ss

أنساك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    265

    افتراضي أنساك

    تالله يا بنت الألى أنساكِ ** لمّا نسيتِ الحبَّ ما أغراكِ

    قولي بـربِّـكِ أيـنَ قـولكِ " يا فتى ** عمري " ، "أحبّكَ " ما الذي أنساكِ

    أطمعتِ في الدنيا و حسن بريقها ** و رميْتِ عهداً بالوفاء وراكِ

    عانقتِ دنياك اللئيمةَ فارْتمى ** صدري يعانق حسرةً و بَـكاكِ

    ماذا دهاكِ تركتِ حبّا طاهراً ** أمْ أنَّ طُــهــرَ الـحـبّ لا يَـهـواكِ

    كان الــعــفاف رداء قـلـبي في الـهـوى ** لا تُــنْــكرين نــظــافتي بـهــواكِ

    أخـلـصـتُ فـكـري و الفـؤادَ فلا أرى ** حـسـناً بـعـين الـحـبِّ بـعـد بـهـاكِ

    لـكـنّ إخــلاصـي عــواقــبـه الـجـفا ** قــدْ كــنْـتِ بالإخــلاص ما أحـراكِ

    كانتْ تنام على وصالك كـربـتي ** فانْـبـتَّ وصلكِ حيثُ نام وفاكِ

    فاسْــتــيقـظتْ كربي و نادتْ أمّها ** فأتــتْ لـتـرضعها بأدمعِ شاكي

    و تقول إنْ حان الفطامُ بــنـيّـتي ** فلسوفَ يـقـضـمُ كلَّ سْـعـدٍ فاكِ

    أنا لستُ أدري هل تكونُ نهايتي ** كنهايةِ المجنون في صحراكِ

    فأهيم بالأشـعـار كـلّ دقـيـقـةٍ ** و أذرّفُ الـعـبـرات من ذكــراكِ

    و ألاحـقُ الأطـيـافَ أنْـشــدُ طــيـفـكـمْ ** طــول الـمــسـاء و أرتجي لُـقـياكِ

    يا ليْلُ دعْ طـيْـفَ الـجـمـيـلةَ زائري ** و أزِلْ مِـنَ الـطـرقـاتِ كـلّ شـبـاكِ

    أمِطِ الأذى عن دربه إنْ جاءني ** يسري فلا يـلـقـى من الأشواكِ

    هل تعلمينَ بـحالـتي في بعدكم ** هلْ تسمعانِ نــوائــحي أُذنــاكِ

    غـلـب النشيجُ تـصـبّـري و مواجعي ** قـدّتْ قـمـيـص تـجـلّـدي لــنـواكِ

    و يــبـيـتُ يـبحـثُ عن رقادٍ مضجعي ** أنّـى يـنـامُ مـضـاجعُ الأشــواكِ

    قد صار وجهي بالشحوب كوردةٍ ** جـفّـتْ بأرضٍ لمْ تـجـدْ سُـقـيـاكِ

    فاصْـفــرّ لوني و الكآبةُ عاجلتْ ** نفسي و جـسـمي بالـسـقامِ فداكِ

    خـلّـفتِ بـعـدكِ بالفراق مآقياً ** تــبـكي و تهنى بالكرى عـيـنـاكِ

    هلّا وقـفْـتِ على بـيـوت قـصائدي ** كـيـف انْــتـهتْ بـسـيول طرْفي الباكي

    أطـلالَ عشق ٍ عافياتِ دوارساً ** صارتْ خواءاً من عــدا قتلاكِ

    أعـدمْتِ أفـراحي و جَـمْـعَ بـشـائري ** حـتـى أمـانـي الـعـمـر ِ ما أقـسـاكِ

    كم كـان تلـقـاني الـنوائبُ مـقـبلاً ** و رمتْ على ظهري الـحـراب يداكِ

    ما كنت أحسبني أصاب بطعنةٍ ** أدمـتْ فـؤادي إذْ رمـتْ يُـمْـناكِ

    إنّ الجروح من الأعادي تـبـرأنْ ** إلا الـحـبيـب بــغــدره الفـتـّـاكِ

    حيفي ففي الأخرى سنلقى عدل مَنْ ** رفع السماء و بالجمال حباكِ

    و سأشتكي ظلم الحبيبة عنده ** خذْ لي بـحـقي حينها ألقاكِ

    فـسـتـنْدمـينَ ولاتَ ساعةَ مـنْـدم ٍ ** يومَ الحـساب و تأخـذيـن جـزاكِ

    و ترين ميزان العدالة قائماً ** إنّ الإلـــه العدل لن ينساكِ

    التعديل الأخير تم بواسطة ع المعمري ; 10-01-13 الساعة 11:00 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    الكويت
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,009

    افتراضي

    احترت شنو اقووول . . . اذا قلت حلوه . . . .كأني ساعدتها عليك . . . وان قلت موووحلوه . . .ظلمت القصيده . . . وصاحبها . . .

    امممم . . . الحاله المحزنه واضحه . . . واثارها . . . بس الظاهر انها مسويه مصيبه لا تغتفر. . . لدرجة الشكوى لله منها وعليها وعدم مسامحتها . . . . هي شنو سوت بالضبط . . . . ماشاء الله اخترت كلمات رائعه في التعبير عن حالة الشاعر . . . . الله يعين كل حبيب افترق من حبيبه . . وصابه غدره وظلمه . . .

    تصدق حسافه اني ماعرف . . اكتب شعر ومااعرف ارتبه وانظمه . . . .مثلكم . . . اللهم لاحسد . .


    ثنكيووووووو . . , . .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الجنس
    غير محدد
    المشاركات
    265

    افتراضي

    شكرا لك أختي مهرة على مرورك الكريم
    توقيع
    اللهم صلِّ صلاةً كاملةً و سلّمْ سلاماً تامّاً
    على سيدنا محمدٍ الذي تنْحلُ به العقدُ
    وتنْفرج به الكربُ و تُقْضى به الحوائجُ
    وتُنالُ به الرغائبُ و يُسْتَسْقى الغمامُ
    بوجهِهِ الكريمِ و على آله و صحبه
    في كلِّ لمحةٍ و نَفَسٍ بعددِ كلّ معلومٍ لك .

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •