئ أن قد سُجِّلَ في القرآن يجب أن تكون أربعة عشر منذ مئة سنة الحقيقة التي يمكن أن تُثْبَت بالوسائل العلميّة . لا يقرأ النبيّ محمد ولا يكتب, يجب أن يكون محمد رسول من اللّه هذه الحقيقة التي كُشِفَتْ إليه كتوعية مبتكر . يجب أن يكون هذا المبتكر اللّه . بناءً عليه, , ليس هناك اللّه للعبادة باستثناء اللّه ( اللّه ), محمد هو رسول ( نبيّ ) اللّه . قد كسبت ليس فقط من وجهة النّظر العلميّ و وجهة النّظر الدّينيّة لكنّ أيضًا الفرصة العظيمة لمقابلة العلماء المعروفين الكثيرين و التّصادق كثير جديد بين المشاركين . أثمن شيء من جميعًا أننيّ قد كسبت بالمجيء إلى هذا المكان, و ليس هناك اللّه للعبادة باستثناء اللّه ( اللّه ), محمد هو رسول ( نبيّ ) اللّه إنى قد أصبحت مسلم



    برغم كلّ شيء هذه الأمثلة قد أشرفنا على المعجزات العلميّة في القرآن الكريم و كلّ تعليقات العلماء هؤلاء على هذا, دعنا نسأل أنفسنا هذه الأسئلة :
    هل كلّ هذه المعلومات العلميّة المكتشفة حديثًا من الحقول المختلفة التى ذُكِرَتْ في القرآن الذي كُشِفَ منذ أربعة عشر قرن ؟

    فهل هاؤلاء النخبه يا عبدالله هم من تقصدهم؟؟

    عندي سؤال آخر مهم،
    لماذا لم تغيّر إسمك حتّى الآن إن كنت لا تؤمن بوجود الله؟؟؟

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    4,874

    افتراضي

    أخي السهم المستقيم،
    يبدو أنك أسأتَ فهم ما كتبه عبدالله المعمري. لقد وقعتَ في شرك اللغة العربية.
    إنه يظهر فقط عند علماء الطبيعة والفلاسفة والنخب الفكرية
    عند، ظرف مكان. حدد المعمري المكانَ الذي يظهر فيه الإلحاد. لكنه لم يقل أن كل هؤلاء ملحدين.
    أرجو أن تراعي هذا الجانب.
    لك التحية.
    توقيع
    الحارةُ أكبر

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    قلعة آلموت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    115

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المعمري مشاهدة المشاركة
    خبير



    العقل مفهوم معقد، متحدر من أصول قديمة، وعلى مدى ألف عام تم استخدامه في الثقافة العربية بطرق شتى ومقاربات متناقضة حتى تحول إلى وثن وكينونة متعالية، وأحيانا سيفا مشرعا أو حبل مشنقة، لا أعتقد أننا بحاجة إلى العقل كعنصر متداول في الثقافة العمانية المعاصرة، نستطيع استبداله بمفاهيم جديدة مثل المنهج والمقاربة والمنظومة والمنطق والوعي.
    من جهة أخرى، يُفترض بكل متحدث عن العقل أن يخبرنا ما هو، كيف يعرف العقل؟، لأنه من غير المنطقي أن يتبناه الجميع ولا يتوافقون. إن ذلك يعني أنه وعاء مفرغ من محتواه وتتم تعبئته لاحقا حسب الانتماءات، ولذلك لا يكفي أن نقول العقل ونسكت، نحتاح إلى إضافة ما حتى تتضح الصورة.
    .
    1- لو تكرمت التوسع في شرح موسع قليلا عن استخدامات العقل في الثقافة العربية؟
    2- ألا ترى انه ربما تكون البدائل التي تقترحها للعقل ( المنهج / المقاربة/ المنظومة/ المنطقم الوعي)هي أوعية أخرى سيتم معاملتها كما عومل العقل؟ او كما تفترض ان العقل قد عومل
    توقيع
    " الإنسان يغلغل الإنسان"

    الأستاذ عبدالله الطائي/ قصة المغلغل
    " النقد يزيد الأنسان حكمة"
    السيد سعيد بن تيمور

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خبير مشاهدة المشاركة
    هل أخبرتك من قبل أنك رائع
    يجب أن أعرف من أنت أولا

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    صاعد بن علي:
    1- بما أنك شاعر أود ان أسألك من أين تأتي القصيدة؟
    بما أني شاعر،، فالقصيدة هي تجلٍ مفارق للإنسان، عند بداية القصيدة ينخفض احساسي بالحاجز بين جسدي والعالم، لكن ذلك يحدث في بداية القصيدة فقط، شيء يشبه الوحي من كائنات عبقر السحرية.
    وعندما لا يتوفر معي قلم فإنني لا استطيع استعادة اللحظة أبدا.

    صاعد بن علي:
    2- في ديوانك صهيل فرس حروري كثير من الابتكار على صعيد التشكيل الفني والموسيقي للقصيدة لدرجة ان القارئ ليخيل إليه وكانه يقرأ قصيدة نثر بينما الوزن الشعري يبقى مشتعلا في جنبات القصيدة، ثم ان في الديوان الكثير من الابتكارات على صعيد التراكيب والاشتقاقات اللغوية، هل لنا أن تحدثنا عن علاقة باللغة / الايقاع/ الاشتقاق هل تضيق اللغة بالقصيدة أم أن القصيدة تمارس مكرها وإكراهاتها على الشاعر واللغة في ذات الوقت؟
    الكتابة الشعرية بالنسبة لي مشروع مفخخ بالثورات، إنها إنفجار مستمر في كل شيء في اللغة والصورة والتراكيب والأشكال، لكنها في الوقت ذاته صورة صادقة وحميمة عن ذاتي، لقد قلت تاريخي كما هو، في نص صهيل فرس حروري، تداخلت الأزمنة، وتولد قناع مزدوج، فأبي بلال التميمي هو الكائن الذي تلبستُهُ لا لأقول ما يريد هو، بل لأعلن إشكالاتي الخاصة التي كثفت التاريخ لتتحدث عن أمة بأكملها، كما عشتها.
    وإذاً كما أسست لمفهوم الخروج عن السائد، وعن القيم التي فقدت مبرراتها، كان لزاما أن ينعكس ذلك على شكل القصيدة وعلى لغتها.
    لكن بالطبع يجب أن تُبقي على الخيط بينك وبين القارئ متصلا، لكن أي قاريء بالتحديد؟ إنه قارئ متوهم مفترض ،لأن الكتابة للجميع مستحيلة.
    فهمت أنه لا بد من وجود فارق بين النثر والشعر، ولما كان الوزن لا يصنع الهوة المطلوبة، فتشت في الصور، إن الصور القديمة هي كلام نثري، أما ابتكار صورة جديدة فتحقق اللذة الذهنية المطلوبة للتعبير، إنها تحول المعاني إلى أشياء قابلة للمس بالأصابع، وهكذا أصبح الشعر عندي هو التعبير بالصور، غير أن هذه الصور لا تعبر عن الواقع، إنها تصنع واقعها هي، وعلى هذا ففهم الصورة يتطلب انحيازا إلى عالم وهمي يصنعه القارئ.

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    صاعد بن علي:
    3- أيهما يروق لك أدونيس الشاعر ام أدونيس المفكر؟ ما علاقتك بأدونيس وفكره وتوجهاته؟
    أدونيس الشاعر بكل تأكيد، لكنني قراءتي للشعراء هي قراءة تدميرية، فأنا لم أستطع في يوم من الأيام قراءة الأعمال الكاملة لشاعر، عندما أدخل عالما شعريا جديدا أصاب بالانبهار وأغرق في المعابر والدهاليز الجديدة، ثم لا ألبث بعد فترة أن تصبح الأشياء مكررة فأفقد الرغبة في المواصلة، لا يمكن للشاعر أن يكون مبتكرا على الدوام، ولذلك فكثيرا ما حرمتني هذه العادة من قراءات كثيرة. (من الجيد أنني لا أقرأ الكتب الفكرية بنفس الطريقة)
    ولم يعجبني أدونيس كمفكر أبدا، أذكر جوابه عن سؤال في الجامع الأكبر قبل فترة قصيرة حول المنهج الذي يتبعه في قراءة التاريخ الاسلامي، قال: أنا المنهج، أو شيئا من هذا القبيل، وعبارة أنا المنهج لا يقولها إلا شاعر، لكن على المستوى الفكري تلك أكبر النقائص.
    لكنه بدا لي دائما لطيفا وجميلا كشخص .

    صاعد بن علي:
    4- بعد سنوات طويلة من احتاك الفكر الحداثي بالثقافة العمانية او احتكاك الثقافة العمانية بالفكر الحداثي، كيف تقيم هذا الاحتكاك وماهي النتائج التي من الممكن اعتبار ان الثقافة العمانية قد جنتها من هذا الاحتكاك؟
    تلك منطقة لم أفكر فيها كثيرا، واعتقد أن الأولى أن أعتذر عن الاجابة.

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    صاعد بن علي:
    5- هل يمكن اعتبار كتابك عن الكندي محاولة لفتح افق جديد في طرائق التفكير والتعامل مع التراث؟ كيف ترى مدى إمكانية تطبيق مفهوم القطيعة مع التراث مثلما هو شائع لدى العديد من المفكرين العرب؟
    أجل، إنه محاولة جديدة للتفكير في الإرث العماني المعرفي المكتوب، إنه يقوم على إعاة الاتصال بالتراث عبر الإعلان عن منطق جديد، لا يقوم على التبعية بقدر ما يقوم على اعتبار الانسان المعاصر حجر زاوية، حاكم على الأشياء بدل أن يكون محكوما عليه، أن يكون صانعا لهويته عوض أن يكون تابعا للقديم أو الحديث.
    إن القطيعة مع التراث إذا كانت تعني الانفصال التام فهي فكرة مستحيلة، لأن الماضي هو ما يصنع الأمة، وهو الاطار الذي يحدد قيمها، ويرسّم حدود كائناتها.

    صاعد بن علي:
    6- إذا كان البهلاني يقول ( ارتاح فيها إلى خل فيبهرني صدق وقصد ومعروف وعرفان) فمن هو الخل الذي يرتاح إليه المعمري؟ كيف يمكن للاديب او المفكر ان يبقي على توازنات علاقاته الانسانية مع الوسط الذي يعيش فيه؟
    لك الله، هم خلان كالنجوم، لا أفاضل بينهم، فقط سأعتذر إليهم كثيرا لأنني لا أكاد أجد الوقت الكافي للتواصل، فقد أصبحت معلقا بين الوظيفة والقراءة ثم سرعان ما ينتهي اليوم، أما التوازنات فلا توازنات، أجزم أن الاحتفاظ بعلاقات اجتماعية كما يتطلبها المجتمع العماني والاحتفاظ إلى جانبها بالقراءة والكتابة أمر يشبه المستحيل.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت البحرين مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تشرفنا بتواجدك بيننا اخينا واستاذنا الفاضل عبدالله وفقك الله دائما وابدا ...
    لي الشرف كل الشرف أن أتواجد هنا
    ولك الشكر على هذا الدعاء الطيب.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    White Elephant:
    من هو الشاعر العماني الذي تأثر به عبدالله المعمري؟ ومن من الشعراء العمانيين الذين يهتم المعمري بمتابعة كتاباتهم؟
    قرأت وحي العبقرية كثيرا في صباي، مرات ومرات، وكان مقدمات قصائد كتاب الدعائم لابن النظر تبهرني، كيف تمرد على قوانين المنظومات الفقهية واختار الطريق الأصعب للنظم.
    أقرأ كل الشعراء العمانيين المعاصرين تقريبا، كلهم رائعون ومتمايزون.
    شعراء العربية الفصحى بالطبع

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    86

    افتراضي

    السنسول:
    - هل مازال عبد الله المعمري مستمراً في كتابة الشعر(بينه وبين نفسه)، وكذلك هل مازال يشارك في الأمسيات الشعرية؟؟
    ومن يستطيع مقاومة إغراء الشعر، الكائن المدهش الذي يدخلني في علاقة حميمة مع اللغة، لم أعد أكتب كما السابق، ربما لأن الشعر يستهلك الإنسان كما يستهلك التصوف الدراويش، ولا يرضى بمشاركة أحد له، (ربما يجب وضع الشعراء في جزيرة نائية وتركهم هناك يحترقون بالحلم).
    الأمسيات ،، لا لم أعد اشارك كثيرا.

    السنسول:
    -لماذا حمل عنوان كتاب (سفر المنظومات) هذا العنوان البعيد عن المفردات المتداولة لأغلب قرّاء المجتمع العماني؟؟
    لأن الكتاب يدرس القضية بصورة مختلفة تماما، ولأن التفكير بالمنظومات هو شيء جديد على التفكير العربي عموما، ظهرت استخدامات له لكن على صعيد علوم الادارة وهي كتب مترجمة على ما أظن.
    أحسب أن هذا الحقل التفكيري الجديد قد يغل نتائج مدهشة على الثقافة العمانية، ما لو تم الاشتغال عليه قليلا.

    السنسول:
    -ومن أين استوحيته؟؟
    لم يكن الكتاب يحمل أي عنوان حتى اكتملت أوراقه، ولبثت فترة أفتش عن عنوان، كنت أفكر في عنوان بسيط يصف الكتاب، ولما كان الكتاب يتحدث عن منظومة ثم انتقال هذه المنظومة من مكان إلى آخر، اخترت أن يكون اسمه سفر المنظومات.

    السنسول:
    -لماذا حَرَمَ عبدالله المعمري القارئ من الإطلاع على النص الكامل للكتاب (الجوهر المقتصر) الذي حققته وشرحته بشرح جميل ورائع،؟؟
    إن الكتاب محقق من قبل وزراة التراث وإعيد طبعه مرتين أو ثلاثا، كما أن زيادة عدد أوراق كتاب سترفع تكلفة الطبع، الذي كلفني ألف دولار دون أن أسترجع منها شيئا حتى الآن، عندما تؤلف كتابا فكريا يجب أن تفكر في توفر السيولة المادية في جيبك أيضا.
    أضف إلى أن إعادة نشر الكتاب تتطلب تحقيقا جديدا مع احترامي الشديد للجهد الذي قدمته سيدة اسماعيل كاشف للثقافة العمانية.
    هنا رابط للنسخة الالكترونية من الجوهر المقتصر

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    علاية إبراء
    المشاركات
    7,539

    افتراضي

    جميل هذا الحوار،

    أخي عبدالله، مع النشأة "الدينية" التي نشأت عليها: ما هي علاقتك بالتراث الإباضي؟ أقصد الجانب الفكري والنظري فيه. هل تجد فيه ما يميزه عن غيره أم أنه كغيره من الآثار الإسلامية؟

    ملاحظة: لا أسأل عن مدى قربه أو بعده من "الحق" فذاك - كما قُلتَ - شيء نسبي، ولكن عن القيمة المعرفية والفكرية والنظرية الذي تراه فيه.
    توقيع
    ---
    لها على القلب ميثاق يبوء به * إن باء بالحب في الأوطان إيمان
    نزحُتُ عنها بحكمٌ لا أغالبهُ * لا يغلبُ القدرَ المحتومَ إنسانُ
    ---
    "وعندها رأت ذلك المشهد الذي لن تنساه أبدا... كان الحمام يطير محترقا، قاطعا مسافات لم تفكر يوما أن حماما بأجنحة مشتعلة يمكن أن يبلغ نهاياتها، وحيثما راح يسقط في البساتين و الكروم و السهول المحيطة كانت نارا جديدة تشتعل. وحينما وصلت العربات إلى تلك النقطة العالية التي تتيح للناس مشاهدة "الهادية" للمرة الأخيرة، كانت ألسنة الحرائق تلتهم الجهات الأربع"


  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    2,143

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمد الغيثي مشاهدة المشاركة
    أخي السهم المستقيم،
    يبدو أنك أسأتَ فهم ما كتبه عبدالله المعمري. لقد وقعتَ في شرك اللغة العربية.

    عند، ظرف مكان. حدد المعمري المكانَ الذي يظهر فيه الإلحاد. لكنه لم يقل أن كل هؤلاء ملحدين.
    أرجو أن تراعي هذا الجانب.
    لك التحية.
    أخي العزيز حمد الغيثي، أكمل الجملة حتى تعي المقصود منها.
    إنه يظهر فقط عند علماء الطبيعة والفلاسفة والنخب الفكرية، أما الشعوب فلا تفارق أديانها
    فلقد وضع خانتين فقط، ولقد خص الإلحاد بالعلماء، رغم أتباعه هم شراذمة، أسمّيهم أنا أولاد الشوارع، وهنا طلبت منه أن يضع لنا هاؤلاء العلماء، وكم نسبتهم من علماء الكرة الأرضية، فهل ستصحّ هذه المقارنه حينها،
    إن تعدّوا الأغلبية فذلك سيكون من حسن حظّه،
    وقولة لا تفارق شعوبها،
    فأين هو من إسلام مجموعة كبيرة من العلماء في العالم حين يروا الإعجاز العلمي للقران الكريم؟؟؟
    هل هاؤلاء أيضا من الشعوب؟؟؟
    فهل تصحّ مقالته هذه،
    إسمح لي هذا الإنسان أنا جلست عنده، وأعرف طريقة تفكيره.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •