لوغوين: "كنا الأفضل رغم خسارتنا أمام قطر"



أكد الفرنسي بول لغوين مدرب المنتخب العماني أنه لم يتوقع الهزيمة أمام قطر مساء امس الثلاثاء بهدفين مقابل هدف خلال منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى لبطولة كأس الخليج المقامة بالعاصمة البحرينية المنامة.

وشدد على أن فريقه كان الأفضل خاصة في الشوط الثاني الذي شهد إهدار أكثر من فرصة.

وقال خلال المؤتمر الصحفي للمباراة "الشوط الأول كان غريباً جداً وكنا أفضل في الكثير من الأوقات مشدداً على أن لاعبيه لا يستحقون الهزيمة".

وأشار إلى أن تغيير قائد الفريق فوزي بشير كان لأسباب فنية، حتى يُغير من الطريقة التي كان يلعب بها في البداية، مضيفاً بأن المباراة القادمة ستكون صعبة ولا بد من العمل الجاد حتى يتحقق الفوز.

وعن تقييمه لمستوى الحكم الذي احتسب ركلتي جزاء الأولى للعنابي والثانية لفريقه قال المدرب "لا يوجد لدي تعليق على مستوى التحكيم رغم أن لدي الكثير من الكلام الذي يمكنني قوله، مؤكداً على أن المنتخب العماني يتطور مع أن المباراتين الماضيتين في البطولة لم يحصل من خلالهما إلا على نقطة واحدة".


لاعبو عمان ينتقدون التحكيم


ووجه عدد كبير من لاعبي المنتخب العماني انتقادات لاذعة إلى الحكم اليمني مختار صالح الذي قاد المباراة.

وحمل النجم أحمد حديد الحكم اليمني مسؤولية الهزيمة خلال تصريحاته بعد اللقاء قائلاً "هناك أخطاء تحكيمية واضحة شاهدها الجميع وأظن أن الحكم لم يكن موفقاً إلى حد كبير في إدارته للمباراة..أنا مستاء بدرجة كبيرة من الحكم لأنه ساهم في هزيمتنا".

وعدّ حديد أن المنتخب العماني كان قادراً على حسم المباراة منذ الشوط الأول بعد أن صنع خط هجومه فرصاً كثيرة غير أن قلة التركيز والتسرع ساهما في عدم الوصول إلى الشباك متمنياً التعويض مع المنتخب الإماراتي في اللقاء الأخير من المرحلة الأولى".

ومن جانبه سجل فوزي بشير قائد المنتخب العماني احتجاجاً كبيراً على لجنة الحكام المخصصة للبطولة، مشيراً "من المفروض أن بطولة كأس الخليج من البطولات الكبرى وكان ينبغي أن تسند المباريات إلى حكام أكفياء وليس إلى حكام هواة يجربون مستوياتهم في المنتخبات المشاركة..لقد ساهم الحكم في هزيمتنا وأنا أؤكد من موقعي أن ركلتي الجزاء اللتين أعلن عنهما لفائدة منتخبي عمان وقطر وهميتان".

وتابع "قبل ركلة جزاء المنتخب القطري التي جاء على إثرها الهدف الأول كنا مسيطرين بشكل شبه كامل عن المباراة ولكن بعد ذلك انقلبت المعطيات رأساً على عقب وجاءت الهزيمة".

واعترف فوزي بشير أن وضع فريقه صار صعباً للغاية بعد أن بقي رصيد المنتخب العماني على حاله بنقطة واحدة من مباراتين وسيواجه في الجولة الأخيرة المنتخب الإماراتي الذي قدم مستويات جيدة حتى الآن.