الفهد يُبدي مساندته للعراق من أجل تنظيم خليجي 22



أبدى الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي امس الخميس مساندته الكاملة للعراق من أجل تنظيم دورة كأس الخليج المقبلة بالبصرة معرباً عن استعداده للمبادرة بطرح العديد من التوصيات في هذا الصدد قبل اجتماع رؤساء الاتحادات المقرر انعقاده يوم الإثنين المقبل.

وقال الفهد، خلاله لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام العربية والخليجية "قبل كل شيء أتمنى أن يكون العراق هو المستضيف لخليجي 22 ويحصل على هذه الفرصة وسأكون أول الحاضرين في افتتاح المدينة الرياضية قبل انطلاق كأس الخليج.. علينا أن ندعم جميعا الإخوة في العراق ونساندهم ومن دون شك سنتناقش كثيرا مع اخواننا في الاتحادات الخليجية حول هذا الموضوع ولكن من دون شك أنا أجدد تأكيداتي بمساندة العراق لتستضيف بطولة كأس الخليج المقبلة".

وحول بقية المقترحات التي سيتقدم بها قبل اجتماع رؤساء الاتحادات قال "لقد سبق وأن قدمت اقتراحين اثنين لرئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم أولهما يتعلق بضرورة انشاء كيان يدير بطولة كاس الخليج ويكون مستقل من حيث الرئاسة والامين العام من أجل العمل على زيادة الإيرادات ودعم البطولة لأن كل البطولات الناجحة حققت نجاحاتها بسبب وجود كيان وهيكل يرعى مصالحها".

وأضاف "أما في خصوص النقطة الثانية فأنا أطالب بأن تقدم المدن الخليجية ترشيحاتها لاستضافة هذه البطولة فمدن مثل الطائف مثلا أو صلالة وابها والعين ودبي ورأس الخيمة والجهراء كلها تسعى لأن تكون جاذبة للسياحة الدولية أو الإقليمية وتنظيم كأس الخليج لديها يعتبر فرصة لتطوير البنى التحتية والمنشآت الرياضية".