العودة   الحارة العمانية > حارة التأريخ السياسي

من هو السلطان جمشيد

حارة التأريخ السياسي

رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07-12-09, 12:36 PM
Star Star غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الجنس: ذكر
المشاركات: 528
افتراضي من هو السلطان جمشيد


السلطان جمشيد بن عبدالله البوسعيدي آخر سلاطين زنجبار والسلطان الحادي عشر في سلالة الأسرة التي جاءت من مسقط في القرن التاسع عشر لتقيم أول مُلك عُماني عربي على ساحل أفريقيا الشرقية في المحيط الهندي.
ولد السلطان جمشيد في زنجبار في عام 1929م، ودرس في مدرسة خاصة في زنجبار؛ لأن المعتمد البريطاني اراد ذلك مقترحاُ على أبيه السلطان عبدالله الرضوخ لرغبة ممثل حكومة صاحبة الجلالة البريطانية. بعد المدرسة الخاصة في زنجبار أرسله أبوه السلطان ( بناء على توصية المعتمد البريطاني أيضا) إلى كلية دارتسموث البحرية الملكية، حيث خدم بعدها لمدة قصيرة في البحرية الملكية البريطانية، كما نقل عنه بعض المقربين منه.
كان أنيق المظهر ويقال إنه عشق أمراه أوروبية متزوجة من تاجر هندي مرموق في زنجبار ووقعت أثر ذلك فضيحة كبيرة في الجزيرة الصغيرة، ترك بعدها التاجر الهندي تاجرته الكبيرة وزوجته الجميلة وهاجر إلى بلاد الله الواسعة.
من هوايات السلطان جمشيد الصيد فكان يقضي الوقت في اصطياد الخنازير البرية.
بعد أن أطاحت به الثورة في عام 1964م منحت بريطانيا (الدولة المستعمرة التي أعطت الجزيرة استقلالها قبل شهر من قيام الثورة ) حق اللجؤ السياسي ورحل السلطان ومعه حاشية صغيرة لا تتجاوز 21 شخصاً على الباخرة "كينيا" التي أبحرت من دار السلام إلى مرفأ بورتسموث ومع مرور الزمن لم يبد السلطان جمشيد اية رغبة في العودة إلى الجزيرة لا تلميحاُ ولا تصريحاً.
لم يتزوج السلطان جمشيد إلا من زنجباريات، الزوجة الأولى طلقها ولها منزل في بورتسموث تنتقل بينه وبين منزل آخر في عُمان حيث يعيش أولادها، الزوجة الثانية تعيش معه في ضواحي بورتسموث مع أولادها وتزور الزوجة الثانية عُمان بين حين وآخر مع أولادها ولهم فيها منزل ، أما السلطان جمشيد فلم يزر عُمان قط حتى الآن ويقال أن ابن عمه لا يرحب به في بلاده ( والعهدة على الراوي) ، ويعيش جمشيد حياة خاصة جداً مع أولاده وبقايا أفراد حاشيته التي لجأت معه من الذين لم يعودوا لا إلى زنجبار ولا إلى عُمان منذ أكثر من ربع قرن. وكان من شروط البريطانيين للسلطان جمشيد تسليم نفسه للسلطات البريطانية في زنجبار على متن السفينة " كينيا " إلى بريطانيا والتخلي عن العرش وعدم مقاومته للثورة، وعقدت بريطانيا اتفاقا شخصياُ معه بأن تدفع له معونة سنوياً 11 ألف جنية أسترليني ما دام مقيماً في بريطانيا، أما إذا ترك بريطانيا إلى بلد آخر ليقيم فيه فتدفع له مبلغاً مقطوعاً قدره 350 ألف جنية إسترليني، والتزم السلطان جمشيد بالاتفاق الأول حتى الآن. ولكنه قال إنه سيعود إلى زنجبار إذا طلبت بلاده منه ذلك وهو حالياُ يقيم في بورتسموث بانجلترا.

هذا من مشاركاتي في سبلة عمان وددت أن أنقلها للحارة لتعم الفائدة.
وشكراً لكم
__________________
المتفاءل يرى ضوءاً غير موجود، والمتشاءم يرى ضوءاً ولا يصدق.

التعديل الأخير تم بواسطة : Star بتاريخ 07-12-09 الساعة 12:41 PM السبب: خطأ مطبعي
رد مع اقتباس
لماذا تشاهد هذه الإعلانات؟
  #2  
قديم 25-12-09, 12:59 AM
الصورة الرمزية جرناس
جرناس جرناس غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 42
افتراضي

شكرا
__________________
اذا لم تزد فى دنيالك شيا فانت زياده على الدنيا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-12-09, 01:24 PM
حبيبة الهنائي حبيبة الهنائي غير متواجد حالياً
ناشطة حقوقية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 837
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Star مشاهدة المشاركة

السلطان جمشيد بن عبدالله البوسعيدي آخر سلاطين زنجبار والسلطان الحادي عشر في سلالة الأسرة التي جاءت من مسقط في القرن التاسع عشر لتقيم أول مُلك عُماني عربي على ساحل أفريقيا الشرقية في المحيط الهندي.
ولد السلطان جمشيد في زنجبار في عام 1929م، ودرس في مدرسة خاصة في زنجبار؛ لأن المعتمد البريطاني اراد ذلك مقترحاُ على أبيه السلطان عبدالله الرضوخ لرغبة ممثل حكومة صاحبة الجلالة البريطانية. بعد المدرسة الخاصة في زنجبار أرسله أبوه السلطان ( بناء على توصية المعتمد البريطاني أيضا) إلى كلية دارتسموث البحرية الملكية، حيث خدم بعدها لمدة قصيرة في البحرية الملكية البريطانية، كما نقل عنه بعض المقربين منه.
كان أنيق المظهر ويقال إنه عشق أمراه أوروبية متزوجة من تاجر هندي مرموق في زنجبار ووقعت أثر ذلك فضيحة كبيرة في الجزيرة الصغيرة، ترك بعدها التاجر الهندي تاجرته الكبيرة وزوجته الجميلة وهاجر إلى بلاد الله الواسعة.
من هوايات السلطان جمشيد الصيد فكان يقضي الوقت في اصطياد الخنازير البرية.
بعد أن أطاحت به الثورة في عام 1964م منحت بريطانيا (الدولة المستعمرة التي أعطت الجزيرة استقلالها قبل شهر من قيام الثورة ) حق اللجؤ السياسي ورحل السلطان ومعه حاشية صغيرة لا تتجاوز 21 شخصاً على الباخرة "كينيا" التي أبحرت من دار السلام إلى مرفأ بورتسموث ومع مرور الزمن لم يبد السلطان جمشيد اية رغبة في العودة إلى الجزيرة لا تلميحاُ ولا تصريحاً.
لم يتزوج السلطان جمشيد إلا من زنجباريات، الزوجة الأولى طلقها ولها منزل في بورتسموث تنتقل بينه وبين منزل آخر في عُمان حيث يعيش أولادها، الزوجة الثانية تعيش معه في ضواحي بورتسموث مع أولادها وتزور الزوجة الثانية عُمان بين حين وآخر مع أولادها ولهم فيها منزل ، أما السلطان جمشيد فلم يزر عُمان قط حتى الآن ويقال أن ابن عمه لا يرحب به في بلاده ( والعهدة على الراوي) ، ويعيش جمشيد حياة خاصة جداً مع أولاده وبقايا أفراد حاشيته التي لجأت معه من الذين لم يعودوا لا إلى زنجبار ولا إلى عُمان منذ أكثر من ربع قرن. وكان من شروط البريطانيين للسلطان جمشيد تسليم نفسه للسلطات البريطانية في زنجبار على متن السفينة " كينيا " إلى بريطانيا والتخلي عن العرش وعدم مقاومته للثورة، وعقدت بريطانيا اتفاقا شخصياُ معه بأن تدفع له معونة سنوياً 11 ألف جنية أسترليني ما دام مقيماً في بريطانيا، أما إذا ترك بريطانيا إلى بلد آخر ليقيم فيه فتدفع له مبلغاً مقطوعاً قدره 350 ألف جنية إسترليني، والتزم السلطان جمشيد بالاتفاق الأول حتى الآن. ولكنه قال إنه سيعود إلى زنجبار إذا طلبت بلاده منه ذلك وهو حالياُ يقيم في بورتسموث بانجلترا.

