الاتحاد المجري لكرة القدم يستأنف عقوبته



أعلن الاتحاد المجري لكرة القدم امس الأربعاء أنه سيستأنف ضد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والذي قضى بمعاقبة منتخب المجر بخوض المباراة المقبلة على أرضه من دون جمهور ضمن تصفيات كأس العالم 2014 بالبرازيل بسبب السلوك العنصري للجماهير.

وأكد الاتحاد المجري لكرة القدم أن العقوبات التي أقرها الفيفا في أعقاب المباراة الودية أمام إسرائيل " قاسية وغير عادلة".

واستند الفيفا في قرار معاقبته للمجر إلى ما أسماه "الهتافات ضد السامية" التي أطلقها المشجعون في بودابست خلال المباراة الودية أمام المنتخب الإسرائيلي في 15 آب/أغسطس الماضي.

وأوضح الفيفا أنه "بعد تحقيق واسع أقر فيه الاتحاد المجري وعبّر عن أسفه لتصرفات المشجعين المجريين، أجمع أعضاء لجنة الانضباط في الفيفا على إدانة معاداة السامية والتصرفات الاستفزازية والعدوانية من قبل أنصار المنتخب المجري لكرة القدم."

وقررت اللجنة إقامة المباراة المقبلة للمنتخب المجري أمام رومانيا في 22 آذار/مارس المقبل في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل من دون جمهور إضافةً لتغريم الاتحاد المجري 40 ألف فرنك سويسري.