ss

مرحبا بالفاضلة/ حبيبة الهنائية لمناقشة ورقة عملها بعنوان "المــرأة و حقوق المواطنـة"

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تبا للمستحيل مشاهدة المشاركة
    الفاضلة / حبيبة الهنائية ..... الا تتوقعي ان المرأة العمانية سوف تكون صيده سهله يستغلها الكثير من الاجانب تحت ذريعة الزواج اذا ما تم السماح بالزواج بدون قيود وشروط ؟؟
    الأخ "تبا للمستحيل" أشكرك على مداخلتك
    بكل تأكيد بإمكان المرأة والرجل معا أن يكونا صيدا سهلا في هذه القضية والدليل ما كان يحدث في الدول المتقدمة ولا يزال من صفقات تجارية بين الأجانب والمواطنين من أجل عقد زواج وهمي للحصول على حفنة من الدولارات ثم يتم الانفصال بالطلاق بعد الحصول على الأوراق الرسمية! والفيلم الهوليودي الشهير "The Green Card" أو البطاقة الخضراء وهي بطاقة الإقامة لدى الولايات المتحدة الأمريكية قد أوضح للعالم مدى خطورة هذه القضية مما أجبرت تلك الدول باتخاذ إجراءات مشددة عند منح الإقامة والجنسية للشريك الأجنبي مثل القيام بالزيارات المفاجئة لمنازل مثل هذه الزيجات للتأكد من مصداقيتها أما بالنسبة للوضع المحلي فكما نعلم بأن السلطنة لديها تاريخ يختلف عن بقية دول المنطقة فالعديد من المواطنين قبل النهضة المباركة كانوا في دول المهجر وبالتالي ارتباطهم بالزواج من نساء أو رجال من تلك الدول هو أمر وارد ولا يمكننا تجاهل ارتباطنا التاريخي والاجتماعي مع دول شرق أفريقيا وآسيا. ومن خلال الدراسة المتواضعة التي أجريتها حول زواج العمانيات من أجانب فلقد تلاحظ لدي أن معظم هذه الزيجات إما يكون زواج الأقارب أو من أزواج ناجحون كأطباء متخصصون أو أكاديميون أو مهندسون ذات دخل عالي يمكن تصنيفهم بفئة الخبراء بإمكان البلد أن يستفيد منهم فالمرأة في مجتمعنا عكس الرجل فهي عندما تقرر الارتباط بأجنبي تقع تحت ضغط أسري وعائلي ومجتمعي وقانوني عالي وبالتالي لا بد أن تحسن اختيار شريك الحياة لكي يتقبل كل هؤلاء! أما بالنسبة للقيود والشروط فهي موجودة وصارمة وحتى مؤخرا كانت سهلة جدا للرجل وشديدة الصرامة للمرأة وبالتالي ساهم في خلق خلخلة في الأسرة العمانية وذلك عندما يقرر الرجل فجأة هكذا وبدون مبررات هجرة أسرته لأن القوانين تسانده وتقف في صفه! من أجل الارتباط بامرأة أجنبية وعادة تكون من فئة الخادمات وعاملات الصالونات وغيرهن (حسب تصريح الدكتورة خولة الوهيبية- استشاري نفسي واجتماعي بمستشفى جامعة السلطان قابوس) وهذا يؤدي إلى التفكك الأسري وهضم حقوق المرأة العمانية المطلقة وأبناءها كما إن هذه التسهيلات المقدمة للرجل قد ساهمت إلى رفع نسبة النساء العمانيات الغير المتزوجات أو العنوسة بسبب زواج عدد كبير من العمانيين من أجنبيات وبالتالي فإن لهذه القضية عدة جوانب وتبعات اجتماعية جمة نرفض مواجهتها والاعتراف بها من خلال إجراء دراسة وطنية شاملة حول أسباب زواج العمانيين والعمانيات من أجانب وآثاره على المجتمع. إن لغة الأرقام هو الذي سيكون الفاصل فيما إذا كان لدينا مشكلة أم لا وستكون البداية للوقوف على لب المشكلة وبرأي الشخصي أننا نعيش قضية اجتماعية مسكوت عنها وهي في شدة الخطورة ستظهر تبعاته في السنوات القليلة القادمة أما بخصوص حق نقل المرأة العمانية جنسيتها لأبنائها فهو أمر غير قابل للنقاش لأنه حق مهضوم. وشكرا أخي الكريم على مداختلك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشـجـان مشاهدة المشاركة
    ورقة رائعة استاذة حبيبة ....

    فيها وضعتي الكثير من النقاط التي تظمن للمرأة حقها كـ مواطنة ..


    ولكن اذا حدث انفصال بين المرأة وزوجها الاجنبي وابنائهم يحملون نفس جنسية الاب !
    كيف تحصل الام على الوصاية لـ ابنائها ؟
    هل من حق السلطة هنا منحهم الجنسية العُمانية لتظمن للام وصاية ابنائها ؟
    الأخت أشجان شاكرة لكي لطفك وثناءك
    يحق للمرأة العمانية المتزوجة من أجنبي كفالة أبناءها (تحت سن الرشد: 18 سنة) فقط في حالة الطلاق والترمل بشرط أن توقع تعهد لدى الهجرة والجوازات بالموافقة على التنازل بحضانة الأبناء متى ما طالب الأب بذلك! أي بإمكانها الحصول على الوصاية فقط عند موافقة الأب أو أسرته في حالة وفاته. إننا نتابع من آن لآخر في وسائل الإعلام الغربية والعربية ما تقوم به بعض الدول الغربية من تشهير لأزواج عرب تزوجوا من دولهم فقط بهدف الإساءة للإسلام وللعرب وتجد هذه الدول تقف في صف مواطنتهم على جميع المستويات الرسمية والإعلامية حتى وان كانت هذه المواطنة قد أجرمت وأوقعت بالظلم في حق الزوج العربي وذلك لثقتهم الكبيرة بأن الدول العربية لن تتخذ أي موقف صارم وستبقى كالمتفرج! بدليل انه تم في عدة حالات خطف هؤلاء الأطفال من دول عربية وإعادتهم إلى حضن والدتهم وأوطانهم التي تفتخر بهم أمام مسمع ومرأى دولنا العربية!وماذا فعلوا معنا؟ التوقيع على تعهد بالتنازل عن حقنا الشرعي في حضانة أبناءنا!!

    هل من حق السلطة هنا منحهم الجنسية العُمانية لتضمن للام وصاية أبنائها ؟
    نعم يحق للمرأة العمانية طلب الجنسية العمانية لأبنائها بعد الطلاق أو الترمل لكن لا يشترط الحصول عليها!

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السنسول مشاهدة المشاركة
    مرحباً بالفاضلة حبيبة الهنائية، وشكراً لمشاركتها في الحارة...

    حقيقة يؤسفني جدا عدم حضوري بالامس للندوة بسبب ظروف خاصة، مما يعني عدم سماعي للورقة التي قدمتها الفاضلة حبيبة الهنائية، ولكن هل أفهم مما قرأته ومما تتضمنه الورقة من نقاط مطروحة، أن الفاضلة حبيبة تحاول بدفع الحكومة إلى تسهيل وخفض من سقف "الإجراءات المعرقلة" بزواج العمانية بالأجنبي؟؟
    -فإن كان ذاك...
    - ألم تتنبه الفاضلة حبيبة الهنائية إلى المشاكل المجتمعية التي ستواجهها العائلة الصغيرة عمانية/أجنبي ؟؟
    -ألا ترى بأن المجتمع بحد ذاته يعتبر زواج العمانية بأجنبي هو تدنيس للدم العماني وعرقيته؟؟
    -ألا ترى بأن زواج العمانية بأجنبي مصيرة الفشل والطلاق لتصبح الزوجة وصمة عار لأهلها ولقبيلتها، لتكون السلبيات قلقل واضطراب في النسيج العماني؟؟
    -كم عدد الزيجات العمانية بأجنبي لا بد بأنه قليل جداً جداً، والسبب معروف!! فهل ما تقدمه الهنائية هو فرض دكتاتورية الأقلية (اللاواتي يرغبن بالزواج بأجنبي) على الأغلبية الرافضة بشدة وتراه أمر مقدس لا يجب التفريط فيه؟؟

    لقد وفقت ولله الحمد على حضور الجلسة الثانية من الندوة ولقد شد انتباهي في الأوراق المقدمة من ميساء الهنائية وباسمة الراجحية وفاطمة الشيدية أمر غريب ومخيف في نفس الوقت، وهو أنهن تكلمن عن الرجل في مجتمعهن بأنه (شرٌ مطلق، شيطان، غابوي -أي يتصرف بطريقة وقانون الغاب مع المرأة-، عدو المرأة...)...ألخ، من هذه المسميات!!!، وإن كن قد نأين عن اطلاق مثل هذه المصطلحات ولكن المستمع وخاصة من الذكور أدرك فحوى الرسالة ومضمونها، بعدما انهالت عليه اللعنات الأنثوية في الندوة..
    س_ هل صحيح يا أخت حبيبة بأن هذه هي الصورة المرسومة عن الرجل العماني في نظر المرأة العمانية والتي هي أخته وأمه وزوجته...؟؟؟ أم ترينها مبالغة من قبل الأخوات؟؟ ولك الحق في عدم الإجابة عن السؤال لأنه لا يختص بورقتك المقدمة في الندوة.

    وعذراً على الإزعاج.
    مرحبا بك الأخ "سنسول"
    وأنا كذلك يؤسفني جدا لأنك لم تتمكن من سماع ورقة العمل الخاصة بي لثقتي الكبيرة بأن أسئلتك كانت ستصبح مختلفة تماما! شخصيا لست هنا للتشجيع أو للدفاع عن زواج العمانيات من أجانب كما أنني لست معه أو ضده فهذه حرية شخصية ولكل حالة ظروفها وأسرة مسئولة عنها وأدرى بمصلحتها والذي أطالب به هو إجراء الدراسات المتعلقة بهذه القضية والوقوف على لب المشكلة ومن ثم تنفيذ برامج لتوعية المجتمع لأننا هنا لمناقشة قضية اجتماعية تشمل جميع الجوانب و الحقوق.

    كما إنني أتفق جدا مع أحد المداخلات بندوة المرأة بالأمس بأنه من الضروري جدا بأن لا تسعى المرأة بأن تعكس همومها وقضاياها إلى حالة من الصدام بين الرجل والمرأة لأن الحق يجب أن يقال بأن معظم المنظمين لهذه الندوة هم رجال وربما الأسلوب العفوي الذي اتبعته المرأة مع توفر أجواء من الشفافية والصراحة أثناء عرضها لهذه الهموم ربما اظهر حاجتها الماسة لمثل هذه المساحات للتعبير عن ذاتها وابداء رأيها حول قضاياها بدون تصنع والذي كان دائما وأبدا تعرض مزخرفة بورود فواحة وأحلام زهرية وبعيدا جدا عن واقعها المؤلم وبالتالي بمجرد أن وجدت المتنفس أطلقت النار على الجميع و وهذه نتيجة طبيعية للكبت الاجتماعي! إن المزيد مثل هذه الندوات والحوارات التي تتسم بالشفافية سوف تساهم بكسر الجليد والتوقف عن قذف الاتهامات للطرف الآخر وقد نتفق أو نختلف لكننا في النهاية نتفق جميعا بأن هدفنا هو مصلحة الوطن وإيجاد كل سبل الراحة والطمأنينة والاستقرار لجميع فئاته وشخصيا لم أنظر للرجل يوما بأنه شيطان أو عدو للمرأة فأنا مَن أنا اليوم بدعم ومساندة العديد من الرجال الذين أتشرف بمعرفتهم والتعامل معهم وأعتذر بالنيابة عن أخواتي النساء إذا كان قد عبرت أحدهن رأيها بطريقة أساء لشخصكم الكريم.

    هل أفهم مما قرأته ومما تتضمنه الورقة من نقاط مطروحة، أن الفاضلة حبيبة تحاول بدفع الحكومة إلى تسهيل وخفض من سقف "الإجراءات المعرقلة" بزواج العمانية بالأجنبي؟؟
    أطالب بشدة بإجراء إحصائيات ودراسات وطنية حول هذه القضية ومن ثم اتخاذ الإجراءات القانونية والتي تتناسب مع وضعنا المحلي وإعطاء كل حق حقه بصرف النظر عن كونه رجل أو امرأة. وبعدين لم كل هذه الإجراءات الطويلة والمبالغ فيها عند طلب المرأة التصريح بالزواج من أجنبي إذا كانت في النهاية لا تملك أية حقوق سواء لها أو لأبنائها!!



    - ألم تتنبه الفاضلة حبيبة الهنائية إلى المشاكل المجتمعية التي ستواجهها العائلة الصغيرة عمانية/أجنبي ؟؟
    بكل تأكيد ولهذا أطالب بإجراء الدراسات والبحث الاجتماعي.


    -ألا ترى بأن المجتمع بحد ذاته يعتبر زواج العمانية بأجنبي هو تدنيس للدم العماني وعرقيته؟؟
    إذا كانت العرف والعادات التقاليد السائدة في السلطنة تعطي للمرأة المسئولية الكاملة في تربية الأبناء وتقديم التضحيات من أجل بقاء واستمرارية كيان أسرتها فإن الزوجة الأجنبية هي التي سوف تدنس الدم العماني وكيان مجتمعنا. عموما الدم هو العامل المشترك الوحيد بين البشرية الذي لا يمكن من خلاله أن نميز لون أو عرق أو معتقدات صاحبه وبنك الدم أكبر شاهد على ذلك وعادة عندما نكون بين الحياة والموت ونحتاج لجرعة دم لا نتحقق عن مصدره وفيما اذا كان سوف يدنسنا أم لا!!


    ألا ترى بأن زواج العمانية بأجنبي مصيرة الفشل والطلاق لتصبح الزوجة وصمة عار لأهلها ولقبيلتها، لتكون السلبيات قلقل واضطراب في النسيج العماني؟؟
    أخي العزيز لا أتفق مع وصفك بالمرأة المطلقة ب "وصمة عار" لأن الطلاق قد أحله الله حتى وان كان أبغضه كما أن فشل الزواج هو فشل للرجل والمرأة معا وهناك أمثلة ناجحة ومثالية لزواج الرجل والمرأة من أجانب والصورة ليست دائما قاتمة ولإعطاء الحكم العادل لابد من مقارنة هذه الزيجات مع حالات طلاق المواطنين المتزوجين من مواطنات ونعود ونكرر الدراسات.
    -كم عدد الزيجات العمانية بأجنبي لا بد بأنه قليل جداً جداً، والسبب معروف!! فهل ما تقدمه الهنائية هو فرض دكتاتورية الأقلية (اللاواتي يرغبن بالزواج بأجنبي) على الأغلبية الرافضة بشدة وتراه أمر مقدس لا يجب التفريط فيه؟؟
    أتمنى أن أكون قد أجبت على هذا السؤال وأعتقد أن صفة "الدكتاتورية" كبيرة شوية على المرأة العمانية.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    حيث تضيق بنا الفضاءات
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,349

    افتراضي

    الأستاذة حبيبة الهنائية
    ردودكِ جميلة جداً بارك الله فيكِ واجدها مقنعة إلى حد كبير ..

    في الحقيقة أعوامي الواحدة والعشرون لم تسعفني بعض الشيء لأنخرط في مسألة القوانين والحقوق المكفولة للمرأة ان تزوجت من أجنبي وكذلك بالنسبة لأطفالها .. لآنني وبصراحة لم تكن لي تجربة في هذا الأمر لا من قريب ولا من بعيد ، خاصة وان البيئة التي أعيش فيها تجهل ما هي القوانين المتاحة في هذا الشأن تحديداً ..
    لذا يا أستاذة أتمنى ان اجد الإجابات الشافية منكِ مع علمي انها اسئلة بسيطة ربما لا تسافر إلى أبعد من أفقها ..
    ومع ذلك من الجميل ان أجد الرد منكِ لأنني قرأتُ على عجالة ورقة عملكِ وأثارت إنتباهي بشكل كبير ..

    الأسئلة التي رغبتُ بطرحها هي اسئلة اي فتاة عُمانية أو إمرأة ترغب بالزواج من رجل أجنبي :

    ما هي الإجراءات التي يتوجب الأخذ بها من اجل الزواج من الأجنبي ؟؟
    وفي حالة الطلاق ما الحقوق المكفولة لي خاصة بوجود أطفال ؟؟؟
    اتساءل هنا حتى أجد موطيء للمداخلة والتحاور معكِ بشكل أوسع ..
    فحتى الآن لم أصل بعد إلى نقطة الإنطلاق ..

    تقبلي مروري هنا ..
    توقيع

    الكاذبـــون/ المنافـــقون/ المحتالـــون/ الخائنـــــون /المخادعــــون..
    يا للغبـــاء !!!! ...
    لا يدركون إني على عتباتهم أصنع نجاحي ..!!

    " أيها الساطع كشمس آذار ما بك تأخرتَ كثيراً ؟!"

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نتاليـــــا مشاهدة المشاركة
    الأستاذة حبيبة الهنائية
    ردودكِ جميلة جداً بارك الله فيكِ واجدها مقنعة إلى حد كبير ..

    في الحقيقة أعوامي الواحدة والعشرون لم تسعفني بعض الشيء لأنخرط في مسألة القوانين والحقوق المكفولة للمرأة ان تزوجت من أجنبي وكذلك بالنسبة لأطفالها .. لآنني وبصراحة لم تكن لي تجربة في هذا الأمر لا من قريب ولا من بعيد ، خاصة وان البيئة التي أعيش فيها تجهل ما هي القوانين المتاحة في هذا الشأن تحديداً ..
    لذا يا أستاذة أتمنى ان اجد الإجابات الشافية منكِ مع علمي انها اسئلة بسيطة ربما لا تسافر إلى أبعد من أفقها ..
    ومع ذلك من الجميل ان أجد الرد منكِ لأنني قرأتُ على عجالة ورقة عملكِ وأثارت إنتباهي بشكل كبير ..

    الأسئلة التي رغبتُ بطرحها هي اسئلة اي فتاة عُمانية أو إمرأة ترغب بالزواج من رجل أجنبي :

    ما هي الإجراءات التي يتوجب الأخذ بها من اجل الزواج من الأجنبي ؟؟
    وفي حالة الطلاق ما الحقوق المكفولة لي خاصة بوجود أطفال ؟؟؟
    اتساءل هنا حتى أجد موطيء للمداخلة والتحاور معكِ بشكل أوسع ..
    فحتى الآن لم أصل بعد إلى نقطة الإنطلاق ..

    تقبلي مروري هنا ..
    عزيزتي نتاليا أو إذا سمحتي لي أن ألقبك بابنتي لأنني حتما لو تزوجت في عمر أصغر لكنتِ الآن في عمر أحد أولادي ، في الحقيقة لا أرغب هنا أن أكون مصدر للدعاية من أجل تشجيع شاباتنا وشبابنا بالتفكير في الزواج من أجنبي فليس هذا هو الهدف الذي من أجله قبلت استضافتي هنا! منذ أن بدأت بالخروج علنا في مختلف وسائل الإعلام متحدثا عن حق أبناء العمانية في الحصول على الجنسية بدأ بالاتصال بي عدد كبير من الشابات الراغبات بأخذ استشارتي من أجل الزواج من الخارج وهذا ما دفعني إلى التنبه بأن هناك مشكلة اجتماعية ولابد من فتح باب الحوار مع شبابنا وشاباتنا اللاتي تجدن راحة أكبر في التحدث مع الغريب بدلا مع أحد أفراد الأسرة وهذا أمر طبيعي. إذا قرأتِ التوصيات التي قدمتها في ورقة العمل فسوف تجدين بأنني قد كررت أهمية الحصول على الموافقة من الجهات المعنية لإشهار مجموعة دعم تتألف من بعض النساء اللاتي خضن تجارب مشابهة ومشرفات اجتماعيات وطبيبات نفسيات للتحدث مع أمثالك وربما القيام بزيارة لأسرتك إذا تطلب الأمر وذلك لعدة أسباب قد تكون من أجل المحاولة لردعك على اتخاذ هذه الخطوة إذا وجدناها ليست في صالحك و قد تسبب لكي الأذى أو ربما لإقناع أهلك وحمايتك من أفراد أسرتك إذا علمت فجأة بما تنوي ابنتهن القيام به. نحن بأمس الحاجة إلى الإعلان عن خط ساخن مثل في بعض الدول الغربية المخصصة للأطفال أو النساء اللاتي تتعرضن للعنف أو الاعتداء من قبل أسرهن ربما تمكنا من إنقاذ عدد لا بأس به من الشابات اللاتي تفكرن في الهروب إلى الخارج أو بالزواج السري حتى لو كان مع مواطن لكن من قبيلة قد لا ترضاها أسرتها!
    تقبلي مني كل الود

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,196

    افتراضي

    شكراً للفاضلة حبيبة الهنائية، على الردود الجميلة والرائعة...مع بعض التوضيح مني:

    -ألا ترى بأن المجتمع بحد ذاته يعتبر زواج العمانية بأجنبي هو تدنيس للدم العماني وعرقيته؟؟
    إذا كانت العرف والعادات التقاليد السائدة في السلطنة تعطي للمرأة المسئولية الكاملة في تربية الأبناء وتقديم التضحيات من أجل بقاء واستمرارية كيان أسرتها فإن الزوجة الأجنبية هي التي سوف تدنس الدم العماني وكيان مجتمعنا. عموما الدم هو العامل المشترك الوحيد بين البشرية الذي لا يمكن من خلاله أن نميز لون أو عرق أو معتقدات صاحبه وبنك الدم أكبر شاهد على ذلك وعادة عندما نكون بين الحياة والموت ونحتاج لجرعة دم لا نتحقق عن مصدره وفيما اذا كان سوف يدنسنا أم لا!!
    لم اقصد التدنيس ههنا نجاسة الدم من طهارته، ولكن القصد هو واقع أغلب المجتمع العماني ونظرته للغريب أو الاجنبي التي تختلف صفاته البيولوجية واللغوية قليلاً أو كثيرا عن العماني الأصيل، (بغض النظر إن كنت ممن يخالف هذه النظرة أو يؤيدها) ولكن الواقع هذا هو وهذه حقيقته المرّة شئنا أم أبينا وفي الوقت الراهن، وهكذا يَفهم العماني للأجنبي وينظر إليه لحظة مصاهرته...

    -ألا ترى بأن زواج العمانية بأجنبي مصيرة الفشل والطلاق لتصبح الزوجة وصمة عار لأهلها ولقبيلتها، لتكون السلبيات قلقل واضطراب في النسيج العماني؟؟
    أخي العزيز لا أتفق مع وصفك بالمرأة المطلقة ب "وصمة عار" لأن الطلاق قد أحله الله حتى وان كان أبغضه كما أن فشل الزواج هو فشل للرجل والمرأة معا وهناك أمثلة ناجحة ومثالية لزواج الرجل والمرأة من أجانب والصورة ليست دائما قاتمة ولإعطاء الحكم العادل لابد من مقارنة هذه الزيجات مع حالات طلاق المواطنين المتزوجين من مواطنات ونعود ونكرر الدراسات.
    ولا أنا ممن يرى أو يقول ويتبنى بأن المرأة المطلقة و"صمة عار" ولكن الوصمة التي قصدتها وستلتصق بالمطلقة هي وصمة عار زواجها بالاجنبي قبل زواجها وبعد طلاقها.... ومع هذا كله حقيقةً لا بد من بعض الصراحة والمكاشفة وإن كنت أخالف وأعارض ما سأقوله: بالفعل يا أختي الفاضلة حبيبة الهنائية، المرأة المطلقة في نظر المجتمع العماني "وللأسف" والذي هو تحت سيطرة ذكورية تكاد تكون بحتة في كل المجالات، و"صمة عار" في جبين الأسرة ووسط مجتمعها، وإن كانت الضحية، فإن لم تكن وصمة عار للأسرة كانت عبأً على أرباب الأسرة الذكور، وحينما تكون عبأ على ذكور الأسرة فهي ستولد لديهم بعض القلق وهي عبارة عن بعض التساؤلات (بغض النظر عن وهميتها أو واقعيتها):

    -أين ستذهب بعد تطور الأسرة ورحيل الذكور كلاًّ إلى مسكنة أي إلى منزلة؟؟؟،
    -وكم هي المشاكل التي ستخلفها حضانة أطفالها وتنقلهم من بيتها إلى بيت طليقها؟؟
    -ومن سينفق عليها وعلى ابنائها؟؟
    - والأخوة الذكور بحد ذاتهم هم في أمس الحاجة للمال لسد حاجيات أسرتهم؟؟
    -وكم من الريبة والشك التي ستولدها لحظة خروجها من البيت لأجل ان تشتري حاجيات أطفالها أو لنفسها، فالمجتمع لن يرحمها ولن يرحم إخوتها بالنظرات المملوؤة بالريبة والشك وبأنهم "من فوق الله الله ومن تحت يعلم الله"...
    كل هذا الكم من القلق نتاجه تلك المطلقة، وضغط القلق بحد ذاته يولد الغضب، والغضب يولد العنف والقسوة، وكل هذا االعنف والقسوة للأسف ستنصب على تلك المسكينة المطلقة... فاللاواعي الذكوري الجمعي (المجتمع) هكذا يفهم حينما يقال له بأن تلك مطلقة تمشي على الأرض!!
    توقيع
    ((بالنقاش والحوار تَظهر معادن الأفكار)) عاصم المحرمي
    ((كل ما انتجه العقل، قادر على أن يدحضه العقل)) عاصم المحرمي
    ((دين الله لا يدعى إليه!!، بل يلجأ إليه)) عاصم المحرمي

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    حيث تضيق بنا الفضاءات
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,349

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيبة الهنائي مشاهدة المشاركة
    عزيزتي نتاليا أو إذا سمحتي لي أن ألقبك بابنتي لأنني حتما لو تزوجت في عمر أصغر لكنتِ الآن في عمر أحد أولادي ، في الحقيقة لا أرغب هنا أن أكون مصدر للدعاية من أجل تشجيع شاباتنا وشبابنا بالتفكير في الزواج من أجنبي فليس هذا هو الهدف الذي من أجله قبلت استضافتي هنا! منذ أن بدأت بالخروج علنا في مختلف وسائل الإعلام متحدثا عن حق أبناء العمانية في الحصول على الجنسية بدأ بالاتصال بي عدد كبير من الشابات الراغبات بأخذ استشارتي من أجل الزواج من الخارج وهذا ما دفعني إلى التنبه بأن هناك مشكلة اجتماعية ولابد من فتح باب الحوار مع شبابنا وشاباتنا اللاتي تجدن راحة أكبر في التحدث مع الغريب بدلا مع أحد أفراد الأسرة وهذا أمر طبيعي. إذا قرأتِ التوصيات التي قدمتها في ورقة العمل فسوف تجدين بأنني قد كررت أهمية الحصول على الموافقة من الجهات المعنية لإشهار مجموعة دعم تتألف من بعض النساء اللاتي خضن تجارب مشابهة ومشرفات اجتماعيات وطبيبات نفسيات للتحدث مع أمثالك وربما القيام بزيارة لأسرتك إذا تطلب الأمر وذلك لعدة أسباب قد تكون من أجل المحاولة لردعك على اتخاذ هذه الخطوة إذا وجدناها ليست في صالحك و قد تسبب لكي الأذى أو ربما لإقناع أهلك وحمايتك من أفراد أسرتك إذا علمت فجأة بما تنوي ابنتهن القيام به. نحن بأمس الحاجة إلى الإعلان عن خط ساخن مثل في بعض الدول الغربية المخصصة للأطفال أو النساء اللاتي تتعرضن للعنف أو الاعتداء من قبل أسرهن ربما تمكنا من إنقاذ عدد لا بأس به من الشابات اللاتي تفكرن في الهروب إلى الخارج أو بالزواج السري حتى لو كان مع مواطن لكن من قبيلة قد لا ترضاها أسرتها!
    تقبلي مني كل الود
    الأستاذة حبيبة يشرفني ان أكون إبنتكِ ففكر مثل فكركِ مدعاة للفخر ...
    أستاذة
    إقتراحكِ جداً طيب وأنا اؤيد تماماً كل الإقتراحات التي تطرقتِ إليها في تعقيبكِ السابق لي ،
    فعلاً الفتاة العُمانية التي تود الزواج بالأجنبي بحاجة إلى سماع آراء ومشورة من قبل جماعة تؤسس نفسها من أجل القيام بهذا الدور الإيجابي الكبير والمساهمة في تنمية متطلبات الفتاة العُمانية التي تراها وتجدها في صالحها وصالح المجتمع ، ووجود خط ساخن إلى جانب هذه المجموعة ستعطي الفتاة مجالاً للتصريح عن رغباتها دون قيود ودون خوف من تبعية الإدلاء بتصريحاتها فيما يتعلق بهذا الشأن ، ومن هنا تستطيع ان تحصل على الدعم من خلال مناقشتها وإبلاغها بالنتائج المترتبة على هكذا زواج وما عليها ان تتحمله من تبعيات الإرتباط بالأجنبي ..

    كنتُ حتى وقت قريب أظن بأن هذا الزواج والذي صنفّه البعض على انه ( زواج غير عقلاني ) لآنه يضع المرأة في مواقف قاسية خاصة عند الطلاق وربما عندما تتفاقم المشاكل بينها وبين الزوج الأجنبي لتصل إلى ذروتها فتصل إلى التهديد بالحضانة وغيرها كنتُ أعتقد ان هذا الزواج لا يأتي الا من وراء الضغوظات الإجتماعية والتراكمات التي تعاني منها المرأة .. وربما كنتُ أظن أيضاً ولفترة طويلة ان هذا الزواج لا يأتي الا من نظرة المرأة القاصرة والتي لا تتعدى الخروج من محيطها ..
    ولكنني الآن أعترف وبخجل أنني كنتُ أنظر للموضوع من زاوية واحدة والزوايا التي انظر إليها الآن لا تّحصى وهي لا تخص بتشجيع المرأة للزواج من الخارج بل من منطلق ان كل إمرأة لها الحق ان تبني مستقبلها مع من تشاء ولكن لأبد وان تكون نظرتها لهذا الأمر شامل بعناية تامة حتى لا تقع في اخطاء فتُسلب حقوقها لآنها تجهل القوانين والأنظمة التي تتبعها الدولة في هذا الأمر..
    وطالما ان الدولة مؤمنة جداً بدور المرأة في المجتمع إلى جانب الرجل كان لأبد وان تكفل لها بعض المطالب التي تتوافق وسياستها في هذا الشأن ...

    أستاذة حبيبة ُسعدتُ جداً بالحوار معكِ

    ووفقكِ الله في مسعاكِ إن شاءالله تعالى
    توقيع

    الكاذبـــون/ المنافـــقون/ المحتالـــون/ الخائنـــــون /المخادعــــون..
    يا للغبـــاء !!!! ...
    لا يدركون إني على عتباتهم أصنع نجاحي ..!!

    " أيها الساطع كشمس آذار ما بك تأخرتَ كثيراً ؟!"

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مدائن الطيبة..
    المشاركات
    2,052

    افتراضي

    الأستاذة حبيبة يشرفني جداً أن تكوني معنا هنا في الحارة العمانية..
    كما أشكرك على سعة صدرك وإجاباتك المتزنة..

    في حقيقة الأمر هناك بعض الأسئلة التي تراودني حول قضية زواج العمانية من أجنبي، هذا إذا ما أعتبرناها فعلاً قضية وتستحق الوقوف والمناقشة، ولكن يجب أن نقف على الأسباب التي تدفع إمراة عمانية بالزواج من الأجنبي، قبل أن نطرح الحلول المناسبة لهذا الأمر، فمن المؤكد أن لكل شيء أسبابه...ومن وجهة نظري المتواضعة جداً في هذا المجال فأنا أرى بأن السبب الرئيس هو رغبة المرأة في إثبات ذاتها، فجميعنا يعرف بأن مجتمعنا يقوم على أسس ذكورية بحتة لا تسمح للمرأة في كثير من الأحيان بممارسة ما تقتضيه حاجتها بأريحية ودون قيود اجتماعية وعرفية، وأنا هنا لا أدعو إلى انسلاخ المرأة من عاداتها وتقاليدها، ولكن لها أحقية الظهور مع المحافظة على جميع هذه الأشياء.

    ما يدور في ذهني الآن :
    أرى بأن المرأة لكي تخرج من اقع يقيدها فإنها تلجأ إلى الزواج من أجنبي...فهل توافقينني في هذا الرأي؟؟
    المرأة لديها الكثير من المشاريع التي تتمنى إنجازها، والكثير من المشاريع والخطط تحتاج منها إلى الظهور والمشاركة والاختلاط...وهذا ما لا يرتضيه الرجل العماني في كثير من الأحيان، وأنا هنا لا أعمم ولكن أغلبهم يميلون إلى هذا الأمر، ربما يكون هذا من باب الحفاظ عليها وربما يكون أيضاً من باب النرجسية وحب التملك وفرض الرأي...ولذلك ربما تجد في زواجها من الأجنبي فرصة أكبر لإثبات ذاتها أقول ربما...فهل توافقينني أم تخالفينني في هذا؟؟

    أستاذتي لدي سؤال آخر : هل التقيتِ بعمانيات متزوجات من أجانب، وسألتيهن عن أسبابهن في ذلك؟
    أي لو أجريتِ دراسة ميدانية وأتيتِ ببعض النماذج..ألن تتضح الصورة أكثر مما هي عليه؟؟

    وأنا إذ أطرح أسئلتي هنا فإنني أطرحها بعيداً عن التبعيات التي يترتب عليها مثل هذا الزواج، والتي أشرت إليها في ورقتك، فإنني أود الوقوف على الأسباب قبل النتائج، فربما يساعدني هذا على إيضاح الصورة التي أراها مشوشة في ذهني نوعاً ما.
    //

    عذراً على الإطالة الآن
    وستكون لي عودة بإذن الله.
    توقيع
    وما زال للحياة قلب ينبض..

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الكعبي مشاهدة المشاركة
    الأستاذة حبيبة يشرفني جداً أن تكوني معنا هنا في الحارة العمانية..
    كما أشكرك على سعة صدرك وإجاباتك المتزنة..

    في حقيقة الأمر هناك بعض الأسئلة التي تراودني حول قضية زواج العمانية من أجنبي، هذا إذا ما أعتبرناها فعلاً قضية وتستحق الوقوف والمناقشة، ولكن يجب أن نقف على الأسباب التي تدفع إمراة عمانية بالزواج من الأجنبي، قبل أن نطرح الحلول المناسبة لهذا الأمر، فمن المؤكد أن لكل شيء أسبابه...ومن وجهة نظري المتواضعة جداً في هذا المجال فأنا أرى بأن السبب الرئيس هو رغبة المرأة في إثبات ذاتها، فجميعنا يعرف بأن مجتمعنا يقوم على أسس ذكورية بحتة لا تسمح للمرأة في كثير من الأحيان بممارسة ما تقتضيه حاجتها بأريحية ودون قيود اجتماعية وعرفية، وأنا هنا لا أدعو إلى انسلاخ المرأة من عاداتها وتقاليدها، ولكن لها أحقية الظهور مع المحافظة على جميع هذه الأشياء.

    ما يدور في ذهني الآن :
    أرى بأن المرأة لكي تخرج من اقع يقيدها فإنها تلجأ إلى الزواج من أجنبي...فهل توافقينني في هذا الرأي؟؟
    المرأة لديها الكثير من المشاريع التي تتمنى إنجازها، والكثير من المشاريع والخطط تحتاج منها إلى الظهور والمشاركة والاختلاط...وهذا ما لا يرتضيه الرجل العماني في كثير من الأحيان، وأنا هنا لا أعمم ولكن أغلبهم يميلون إلى هذا الأمر، ربما يكون هذا من باب الحفاظ عليها وربما يكون أيضاً من باب النرجسية وحب التملك وفرض الرأي...ولذلك ربما تجد في زواجها من الأجنبي فرصة أكبر لإثبات ذاتها أقول ربما...فهل توافقينني أم تخالفينني في هذا؟؟

    أستاذتي لدي سؤال آخر : هل التقيتِ بعمانيات متزوجات من أجانب، وسألتيهن عن أسبابهن في ذلك؟
    أي لو أجريتِ دراسة ميدانية وأتيتِ ببعض النماذج..ألن تتضح الصورة أكثر مما هي عليه؟؟

    وأنا إذ أطرح أسئلتي هنا فإنني أطرحها بعيداً عن التبعيات التي يترتب عليها مثل هذا الزواج، والتي أشرت إليها في ورقتك، فإنني أود الوقوف على الأسباب قبل النتائج، فربما يساعدني هذا على إيضاح الصورة التي أراها مشوشة في ذهني نوعاً ما.
    //

    عذراً على الإطالة الآن
    وستكون لي عودة بإذن الله.
    الشرف لنا يا مشرفتنا العزيزة كما يسعدني كثيرا أن أتواجد بين جنبان حارتكم الذي يتميز برقي أعضاءه وثقافتهم العالية.

    س. أرى بأن المرأة لكي تخرج من واقع يقيدها فإنها تلجأ إلى الزواج من أجنبي...فهل توافقينني في هذا الرأي؟؟
    ج. من خلال دراستي الميدانية المتواضعة تلاحظ لدي بوجود ثلاث فئات من العمانيات المتزوجات من الخارج أولا زواج الأقارب وهو الزواج الذي يكون في الغالب مباركا من قبل الأسرة والعائلة بحكم أن المرأة قد تزوجت من إحدى دول مجلس التعاون أو من أحد أقاربها ذو الأصول العمانية ولا يحمل الجنسية وهذه الفئة حسب تقديري هو الأعلى. ثانيا يأتي زواجها بأجنبي الذي ربما التقت به في المهجر لغرض الدراسة أو العمل وبعض من هذه الحالات تلقى استحسان أسرتها لكن معظمها تكون غير مباركة وبالتالي تضطر المواطنة إلى الهجرة وتضم هذه الفئة النساء المتعلمات والمثقفات تزوجن من أجانب ذو مؤهلات ودخل عالي وثالثا يأتي فئة ذوي الاحتياجات الخاصة والمطلقات والأرامل والعوانس وزواج العمانيات بالتجنس. إذن للإجابة على سؤالك الذي يشمل الفئة الثانية فأنا أاتفق معك بأن اختياراتها تكون نابعة من شخصيتها وقناعاتها ومعاييرها الخاصة عند اختيارها لشريك حياتها.

    س. أستاذتي لدي سؤال آخر : هل التقيتِ بعمانيات متزوجات من أجانب، وسألتيهن عن أسبابهن في ذلك؟
    في بداية عام 2007 كتبت رسالة نصية وقمت بإرسالها للأهل والأصدقاء أدعو فيها أية امرأة عمانية متزوجة من أجنبي وترغب بتسليم بياناتها من أجل جمع عينة للدراسة أن تتصل بي ثم كتبت اسمي ورقم هاتفي وكلمة "انشر"!! بدون أن أعمل حساب لسرعة التكنولوجيا فقد تم ترجمة رسالتي تلك لعدة لغات وتم تداوله إلى العديد من الدول خارج السلطنة لعمانيات متزوجات في المهجر! ولأننا نعيش في مجتمع صغير تم تداول إشاعة بأن صاحبة الرقم تلك تستخرج جوازات سفر لأبناء العمانية وغيرها من الامتيازات!! فجأة وبدون سابق إنذار أصبحت أتسلم مكالمات محلية ودولية تصل إلى 300 مكالمة في اليوم!! وهناك من تمكنوا من معرفة مكان عملي وإقامتي وهناك من تذهب أو تتصل بمقر الهجرة والجوازات وتطلب مقابلتي! والأطرف عندما أتلقى بعض المكالمات من عمانيات متزوجات من أجانب تطلب مساعدتي وعندما أسألها من أين حصلت على رقمي ترد موظف بدائرة الهجرة والجوازات أعطاني إياه وأبلغها بأن بإمكان هذه المرأة مساعدتك!! وأيضا هناك من كان ولا يزال يتصل بي من أجل استشارات قانونية حول زواج العمانيات من أجانب أو أسرة تطلب مني التحدث وإقناع ابنتهم المقيمة في الخارج بعدم الارتباط بالشاب الأجنبي الذي ترغب الزواج منه وهناك شابة من أسرة معروفة ومحافظة جدا جاءت برقمي من شركة الاتصالات وكانت تتصل بي يوميا في ساعة متأخرة من الليل تخبرني عن صديقها الأمريكي الذي التقت به عبر غرف "الشات" بالشبكة العنكبوتية وبرغم أنهما لم يلتقيا بعد لكنها ترغب في الهروب والزواج منه! وفي كثير من المناسبات أكون ضيفة الشرف للعديد من حفلات الأعراس الخاصة بزواج العمانية من أجنبي ويحجز لي طاولة خاصة في الخط الأمامي وإذا لم أحضر العرس تصاب العروس والأسرة بالاستياء وأتمنى أن أكون قد أجبت على سؤالك!

    أي لو أجريتِ دراسة ميدانية وأتيتِ ببعض النماذج..ألن تتضح الصورة أكثر مما هي عليه؟؟
    دراستي لم تغطي جميع مناطق السلطنة وبالتالي لا يمكن الاستناد إليها كمرجع حقيقي فلدي فضول مثلك لمعرفة أسباب الزواج من الخارج لمواطنات من محافظة ظفار ومناطق مثل الشرقية والباطنة ومحافظة البريمي ومسندم.

    كل الود

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    سلام الله جميعا ،،
    سأعرض عليكم بعض من الحالات التي انتقيتها من بين العينة الخاصة بالدراسة وسوف أدع الحكم لكم علما بأنني لن أذكر الأسماء الحقيقية حفاظا على السرية وخصوصية هذه الحالات.


    3 مارس 2007م

    معالي الدكتورة/ شريفة بنت خلفان اليحيائية المحترمة
    وزيـــرة التنميـــة الإجتماعيــة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

    الموضوع: طلب الحصول على إقامة لزوج (غير عماني)

    "ومن ءايته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة"
    شرع الله الزواج وجعله صيانة للنفس وإعفاءً له عن الحرام ، وهي صلة النفس بالنفس في أعمق روابطهما لينعم الزوجين بالسكينة والطمأنينة والاستقرار والمتاع والحلال الطيب. ولما كان حالتي معاليكم (والحمد لولي الحمد) من ضمن "ذوي الاحتياجات الخاصة" منعتني إعاقتي عن الارتباط لسنوات حتى بلغت الأربعين من العمر ، علما بأنني أكبر إخوتي وجميعهم متزوجون ولديهم ذرية ، فتمنيت أن يرزقني الله بزوج وأولاد لأكمل النقص الذي بي إلا أن هذا لم يحدث فكلما تقدم إلي شخص ليخطبني وما أن يعرف بأنني معوقة حتى يعود أدراجه ويمتنع!

    ثم تقدم إلي أحدهم ولكن من (......) ، وكما تعلمون معاليكم بأن السلطنة تحظر الزواج من أجانب إلا بتصريح ، فقمت بالاستفسار ووفقني الله تعالى إلى الحصول على إذن رسمي للزواج من هذا الشخص (مرفق صورة لسهولة المرجع) بعد أن أنهيت جميع الإجراءات المرافقة لمثل هذه الطلب ومن ضمنها الكشف الطبي بأحد المستشفيات الحكومية في السلطنة لإثبات حالتي (الإعاقة) وتم الزواج بحمد الله وتوفيقه ، ولم تنته نعم الله علي عند هذا الحد بل أنه سبحانه أكرمني بأن تكرم إلي وحملت من زوجي ومر الزمن وتقدمت بطلب الحصول على إقامة لزوجي ليقيم معي هنا في السلطنة إلا أن طلبي قوبل بالرفض ما جعلني أعيش التعاسة من جديد بعد أن منَ الله علي بالزوج الذي يرعاني ويشاركني ما تبقى لي من عمر ، وطرقت أبوابا كثيرة إلا أنني لم أوفق.

    معالي الوزيرة

    ها أنا ذي أرفع طلبي راجية الله المولى القدير أن تنظروا إليه بعين الرأفة والرحمة وتمنحوني الموافقة على حصول زوجي على الإقامة لأنه معيلي وإعاقتي تمنعني من العمل وحتى يلتم شملنا ونعيش معًا بصحبة ذريتنا الذي وهبنا الله إياه.

    رافعة أكف الدعاء إلى الخالق عز وجل أن يمد في عمركم ويجعله زاخرا بالتوفيق والنجاح ويرزقكم الفردوس الأعلى ، فقد قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: "...من فرج عن أخيه كربة من كرب الدنيا ، فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة". صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،


    مقدمة الطلب/............................
    المرفقات:
    صورة من جـواز سفر الزوج
    صورة من بطاقتي الشخصيـة
    صورة من تصريــح زواج
    صورة من عقــــد زواج
    صورة من شهادة اثبات زواج

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    8,041

    افتراضي

    مساء الخير الاخت الفاضلة / حبيبة الهنائية

    بصراحة ما شاءالله عليك أبدعتي في الإجابة على التساؤلات
    لدرجة أن أصبح واضحا للجميع بإذن الله

    الحالة المذكورة .. مؤلمة كثيراً
    توقيع

    لـــن أخــــاف

    بإذن الله

    فهنالك من يستحق الاهتمـام
    و يعيش في وطن يفتقد أبناءه
    وطنٌ مهجور و ليس مهجور

    وطنٌ يسكنه شعب عظيم، منهم نفرٌ كُثر نسيو معنى الوطن
    19 يوليو 2010م

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    إلى معالي الدكتورة/ شريفة اليحيائية الموقرة
    وزيرة التنمية الاجتماعية

    تحية طيبة وبعد ،،،

    الموضوع: إقامة دائمة

    نتقدم إليكم بهذه الرسالة إلى معاليكم طالبين و راجيين المساعدة منكم حيث أن والدتنا مواطنة عمانية وتدعى/ ------------- ، ولقد توفيت رحمة الله عليها ، إننا من مواليد السلطنة ولقد درسنا وتعلمنا وتخرجنا فيها ، ومنذ صغرنا ونحن نعيش في السلطنة بصفتنا مقيمين ، ومع العلم اننا أقدمنا على التجنيس منذ 2004 وما زلنا في المراجعة ، والآن قرابة أعمارنا من الترحيل من السلطنة وليس لدينا من نلتجئ إليه في الخارج إذا رحلنا... لذلك نلتمس من أيدي معاليكم العطف والنظر في أمرنا بعين الرفق.

    ولكم فائق الاحترام وجزيل الشكر ،،

    مقدمي الطلب:

    1. --------------------

    2. --------------------

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    504

    افتراضي

    العزيزة حبيبة
    شكرا لك مشاركتنا الندوة ومشاركتنا النقاش في الحارة
    أحييك وأحي روحك الطيبة الوثابة
    سأضيف مقال كنت قد كتبته في مجلة نساء عمان حول نفس الموضوع

    جنسيتس حق لي ولأبنائي
    رفع هذا الشعار (جنسيتي حق لي ولأبنائي) في كثير من الحملات التي تطالب بإعطاء الجنسية لأبناء المواطنة في العديد من الدول العربية ولم تنجح حتى الآن إلا مصر وتونس في منح المرأة الحق في إعطاء جنسيتها لأبنائها ولم يكن هذا الموضوع ليسترعي إنتباهي ظنا مني أن المشكلة في عمان حجمها أقل أو لأني لم ألتقي شخصيا بإحدى هذه النسوة.

    وفي الأسبوع الماضي إستلمت ملف لحالات نساء عمانيات متزوجات من غير عماني أرسلته إحدى الأخوات لتسألنا مساندتها في موقعنا أذكر أني لم أستطع أن أترك الملف من يدي حتى انتهيت من قراءة جميع الحالات والتي في حدود المئة .

    كم أخذ الموضوع كل انتباهي واهتمامي ودهشت من حجم المعاناة التي تتعرض لها تلك الأخوات في سبيل الحصول على الجنسية العمانية لأطفالهن.
    قرأت الملف بقلب الأم التي لا يمكن أن تتصور أن يبعدها أحد عن فلذات أكبادها ولا يمكن أن تعيش في وقع هذا التهديد يوميا لأن أولادها ببساطة لا يحملون جنسيتها ، ويعاملوا معاملة الوافد وليست لهم أي إمتيازات كون أمهم عمانيه.

    فعليها أن تجدد التأشيرة وتجد الكفيل وتمدد الإقامة بصفة دورية وقد يحدث لسبب أو آخر أن يمنع أطفالها من دخول عمان وبالطبع تعاني في تعليمهم وعلاجهم وتوظيفهم ، ومما يتعرضوا له أيضا من عدم استقرار واستغلال من قبل الكفيل لأوضاعهم . مع العلم أن معظم الحالات كانوا الأطفال من الذين ولدوا وتربوا في عمان حيث لا يعرفون وطنا غيره فهم عمانيون بفطرتهم وعاداتهم.

    ونظرا لكل هذا وأيضا لتزايد العدد نتيجة للتغيرات الإجتماعية و العالمية وإنفتاح المجتمعات على بعضها، وتقبل التزاوج من غير أبناء البلد، أصبح من الضروري النظر في هذا التمييز غير المبرر وإعطاء المرأة حق المواطنة في منح جنسيتها لأبنائها.

    وحتى يتم ذلك فإن أقل ما يمكن تقديمه الآن هو معاملة أبناء العمانية من زوج غير عماني معاملة تختلف عن الوافد بحيث يحق للأم أن تكفل أبناءها وزوجها وأن يتمتعوا بالإقامة الدائمة ودخولهم إلى عمان لا يستوجب عليهم الحصول على التأشيرة .
    وفي إعتقادي الأم هي الوطن وهؤلاء عمانيون بولادتهم وبفطرتهم وبتربيتهم
    ف "أبناء العمانية عمانيين
    ".
    توقيع
    " إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا"

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    806

    افتراضي

    لي اهتمام خاص بقضايا المرأة .. ولكنني اتحفظ كثيرا على منح الجنسية لابناء العمانيات المتزوجات من اجانب .

    نعم نطالب بحق الاقامة والتعليم والصحة والتملك ... لكن الجنسية لها تبعات ربما تضر بالمراة العمانية نفسها .
    توقيع
    تبا لمصادرة حرية الرأى... تبا للعمل ... تبا للروتين ... تبا لاصحاب القلوب المريضة ... تبا لارتفاع الاسعار ... تبا لابو لهب وتب ... تبا لاسرائيل ... تبا لامريكا ... تبا للخونة ... تبا للخوف ... تبا للبطالة ... تبا للواسطة ... تبا للتبغ والكحول ... تبا للطفولة ... تبا للكهولة ... تبا للكتابة ... تبا للمشاعر ... تبا للحب ...(( تبا للمستحيل )) ... تبا للمنطق ... تبا للعقل ... تبا للاحاديث السخيفة ... تبا لانني يوما سأفنى ... واقول تبا للحظات ضائعة .
    تبا لـ تبا

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة الطالعي مشاهدة المشاركة
    العزيزة حبيبة
    شكرا لك مشاركتنا الندوة ومشاركتنا النقاش في الحارة
    أحييك وأحي روحك الطيبة الوثابة
    سأضيف مقال كنت قد كتبته في مجلة نساء عمان حول نفس الموضوع

    جنسيتس حق لي ولأبنائي
    رفع هذا الشعار (جنسيتي حق لي ولأبنائي) في كثير من الحملات التي تطالب بإعطاء الجنسية لأبناء المواطنة في العديد من الدول العربية ولم تنجح حتى الآن إلا مصر وتونس في منح المرأة الحق في إعطاء جنسيتها لأبنائها ولم يكن هذا الموضوع ليسترعي إنتباهي ظنا مني أن المشكلة في عمان حجمها أقل أو لأني لم ألتقي شخصيا بإحدى هذه النسوة.

    وفي الأسبوع الماضي إستلمت ملف لحالات نساء عمانيات متزوجات من غير عماني أرسلته إحدى الأخوات لتسألنا مساندتها في موقعنا أذكر أني لم أستطع أن أترك الملف من يدي حتى انتهيت من قراءة جميع الحالات والتي في حدود المئة .

    كم أخذ الموضوع كل انتباهي واهتمامي ودهشت من حجم المعاناة التي تتعرض لها تلك الأخوات في سبيل الحصول على الجنسية العمانية لأطفالهن.
    قرأت الملف بقلب الأم التي لا يمكن أن تتصور أن يبعدها أحد عن فلذات أكبادها ولا يمكن أن تعيش في وقع هذا التهديد يوميا لأن أولادها ببساطة لا يحملون جنسيتها ، ويعاملوا معاملة الوافد وليست لهم أي إمتيازات كون أمهم عمانيه.

    فعليها أن تجدد التأشيرة وتجد الكفيل وتمدد الإقامة بصفة دورية وقد يحدث لسبب أو آخر أن يمنع أطفالها من دخول عمان وبالطبع تعاني في تعليمهم وعلاجهم وتوظيفهم ، ومما يتعرضوا له أيضا من عدم استقرار واستغلال من قبل الكفيل لأوضاعهم . مع العلم أن معظم الحالات كانوا الأطفال من الذين ولدوا وتربوا في عمان حيث لا يعرفون وطنا غيره فهم عمانيون بفطرتهم وعاداتهم.

    ونظرا لكل هذا وأيضا لتزايد العدد نتيجة للتغيرات الإجتماعية و العالمية وإنفتاح المجتمعات على بعضها، وتقبل التزاوج من غير أبناء البلد، أصبح من الضروري النظر في هذا التمييز غير المبرر وإعطاء المرأة حق المواطنة في منح جنسيتها لأبنائها.

    وحتى يتم ذلك فإن أقل ما يمكن تقديمه الآن هو معاملة أبناء العمانية من زوج غير عماني معاملة تختلف عن الوافد بحيث يحق للأم أن تكفل أبناءها وزوجها وأن يتمتعوا بالإقامة الدائمة ودخولهم إلى عمان لا يستوجب عليهم الحصول على التأشيرة .
    وفي إعتقادي الأم هي الوطن وهؤلاء عمانيون بولادتهم وبفطرتهم وبتربيتهم
    ف "أبناء العمانية عمانيين
    ".
    الأخت أميرة الطالعي
    في الحقيقة لم تسنح لي الفرصة بأن أبارك لكي ولنساء عمان تدشين موقع (نساء عمان) الذي كنا بأمس الحاجة إليه ، وأتقدم لكي بجزيل الشكر والعرفان لهذه المبادرة وعلى اهتمامك الفاعل والملموس في طرح ومعالجة مختلف قضايا المرأة العمانية وإبراز أوجه الضعف لمعالجتها والقوة لدعمها وتطويرها. أسأل الله أن يوفقكم في مساعيكم الذي يصب في مصلحة المرأة والأسرة والبلاد والعباد. اعتقد إننا نتفق بأنه لا يفترض تهميش المرأة العمانية ومعاقبتها من خلال الإجراءات القانونية بمجرد أن انتهى بها النصيب بالزواج من الخارج لأسباب وظروف مختلفة قد نتفق أو نختلف معها فهذا الأمر يؤدي إلى إحباطها وفقدها لعزيمتها وقدرتها على أخذ دورها الكامل في خدمة وتنمية مجتمعها "فان مع العسر يسرا.. إن مع العسر يسرا "

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تبا للمستحيل مشاهدة المشاركة
    لي اهتمام خاص بقضايا المرأة .. ولكنني اتحفظ كثيرا على منح الجنسية لابناء العمانيات المتزوجات من اجانب .

    نعم نطالب بحق الاقامة والتعليم والصحة والتملك ... لكن الجنسية لها تبعات ربما تضر بالمراة العمانية نفسها .
    الأخ "تبا للمستحيل"
    شكرا مرة أخرى على مداخلتك ، نحن هنا من أجل فتح باب الحوار والمناقشة حول هذه القضية وملاحظتك تتسم بالغموض ولذا أرجو تقديم المزيد من التوضيح حول أسباب تحفظك وتبعاته لكي يتم مناقشتها باستفاضة وشاكرين اهتمامك بقضايا المرأة.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1,096

    افتراضي

    الأستاذة الفاضلة حبيبة الهنائي

    شكرا لك على الجهد الجميل في رصد مادة ورقة العمل ، وأشيد بالكفاءة في رصد الموضوع من جوانبه المتعددة ، وأحيي تمكنك من النقاش والتعاطي مع المداخلات - الأمر الذي يثبت تمكنك العملي .

    لا توجد لدى أسئلة ولكن لي مطلبان أعرضهما على إستحياء :

    الأول / اتنمى أن تزاوري الحارة العمانية بين الحين والآخر بعد إنتهاء عرض ورقتك هذه ، لكي نستمتع بجميل فكرك ورقي أخلاقك .

    الثاني / إن أمكن أتمنى عرض الجوانب الإيجابية لبعض الحالات التي تم رصدها عند إجراء الدراسة .


    شكرا لك من جديد ، وإتمناك أن تكوني بخير دائما بإذن الله.
    توقيع

    رسالة إليك أيها الصديق :
    [ لا تخشى شيء بعد اليوم ، فلم أعد أعمل حيثما كنت سابقا ، لقد تحررت من اجل الوطن ، وللمرة الاولى في حياتي أتنفس هواء نظيف ]

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.صالح مشاهدة المشاركة
    الأستاذة الفاضلة حبيبة الهنائي

    شكرا لك على الجهد الجميل في رصد مادة ورقة العمل ، وأشيد بالكفاءة في رصد الموضوع من جوانبه المتعددة ، وأحيي تمكنك من النقاش والتعاطي مع المداخلات - الأمر الذي يثبت تمكنك العملي .