هذا من مشاركاتي في سبلة عمان وددت أن أنقلها للحارة لتعم الفائدة.
وشكراً لكم
شكرا لك الزوجة الأولى هي البوسعيدية واحدى قريباته والزوجة الثانية هي من قبيلة العوفي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-12-09, 12:30 AM
الصورة الرمزية الرحبي الهمداني
الرحبي الهمداني الرحبي الهمداني غير متواجد حالياً
سالم بن حمدون
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: إبراء - الخزينة
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,638
افتراضي

الله يرحم الرئيس جمال عبدالناصر عندما كان يعرض على جمشيد السلاح والعتاد والرجال لكي يقوّي من سلطته في زنجبار ويثبت نفوذه هناك ،ولكنّه أبى هذا العرض وأكتفى بطلب أم كلثون وغيرها من المطربات المصريات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-12-09, 03:30 PM
قرن الهناة قرن الهناة غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 25
افتراضي

فقط احب ان اوضح نسبه ,

هو جمشيد بن عبدالله بن خليفه بن حارب بن ثويني بن السيد سعيد بن سلطان بن الامام أحمد بن سعيد البوسعيدي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-12-09, 11:32 AM
الصورة الرمزية بن شمس
بن شمس بن شمس غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: شبه المندثره العربيه
المشاركات: 117
افتراضي

المؤلم ان احدا لم يبكِ على زنجبار .. مثل البكاء على الاندلس!!!
__________________
كَأنِّي جَرَحْتُ القَلْبَ يَوماً بِمُديَتي!
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-12-09, 11:23 AM
يونس البوسعيدي يونس البوسعيدي غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 458
افتراضي



على المؤرخين العُمانين الرحيل إلى السلطان جمشيد وسؤاله عن تاريخ عمان و زنجبار..

أو لنتصل بأحمد منصور مذيع قناة الجزيرة ليستضيفه كشاهد على العصر
__________________


أني "يُضحِّكُني" البكاءُ
كأنني حاولتُ أسخرُ من بكائيْ.

إني المروقُ إلى الأَمامِ..
أنا إِمامُ هواكَ..
آلمني "ادّعاؤكَ" و " ادِّعائي"

أدعوكَ أنْ تبكي معي..
كي نرقصا
أدعوكَ تُضحِكني،
لِيُضحكني بُكائيْ.
ــــ

يا قَوافِيّ ما يقولونَ عنِّي * لو تُوفِيتُ مَنْ تُرى يَرْثيني

يونس
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-01-10, 12:48 AM
الصورة الرمزية بن الرحبي
بن الرحبي بن الرحبي غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: بالمرعى وأستمع الى رعوية بيتهوفن
المشاركات: 212
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بن الرحبي
افتراضي

أبنه السيد غريب بن جمشيد بن عبدالله ال سعيد صديقي وأن لم ألتقي معه منذ مدة .. ولكن الصلات مع السادة والسيدات من العائلة المالكة الكريمة باقية منذ أيام طفولتي بأزقة مسقط والدراسة بالسعيدية الأعدادية بمسقط. وأيضا منذ أيام زنجبار وعلاقات عائلتي مع العائلة المالكة ابان الحكم البوسعيدي هناك.

سوف أقوم بزيارة الى المملكة المتحدة بشهر مارس من هذا العام وسألتقي مع السلطان جمشيد وعائلته الكريمة .. وكالعادة لقاء محفوف بالمشاعر الوطنية العمانية وذات نكهة سلطانية حميمية وخاصة أن جزيرة زنجبار أقرب مكان الى قلبي بعد السلطنة.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-01-10, 02:44 AM
وسط الزحام وسط الزحام غير متواجد حالياً
بدر الربيعي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الجنس: غير محدد
المشاركات: 212
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن الرحبي مشاهدة المشاركة
أبنه السيد غريب بن جمشيد بن عبدالله ال سعيد صديقي وأن لم ألتقي معه منذ مدة .. ولكن الصلات مع السادة والسيدات من العائلة المالكة الكريمة باقية منذ أيام طفولتي بأزقة مسقط والدراسة بالسعيدية الأعدادية بمسقط. وأيضا منذ أيام زنجبار وعلاقات عائلتي مع العائلة المالكة ابان الحكم البوسعيدي هناك.

سوف أقوم بزيارة الى المملكة المتحدة بشهر مارس من هذا العام وسألتقي مع السلطان جمشيد وعائلته الكريمة .. وكالعادة لقاء محفوف بالمشاعر الوطنية العمانية وذات نكهة سلطانية حميمية وخاصة أن جزيرة زنجبار أقرب مكان الى قلبي بعد السلطنة.
جميل هو التواصل بين الاجيال
كم اتمنى عليك ايه الرحبي ان تتحفنا بعد زيارتك القادمة بصورة حديثة ان امكنك ذلك للسلطان جمشيد
مع خالص تحياتي لك

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	السلطان جمشيد.jpg‏
المشاهدات:	720
الحجـــم:	387.9 كيلوبايت
الرقم:	4425  

التعديل الأخير تم بواسطة : وسط الزحام بتاريخ 27-02-10 الساعة 11:01 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-01-10, 01:48 PM
أحمد الجهضمي أحمد الجهضمي غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الجنس: ذكر
المشاركات: 76
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Star مشاهدة المشاركة

السلطان جمشيد بن عبدالله البوسعيدي آخر سلاطين زنجبار والسلطان الحادي عشر في سلالة الأسرة التي جاءت من مسقط في القرن التاسع عشر لتقيم أول مُلك عُماني عربي على ساحل أفريقيا الشرقية في المحيط الهندي.
ولد السلطان جمشيد في زنجبار في عام 1929م، ودرس في مدرسة خاصة في زنجبار؛ لأن المعتمد البريطاني اراد ذلك مقترحاُ على أبيه السلطان عبدالله الرضوخ لرغبة ممثل حكومة صاحبة الجلالة البريطانية. بعد المدرسة الخاصة في زنجبار أرسله أبوه السلطان ( بناء على توصية المعتمد البريطاني أيضا) إلى كلية دارتسموث البحرية الملكية، حيث خدم بعدها لمدة قصيرة في البحرية الملكية البريطانية، كما نقل عنه بعض المقربين منه.
كان أنيق المظهر ويقال إنه عشق أمراه أوروبية متزوجة من تاجر هندي مرموق في زنجبار ووقعت أثر ذلك فضيحة كبيرة في الجزيرة الصغيرة، ترك بعدها التاجر الهندي تاجرته الكبيرة وزوجته الجميلة وهاجر إلى بلاد الله الواسعة.
من هوايات السلطان جمشيد الصيد فكان يقضي الوقت في اصطياد الخنازير البرية.
بعد أن أطاحت به الثورة في عام 1964م منحت بريطانيا (الدولة المستعمرة التي أعطت الجزيرة استقلالها قبل شهر من قيام الثورة ) حق اللجؤ السياسي ورحل السلطان ومعه حاشية صغيرة لا تتجاوز 21 شخصاً على الباخرة "كينيا" التي أبحرت من دار السلام إلى مرفأ بورتسموث ومع مرور الزمن لم يبد السلطان جمشيد اية رغبة في العودة إلى الجزيرة لا تلميحاُ ولا تصريحاً.
لم يتزوج السلطان جمشيد إلا من زنجباريات، الزوجة الأولى طلقها ولها منزل في بورتسموث تنتقل بينه وبين منزل آخر في عُمان حيث يعيش أولادها، الزوجة الثانية تعيش معه في ضواحي بورتسموث مع أولادها وتزور الزوجة الثانية عُمان بين حين وآخر مع أولادها ولهم فيها منزل ، أما السلطان جمشيد فلم يزر عُمان قط حتى الآن ويقال أن ابن عمه لا يرحب به في بلاده ( والعهدة على الراوي) ، ويعيش جمشيد حياة خاصة جداً مع أولاده وبقايا أفراد حاشيته التي لجأت معه من الذين لم يعودوا لا إلى زنجبار ولا إلى عُمان منذ أكثر من ربع قرن. وكان من شروط البريطانيين للسلطان جمشيد تسليم نفسه للسلطات البريطانية في زنجبار على متن السفينة " كينيا " إلى بريطانيا والتخلي عن العرش وعدم مقاومته للثورة، وعقدت بريطانيا اتفاقا شخصياُ معه بأن تدفع له معونة سنوياً 11 ألف جنية أسترليني ما دام مقيماً في بريطانيا، أما إذا ترك بريطانيا إلى بلد آخر ليقيم فيه فتدفع له مبلغاً مقطوعاً قدره 350 ألف جنية إسترليني، والتزم السلطان جمشيد بالاتفاق الأول حتى الآن. ولكنه قال إنه سيعود إلى زنجبار إذا طلبت بلاده منه ذلك وهو حالياُ يقيم في بورتسموث بانجلترا.

هذا من مشاركاتي في سبلة عمان وددت أن أنقلها للحارة لتعم الفائدة.
وشكراً لكم
أشكرك أخي عن هذه المعلومات القيمة عن أخر السلاطين العرب في زنجبار .....
بس تاريخ ميلاده ذكرته غلط فقد ولد السلطان جمشيد عام 1926 وليس عام 1929
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 25-01-10, 11:33 PM
الريامي الريامي غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 67
افتراضي

بالمناسبة، فقد زار السيد جمشيد عمان و إستقبله عمه السلطان سعيد بن تيمور و أعاره خيل من خيوله و هذا كان في سنة 1948م
__________________
أين العزائم أين النخوة انتقلت **** أين الحفاظ وأين العز والشان
أين الشكائم في الاسلام ما فعلت **** أظنها مع آباء لنا بانوا
سلوا القبور التي ضمت أصولكم**** هل واطنوا الذل أم في دينهم هانوا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 20-02-10, 02:09 PM
أحمد الجهضمي أحمد الجهضمي غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الجنس: ذكر
المشاركات: 76
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الريامي مشاهدة المشاركة
بالمناسبة، فقد زار السيد جمشيد عمان و إستقبله عمه السلطان سعيد بن تيمور و أعاره خيل من خيوله و هذا كان في سنة 1948م
هو السلطان جمشيد بن عبدالله بن خليفة بن حارب بن ثويني بن سعيد بن سلطان بن أحمد بن سعيد بن أحمد بن محمد بن خلف بن سعيد بن مبارك البوسعيدي
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 20-02-10, 05:06 PM
الصورة الرمزية الكلمة الراقية
الكلمة الراقية الكلمة الراقية غير متواجد حالياً
صديق الحارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: مسقط
الجنس: أنثى
المشاركات: 96
افتراضي

واول مرة اسمع عن سلطان جمشيد .. حقا معلومات رائعه
شكرا لصاحب الموضوع
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 01-03-10, 03:32 PM
وسط الزحام وسط الزحام غير متواجد حالياً
بدر الربيعي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الجنس: غير محدد
المشاركات: 212
افتراضي

تم اضافة صورة
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-09-10, 03:12 PM
أصابع من ذهب أصابع من ذهب غير متواجد حالياً
خاطـــر الحارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الجنس: ذكر
المشاركات: 13
افتراضي

راحت زنجبار وبقي لنا فقط التاريخ الذي يذكرنا كيف أن الامبراطورية العمانية كانت صيد سهل وجدا سهل على المتغطرس الأنجليزي وكيف يدفعني التسأل أن هو قد باع زنجبار عندما رضي الهروب هو و حاشيتة ولو أنه مات لكنت اليوم أتغنى به كما أتغنى بناصر بن مرشد وأحمد بن سعيد وعزان بن قيس وغيرهم من العظام العمانيين الذي أفعالهم سبقت أقوالهم.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-09-10, 05:28 PM
الصورة الرمزية الابن البار
الابن البار الابن البار غير متواجد حالياً
راعي الحارة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الجنس: ذكر
المشاركات: 488
افتراضي

هذا مقطع فيديو وصل السلطان جشميد إلى لندن بعد إنقلاب 1964 :
http://www.youtube.com/watch?v=8KbjVxWVoio
رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 11:23 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd