المصري اليوم -
قال دبلوماسيون عرب وغربيون، الإثنين، إن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، يستعد للتنحى في إطارعملية «أوسع نطاقا» لنقل السلطة، وقد تشهد أيضا أن تُسلم خلالها رئاسة الوزراء، إلى ولي العهد الشيخ تميم، في خطوة اعتبروها «يمكن أن تؤدي إلى عدم وضوح رؤية في السياسة الخارجية لقطر، الداعم الرئيسي لثورات الربيع العربي، والمتحالفة مع جماعة الإخوان المسلمين». وقال دبلوماسي مقيم في الدوحة، إن «أمير قطر الشيخ حمد، يفكر منذ فترة في هذه المسألة، والطريق مُهِد بوضوح على مدى العام المنصرم لنقل السلطة إلى تميم»
التغيير فى رئيس الوزراء القطرى الجاثم على رئاسة الوزراء منذ مدة طويلة هو مطلب شعبى وافق رغبة امير قطر فى الانفراد التام بسياسة قطر ومن ثم سيتم نقل رئاسة الوزراء لتميم ولكن هذا قد يأخذ وقت أطول فى حالة وجود رجال لحمد فى المناصب الهامة فى الجيش والشرطة مما قد يدفعه للاستيلاء على السلطة كما فعل أمير قطر عندما استولى على السلطة ووالده خارج البلاد خاصة ان رئيس الوزراء ساعد الامير على الأمر ولم يكن الأمر لينجح بدونه