    لا توجد لدى أسئلة ولكن لي مطلبان أعرضهما على إستحياء :

    الأول / اتنمى أن تزاوري الحارة العمانية بين الحين والآخر بعد إنتهاء عرض ورقتك هذه ، لكي نستمتع بجميل فكرك ورقي أخلاقك .

    الثاني / إن أمكن أتمنى عرض الجوانب الإيجابية لبعض الحالات التي تم رصدها عند إجراء الدراسة .


    شكرا لك من جديد ، وإتمناك أن تكوني بخير دائما بإذن الله.
    كل الشكر والتقدير أخي الدكتور وإشادتك لي هي شهادة أعتز بها وأتمنى أني أستحقها ، واعتبر مطلبك الأول أمر

    الثاني / إن أمكن أتمنى عرض الجوانب الإيجابية لبعض الحالات التي تم رصدها عند إجراء الدراسة .

    تتمثل الجوانب الإيجابية في أن هناك العديد من الأزواج الأجانب ذو مؤهلات علمية وأكاديمية عالية مثل الأطباء وأخصائيون لأمراض كالسرطان ورجال أعمال ومهندسون وغيرهم يعملون في السلطنة كخبراء وذات دخل عالي جدا أقصد أن البلد هو الذي بأمس الحاجة إليهم ، بعضهم كان يقيم في السلطنة قبل ارتباطهم بمواطنة ويفترض أن نعتبر هذا الارتباط مكسب لنا أولا لأنه سيساهم برفع المستوى المعيشي لامرأة عمانية وأسرتها ثانيا لو أن القوانين أحسنت معاملته فإنه سوف يحس بالانتماء وبالتالي سوف يخدم البلد وكأنه وطنه بحكم انه وطن أسرته وأولاده لكن بمجرد أن يتزوج من مواطنة القوانين تضطهده وينتج هجره للبلد غير نادم وبرفقته زوجته المواطنة لأن الشخص المؤهل مطلوب في كل بقاع الأرض كما انه ليس جميع من في الكون يرغب في الحصول على الجنسية العمانية! إذن نحتاج لوضع المعايير للرجل والمرأة معا.
    الجانب الإيجابي الآخر هم أبناء العمانية خاصة هؤلاء الذين يحملون جنسيات الدول المتقدمة ، لديهم امتيازات في موطن أبيهم مثل الدراسة الجامعية والعمل والتدريب والتأهيل ويتحدثون عدة لغات ، وأقصد هنا إذا السلطنة منحتهم حق العمل والإقامة وبعض الامتيازات فإنهم سوف يعودون إلى وطن والدتهم للعمل كشباب وشابات بمؤهلات علمية عالية دون أن يكلف ذلك السلطنة شيئا ، وبدلا من الاستعانة بالأجانب فلم لا يكون بأبناء العمانية. أيضا معالجة القوانين قد يساهم في الحد من مشكلة هروب الشابات العمانيات إلى الخارج للزواج ممن اخترته قلبها وقد تتعرض في الغربة إلى سوء المعاملة لكنها تعجز في العودة خوفا من مواجهة الأسرة والقوانين ، وقد يساهم أيضا في ظهور حالات الزواج المخالف من الخارج لكي يتم حصرها ووضع الحلول المناسبة لها علما بان هناك العديد من حالات الزواج المخالف ومقيمة في السلطنة أمام مسمع ومرأى من الجميع! كما لا أريد التركيز هنا كثيرا على الايجابيات من زواج ذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل والمطلقات والعوانس خوفا من أن يتم استغلالها إذا لم توضع المعايير والضوابط الصحيحة.
    كل الود

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    837

    افتراضي

    معالي/ د. شريفة بنت خلفان اليحيائية
    وزير التنمية الاجتماعية الموقرة

    الموضوع: النظر في حالات العمانيات المتزوجات من أجانب

    أتشرف بعرض الآتي على معاليكم:
    أنا مواطنة عمانية متزوجة بغير عماني وعندي طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات لقد عانيت في بداية زواجي للحصول لزوجي على تأشيرة إقامة مما اضطرني إلى شراء مأذونيه لمدة سنتين بوظيفة عامل بمبلغ 900 ريال عماني تجدد كل سنتين بنفس القيمة علما بأن زوجي حاصل على مؤهل عالي وذلك لأنه طبقا لقوانين السلطنة لا يسمح للمرأة العمانية المتزوجة من أجنبي أن تكفل زوجها فكان يجب علي الحصول على سجل تجاري لكفل زوجي وما يترتب على ذلك من أمور إدارية معقدة.

    أما بعد ولادة ابنتي فقد زادت الأمور تعقيدا وأصبحت تحت رحمة وابتزازات الكفيل في كل ما أطلبه منه بخصوص زوجي وابنتي. أما المفارقات الأخرى حين أكون عائدة من السفر وأدخل السلطنة مع زوجي وابنتي وأقف في طابور الأجانب وأنا أحمل الجواز العماني وذلك لأن زوجي و ابنتي يحملان جنسية أخرى. ومن المفارقات أيضا أن تمنع ابنتي ذات الثلاث سنوات من دخول السلطنة بحجة أن إقامتها منتهية منذ أيام ما يعني أن أدخل أنا وتبقى هي.

    إذا كان الشرع يعطي الحق للأم بحضانة أطفالها...فتمنع ذات الثلاث سنوات من أمها بحجة إنها ليست من نفس الجنسية.

    وعليه فأني أتقدم لمعاليكم بالتماس للنظر لمن هم في مثل حالتي وإيجاد حلا يحفظ حق وكرامة المواطنة العمانية بحيث تتساوى مع نظيرها الرجل في هذا الموضوع.
    شاكرة لمعاليكم حسن تعاونكم.

    مقدمة الطلب/ -------------------------

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    806

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيبة الهنائي مشاهدة المشاركة
    الأخ "تبا للمستحيل"
    شكرا مرة أخرى على مداخلتك ، نحن هنا من أجل فتح باب الحوار والمناقشة حول هذه القضية وملاحظتك تتسم بالغموض ولذا أرجو تقديم المزيد من التوضيح حول أسباب تحفظك وتبعاته لكي يتم مناقشتها باستفاضة وشاكرين اهتمامك بقضايا المرأة.
    اختي الفاضلة .. حبيبة

    سبق وان ذكرت بأن فتح باب الزواج للمراة العمانية للاجنبي هو ليس لصالح المرأة , لسبب بسيط وهو استغلال المراة العمانية من قبل الوافدين وسوف يصبح الزواج ليس للالفة والعشرة وتكوين اسرة بل مصلحة شخصية يستغلها الوافد حتى ينال مراده ومتى ما توصل هذا الوافد الي مصلحتة سوف يترك الزوجة العمانية لتتجرع مرارة العذاب .. لذلك كان رأي جهات الختصاص حكيما لمنع الزواج وذلك حماية المراة من الاستغلال وحفاظا على كرامتها .. بالاضافة الي ذلك اذا ما تم السمح بهذا الزواج بدون ادنى شك سوف تختلط التركيبه الاسكانية الاصيلة بخليط من جنسيات اخرى مثل الهند و باكستنان واليمن وافريقيا والسودان ..... الخ .. وفتح باب الجنسية لابناء العمانيات هو فتح بطريقة غير مباشرة للزواج لذلك انا اتفق معك في كل النقاط محل المطالبة فيما عدا السماح للعمانيات للزواج ومنح الجنسية العمانية للابناء .
    توقيع
    تبا لمصادرة حرية الرأى... تبا للعمل ... تبا للروتين ... تبا لاصحاب القلوب المريضة ... تبا لارتفاع الاسعار ... تبا لابو لهب وتب ... تبا لاسرائيل ... تبا لامريكا ... تبا للخونة ... تبا للخوف ... تبا للبطالة ... تبا للواسطة ... تبا للتبغ والكحول ... تبا للطفولة ... تبا للكهولة ... تبا للكتابة ... تبا للمشاعر ... تبا للحب ...(( تبا للمستحيل )) ... تبا للمنطق ... تبا للعقل ... تبا للاحاديث السخيفة ... تبا لانني يوما سأفنى ... واقول تبا للحظات ضائعة .
    تبا لـ تبا

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •